أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعيد الوجاني - الى الجلاد المجرم الجبان المدعو عبداللطيف الحموشي المدير العام للمديرية العامة للامن الوطني والمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني















المزيد.....

الى الجلاد المجرم الجبان المدعو عبداللطيف الحموشي المدير العام للمديرية العامة للامن الوطني والمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني


سعيد الوجاني
(Oujjani Said)


الحوار المتمدن-العدد: 4997 - 2015 / 11 / 26 - 12:32
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الى الجلاد المجرم الجبان المدعو عبداللطيف الحموشي المدير العام للمديرية العامة للأمن الوطني والمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني
اولا ، لا سلام ولا تحية عليك ، لأنك لست اهلا لهما . ان التحية والسلام يلقيه الناس على القوم الطيّبين المسالمين العادلين الذين يخافون الله ورسوله ، ولا يلقونهما على المجرمين الظالمين الآثمين امثالك كما سأفضح لاحقا .
بداية سأكون مختصرا وسأطرح عليك بعض الاسئلة الواضحة ، وأتمنى ألاّ تكون جبانا خسيسا ومريضا مثل رئيسك الجبان والخسيس ( الوزير المنتدب في وزارة الداخلية ) المدعو الشرقي ضريس ، مع بيان بعض الحقائق لوضع الامور في نصابها الصحيح ، وحتى يتحمل كل مسئول المسؤولية عمّا اقترفه من اعتداءات على الناس بدون وجه حق .
1 ) اولا حين عيّنك الملك باقتراح من ( مستشاره ) فؤاد الهمة ك ( مدير عام ) على رأس المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني والمديرية العامة للامن الوطني بعد باعاد المدير العام السابق لاسباب معروفة . هل عيّنك لخدمة المصالح الاستراتيجية للدولة ، ام انه عيّنك لتوظيف المديريتين العامتين في الاعتداء على الناس بطريقة جبانة وخسيسة ، نزولا عند رغبة و اوامر زميلك المريض والجبان المدعو الشرقي ضريس الوزير المنتدب في وزارة الداخلية ؟ فهل نحن امام موظف مسئول في تحمل المسؤولية الملقاة على عاتقه في خدمة الصالح العام ، ام اننا امام مجرم معتد آثم يعتدي على الناس بدون وجه حق ، فقط لأنه توصل بأوامر شفوية ، وحتى لا تبقى هناك حجة اثبات لولوج مسطرة التقاضي من قبل المتضررين ضحايا اجرام واعتداء هؤلاء المجرمين المعتدين ؟
2 ) لماذا تضامنت ضدّي مع الجبان الرديء ( الوزير المنتدب في وزارة الداخلية ) المدعو الشرقي ضريس ، مع العلم ان لا شيء يجمعني بك ، لا من قريب ولا من بعيد ، كما لم يسبق ان حصل بيننا خلاف او اختلاف ، او سادت بيننا عداوة او مشقة ؟ لماذا خضعت لأوامر الخسيس المدعو ضريس في الاعتداء علي ّ ، حيث تتجسس على هاتفي النقال والثابت ، كما تتجسس على حاسوبي ظلما ، وبدون وجه حق ، وبدون استصدار حكم في الامر من قبل القضاء ، وتعمل على نقل اخباري وأخبار عائلتي ، وتنقلاتي المراقبة بواسطة الهاتف النقال ، الى زميلك الخسيس الجبان المكنى ب ( ضريس ) ؟ بل لماذا تلاحقني بواسطة كلابك كلما خرجت من المنزل متوجها صباحا الى نفس المسار الذي يخبرك به زبانيتك المجرمين ؟ هن اعطاك الحق في القيام يهذه الاعمال الاجرامية التي يعاقب عليها القانون ؟
واذا كان الملك الذي عيّنك في هذا المنصب الذي لا تستحقه ، لأنك شخص ظالم ومعتد آثم ، فالسؤال هنا : هل الملك على علم بما تقوم به من اعتداءات وظلم على الناس ؟ ام انه يجهل ذلك ، ربما بسبب غربال ( المستشار ) الهمة الذي يعترض على كل شيء قد يفضح حقيقة المربع البوليسي الفاسد بالدولة ؟ فهل الظلم حاصل بأمر الملك وعلمه ، ام انها جرائم معتادة من قبيل الجرائم التي كان يرتكبها مسئولو المديرية ضد المعارضين ايام الوزير المخلوع ادريس البصري ، وهذا يثبت وبالمكشوف أن لا شيء تغير بالمغرب ، وبان المديرية التي اصبحت عامة ، لا تزال تعمل بنفس الطرق البالية والإجرامية ايام المدير حسين جميل وبعده المدير عبدالعزيز علابوش ؟
3 ) هل تعلم ان الصراع الذي بيني وبين المريض الجبان المكنى الشرقي ضريس ، هو نزاع شخصي يعود الى بداية الثمانينات من القرن الماضي بسبب الحسد والغيرة والنفس الخبيثة ، وسببه شعور الشخص بالدونية امامي ؟
لماذا إذن انحزت الى جانب هذا الشخص ، حيث بتصرفك الاجرامي و اللاّمسؤول هذا ، جعلت المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني ، والمديرية العامة للأمن الوطني طرفا منحازا في الصراع ، وأصبحت انت من ثم ، طرفا رئيسيا في الصراع كذلك ؟
4 ) بما انك الآن تنفذ اوامر غير قانونية ، فأنت خارج القانون ، وبما انك تعتدي على الناس بدون وجه حق ، فأنت معتد آثم ، وبما ان الافعال التي تقوم بها تعتبر في نظر القانون جرائما ، فأنت مجرم بالسليقة والطبيعة ، وبما انك تشتغل من وراء الدفوف والأبواب معتقدا ان لا احد يعرف ما ترتكبه من جرائم ، فانك بعملك هذا تعتبر جبانا ، وبما ان نفسك الامّارة بالسوء تدفعك الى هذه الاعمال الخسيسة ، فأنت شخص مريض وخسيس . إذن ويا للعجب ، الآن تحمل نفس اوصاف زميلك المريض الجبان والحسود . انك شخص خارج القانون ، معتد ، آثم ، مجرم ، جبان وخسيس مريض .
ان خطأك ، انك تجهل خطورة المربع الذي تلعب فيه ، انه مربع سعيد الوجاني الذي تحدى المدير الذي كنت تخاف ظله ، ومستعد ان تغسل تبانه ، وتنظف جواربه ، وتكنس اوساخه ، وتلعق بلسانك قعر اقدامه . انه مديرك السابق على مديرية مراقبة التراب الوطني المجرم الامي المدعو عبد العزيز علابوش .
فعندما جاء هذا الاخير من مديرية مراقبة التراب الوطني ، كعامل مدير لمديرية الشؤون العامة في منتصف تسعينات القرن الماضي بوزارة الداخلية ، كان اول شيء قام به ، أن طلب منّي عبر عميل يدعى احمد اليزال ( كاتب عام ) التوقف عن الكتابة التي كنت قد بدأتها في العديد من الجرائد الوطنية في سنة 1995 . ونظرا لأنه كان يلح عليّ بالتوقف عن النشر ، اعتبرت في حينه ان ما يطالب به هذا ( المسئول ) الامي والجبان ، يصادر حق اعطاه لي الدستور ، وتمنحني ايّاه القوانين التي اخضع لها ، وبالضبط قانون الوظيفة العمومية لسنة 1958 . هكذا وحين استشعرت بالخطر يتهددني ، والذي كان يصل حد الاغتيال ، قمت بتحرير رسالة مطولة للعامل مدير الشؤون العامة ، اعرب فيها عن حقوقي التي لا يمكن بأي حال من الاحوال التنازل عنها . وقد سلمت نسخة من الرسالة الى الصحفي خالد الجامعي مدير التحرير بجريدة الرأي الفرنسية لينشرها ، كما سلمت نسخة منها الى العميل المدعو احمد اليزال ( كاتب عام ) ليسلمها الى مديره المجرم عبدالعزيز علابوش ، والذي سلم نسخة منها الى المدعو الشرقي ضريس الذي كان يومها كاتبا عاما رئيس كتابة علابوش .
وممّا جاء في تلك الرسالة : " ( الاستاذ ) عبد العزيز علابوش العامل مدير مديرية الشؤون العامة . السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ... لخ ، وبعد ان ذكرته بنصوص الدستور ، وبجميع القوانين التي اخضع لها ، حيث تعطيني الحق في الكتابة ، اعتبرت ان ما يقوم به من طلبات بتحريض من الجبان المكنى الشرقي ضريس ، هو شطط في استعمال السلطة ، واعتداء واضح على الحقوق التي ينصص عليها الدستور ، وينصص عليها قانون الوظيفة العمومية ، وينصص عليها القانون الاساسي لمتصرفي وزارة الداخلية . ان الاصل في كل تصرف هو الاباحة ، والاستثناء هو المنع ، لأنه يمس بالحقوق قبل الواجبات . لذلك يجب ان يكون هذا المنع منصوصا عليه بنص صريح في القانون . وما دام لا يوجد مثل هذا النص المحرم للكتابة ، فان ما يطالب به السيد العامل المدير ، هو طلب مخالف للقانون ، واعتداء على الحريات والحقوق المنصوص عليها في قانون الوظيفة العمومية . وكما كنت قد ابتدأت رسالتي ب ( الاستاذ ) عبدالعزيز علابوش ، انهيتها ب : " ... ان الكتابة نعمة يعطيها الله لمن احب واراد ، وإذا اراد جاهل ( هنا لم يبق استاذا ) ان يحلل ويحرم على هواء فتلك مسؤوليته ، وإذ اخشى من وصف الاشخاص التي تخاف الكتابة ، فاني لا املك إلاّ ان ادين هذا العمل الجبان ، لأنه نقطة سوداء في جبين بلد يخاف حملة الاقلام . اني اتحداك ان تطبق القانون اذا كنت تصرفت خارج النصوص . بيني وبينك الرأي العام والقانون .. لخ " .
بعد هذه الرسالة الاحتجاجية ، تعقدت الامور ، واستفحل الوضع ، فبدأ الفريق المجرم يخطط امّا لاغتيالي ، او ارسالي الى احد مستشفيات الامراض العقلية . لكن قدرة الله اقوى من تخطيط المجرمين ، وما هي إلاّ برهة حتى تم الاعلان عن موت الملك الحسن الثاني ، فانقلب كل شيء رأسا على عقب الى ان وصلنا الى ما وصلنا اليه اليوم .
الآن بأفعالك هذه المخالفة للقانون ، تؤكد مشروعية الدعوة الجنائية المرفوعة ضدك امام المحاكم الفرنسية بتهمة التعذيب والجلد ضد زكريا المومني بناء على تعليمات الكاتب الخاص للملك منير الماجيدي ، مثلما خضوعك لتعليمات زميلك ( الوزير المنتدب في الداخلية ) ومستشار مستشار الملك فؤاد الهمة في الاعمال الخسيسة والرديئة المدعو الشرقي ضريس للاعتداء علي ّ . كذلك فبفعل اعمالك الاجرامية هذه فإننا نتفهم رفض رئيس الدولة الفرنسية توشيحك بالوسام الفرنسي ، لأنه لا يعطى للمجرمين امثالك .
الآن بأفعالك هذه المخالفة للقانون ، اتفهم موقف وزير الداخلية الاسباني الذي رفض حضور حفل منحك جائزة جلاد من الدرجة الثالثة من طرف المديرية العامة للأمن الاسبانية . السيد الوزير الاسباني الذي يعرف انك متابع من قبل القضاء الفرنسي بجناية الجلد والتعذيب ، ويعرف ما اقترفته يداك في حق المعتقلين منذ ان تم تعيينك على رأس المديرية العامة ، خلفا للجزار الجنرال حميدو لعنيكري ، رفض الحضور ، لأنه لم يرد ان يمد يده النقيتين الى يديك الملطختين بدماء الناس من ابرياء ومتهمين ؟
وكما قلت لسيدك المدير السابق لمديرية مراقبة التراب الوطني ، حين تم تعيينه عاملا مديرا لمديرية الشؤون العامة بوزارة الداخلية " .. اني اتحداك ان تطبق القانون " اقول لك انت كذلك ، إ نني اتحداك ان تطبق القانون ، لان في هذه المرة سأرفض اي تحقيق من قبل الادارة العامة للأمن الوطني ، او الفرقة الوطنية للشرطة ، او المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني . ان هذه الاجهزة التي يملكها المريض المدعو الشرقي ضريس ، هي طرف في الصراع . ومن ثم يبقى امر اجراء اي بحث تفصيلي ، امّا الفرقة القضائية للدرك الملكي ، او الادارة العامة للدراسات والمستندات . وانّي مستعد ان اسهل عليهم اجراء التحقيق المفصل مع تحرير التقرير القضائي في ظرف اسبوع على ان يتم رفع الملف الى الغرفة الجنائية بالمحكمة الابتدائية لتطبيق القانون .
ان كل الخطورة في كل ما حصل ولا يزال يحصل الى حد الآن ، أننا لو سئلنا الناس عن من هو الرئيس الفعلي لهؤلاء المجرمين ( فؤاد الهمة مستشار الملك – الشرقي ضريس وزير منتدب في وزارة الداخلية – عبد اللطيف الحموشي المدير العام للمديرية العامة للأمن الوطني والمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني ، نور الدين بن ابراهيم الوالي بوزارة الداخلية ، لأجابوا جميع : انه الملك امير المؤمنين . فهل امير المؤمنين في المغرب هو الرئيس الفعلي لهذه العصابة الاجرامية التي تعتدي علي وعلى الناس ؟ وهل كل ما يحصل من اعتداءات يتم بموافقته ومباركته ؟
الآن لا احمل المسؤولية الجنائية والمدنية إن تعرضت لاعتداء من قبل مجرمين بالشارع الى هذه العصابة المجرمة ، بل ان المسؤولية يتحملها الملك الذي هو رئيسهم الفعلي دستوريا وقانونيا .
في الختام ماذا بقي لان اقوله لك ولزميله المسطول المخبول المريض والجبان المدعو الشرقي ضريس : اللعنة عليكما وعلى والديكما اللذان ربياكما تربية في حظيرة الخنازير والمواخير وتربية اولاد لحرام .
المعركة مفتوحة وستبقى مفتوحة الى ان يطبق القانون على المجرمين المعتدين .
وفي الختام ، اني احمل المسؤولية الجنائية والمدنية عن اي اعتداء قد اتعرض له من قبل مجرم ، او في اطار الدفاع الشرعي عن النفس الى الاشخاص الآتية اسماءهم :
1 ) مستشار الملك فؤاد الهمة .
2 ) ( الوزير المنتدب في الداخلية ) المدعو الشرقي ضريس .
3 ) الوالي مستشار الشرقي ضريس في الاعمال الخسيسة المدعو نور الدين بن ابراهيم .
4 ) ( المدير العام ) للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني المدعو عبداللطيف الشنتوفي .
ومن هذا المنبر التقدمي ، اخبر المدعو ضريس ان مساحة تجواله لا تتعدى مدينة الرباط . واقسم بالله الذي لا اله إلا هو اولا ، وثانيا اشهد الرأي العام الوطني ، واشهد الملك الرئيس الفعلي للشرقي ضريس ، ان ما اقترفه هذا الخبيث المريض والجبان ضدي من اعتداء ، لن يمر مرور الكرام ، بل ستصفي الحساب في اول لقاء بطريقة ستعجز صحيفة البرافدا الروسية من وصفها . العين بالعين والسن بالسن والبادي اظلم .
وكما ابتدأت رسالتي ب " لا تحية ولا سلام " ، انهيها ب : لن تتقبل لا احترام ولا تقدير لأنك لست اهلا لهما .






كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,471,950,591
- تهديد البوليساريو بالعودة الى الحرب
- بين رسالة بانكيمون وخطاب العيون ورقة حمراء في وجه الملك
- المنع من مغادرة التراب الوطني او اغلاق الحدود
- من اغتال الشهيد المهدي بن بركة
- إمّا جمهورية تندوف ، وإمّا الاستفتاء وتقرير المصير
- تداعيات اعتراف مملكة السويد ب - الجمهورية الصحراوية -
- محاكمة البيضاء
- اسباب التطرف ودواعيه
- تحليل للنظام السياسي المغربي
- أي صراع نخوض ؟
- حملة تضامن دولية مع الصحفي المغربي علي لمرابط المضرب عن الطع ...
- رسالة مفتوحة الى : - جيش التحرير العربي الصحراوي -
- نشوء الطبقات الاجتماعية
- رسالة الى - الشعب الصحراوي - - الشعب العربي في الصحراء - - ا ...
- العبت
- طبخة طنجرة وزارة الداخلية والمسخ السياسوي الانتخابوي
- هل لا يزال هناك امل بالوحدة العربية ؟
- الثورة
- شروط التغيير
- على هامش - الاستحقاقات الجماعية - القادمة : المجالس - المنتخ ...


المزيد.....




- ميركل: يمكن إيجاد حل بديل لنقاط خلافية في اتفاق بركسيت -خلال ...
- اختبار جديد للديمقراطية في تونس
- مصدر حكومي ليبي: محطة فرنسية للتحكم بالطائرات المسيرة لفائدة ...
- -أنصار الله- تعلن استهداف قاعدة الملك خالد الجوية في السعودي ...
- التحالف العربي يعلن إسقاط طائرتين بدون طيار أطلقهما الحوثيون ...
- خطوة للديمقراطية.. مجلس السيادة السوداني يؤدي اليمين
- مكافآت أميركية مجزية للعثور على قادة في -داعش-
- الحشد الشعبي في العراق: عمل خارجي مدبر وراء الانفجارات في مخ ...
- الخارجية العراقية تعلق على ضرب مواطنة في مطار مشهد الإيراني ...
- ترامب: يتعين على دول أخرى المساعدة في المعركة ضد المتطرفين


المزيد.....

- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- اللاشعور بحث في خفايا النفس الإنسانية / جان كلود فيلو - ترجمة علي أسعد وطفة
- رأسمالية المدرسة في عالم متغير :الوظيفة الاستلابية للعنف الر ... / علي أسعد وطفة
- الجمود والتجديد في العقلية العربية : مكاشفات نقدية / د. علي أسعد وطفة
- علم الاجتماع المدرسي : بنيوية الظاهرة الاجتماعية ووظيفتها ال ... / علي أسعد وطفة
- فلسفة الحب والجنس / بيير بورني - ترجمة علي أسعد وطفة
- من صدمة المستقبل إلى الموجة الثالثة : التربية في المجتمع ما ... / علي أسعد وطفة
- : محددات السلوك النيابي الانتخابي ودينامياته في دولة الكويت ... / علي أسعد وطفة
- التعصب ماهية وانتشارا في الوطن العربي / علي أسعد وطفة وعبد الرحمن الأحمد
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعيد الوجاني - الى الجلاد المجرم الجبان المدعو عبداللطيف الحموشي المدير العام للمديرية العامة للامن الوطني والمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني