أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - سليم نصر الرقعي - بين عاشوراء المسلمين وعاشوراء اليهود!؟















المزيد.....

بين عاشوراء المسلمين وعاشوراء اليهود!؟


سليم نصر الرقعي

الحوار المتمدن-العدد: 5312 - 2016 / 10 / 12 - 09:51
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


محاولة للعرض !؟
************
يتوافق اليوم (العاشر من السنة القمرية)(الاسلامية الهجرية) وكذلك (اليهودية العبرية) الاحتفاء والاحتفال بهذا اليوم وما يرتبط به من معتقدات وأحداث دينية ، وقد حاولت من خلال هذه المقاربة بيان نقاط التوافق والتباين بين العاشورتين ، عاشوراء المسلمين وعاشوراء اليهود ، من خلال متابعة بعض القنوات الغربية التي نقلت بعض لقطات شعائر وعادات اليهود والمسلمين (السنة والشيعة) في هذا اليوم وكذلك من خلال تتبع اكبر قدر متاح من المعلومات حول (اليوم العاشر من السنة القمرية) وذلك من خلال ما هو متوفر في شبكة المعلومات .

أولا عاشوراء عند المسلمين :
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
تؤكد الروايات الحديثية والتاريخية ان صيام عاشوراء (10 من محرم) كان قد بدء لدى المسلمين قبل فرض صوم شهر رمضان ، كما تؤكد هذه الروايات الاصل اليهودي لهذا اليوم ، فحينما هاجر النبي (محمد) ، صلى الله عليه وسلم ، الى المدينة وجد اليهود هناك يصومون اليوم العاشر من شهر المحرم، فسألهم النبي عن سبب صومهم لهذا اليوم فأخبروه انه ذكرى اليوم الذي نجى الله فيه بني اسرائيل من عدوهم فرعون فصامه موسى ، فقال النبي : «أنا أحق بموسى منكم » فصامه النبي وأمر بصيامه، ثم تؤكد الروايات أن النبي بعد ذلك ، وفي وقت لاحق ، ربما بعد عدة سنوات ! ، أمر المسلمين بمخالفة اليهود في صيام يوم عاشوراء حتى لا تختلط شعائر المسلمين بشعائر غيرهم ، وأخبرهم ان المخالفة تتحقق من خلال صيام يوم اضافي مع عاشوراء ، إما قبله او بعده.
فأهل السنة يحتفلون بيوم عاشوراء على أساس ما ورد في هذه الاحاديث في فضيلة صوم يوم عاشوراء ، ثم عبر التاريخ الاجتماعي الاسلامي نشأت مع هذا اليوم عادات وتقاليد شعبية في كل قطر اسلامي منها طهي نوع مخصوص من الاطعمة وتقديم بعضها كهدايا وصدقات في ليلة عاشوراء اي في يوم تاسوعاء عند المساء او في يوم عاشوراء حيث يكون محور الاحتفاء بهذا اليوم عند المسلمين السنة بشكل تعبدي من خلال صوم نهار عاشوراء .
اما المسلمون الشيعة فمعظمهم يرون ان صيام يوم عاشوراء مكروه ! ، ويكفي عندهم الصيام فقط عن الماء لمعايشة حالة العطش الشديد التي اصابت حفيد النبي (الحسين بن علي) رضي الله عنهما بسبب محاصرة جيش (يزيد بن معاوية) له ولمن معه ومنع الماء عنهم ! ، فيوم عاشوراء بالنسبة للمسلمين الشيعة هو يوم حزن ولطم وبكاء وأيام عزاء واحياء ذكرى فاجعة (كربلاء) التي وقع فيها مقتل (الحسين بن علي) بعد اعداده وتحركه لقيادة ثورة مسلحة على سلطان بني أمية ومحاولته احداث تغيير سياسي بالقوة على أمل اعادة الأمر الى نظام الخلافة الراشدة والغاء نظام الملك الوراثي! ، فالحزن على مقتل الحسين والاشادة بمحاولته الثورية للتغيير السياسي هو محور احتفال الشيعة بعاشوراء ! .
هذا ما تذكره لنا الروايات الحديثية والتاريخية عند أهل السنة وعند الشيعة في سر صيام يوم عاشوراء! ، والسؤال هنا : هل اليهود يصومون يوم عاشوراء بالفعل حتى يومنا هذا !؟ ، وكيف يصومونه وهم لهم تقويمهم اليهودي العبري الخاص لا هو بالتقويم الهجري العربي ولا بالتقويم الميلادي الغربي!؟.

ثانيا عاشوراء عند اليهود !؟
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
بداية علينا ان نعلم ان لليهود تقويمهم العبري اليهودي الخاص وهو في أصله القديم الاول تقويم قمري كحال التقويم العربي الهجري وكان تقويمهم هذا يعتمد على رؤية الهلال بالعين المجردة في تحديد بداية الشهر ولكن التقويم القمري اليهودي بعد ذلك بقرون بات يعتمد على حسابات فلكية دقيقة رتبوها في شكل (خوارزمية) تقوم على الموائمة بين حركة القمر وحركة الشمس و التي من خلالها يتم تحديد مواقيت هذه الاعياد الدينية ، وهناك لليهود شهورهم اليهودية التي تبدأ بشهر (تشريه) ويقابله في العربية اليوم (تشرين) وتنتهي بشهر (أيلول) وهي نفس تسمية شهر (سبتمبر) في الشهور العربية الميلادية المعتمدة في بلاد الشام ! [*] .

بحثت في مناسبة الاعياد اليهودية الدينية المقدسة فوجدت ان الاعياد المتعلقة بحادثة فرار بني اسرائيل من مصر ونجاتهم من جيش فرعون مرتبطة عندهم بثلاثة اعياد وهي :

(1) (عيد الفصح) وهو في شهر (نيسان) ، وهو الشهر الثامن في السنة العبرية اليهودية ، وهذا العيد موعده ليس في اليوم العاشر من السنة القمرية بل في منتصف نيسان حينما يكتمل القمر ، وبالتالي لا علاقة له بيوم عاشوراء ! .

(2) (عيد العرش) أو (عيد المظال أو السوكوت) وهو يبدأ في الخامس عشر من الشهر العبري (تشري) وهو اول شهر في السنة القمرية اليهودية حسب التقويم العبري ، أي كما أن شهر (محرم) هو أول شهور السنة العربية القمرية الهجرية عندنا ، ويستمر (عيد العرش) الذي يبدأ من منتصف شهر (تشري) ثمانية أيام وهو يأتي بعد (عيد الغفران) !.

(3) (عيد يوم الغفران) وهو يبدأ في اليوم العاشر من شهر (تشري) ، كما تأتي (عاشوراء) عندنا في العاشر من شهر (محرم) ! ، ويوم الغفران اليهودي يوم مخصص للصلاة والصوم فقط ، ويسمونه أيضا بيوم (كيبيور) حيث يؤمن اليهود حسب معتقداتهم أنه إحياء لذكرى (خيمة السعف!؟) التي آوت لني اسرائيل في العراء أثناء خروجهم من مصر (!!؟؟) ، ومن يدري !!؟ ، فقد يكون المقصود ليس (خيمة السعف) بل هو تحريف لحادثة تظليل الله لقوم موسى بغيوم من السماء تقيهم قيض وحر الشمس وتتبعهم من فوقهم كما لو انها مظلة حيث ساروا كما ورد في القرآن الكريم ، فحرفوها بسبب طول الأمد الى (خيمة السعف!!) والله اعلم !! .

ويبدأ (عيد الغفران) ، يوم كيبيور ، حسب التقويم العبري في اليوم التاسع من شهر تيشريه في السنة العبرية ، أي في ليلة اليوم العاشر من السنة القمرية اليهودية ، ويستمر حتى بداية الليلة التالية ، ويعتبر هذا اليوم عند اليهود ، وخصوصا المحافظين السلفيين الأثريين منهم من اصحاب الاتجاه النقلي ، يوم عطلة كاملة يحظر فيه كل ما يحظر على اليهود في أيام السبت مثل الشغل، إشعال النار، الكتابة بقلم، تشغيل السيارات ، ولكنه توجد كذلك أعمال تحظر في (يوم كيبور) بشكل خاص مثل تناول الطعام والشراب، الاغتسال والاستحمام، المشي بالأحذية الجلدية، ممارسة الجنس ، وبينما تعتبر أيام السبت فرصة للامتناع عن الكد وللتمتع إلى جانب العبادة، يعتبر يوم كيبور (يوم الغفران) فرصة للعبادة والاستغفار فقط.

وفق هذه المعلومات يمكن ترجيح أن يهود المدينة ، (يهود العرب) كما يسميهم البعض ، كانوا عند قدوم النبي ، صلى الله عليه وسلم ، مهاجرا للمدينة يحتفلون بهذا اليوم ويصومونه ، أي يوم الغفران ، في العاشر من شهر (المحرم) بالتقويم القمري العربي والذي يوافق العاشر من شهر (تشري) او (تشرين بالعربي المشرقي) بالتقويم القمري اليهودي العبري ، ولكن السؤال هنا هل كان (يهود الجزيرة العرب) او (يهود العرب) يتبعون اسماء شهورهم القمرية العبرية اليهودية ام يتبعون أسماء الشهور العربية التي كان العرب يستعملونها حتى قبل الاسلام والتي اولها شهر محرم وآخرها ذو الحجة حتى قبل انشاء سيدنا (عمر بن الخطاب) رضي الله عنه التقويم الهجري !؟ ، هذا بحث آخر يحتاج الى تنقيب وتدقيق وتحقيق وتوثيق ! ، والله اعلم .
(ارجو من لديه معلومات موثقة بالخصوص تثري هذا الموضوع التاريخي الديني خصوصا من اليهود العرب اليوم التكرم بها مشكورا )

**********
سليم الرقعي
[*] بعض أسماء الاشهر العبرية تشبه في لفظها اسماء الاشهر للتقويم العربي الميلادي الشمسي المعتمدة في بعض دول المشرق العربي كلبنان وسوريا مثل (نيسان بدل ابريل ، وأيلول بدل سبتمبر ... الخ ) والتي في اصلها تسميات سريانية أخذها اليهود من البابلين أيام غزاهم و استعبدهم (نبوخذ نصر) (ايام السبي في بابل) .
[**] أغلب المعلومات الواردة هنا نقلتها عن موقع (ويكيبيديا) ولم يتسن لي بعد التأكد من صحتها ودقتها من مصادر وكتب موثقة ومعتمدة .
[***] بدأت هذا المبحث عن (يوم عاشوراء) ومناقشة بعض المسائل الغامضة والأخبار المتضاربة حوله في مقالات قبل الثورة ، وسأضم اليها هذا المبحث ، لعل يمكنني لاحقا ان شاء الله اصداره كاملا بطريقة علمية وفكرية موثقة .






كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,564,621,199
- أمريكا والتوحش المقنع بالديموقراطية!؟
- الفرق بين مفهوم الهوية ومفهوم الشخصية!؟
- الراوي وقصة العربان والديموقراطية!؟
- الانسان والأسرة المضطربة ودور الدولة!؟
- المتورط!؟،الفصل الثالث والأخير.
- المتورط!؟.الفصل الثاني.
- المتورط !؟ ، الفصل الأول.
- علو الهمة شرط لنهوض الأمة!؟
- ليبيا دولة مركبة من بلدين عربيين!؟
- هويتي بين المنتمي واللامنتمي !؟
- هل النفط نقمة على العرب ولماذا !؟
- الدولة العلمانية والدولة الدينية والدولة المسلمة المدنية!؟
- هل القوميون العرب والإسلاميون صنيعة الغرب!؟
- ما جناه القوميون والاسلاميون على مجتمعاتنا !؟
- الدولة ! ، محاولة للفهم !؟
- داعش ليس نبتا ً شيطانيا ً بلا جذور!؟
- الإدارة والإرادة وفن الحياة !؟
- سلطان المال ومال السلطان!؟
- اصناف الديموقراطيات والديكتاتوريات في عصرنا!؟
- أسلمة الجيش كأساس لأسلمة الدولة !؟


المزيد.....




- تداول وجود -اتفاق- بين الحريري وجعجع بعد انسحاب -القوات- من ...
- نانسي بيلوسي تصل الأردن لإجراء محادثات مع الملك عبد الله
- بعد جدل حاد.. ترامب يتخلى عن عقد قمة G7 في منتجعه
- تداول وجود -اتفاق- بين الحريري وجعجع بعد انسحاب -القوات- من ...
- صحف بريطانية تناقش جدوى استمرار تركيا في الناتو، ومظاهرات لب ...
- هل أنت أم مهملة أو غير مبالية؟.. احذري هذه العواقب الوخيمة ع ...
- بعد تحول مفاجئ.. السيناريوهات المحتملة للبريكست
- الجيش الليبي يعلن سيطرته الكاملة على العزيزية
- وزير الدفاع الأمريكي: توقع انتقال كل القوات الأمريكية المنسح ...
- -مليون و200 ألف متظاهر-.. خريطة تفاعلية لمواقع اللبنانيين ال ...


المزيد.....

- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى
- التاريخ المقارن / محسن ريري
- ملكيه الأرض فى القرن الثامن عشر على ضوء مشاهدات علماء الحملة ... / سعيد العليمى
- إملشيل، الذاكرة الجماعية / باسو وجبور، لحسن ايت الفقيه
- أوراق في الاستشراق / عبد الكريم بولعيون
- إشكالية الخطاب وأبعاده التداولية في التراث العربي واللسانيات ... / زهير عزيز
- سلسلة وثائق من الشرق الادنى القديم(1): القوائم الملكية والتا ... / د. اسامة عدنان يحيى
- التجذر بدل الاقتلاع عند سيمون فايل / زهير الخويلدي
- كتاب الدولة السودانية : النشأة والخصائص / تاج السر عثمان
- العقل الفلسفي بين التكوين والبنية / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - سليم نصر الرقعي - بين عاشوراء المسلمين وعاشوراء اليهود!؟