أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - سيلوس العراقي - رحلة أبو طبر من ايران الى العراق فاسرائيل














المزيد.....

رحلة أبو طبر من ايران الى العراق فاسرائيل


سيلوس العراقي
الحوار المتمدن-العدد: 4865 - 2015 / 7 / 13 - 01:45
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


الكثير من القراء يتذكرون الرعب والخوف الذي خلقه " أبو طبر" في بغداد وغيرها في سنوات السبعينات من القرن العشرين.
و"طبر" هي عبارة معروفة ومستخدمة في العراق، وهي ليست بكلمة عربية وأصلها " تبر" الفارسية ، تقابلها في العربية كلمة "فأس" ، وكلمة "بلتة" أو بلطة التركية.
وهي إحدى الأدوات أو الآلات الحديدية التي استخدمها الانسان بأحجامها المختلفة في حقل الزراعة من قبل الفلاحين ، في قطع الأشجار والأخشاب لاستخدامها في أغراض متعددة، من قبل الحجّارين في قطع الأحجار وعلى نطاق أوسع في المناطق الجبلية في المقالع، كما لم يفت الانسان استخدامها في ذبح وتقطيع لحم وعظام الحيوانات، واخيرًا تم صناعتها لاستخدامها كآلة حربية في أزمنة غابرة في القتال والحروب.
ومن الصعوبة الاعتقاد بأن (البدو) وسكان المناطق الصحراوية قد امتهنوا صناعة الفؤوس والصناعات أو الحرف الحديدية. مثلما كانت الحال لدى شعوب في مناطق أخرى كتركيا (بلطة) وبلاد فارس والعراق (تـُبَر أو طـُبَر) وكوردستان ( بلتة ؟ ) وبلاد اسرائيل ولبنان (بلتة أو بلطة). فهي بضاعة أعجمية أجنبية مثلما يدلّ عليها اسمها ، تم استخدامها بدرجة أساسية حيث تتوفرالحجارة والجبال الصخرية وحيث سكنى الشعوب لم تكن في الخيم ، بل في بيوت تدخل الحجارة كمادة أساسية في بنائها.
لذلك ترى استخدام العبارة العربية "فأس" مرتبطة بالبعير ولجامه بقطعة حديدية أُطلق عليها الفأس، بحسب أكثر المعاجم العربية ، ومن بعد ذلك انتقلت العبارة مع التغير والتطور النسبي لتستخدم الفأس كآلة ، لكن استمر استخدام العبارة الأجنبية في اللهجات العربية المحكية.

الطبر العبري :
في العبرية مفردتان مهمتان تردان في التنخ
الاولى: ג-;-ַ-;-ּ-;-ר-;-ְ-;-ז-;-ֶ-;-ן-;- (گرزِنْ)
ويرد هذا الأسم أربعة مرات فقط في التنخ (تثنية 19: 5، 20: 19، 1ملوك6: 7، اشعيا 10: 15).
في تثنية 19: 5 ترد في فقرة من التشريع المدني "فتكون حاله كمن دخل مع أحدٍ غابًا ليقطع حطبًا فضرب بالفأسِ فأنفلت الحديد من العود فأصابه فمات..".
أما 20: 19 "فاذا طال حصاركم لمدينة ما وأنتم تحاربونها لتفتتحوها، فلا تتلفوا شجرها بالفؤوس لأنكم منه ستأكلون..".
أما 1 ملوك 6: 7 فيخبر بعدم استخدام الفأس (تترجم في العربية الى الازميل) في بناء الهيكل " وبنى البيت بحجارة أُعدّت في المقلع ، فلم يكن أحد يسمع صوت مطرقة ولا (ازميلٍ) ولا أداة من حديد في الهيكل عند بنائه".
وفي اشعيا 10: 15 تستخدم كلمة (الفأس) كاستعارة مجازية metaphor للحكم الالهي ضد آشور أو الملك الآشوري
" أتفتخر الفأس على من يقطع بها
أو يتكبر المنشار على من يحركه؟ ".
وجدير بالذكر أن الكلمة العبرية ג-;-ַ-;-ּ-;-ר-;-ְ-;-ז-;-ֶ-;-ן-;- (گرزن) هي الفأس الكبيرة دخلت الى العربية، وبحسب كتاب العين : كرزن: كرزم: الكَرْزَمُ: فأس مَفْلولةُ الحد.

الثانية : ק-;-ַ-;-ר-;-ְ-;-ד-;-ֹ-;-ּ-;-ם-;- ( قَ رْ دُ و مْ ).
والجمع المذكر ( ق ر دُ و م ي م ) ק-;-ַ-;-ר-;-ְ-;-ד-;-ֻ-;-ּ-;-מ-;-ִ-;-ּ-;-י-;-ם-;-
ويجمع أيضًا كمؤنث (ق رد و م و ت) ק-;-ַ-;-ר-;-ְ-;-ד-;-ֻ-;-ּ-;-מ-;-ּ-;-ו-;-ֹ-;-ת-;-֙-;- كما في ارميا 46: 22
وهي الأخرى ستدخل الى العربية لتصبح (قَدّوم) مثلما يأتي في كتاب المفصل في تاريخ العرب قبل الاسلام، للدكتور جواد علي، وإن لم تكن شائعة الاستخدام كثيرًا في العالم العربي، فأنها معروفة جدًا لدى الذين يفهمون اللهجة الموصلية العراقية، كما يسمونها أيضًا قَدّومي.
يرد الاسم قردوم في التنخ 5 مرات فقط ، في قضاة 9: 48 تستخدم في قطع أغصان الأشجار.
بينما في 1صموئيل 13: 19 ـ 20 يأتي على ذكر صناعة السيوف والفؤوس والحدادة والحدادين.
وفي مزمور 74: 5 هناك ذكر للفأس ربما يشير الى البابليين الذين دمروا الهيكل بالفؤوس في عام 587ق.م.
يُعيدُ الباحثون أصل ( قردوم ) الى الفعل الثلاثي العبري ( ق د م ) بمعنى شحذ أو حَدّ.
وتحمل قرية في اسرائيل اسم القدّوم وهي (كفر قدّوم) כ-;-פ-;-ר-;- ק-;-ד-;-ו-;-ם-;-
اضافة الى أن أحد القادة الفلسطينيين (البعثيين) يحمل لقب القدّوم ، وربما للقبه صلة بكفر قدّوم وهو فاروق قدومي.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,920,688,762
- الحنّاء وحمّام العذارى والعوانس اليهود في كوردستان
- تفاحة الله وتفاحة آدم والاسلام تفاح الفتنة
- الأب ومفهوم الأبوة في التنخ وفي القرآن
- يهود زاخو والحج السنوي لضريح النبي ناحوم الألقوشي
- التفاح العبري وهريسة الإمام الحسين
- صواريخ صدام حسين تشتم رائحة العمبة العراقية
- يهود وكورد : الرابط الديني ليهود زاخو بأرض اسرائيل
- الله الصمد : بين نير الحمير العبرية ونير القرآن العربية
- زاخو أورشليم كوردستان
- العلاقة بين الكفر والغطاء والقبغ
- يهود وكورد في زاخو 3 : تجارة وأعمال وقجغجية
- يهود وكورد في زاخو : تاريخ وذكريات 2
- يهود وكورد في زاخو : تاريخ وذكريات 1
- الرئيس الليتواني ينقذ شاعراً يهوديا
- ريادة اليهود في عالم المطابع والطباعة
- الرئيس يعرف الرقص والموت شهيدا على يد الاحتلال
- الرقص في الكتاب المقدس والتقليد اليهودي
- التاجر والمليادير اليهودي - سيلاس العراقي -
- لماذا لا يعرف إله القرآن فلسطين إلا أرضاً لبني اسرائيل ؟
- يهود العراق يعيدون إحياء الشبكة التجارية العالمية للقرون الو ...


المزيد.....




- كندة علوش تدافع عن إطلالة دينا الشربيني بمهرجان الجونة.. ماذ ...
- ريانا.. -سفيرة فوق العادة- في باربادوس
- في مقابلة مع CNN.. بومبيو يهدد إيران: -سنحاسب- أكبر دولة راع ...
- تضاؤل آمال فريقي "برشلونة" و "خيرونا" با ...
- دعم أمريكي للجيش اللبناني
- شاهد.. الترجي يكسب -الكلاسيكو التونسي- ويواصل مشواره الأفريق ...
- متظاهرون بإدلب: لا دستور ولا إعمار حتى إسقاط بشار
- بعد نصف قرن.. فرنسا تكرم أعوانها بالجزائر
- -أنصار الله- ترد عسكريا... عقب تصريحات ابن سلمان عن -أمن الب ...
- إيران تستنكر اتهامات واشنطن بالاعتداء على سفارة أمريكا في ال ...


المزيد.....

- خطاب السيرة الشعبية: صراع الأجناس والمناهج / محمد حسن عبد الحافظ
- النحو الحق - النحو على قواعد جديدة / محمد علي رستناوي
- القرامطة والعدالة الاجتماعية / ياسر جاسم قاسم
- مفهوم الهوية وتطورها في الحضارات القديمة / بوناب كمال
- الـــعـــرب عرض تاريخي موجز / بيرنارد لويس كليفيند ترجمة وديـع عـبد البـاقي زيـني
- الحركة القرمطية / كاظم حبيب
- لمحة عن رأس السنة الأمازيغية ودلالاتها الانتروبولوجية بالمغر ... / ادريس أقبوش
- الطقوس اليهودية قراءة في العهد القديم / د. اسامة عدنان يحيى
- السوما-الهاوما والسيد المسيح: نظرة في معتقدات شرقية قديمة / د. اسامة عدنان يحيى
- الديانة الزرادشتية ملاحظات واراء / د. اسامة عدنان يحيى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - سيلوس العراقي - رحلة أبو طبر من ايران الى العراق فاسرائيل