أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - امين يونس - التيار الديمقراطي العراقي في نينوى ، يستذكر فاجعة سنجار














المزيد.....

التيار الديمقراطي العراقي في نينوى ، يستذكر فاجعة سنجار


امين يونس

الحوار المتمدن-العدد: 4887 - 2015 / 8 / 4 - 18:10
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


يوم أمس الإثنَين 3/8/2015 ، جَرَتْ عدة فعاليات في دهوك ، بُمناسبة مُرور سنة على كارثة سنجار . توزعتْ الفعاليات على مُستويات عِدّة .. الرسمية منها ، رعاها رئيس الأقليم السيد مسعود البارزاني شخصياً .. وحضرها جمعٌ من المسؤولين وقادة المنظمات المدنية ورجال الدين الإيزيديين والمسيحيين والمُسلمين ، تخللتها ، كلمات بالمُناسبة .
كذلك قادَ العازف والموسيقي العالمي " دلشاد محمد سعيد " فرقة موسيقية وغنائية ضّمتْ العديد من الموسيقيين الأجانب ، إضافةً الى إثني عَشر عازفاً بارعاً من أجزاء كردستان الأربعة .. قّدمتْ الفرقة عرضاً موسيقياً رائعاً ، خاصاً بإستذكار كارثة سنجار .
حتى مُخيمات النازحين الكبيرة ، المتواجدة في محافظة دهوك ، والتي تضمُ عشرات الآلاف من نازحي سنجار .. شهدتْ نشاطات كثيرة ، نَضمَتها إدارات المخيمات أو الفرق الشبابية التي شكلها النازحون أنفسهم .
قد تكون الجهات الحكومية ومركز لالش وبعض المنظمات المدنية ... قد تكون هذه كُلها ، تمتلك إمكانيات مادية جيدة ودعماً حكومياً من كافة النواحي وأماكن وتجهيزات مُناسِبة ... تُمّكِنها من تنظيم فعاليات كبيرة ورعاية نشاطات ودعوة أعدادٍ كثيرة من الناشطين والمُهتمين والضيوف .
وقد تكون العروض الموسيقية الراقية ، التي قّدمها الفنان المعروف " دلشاد محمد سعيد " ، إستقطبتْ إهتمام " النُخبة " القادرة على فهم وتذوُق الموسيقى .
لكني شخصياً دُعيتُ وحضرتُ إحياء ذكرى فاجعة سنجار ، في الأُمسِية التي نّضمها " التيار الديمقراطي العراقي عن مُحافظة نينوى " ، بالتنسيق مع منظمة كلدوآشور للحزب الشيوعي الكردستاني ، في قاعة مقر الحزب الشيوعي في دهوك .
* بدأت الفعاليات ، بشعرٍ غنائي تحت عنوان ( ليلةٌ مُظلِمة / شه فه ك تاري )، للشاعر الشاب " جمال لالش " والفنان الشاب " غازي إيزيدي " ، باللغتَين الكردية والعربية .
* قدمتْ الفرقة المسرحية ( نه شبير فور إيفَر / والتي تعني : لن ننسى أبداً ) ، والتي تضُم باقةً من الشابات والشباب ... مسرحية ( فرمان 74 ) .
* قّدمَ الفنانان " غازي إيزيدي " و " سواج رابر " ، أغنية راب كردية جميلة .
* تخللتْ الفقرات ، مقاطع شعرية ، للشاعر " جمال لالش " ، ألقاها بنفسهِ ، بإسلوبٍ مُؤَثِر وبديع .
* اُختُتِمتْ الأُمسِية ، بمعرضٍ تشكيلي ، ضم عدة لوحاتٍ ، لطلبة معهد الفنون الجميلة في الموصل ، النازحين جراء الهجمة الوحشية للفاشية الداعشية .
* رغم العديد من النواقِص ، الفنية والإدارية .. فأن الجُهد الكبير الذي بذله السيد " طالب أبو مُشتاق " من التيار الديمقراطي في نينوى ، في التهيئة لإحياء هذه المناسبة وإدارتها ، بالإمكانيات المُتاحة البسيطة والمتواضعة جداً ، وبمعية هذه الباقة الرائعة من الشابات والشباب ، بعملٍ تطوعي بلا مُقابِل .. كُل ذلك يستحق الثناء والتقدير .
........................
جديرٌ بالذِكر ، ان الحضور كانَ قليلاً " شأن كُل المناسبات التي يُنضمها التيار الديمقراطي أو حتى الأحزاب اليسارية او العلمانية " ... فكما يبدو ( إلى جانب أسباب القصور الذاتي عند هذه الجهات المُنظِمة ) ، فأن غالبية الناس ، تُفّضِل الفعاليات الكبيرة والبهرجة والبذخ ، والإنسياق مع الموجة الرائجة ... وكُل هذه الأشياء ، مُتاحة لدى الجهات الحكومية أو أحزاب السلطة فقط ! .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,639,976,842
- على هامش الإعتداءات التركية على الأقليم
- ساعات وساعات
- مَرّةً اُخرى .. الطائرات التركية تقصف الأقليم
- الغسّالة اللعينة
- ملك طاووس ، يرعاك يا ( آشتي بدل جندي )
- حَقاً ... مَنْ يدري ؟
- الإتفاق النووي الإيراني .. عراقياً وكردستانياً
- ( يعجبني الزمانُ حينَ يدور )
- مُؤتمرٌ ناجحٌ بإمتياز
- هِجرة الشباب من أقليم كردستان
- مَنْ سيكون الرئيس ؟
- رمضانيات 11/ كَلام مَقاهي
- رمضانِيات 10/ الفِئة الإنتهازية
- رمضانِيات 9 / كوباني ودهوك
- رمضانِيات 8 / عَمالة أجنبِية
- رمضانيات 7 / مرةً أخرى ، كوباني تحتَ النار
- رمضانيات /6 . ديمقراطية على الطريقة الكردستانية
- رمضانيات 5 / أوضاع الموصل
- مُسابقة رمضانية / الحلقة 4
- مُسابقة رمضانية / الحلقة 3


المزيد.....




- أهم أسباب وأعراض نقص الحديد..ماذا تتسبب بأمراض؟
- أطعمة ملونة تساعد جهاز المناعة في محاربة السعال والعطس
- الرئاسة السورية توجه تحذيرا لقناة أوروبية بسبب عدم بث مقابلة ...
- روحاني: ميزانية دون الاعتماد على النفط
- مراسلنا: سمير الخطيب بعد لقاء مفتي لبنان يعتذر عن تشكيل الحك ...
- جونسون يتقدم في استطلاعات الرأي على كوربن قبل استحقاق الخميس ...
- جونسون يتقدم في استطلاعات الرأي على كوربن قبل استحقاق الخميس ...
- أوريان 21: قطر.. مقاومة دول الحصار آتت أكلها
- ما وراء تكرار زيارات نيجرفان البارزاني إلى الإمارات؟
- اختفاء الصحفي بدر محمد بدر بعد إخلاء سبيله.. وأسرته تحمل الس ...


المزيد.....

- عبعاطي - رواية / صلاح الدين محسن
- اشتياق الارواح / شيماء نجم عبد الله
- البرنامج السياسي للحزب / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- الشيخ الشعراوي و عدويّة / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- مستقبلك مع الجيناتك - ج 1 / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- صعود الدولة وأفولها التاريخي / عبد السلام أديب
- الثقافة في مواجهة الموت / شاهر أحمد نصر
- عرج الجوى / آرام كرابيت
- تأثير إعلام الفصائل على قيم المواطنة لدى الشباب الفلسطيني (د ... / هشام رمضان عبد الرحمن الجعب
- توقيعات في دفتر الثورة السودانية / د. أحمد عثمان عمر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - امين يونس - التيار الديمقراطي العراقي في نينوى ، يستذكر فاجعة سنجار