أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - حسين عجيب - الحاجة إلى الحب














المزيد.....

الحاجة إلى الحب


حسين عجيب

الحوار المتمدن-العدد: 4674 - 2014 / 12 / 27 - 10:34
المحور: الصحة والسلامة الجسدية والنفسية
    


حرية المرأة رجل
وحرية الرجل امرأة
* * *
موقف أفلاطون من الحب مشابه لرأي يونغ: الفرد الانساني موجود ناقص ىبدون نصفه الثاني: رجل أو امرأة.
خلال ألفي عام التي تفصلنا عن أفلاطون, انحدر الموقف من الحب_ وما يزال ينحدر
* * *
كيف يستطيع إنسان ان يحب قبل ان ينال الحب ويصل إليه!؟
بعض الناس تعتقد ان ماهية الحب: أن يكون محبوبا: فقط أن يحصل على الحب من آخر. ولهذه الغاية يعمل كل ما بوسعه ليكون جذابا.
جاذبية الشخص (امرأة أو رجل) متعددة الأشكال والأوجه.
البعض يرى الجاذبية في الجسد, الصحة والتناسق. أو في المهارات والمواهب التي يملكها الشخص. أو في الموقع الذي يشغله. أو الانتماء الفكري أو الديني أو الاجتماعي.
وكثيرون ينظرون إلى الجاذبية كنوع من السحر.
_ هو السبب الأول والأساس في فشل العلاقات العاطفية وغيرها.
من سيحب أو يكره رجلا أو امرأة_ لأجل عدة سنتمترات طول أو قصر, أو لعدة كيلو غرامات زيادة أو نقصا....
( لم ألتقي طيلة حياتي بانسان على هذه الدرجة من العباء والبلادة)
مع ذلك ثمة اعتقاد شائع بأن ماهية الحب: شكل.
* * *
يعتقد البعض أن الحب نوع من تبادل الخدمات ( المنافع والاثارة والتسلية)_ وهذا النمط من التفكير الحديث, تروج له وسائل الاعلام المختلفة, خصوصا التلفزيون والسينما.
هذا المستوى أقرب من السابق, لكنه ليس الحل الجذري والشافي. بشبه العلاج بالمسكنات.
العلاقة لأجل الجنس أو التسلية ( وأي شكل من الهروب إلى آخر),ستنتهي بتراكم خيبة الأمل, حلقة إدمان تنتهي بموت المدمن أو في حال حدوث طفرة_ خروج المدمن من الحلقة المفرغة, وتحقيقه الحرية الداخلية.
* * *
الحب _أن يرتقي الفرد إلى موقف الحب, الانجاز الأسمى والأصعب.
الحب جهد انفعالي_ عاطفي وعقلي, يستمر مدى الحياة. هو الأكثر إرضاء والطريق الوحيد لتحقيق الحرية الداخلية, والبهجة, والسعادة.
* * *
لا توجد حدود فاصلة وواضحة بين أشكال الحب المختلفة. كما لا توجد حدود قاطعة بين مراحل تطور شخصية الفرد.
التقسيمات افتراضية_ تشبه النقسيمات التاريخية التقريبية: عصور قديمة وأخرى حديثة...لا يوجد يوم أو سنة تفصل بين القديم والحديث.
حب الأبوين يتصل بالعلاقة العاطفية بين الأخوة والزملاء, بدورها تتصل بالحب الجنسي _ الرومانسي للشريك ة العاطفي, وكلها تمتزج بالتنافس والصراع. كما تتضمن مختلف الميول والأحاسيس , اهتمام, رعاية, معرفة, مسؤولية.
_ أن تحب شخصا كما هو, بلا شروط:
هل هو مجرد حلم طوباوي؟
( أحبوا أعدائكم)...وصية السيد المسيح , هل انتهت صلاحيتها؟
الحب موقف وطور معرفي_ أخلاقي في تطور شخصية الفرد الانساني. بعد تجاوز الفرد لنرجسيته البدائية وأنانيته وبقية ضروب طفاليته ( تجاوز مرحلة: المشكلة هناك, في الآخر والعالم_ بعدما يتغيرون أجد سعادتي).
الانتقال من موقف _ طور: الصراع مع الانسان , كراهيته والخوف منه, إلى موقف : حبّ الانسان بالفعل, التعاون معه والاهتمام بحاجاته والاعتراف بوجوده واختلافه.
أن تصل بالفعل إلى ما أنت عليه بالقوة.
تحقيق الامكتانيات الكامنة, ذلك هو تحقيق الذات_ موقف الحب.
_ بعد موقف الحب يتلاشى سراب العدو.
_ يتحول الغيظ النرجسي إلى غضب عقلاني له أسباب محددة وواضحة.
_ يتحول الخوف من الجنس الآخر, او نفس الجنس, إلى ادراك موضوعي للصفات الشخصية للفرد المقابل (رؤيته من الجانبين: كيف يراه أحبابه أو خصومه).
_ والأهم من ذلك كله....بعد الوصول غلى موقف الحب, ينتهي الشره والجشع الجنسي و العاطفي, ويتركز على الشريك ة.
الحب يحقق الاشباع الجنسي والعكس خطأ شائع.
الحب يشفي من الهوس والتعطش إلى التملك والسيطرة.
الحب_ الانجاز الأعظم للانسان, الفرد والمجتمع ,على السواء.
* * *
طريقة التهديد أوالرشوة للحصول على الحب!؟
_ هي أكثر الطرق شيوعا, مع انها وصفة تصلح فقط للعكس:
كيف تجعل الشخص الثاني يخافك, ويهرب منك بأقصر الطرق وأسرعها.
* * *
في الحروب والكوارث يحتاج الانسان إلى الحب أيضا.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,470,515,968
- النرجسية السياسية_ ثورة إلى الوراء
- الضجر_بين نظام الندرة وظاهرة الوفرة
- 1+1....(مجتمع من اثنين)
- علم نفس الأصحاء
- التفكير من خارج العلبة
- أسطورة السمو الأخلاقي
- المسكوت عنه أيضا
- خطاب التسامح
- مؤامرة مضادة
- اللامفكر فيه
- عقلية الفريق
- شخص محبوب
- كيف تقرأ؟
- موت الشعر العربي
- الحب حكم قيمة؟
- شخص مزعج
- شخصية الحب
- الحب والجنس بعد فرويد
- الغباء_ هل يورث؟
- النظرمن هناك_ حلول عصابية أم عادات؟


المزيد.....




- رواد مسبح بأمريكا يتفاجؤون بتطاير عشرات الفُرش في الهواء
- المجلس العسكري السوداني يعلن تشكيل مجلس السيادة برئاسة البره ...
- رصد ظاهرة -سحابة النار- النادرة
- جدل بعد تصريحات لمحمد صلاح نفى فيها التدخل لإعادة وردة المته ...
- يوسف الشاهد يعلن تخليه عن الجنسية الفرنسية قبل ترشحه للانتخا ...
- يوسف الشاهد يعلن تخليه عن الجنسية الفرنسية قبل ترشحه للانتخا ...
- الانفصاليون يسيطرون على معظم قواعد الحكومة اليمنية قرب ميناء ...
- ترامب يؤيد عودة روسيا إلى مجموعة الثماني
- المبعوث الاممي: التجزئة في اليمن أصبحت تشكل تهديدا أقوى وأكث ...
- أبرز الاعتداءات الإسرائيلية على الأقصى في نصف قرن


المزيد.....

- قراءة في كتاب إطلاق طاقات الحياة قراءات في علم النفس الايجاب ... / د مصطفى حجازي
- الافكار الموجهه / محمد ابراهيم
- نحو تطوير القطاع الصحي في العراق : تحديات ورؤى / يوسف الاشيقر
- الطب التقليدي، خيار أم واقع للتكريس؟ / محمد باليزيد
- حفظ الأمن العام ، و الإخلال بالأمن العام أية علاقة ... ؟ / محمد الحنفي
- الوعي بالإضطرابات العقلية (المعروفة بالأمراض النفسية) في ظل ... / ياسمين عزيز عزت
- دراسات في علم النفس - سيغموند فرويد / حسين الموزاني
- صدمة اختبار -الإيقاظ العلمي-...........ما هي الدروس؟ / بلقاسم عمامي
- السعادة .. حقيقة أم خيال / صبري المقدسي
- أثر العوامل الاقتصادية و الاجتماعية للأسرة على تعاطي الشاب ل ... / محمد تهامي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - حسين عجيب - الحاجة إلى الحب