أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حيدر صبي - عبعوب حان الوقت لتودع أمانتك














المزيد.....

عبعوب حان الوقت لتودع أمانتك


حيدر صبي

الحوار المتمدن-العدد: 4687 - 2015 / 1 / 10 - 13:47
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لم اشأ الكتابة عن شخصية السيد عبعوب وكم تحاشيت التطرق اليها بكتاباني حيث ان الرجل ﻻ-;-يستحق تسليط الضوء عليه اكثر مما ينبغي وبرأي الاعلام العراقي جعل منه شخصية محبوبه عند العراقيين من غير قاطني العاصمة . المهم عاب وعوب وعب عب ووسيم بغداد و عوب التنكجي وعاب القوبانجي وعابعوب ابو سدارة .. والخ من التسميات التي اطلقت عليه ﻻ-;- تعدو كونها جاءت ﻻ-;-رهاصات افعال الرجل واستخرجت من بين جمله الغير مدروسه خصوصا في لقاءاته التلفزيونيه .شخصية هزلية هزيلة التكوين وهي بسيطة وﻻ-;- ترتقي الى المنصب الذي تشغله . بغداد باتت اوسخ ولم تطلها يد التطور وﻻ-;- اثر لسمات الجمال في شوارعها هكذا هو مايكون عنها من افكار للزائرين للعاصمة من بقية المحافظات . اذن حان زمن مغادرة امينها اليوم وتقديم استقالته قبل ان يأتيه الامر بالمغادرة ومن جهات عليا واكيدا بعد ان تتوافق الكتل والاحزاب فيما بينها .لكنما مظاهرات اليوم التي خرجت برأي هي المسمار الذي دق في نعش عبعوب وهي ايضا ستسرع من اختيار شخصية اخرى وياليتهم يختارون شخصية بعيدة عن احزاب الاسلام السياسي لاننا ماعاد لنا ثقة بهم وحتى أضعفوا من ايماننا من خلال اختياراتهم لهكذا شخصيات مع قوة ايماننا بالمباديء السامية التي جاء بها الدين الحنيف والتي من أولها تركيزه على نظافة البدن والاكل والبيئة ! . وعليه ومن اجل ان تكون عاصمتنا اجمل وانظف ان يصار لاختيار شخصية نزيهة وكفوءة وصاحبت قرار وبغدادية اصيلة وكما اسلفنا ان ﻻ-;- تكون منتمية لأي من أحزاب الإسلام السياسي وكم نتمنى ان تكون مستقلة مع اننا صدقا بتنا يائسون من الحصول على هكذا شخصيات مستقلة .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,553,717,763
- المليونية الأربعينية وعشوائية التخطيط الحكومي
- كلنا فضائيون
- سومر وطن اسمه العراق يا طه اللهيبي
- ابو لهب في الجنة
- حلم فوق الخمسين
- اللعبة انتهت وكفى
- شاهد - المسلة - مشفش حاجة وأعتمادها على مبدأ - قالولو ا ... ...
- قميص المالكي وتفتيت الدولة الى دويلات
- محللون سياسيون أم جواسيس لعبة
- سبونج بوب والبرتقالة
- المرأة في فكر امين عام حركة الوفاء العراقية عدنان الزرفي
- حيوا معي المعلم .. مرشدنا المحترم
- سياسيو العراق بين صمت الضمير ومنة الوقوف مع الجيش
- حلم المواطن العراقي مابين مطرقة خبث القيادات السنية وسندان ن ...
- لنا ايماننا ولكم ايمانكم
- زيف الانتماء
- فوبيا - صورني وآني ما أدري -
- من هو الرابح في اتفاق النووي الايراني
- لا تمسكيني من يدي
- ازمة سوريا وسقطاتها التحليلية


المزيد.....




- قيس سعيّد رئيسا جديدا لتونس بعد فوزه بأكثر من 75% على منافس ...
- العملية التركية في سوريا: الأكراد يتوصلون لاتفاق مع الجيش ال ...
- كيف تواجه التهاب الحلق لدى طفلك؟
- الانتخابات الرئاسية التونسية... الشعب اختار رئيسه الجديد بعد ...
- الإليزيه: فرنسا تتخذ إجراءات لسلامة قواتها في شمال سوريا
- مصر..قرار بالإفراج عن دفعة جديدة من معتقلي مظاهرات سبتمبر
- بعد الهجوم التركي على سوريا.. أوروبا تسعى لنقل معتقلي داعش إ ...
- الطيران ببدلة مطبوعة
- الإدارة الذاتية الكردية تسمح بدخول قوات النظام إلى مناطقها د ...
- قيس سعيد رئيسا لتونس بـ 75 في المئة من أصوات الناخبين


المزيد.....

- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا
- حول دور البروليتاريا المنحدرة من الريف في ثقافة المدن. -3- ا ... / فلاح علوان
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حيدر صبي - عبعوب حان الوقت لتودع أمانتك