أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عواد الشقاقي - مملكة العبيد














المزيد.....

مملكة العبيد


عواد الشقاقي

الحوار المتمدن-العدد: 4882 - 2015 / 7 / 30 - 21:21
المحور: الادب والفن
    


مملكة العبيد

قبلَ القِيامِ أقامَ الوعْدَ يُودِعُهُ
سِفْرَ الحياةِ وحرفُ النورِ مَوضِعُهُ

زيتونةٌ لايُرى في شرقِها أمدٌ
حتى انقضاءِ المَدى فالشمسُ مطلعُه

لاتستطيعُ قلوبٌ أن تلامِسهُ
حتى ترى أدمُعاً منها تودِّعُه

إنْ سائلٌ مااتَّساعُ اليومِ في غدِهِ
يُنبيهِ صمتُ المدى : لابُدَّ تذرعُه

أو سائلٌ ماالرِّوى يومَ الورودِ بهِ
إنْ قامَ مُتَّعِداً وِرداً فيتبعُه

أو سائلٌ ماالظَّما قامَ القِيامُ بهِ
يُنبيهِ داعي الظَّما : الريحُ منبعُه

روحٌ مفعّمةٌ تحيا الحياةُ بها
آناً وآناً يموتُ الدَّهرُ أجمعُه

قبل القيام أشار الدهرُ معرفةً
عُليا بأنّ فصولَ الدهر تَرتعُه

ربيعُه ألفُ أرضٍ لا سماءَ لها
غِياضُها في جديب الدهر أدمعُه

على أقاصي ضفافِ الليلِ كان لهُ
من كلّ ضوء أناشيدٌ توسِّعُه

وكان في غَمرةٍ للعِتقِ يبذلُه
كي يستطيلَ الدُّجى ، موتٌ يروِّعُه

قيامةً قد أتى للنفسِ يبعثُها
على القيامِ لها بالنفسِ تتبَعُه

هنالكَ الشمسُ في الآفاقِ تُطلِقُها
نبوءةً : إنّ موتَ الموتِ مَنزعُه

هنالكَ البحرُ ماءُ النهرِ يرضعُهُ
أيّانَ يُنشِدُه كالبحر رضَّعُه

وصيفُه ألفُ وقدٍ لا رمادَ لهُ
سلامهُ فيهِ قتلُ القيدِ مَرجِعُه

إنّ الحياةَ بهِ قلبٌ يمزِّقُه
نبضٌ بقلبٍ لهُ نبضٌ يُرقِّعُه

الزارعُ الحقلَ فيهِ ، لاتموّجُه
ريحٌ ، كأنّ هجيرَ الحقلِ يزرعُه

شريعةُ الموتِ فيهِ لاحياةَ لهُ
مَن لايَقِضُّ بهِ موتاً توجُّعُه

الذاتُ ترقى إلى ذاتٍ مسوَّمةٍ
إمّا تجسّدَها منهُ تطلُّعُه

خريفُه ألمٌ من فوقهِ ألمٌ
في فجر مطلعِهِ أيّانَ مطلعُه

والشمسُ يُنشِدُها ليلٌ تنازِعُه
جهنّمٌ من ظلامٍ فيهِ يمنعُه

من كلِّ مرٍّ كؤوسٌ قد تجرَّعَها
ليُدرِكَ الحلوَ فيهِ وهو يجرعُه

يُخاطِبُ العمقَ عن أعماقِ غايتهِ
عن الحياةِ بها والقولُ مصرعُه

يقولُ في لهَفٍ : من ذا يُرافِقُني
إليهِ ، ممتلِئٌ منّي توسُّعُه ؟

مَنْ يحملُ الموتَ في كفّيهِ متّقِداً
بالقيدِ في يدهِ والكفُّ مُوجِعُه ؟

لا يُنشِدُ الغصنُ في أوراقهِ نغَماً
حتى تُحرِّكُه ريحٌ تُزعزِعُه

إنَّ البحارَ التي نامت على جزَرٍ
لايستفيقُ بها مدٌّ فتدفعُه

كثرٌ دعاةُ غروبِ الشمسِ تُغربُني
شرقاً لأشرِقَها غرباً وأرفعُه

هياكلُ الموتِ لاتنموعلى سغَبٍ
بينَ القلوبِ وبينَ الفكر مرتعُه

نسائمُ الروحِ منّي ليس يَجدبُها
عصفُ الظلامِ فخِصبي الضوءُ مُبدِعُه

لي في الوجودِ زمانٌ دونهُ أزلٌ
من المحالِ على اللاشيء يقطعُه

لي فجرُ شمسٍ على مدِّ الحياةِ بهِ
ما إنْ أضاءَ أضاءَ الكونُ أجمعُه




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,820,377,048
- غروب
- لاشيء
- مملكة النور
- سراب
- صرخة الدّم
- جماد
- تنويمةُ النِّيام
- على قبر أمّي
- قلَقْ
- ركبتُ قراري
- دموع وأمل
- شر البلية مايضحك .... !!!
- رماد وقلب
- أنشودة أخرى للمطر
- مماتٌ منالُها
- أنا
- مجد العراق


المزيد.....




- رحيل الممثل المصري حسن حسني عن عمر يناهز 88 عاماً
- حسن حسني يرحل عن عمر يناهز 89 عاما
- رحيل الممثل المصري حسن حسني عن عمر يناهز 88 عاماً
- إبرام عادل .. مديرا لتحرير الأقصر اليوم
- صدور رواية ”نياندرتال- التجربة“ للكاتب المصري سراج منير
- وفاة الممثل حسن حسني عن عمر ناهز 89 عاما
- كاريكاتير القدس- السبت
- جوكر السينما المصرية.. رحيل الفنان حسن حسني عن عمر ناهز 89 ع ...
- وفاة الفنان المصري حسن حسني
- رحيل الفنان المصري حسن حسني عن عمر 89 عاما


المزيد.....

- لغز إنجيل برنابا / محمد السالك ولد إبراهيم
- رواية ( الولي الطالح بوتشمعيث) / الحسان عشاق
- سارين - محمد إقبال بلّو / محمد إقبال بلّو
- رواية إحداثيات خطوط الكف / عادل صوما
- لوليتا وليليت/ث... وغوص في بحر الأدب والميثولوجيا / سمير خطيب
- الضوء والإنارة واللون في السينما / جواد بشارة
- أنين الكمنجات / محمد عسران
- الزوبعة / علا شيب الدين
- ديوان غزّال النأي / السعيد عبدالغني
- ديوان / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عواد الشقاقي - مملكة العبيد