أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - وصفي أحمد - عبد السلام عارف يطرح نفسه وحدوياً متحمساً














المزيد.....

عبد السلام عارف يطرح نفسه وحدوياً متحمساً


وصفي أحمد

الحوار المتمدن-العدد: 5193 - 2016 / 6 / 14 - 02:18
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ومن المفارقات المدهشة أن عبد السلام عارف وانقلابيي 8 شباط 1963 تفضلوا على عبد الكريم قاسم وفاضل عباس المهداوي وطه الشيخ أحمد وكنعان خليل حداد , بالحديث لدقائق معدودة وسط الصخب والضوضاء والمهاترات , وسموها محكمة , ثم بعدها رمي الأربعة بالرصاص .
ويضاف إلى ذلك أن عبد السلام عارف , يعد نجاح حركة 14 تموز , طرح نفسه وحدوياً متحمساً لإقامة الوحدة الفورية مع الجمهورية العربية المتحدة , فلماذا لم يذكر هذا الهدف ولو بإشارة خفية في البيان ؟
(( كذلك لو كان عارف هو صاحب البيان الأول , كما يدعي , فلماذا أزاله من ساحة التحرير حين استلامه السلطة , إذ كان البيان مكتوباً بأحرف معدنية كبيرة ومنصوباً في ساحة التحرير ( الباب الشرقي في بغداد ) وقد أزيل من الساحة بعد أيام قلائل من انقلاب 8 شباط 1963 , وذلك كمحاولة منهم لإزالة أي أثر من الآثار التي تذكر بقاسم )) .
النقاط الهامة المتقدمة , أوضحت بما لا يقبل الشك أن عبد الكريم قاسم هو واضع البيان الأول للحركة , واحبطت محاولات عارف المستمرة في نسبته إلى نفسه , ولم يكتب النجاح لهذه المحاولات المحممومة لتزوير الحقائق التاريخية .
وبعد ان اذاع عبد السلام عارف البيان الأول والنداءات التي تلته , ركبه الغرور وتصور أنه صار خطيباً مفوهاً , وانفتحت شهيته على الكلام والخطابة , وظل يجوب محافظات العراق في الأيام الأولى للثورة , ويلتقي الجماهير المنفعلة بالحدث , فيسهب بالكلام المسف والخطب الارتجالية الخالية من المحتوى والمضمون و وتندر بها رجال السياسة والمثقفون حتى نصحه مخلصون له , ومن هؤلاء صبحي عبد الحميد الذي يقول : (( لقد نبهنا نحن أعضاء الحلقة الوسطية عبد السلام عارف ونصحناه بالكف عن إلقاء الخطب الإرتجالية البتي لا معنى ولا مضمون لها , بل كانت محل تندر المثقفين لما احتوته من عبارات ومفاهيم غير اضحة : ( لا قصور ولا ثلاجات , جمهورية خاكية , سماوية إلاهية ) .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,388,218,504
- حقيقة البيان الأول للثورة
- البيان الأول دعوى باطلة
- السلاح الصدأ
- لماذا الأنبار ؟
- الحلقة الثانية و الثلاثون بعد المئة من ثورة 14 تموز
- الحلقة الحادية و الثلاثون بعد المئة من ثورة 14 تموز
- الحلقة الثلاثون بعد المئة من ثورة 14 تموز
- الحلقة التاسعة و العشرون بعد المئة من ثورة 14 تموز
- الحلقة الثامنة و العشرون يعد المئة من ثورة 14 تموز
- الحلقة الثانية و العشرون بعد المئة من ثورة 14 تموز
- الحلقة الحادية والعشرون بعد المئة من ثورة 14 تموز
- الحلقة العشرون بعد المئة من ثورة 14 تموز
- الحلقة التاسعة عشر بعد المئة من ثورة 14 تموز
- الحلقة الخامسة و العشرون بعد المئة من ثورة 14 تموز
- الحلقة الثامنة عشر بعد المئة من ثورة 14 تموز
- الحلقة السادسة عشر بعد المئة من ثورة 14 تموز
- الحلقة الرابعة عشر بعد المئة من ثورة 14 تموز
- الحلقة الرابعة عشر بعد المئة من ثورة 14تموز
- الحلقة الثانية عشر بعد المئة من ثورة 14 تموز
- الحلقة الحادية عشر بعد المئة من ثورة 14 تموز


المزيد.....




- الأزمة الإيرانية الأميركية.. خيارات الحرب وفرص السلام
- لهذا يطالبون بالتحقيق.. تفاصيل الدقائق الأخيرة في حياة مرسي ...
- اتهامات لمدرب المنتخب المغربي بمؤامرة لإبعاد المهاجم حمد الل ...
- ليفربول يرسل مفاجأة إلى صلاح في معسكر المنتخب المصري
- جواو فيلكس في طريقه إلى أتليتيكو مدريد
- مقتل شاب أطلق النار على محكمة
- مجلس الأمن يدين قصف الحوثيين مطار أبها
- قتلى وجرحى بزلزال في الصين
- رشيد حموني يبلغ استياء ساكنة إقليم بولمان من عدم إحداث نواة ...
- سعيد أنميلي يتساءل عن وضعية الحجرات الدراسية بالعالم القروي ...


المزيد.....

- الصراع على إفريقيا / حامد فضل الله
- وثائق المؤتمر الثالث للنهج الديمقراطي /
- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - وصفي أحمد - عبد السلام عارف يطرح نفسه وحدوياً متحمساً