أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - القصيدة العنقوديّة 29














المزيد.....

القصيدة العنقوديّة 29


شعوب محمود علي

الحوار المتمدن-العدد: 5135 - 2016 / 4 / 17 - 21:49
المحور: الادب والفن
    


(القارورة والخسف)
حملت فوق راحتي
قارورة مغلقة
باللغز , والطلاسم
تأفل في أعماقها النجوم
وشهب المعاجم
فقلت للساحر , والدرويش
كيف ترون هذه الصور؟
قالا انطح الصخر
ثمّ انطح الصخر
لحينما يكسر قرن الأيّل الهارب من محميّة البشر
وقبضة الصيّاد تنشدّ على الوتر
قبالة القطيع والخطر
يدهم هذا العالم الغارق بالنعاس
في غابة يحيطها الغبار
فاقرأ سطور هذه الأسرار
من قبل أن تغسلها الأمطار
قبل غياب الشمس , والنهار
(على نطع مسرور)
عدت كمخمور هنا أدور
كقطب طاحون على سنابل الدهور
أدحرج السطور
وقبل أن يحتزّ نحري السيف
سقطت عن سريري
(إختلاط الألوان)
في قعر هذا الليل
وشِعَب المرجان
كلّ المحيطات طغت
واختنقت في قعرها الحيتان
لم يرق في السلّم إلّا ذلك الإنسان
في قمم الجبال
وفي صحارى الرمل, والوديان
يمينه مثقلة بالثمر الريّان
وفي اليد الأُخرى تولى ..,
زمجر البركان
وأُسدلت ستارة المسرح
فوق قاعة الأحزان
واختلطت الوان
في عالم العميان
وانخسف المكان
000
(الطوفان)
منابع للملح
تفيض في عمق دمي
ويُغرِقُ الطفان
غابات كلّ الأرض , والإنسان
محيطه كان دمي
فانحنت الأشجار
على متون الليل
وهرب النهار عن مطالع النهار
(أقدامي فوق مسامير الكلمات)
أمشي في الشارع
فوق مسامير الكلمات
كالثيّل تنمو,
أدوس , فأصرخ أقدامي
ما عشت أبرمج بين الناس كلامي
كالسهم من الدوّامة أخرج عن فلكي
وأفرّ كما العصفور يفرّ من الشبك
(النهر والحميم)
نهر من الفردوس يجري
في شراييني ,وفي أوردتي
وفي دمي الحميم
أدور يا سيّدتي أدور
منقلباً لعشّك النعيم
(الربيع الأخضر)
من قبل أن ينبت في جلدي شوك الخوف
كنت ربيعاً أخضراً
وحقل ورد أغرق العالم بالعطور
ومسرحاً تنقش فوق جلدي السطور
والجمر والزهور
في هذه الجبّانة السوداء
مطليّة بالقار , والشقاء
تحرسها الأشباح
وتصفر الرياح
ويرجم الحصى شبابيك الذين إفترشوا القاعات..
وهم يسافرون
فوق محيط الرمل
لضفة (السلمان....)
ومسرح الأحزان
ومن محطّات (قطار الموت)
لقلعة الصمود
وسلّم الإنسان
..,..,..,..,..,
(بغداد بين الزمهرير والحريق)
أُبارك فيكَ الحريق
وفي الزمهرير الصلاة
وناي الذي شقّ ليل السكون
كان ضرباً..
يجاوز ما في اللحون اللحون
فكيف تجاوزه الميّتون
وفرسان طين
تطوف بها
رياح السموم
لتلقي علي صدر بغداد يا سيّدي
جبال الهموم





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,569,774,924
- القصيدة العنقوديّة 30
- الفصيد العنقوديّة 28
- القصيدة العنقوديّة 26
- القصيدة العنقوديّة 27
- (الخرائط وطريق الحالمين)3
- (الخرائط وطريق الحالمين) 2
- (الخرائط وطريق الحالمين ) 1
- الجمعة وساحة التحرير
- القصيدة العنقوديّة 25
- القصيدة العنقوديّة 24
- القصيدة العنقوديّة 23
- تحت المجهر 2
- تحت المجهر 1
- القصيدة العنقودي 22
- القصيدة العنقوديّة 21
- القصيدة العنقوديّة 20
- القصيدة العنقودية 18
- القصيدة العنقوديّة 19
- العنقودية 16
- العنقودية 17


المزيد.....




- -درس القرآن- لعثمان حمدي بك تُباع في لندن بأكثر من 4.5 مليون ...
- فنانون لبنانيون يخاطبون الجيش
- رئيس الحكومة يبحث مع وزير الفلاحة الروسي تطوير العلاقات بين ...
- تحفة معمارية فريدة لأمر ما لم تعجب القيصرة يكاتيرينا الثانية ...
- وفاة الفنان الشعبي محمد اللوز أحد مؤسسي فرقة -تاكادة-
- العثماني بمجلس النواب لمناقشة مناخ الاستثمار وولوحات السياسة ...
- لافروف: حلمت بتعلم اللغة العربية
- الموت يفجع الفنان ادريس الروخ
- مظاهرات لبنان تعيد الحياة للـ -التياترو الكبير- الذي غنت أم ...
- تحفظ عليها سقراط وأربكت كانت وهيغل.. هل خدر الفلاسفة الثورات ...


المزيد.....

- عالم محمد علي طه / رياض كامل
- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - القصيدة العنقوديّة 29