أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - سليم سوزه - عن شارل ايبدو وإساءاتها














المزيد.....

عن شارل ايبدو وإساءاتها


سليم سوزه
الحوار المتمدن-العدد: 4691 - 2015 / 1 / 14 - 17:18
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


لا ادري اين قرأت هذه المعلومة. ثمّة أكثر من 600 قصيدة او حتى أكثر، هجا فيها شعراء عرب كبار ومغمورون في صدر الاسلام النبي محمد (ص). شتمته وسخرت من رسالته.

أين تلك القصائد اليوم؟ لماذا لم يصلنا شيءٌ منها؟ بل ربما لم يسمع بها أغلب المسلمين في وقتنا الحاضر. السبب ببساطة شديدة هو أن المسلمين الاوائل تعاملوا معها بحكمة وذكاء. لم يتداولوها بينهم ولم يعروا لها ولقائليها أية أهمية فاندثرت وذهبت أدراج النسيان.

اننا بحاجة لاستعارة الحكمة من مسلمينا الاوائل ونتعامل مع اساءات صحيفة شارل ايبدو الفرنسية بمثل تعاملهم آنئذ.

يوم أمس نشرت هذه الصحيفة رسما كاريكاتيريا جديدا في محاولة تحدي واضحة لعواطف المسلمين. يظهر الكاريكاتير النبي محمد وهو يحتسي الخمر مع كتابة تحته تقول "ان شارل ايبدو اكثر تسامحا من هذا النبي". هذا التصرف الاهوج قد لا يثيرني او يثير الكثير من عقلاء المسلمين لاننا نعلم عظم النبي ومكانته لكنه يبقى عملا غير اخلاقي ولا مهني. هو استفزاز واضح وعلني لمشاعر اكثر من مليار مسلم تحت لافتة الحرية.

عجبني اليوم كلام احد المذيعين في اذاعة KTAR News الامريكية حين شجب هذا العمل الاستفزازي مخاطبا الصحيفة الامريكية وحكومة فرنسا : انتم فقط تتحرشون بالدب دون مبرر You are just poking the bear with no reason. عليكم ان تعوا انكم بهذا العمل تجعلون حتى المسلم الاعتيادي يصطف مع المسلم المتطرف فهل انتم قادرون على مواجهة ردة فعل الدب اذا انتفض؟ انتهى كلام المذيع.

هي ليست دعوة لتبرير العنف ضد الصحيفة فليس كلامنا مسموعا عند المتطرفين اصلاً لكنها محاولة لفهم اصول العنف ومبرراته.

المسلم يختلف عن المسيحي ، فرسم المسيح في اشكال ساخرة لا يثير "المسيحي الحديث " ولا يشكل ذات الاستفزاز لان المسيحي الحديث تعود هذه الظاهرة وصارت جزءا من مسيحيته ان يرى النبي عيسى في اشكال آدمية بسيطة وساخرة ، يضحك ، يبكي ، يشتم ، يلفظ الفاظا معيبة ، في حين أن الاغلبية الساحقة من المسلمين مازال يعتبر تصوير النبي او تجسيده على الورق حراما وانتهاكا لقدسيته. فما بالك في الشتم والانتقاص!

مشكلة الصحيفة انها تتعامل بذات المنطق الغربي (المسيحي الحديث) مع عقل المسلمين رغم انها تعرف ان المسلمين لم يبلغوا الرشد بعد في ردة فعلهم تجاه هكذا استفزازات.
هذا يعني انها لا تقع في المشكلة بل تشتريها.

أخيراً اقول هل تستطيع الصحيفة السخرية من عقيدة اليهود؟ هل باستطاعتها مواجهة اللوبي اليهودي اذا اتهمها بمعاداة السامية؟؟





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- حوار كاثوليكي
- اللعب مع الأفعى
- موقف عابر للطائفية Trans-Sectarian Action
- فرصة العبادي الكبيرة
- وثيقة السيستاني المهمّة
- لستَ إبراهام لنكن يا حاج
- عودة الكعبي .. حكّاء السخرية السومري
- صراع المظلوميات
- عن -التفّاگين- وكركوك والمتنازع عليها
- النخبة العراقية .. إغتراب ما قبل النحر
- قناعة الأربعين
- عن المثقف العاجي والمثقف الروزخوني
- لعبة السلطة والمعارضة في العراق
- فرانكشتاين في بغداد .. مسخ على قدر الألم
- عن المرجعية الدينية وعلاقتها بالمجتمع الشيعي الجديد
- زعيمنا
- ما بعد الطائفية
- لحظة التغيير
- العراق ميريتوقراطية مشوّهة
- الرجل القوي


المزيد.....




- دمشق -ترد- وساما فرنسيا وتتهم باريس بالتبعية لواشنطن
- الخبراء الروس يعكفون على كشف أسرار اثنين من -صواريخ ترامب ال ...
- السعودية لا تستبعد إرسال قواتها إلى سوريا
- لافروف: مادة -نوفيتشوك- كانت تستخدم في الولايات المتحدة
- نتنياهو: 6 دول تخوض مفاوضات جادة بشأن نقل سفاراتها إلى القدس ...
- فرنسا تتراجع عن تجنيس سيدة جزائرية رفضت مصافحة مسؤول
- وجبات عالمية: الكبة التي تشتهر بها سوريا
- روسيا -لن تستقبل لقاء القمة بين رئيس الولايات المتحدة وكوريا ...
- لافروف: بوتين مستعد للقاء ترامب ولا يوجد ما يمنع من تزويد ال ...
- تفاصيل جديدة عن مخاوف ترامب من التسريبات في مذكرات المدير ال ...


المزيد.....

- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد
- الارهاب اعلى مراحل الامبريالية / نزار طالب عبد الكريم
- الكتابة المسرحية - موقف من العصر - / هاني أبو الحسن سلام
- التجربة الجزائرية في مكافحة الإرهاب / زرواطي اليمين
- حمـل كتــاب جذور الارهاب فى العقيدة الوهابية / الدكتور احمد محمود صبحي
- الامن المفقود ..دور الاستخبارات والتنمية في تعزيز الامن / بشير الوندي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - سليم سوزه - عن شارل ايبدو وإساءاتها