أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - وصفي أحمد - البيان الأول دعوى باطلة














المزيد.....

البيان الأول دعوى باطلة


وصفي أحمد

الحوار المتمدن-العدد: 5189 - 2016 / 6 / 10 - 15:38
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


البيان الأول ـ دعوى باطلة
إيماناً مني بأن دراسة التاريخ المعاصر ضرورية لفهم حقيقة ماجرى وما يجري من صراعات استنزفت اقتصاد الشعب العراقي وجعلته ينزف أرواحاً في نزاعات وحروب عبثية .
هنا أنوي تسليط الضوء على الصراعات التي حصلت بعد الرابع عشر من تموز والتي تجلت بوضوح في الخلاف الحاد بين قائدي حركة 14 تموز 1958 ( اطلقت عليها اسم حركة ولم اسمها ثورة رغم اعتقادي الراسخ بكونها ثورة ) وهي في حقيقتها ذات الصراعات التي تجري اليوم وإن غلفت بلبوس مختلفة .
وصل العقيد عبد السلام عارف مبكراً إلى دار الإذاعة في الصالحية واحتلها دون مقاومة تذكر , ولم تطلق رصاصة واحدة في هذا الدخول المفاجيء , واتخذ له مقراً مؤقتاً في مبنى جمعية الشبان المسلمين بجوار دار الإذاعة , ثم انتقل إلى دار الإذاعة , وانتظر حتى الساعة السادسة صباحاً موعد بدأ البث ليحضر الموظف المختص ويفتح الإذاعة , وأذاع بنفسه البيان الأول للثورة عدة مرات .
واختلف الباحثون والمؤرخون في هذا البيان لوجود عدة نصوص مختلفة , بعد أن أضيفت له عبارة واحدة وبضع كلمات من وضع عبد السلام عارف , كانت تتناسب مع عقيدته والأفكار التي يؤمن بها , وكانت سبباً في إدعائه بأنه واضع البيان وكاتبه , وهو إدعاء لم يوفق فيه , رغم تأكيده على ذلك في أكثر من مناسبة , وقد ظهرت الحقيقة واضحة في ما بعد , وانكشف بطلان هذا الادعاء .
وبعد استسلام الزعيم عبد الكريم قاسم في 9 / 2 / 1963 , وحضوره مكرهاً إلى دار الإذاعة التي يجتمع فيها عرف مع مجموعة من انقلابيي شباط , إستغل عارف الظرف الصعب الذي يعيشه عبد الكريم قاسم في تلك اللحظات , و(( اخرج مصحفاً صغيراً من جيبه وظل يلح طوال الوقت القصير محلفاً قاسم ليعترف بأن عارف وليس قاسم هو كاتب البيان الأول لحركة 14 تموز 1958 , وهو واضع خطة الثورة ومنفذها .
كان عارف يتوقع أن يفوز باعتراف مناسب يصدر عن عبد الكريم قاسم في لحظة ضعف أخيرة , ليوظفه في ما بعد تاريخياً و ولكنه لم يحصل على شيء وظل قاسم صامتاً , أو يطالب بمحكمة كالتي أجراها لعارف وغيره )) .
ويروي العميد الركن المتقاعد ( الملازم آنذاك ) سالم عبد القادر حسن يوسف العباس , الذي استسلم له عبد الكريم قاسم وقد رافقه في تلك اللحظات المؤلمة من وزارة الدفاع إلى دار الإذاعة , وسمع النقاشات الحامية والجدل العنيف التي تحدث فيها عبد الكريم قاسم عن انجازاته للبلاد وخدماته للشعب وإنصافه للفقراء (( وهنا قاطعه عبد السلام عارف بسؤال حول البيان الول للثورة , ولكن عبد الكريم قاسم لم يجب أبداً , إنما كان يلفت إليه بشكل يلفت النظر , ثم لفت رأسه إلى الجهة المعاكسة )) .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,963,713,691
- السلاح الصدأ
- لماذا الأنبار ؟
- الحلقة الثانية و الثلاثون بعد المئة من ثورة 14 تموز
- الحلقة الحادية و الثلاثون بعد المئة من ثورة 14 تموز
- الحلقة الثلاثون بعد المئة من ثورة 14 تموز
- الحلقة التاسعة و العشرون بعد المئة من ثورة 14 تموز
- الحلقة الثامنة و العشرون يعد المئة من ثورة 14 تموز
- الحلقة الثانية و العشرون بعد المئة من ثورة 14 تموز
- الحلقة الحادية والعشرون بعد المئة من ثورة 14 تموز
- الحلقة العشرون بعد المئة من ثورة 14 تموز
- الحلقة التاسعة عشر بعد المئة من ثورة 14 تموز
- الحلقة الخامسة و العشرون بعد المئة من ثورة 14 تموز
- الحلقة الثامنة عشر بعد المئة من ثورة 14 تموز
- الحلقة السادسة عشر بعد المئة من ثورة 14 تموز
- الحلقة الرابعة عشر بعد المئة من ثورة 14 تموز
- الحلقة الرابعة عشر بعد المئة من ثورة 14تموز
- الحلقة الثانية عشر بعد المئة من ثورة 14 تموز
- الحلقة الحادية عشر بعد المئة من ثورة 14 تموز
- الحلقة الحادية عشربعد المئة من ثورة 14 تموز
- الحلقة العاشرة بعد المئة من ثورة 14 تموز


المزيد.....




- -البلاد كلها منطقة حمراء-.. وفيات كورونا في إيران تتجاوز 24 ...
- مصر ترد تصريحات وزير الخارجية التركي -السلبية- حول التطورات ...
- تونس تسجل ارتفاعا قياسيا في إصابات كورونا بواقع 540 إصابة
- أعفاء الحارس الشخصي لوزير خارجية بريطانيا بعد تركه لمسدسه عل ...
- موسكو: العقوبات الغربية ضد بيلاروس غير قانونية وتستهدف تحقيق ...
- الخارجية السورية تتهم هولندا بالعمل لخدمة "أجندات سيدها ...
- معركة انتخابية جديدة بين ترامب وبايدن في مينيسوتا
- الحارس الشخصي لوزير الخارجية البريطاني ينسى سلاحه في طائرة
- عائلات تستقل "قوارب الموت" في تونس طلبا للهجرة نحو ...
- الخارجية السورية تتهم هولندا بالعمل لخدمة "أجندات سيدها ...


المزيد.....

- معركة القرن1 واشنطن وبكين وإحياء منافسة القوى العظمى / حامد فضل الله
- مرة أخرى حول مسألة الرأسمال الوطني / جيلاني الهمامي
- تسفير / مؤيد عبد الستار
- قطاع غزة تحت الحصار العسكري الصهيوني / زهير الصباغ
- " رواية: "كائنات من غبار / هشام بن الشاوي
- رواية: / هشام بن الشاوي
- ايدولوجية الانفال وجينوسايد كوردستان ا / دكتور كاظم حبيب والمحامي بهزاد علي ادم
- إبراهيم فتحى وحلقة هنرى كورييل ومستقبل الشيوعية فى مصر / سعيد العليمى
- من الكتاب الأسود للمجرم جمال عبد الناصر، مؤامرة الوحدة الإن ... / الصوت الشيوعي
- من الكتاب الأسود للمجرم جمال عبد الناصر، مؤامرة إنقلاب الموص ... / الصوت الشيوعي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - وصفي أحمد - البيان الأول دعوى باطلة