أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف فكري وسياسي واجتماعي لمناهضة العنف ضد المرأة - أكرم حبيب الماجد - الثورة والسياسة الإنسانية على أنواع السجون العائلية














المزيد.....

الثورة والسياسة الإنسانية على أنواع السجون العائلية


أكرم حبيب الماجد
الحوار المتمدن-العدد: 5157 - 2016 / 5 / 9 - 13:37
المحور: ملف فكري وسياسي واجتماعي لمناهضة العنف ضد المرأة
    


لما كان عمر الإنسان مراحلة ، ففي كل مرحلة قوانين معينة ، قد تكون ظالمة وقد تكون عادلة ، فالظالمة منها تصير الإنسان في سجن يحد حركته ويقيد حريته ويمنع تكامله ويسلب السعادة منه ، وليس ثم إلزام شرعي وعقلي يمنع عدم الإنصياع الى تلك القوانين الظالمة ما لم تك على حساب الأهم كقانون حفظ الأسرة وعدم شتاتها ومثل ذلك .
فالطفل الذي يشغله اللعب مثلا بحسب عمره يحد بقوانين ظالمة ، والمراهق الذي يشغله الجنس الآخر يحد بقوانين ظالمة ، خصوصا النساء منهم ، مع أنه حق مشروع حيث أودع الله تعالى فيهم بهذه المرحلة من العمر القوة الجنسية وقواها فيهم ، وما خلقه الله وقواه هو حق مشروع يمكن للإنسان أن يتصرف فيه ضمن الحدود الشرعية والعقلية والعرفية الصحيحة ، ومراعات عدم الصحية إذا كان ولابد مع السياسة في ذلك .
وفي مثل هذه القضية الحساسة دخل المفهوم العرفي بالديني فاعطى طابع التشدد الذي هو في حد ذاته جائر ، وبالتالي جعل الفرد في سجن وأسر، حال بينه وبين شريكه المرتقب ، فلايتمكن من البحث عنه ، وهكذا جعلت المفاهيم المغلوطة - العائلية والإجتماعية والدينية وغير ذلك - بين الرجل والمرأة خطا أحمرا مفروضا بظلم وتزمت ليس له مبرر صحيح ، سوى جهل أو مرض أصحاب القرار الذين فرضوه .
فصيروا الشباب أصحاب هذه المراحل من العمر، وخصوصا النساء منهم في سجون وأسر ، بدلا من تأديبها وتأصيل الادب عندها وتعليمها المخاطر التي يجب أن تحترز منها ، ثم تحاط بعناية من بعيد لئلا تشعرها كالسجينة والأسيرة ولاتفقد الثقة بنفسها وغير ذلك ، فإذا كانت كذلك تصرفت بشرف وانضباط شرعي وعقلي وعرفي ، بدلا من سجنها واسرها بين اربعة جدران ، ومع ذلك مراقبتها ليلا ونهارا ، ومن ثم إختيار الزوج لها لا أنها تختار بنفسها . ودعوى عرض الزوج لها وبيدها القبول والرفض لايبرر مصادرة الحرية بعد القيود المتقدمة وغيرها الكثيرة ، فإذا كانت هي بتلك السجون ولم تعرف غير الذي عرض عليها فطبيعي أنها تقبله ، إذ غير المناسب المعروض في ذلك الزمان خير من الحرمان ، والله المستعان .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الزواج و دعوى تساوي الزوجين مطلقا
- الأبكار
- عقول بغير المعقول
- معرفة الدليل
- حملة القيود وعمال السدود
- لقد ختمت على باب قلبك
- عرش الكرام
- العقل المميز
- تراكمات الفهم السيء
- العجوز العاشقة
- حكم الله في الانسانية
- المشيخة
- ليس التدين بالتعصب
- الصراعاتُ الدَّوْليَّة والدُّوَليَّة
- أصل العلوم وروحها
- بعض معايير الانتخاب
- بناء الذات والشخصية المثالية
- الواقع ... مدرج الكمال
- المبادئ والسياسة
- الجهاد الغيبي


المزيد.....




- شاهد -المرأة الحديدية-.. أول لاعبة كمال أجسام مصرية في روسيا ...
- دم النساء الحوامل خطر على حياة الرجال!
- السعودية تمنح النساء حق العمل في الأسواق التجارية
- واعظ سعودي يثير جدلا عنيفا بعد اتهامه المرأة بالمسؤولية عن ا ...
- ملكة جمال السودان تتعرض للتحرش والعنصرية في مصر
- الحافلة الوردية في تركيا لحماية النساء من المتحرشين
- أكثر الفتيات العربيات متابعة على -إنستغرام-
- التحرش الجنسي: مصريات يكسرن صمتهن عبر مواقع التواصل
- امرأة في حالة هستيريا بسبب فأر (فيديو)
- رحلة لطائرة ركاب بطاقم من النساء فقط (صور)


المزيد.....

- كلام الناس، وكلام الواقع... أية علاقة؟.. بقلم محمد الحنفي / محمد الحنفي
- ظاهرة التحرش..انتكاك لجسد مصر / فتحى سيد فرج
- الآبنة الضالة و اما بعد / أماني ميخائيل النجار
- مناظرة أبي سعد السيرافي النحوي ومتّى بن يونس المنطقي ببغداد ... / محمد الإحسايني
- المرأة والمتغيرات العصرية الجديدة في منطقتنا العربية ؟ / مريم نجمه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف فكري وسياسي واجتماعي لمناهضة العنف ضد المرأة - أكرم حبيب الماجد - الثورة والسياسة الإنسانية على أنواع السجون العائلية