أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خلدون جاويد - جُلّ الطغاة الفاسدين ذئآبُ ...














المزيد.....

جُلّ الطغاة الفاسدين ذئآبُ ...


خلدون جاويد

الحوار المتمدن-العدد: 4489 - 2014 / 6 / 21 - 00:02
المحور: الادب والفن
    


جُلُّ الطغاةِ الفاسدين ذئآبُ

خلدون جاويد

جُلُّ الطغاة ِالفاسدين ذئآبُ
أمّا الغزاةُ فكلّهمْ أذنابُ
والشعبُ في الإعصار طُوِحَ جُثّة ً
بالدمع تطفو بالدما تنسابُ
حربٌ على الأزهار تـُزهق روحَها
هامٌ يُدقُّ وتستباح رقابُ
ما أضيعَ الوطن الكسير،بأرضِهِ
حلّ الدخيل ُ، فأهلـُهُ أغرابُ
ماعاد يعوي الذئب في أرجائها
بل بات ينعب في السواد غرابُ
تجري الأنام الى مسالخ حتفها
ليجزها السمسيرُ والقصابُ
يافيصل المغدور أين عهودنا
قـُتِل العراق الفذ وهْوَ شباب ُ
تموز أضحى للتشرذم والوغى
وطنٌ تقّطع لحمَه الأحزابُ
حتى أتى زمن العمائم " جُلّها"
رعبٌ تـَلامَعُ خلفهنّ حراب ُ
وإذا الدواعش أطبقتْ بسيوفها
فاعلمْ بأنْ وطن الجراح سرابُ
عصفتْ بنا الدنيا وطاحَ وريقـُها
فالناس قتلى والبلاد خرابُ
حتى السماء بربها وشفيعها
عنّا تخلـّتْ حين ضاع "كتابُ"!
سقط الزمانُ وصوِّحَتْ جنّاتُهُ
والطيرُ غادرَنا وأوحشَ غابُ
والراية الحمراء عزّ رفاقـُها
ماذا يحلّ بنا إذا ماغابوا؟
والرافدان سيجريان بأدمع ٍ
منها ستـُرفع بالدم الأنخابُ
وجماجم الأطفال جُزّتْ ، كلها
للداعشيّ ِ إذا احتسى ، أكوابُ
وكما الدواعش، بالتحاصص شلّةٌ
أردَتْ بنا ، قبطانـُها نصّابُ
من سيىء ٍ طاحَ العراقُ ، لأسوأ ٍ
وكذا تقيىء رجالـَها الأحقابُ
هذا زمانٌ فيه يفتري"منبرٌ"
متواطىءٌ ، بل يرتشي "محرابُ"
المُطعِمون من التراب ِ، شعوبَهم
همْ تحت أقدام الشعوب ِ ترابُ
والممعنون بحرقِنا وبشنقِنا
يومٌ يجيئ ويُشنقُ الصلاّبُ
فعراقـُنا شمسُ الشموس مدارُهُ
والنخلُ باق ٍوالطغاة سرابُ .

*******
19/6/2014





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,419,937,014
- من وحي تفجير آخر كنيسة ...
- عيناك ِ غابتا جهنّم ٍ ...
- عار عليك لقد غدوت ملوّنا ...
- كاوا كرمياني الشهيد ...
- عروس مندائية تُزف الى جنان الرب ...
- قصيدة ياطوزخرماتو ...
- قصيدة مهداة الى الرفيق - أبو عمشة - ...
- ياقابضين من الأعاجم درهما ...
- ياحزبيَ الرائع ياحمامة السلام ...
- أطفال سوريا بالرواجم يقصفونْ...
- خوفي على الخضراء ...
- هم شيعة ٌ أم سنة ٌ لا مُشكل ُ ...
- شرف العراقييّن ...
- سمسيرٌ عطِنٌ وعِقاريّ ...
- جنان وعيناها ...
- إنهضْ فديتك يانسرا على القمم ِ
- مُسافر الى العراق ؟ !!!!
- قصيدة موجهة الى فاسد ٍ في الخضراء ...
- خطب الغبيّ وأي بوق غباء ِ
- من ليل بودابست لاح شهاب ُ


المزيد.....




- وأخيرا.. لجنة بمجلس النواب تنهي -بلوكاج- القانون الاطار للتر ...
- فرنسا و«وليدات العنصرية»!
- ابن كيران يخسر معركة القانون الاطار للتربية والتكوين
- بي تي أس في السعودية: لماذا تريد الرياض أشهر نجوم الفن على أ ...
- الفنانة المصرية أمل رزق: -مش محتاجة غير ستر ربنا-
- -فنانة العرب- أحلام الشامسي -ترقص- في السعودية!
- أمانة البيجيدي تعاقب منتخبي -المصباح-
- رئيس -أوسكار-: الأفلام التركية ساحرة وأكثر صدقا من الأميركية ...
- المغرب يشارك في منتدى رفيع المستوى للتنمية المستدامة بنيويور ...
-  ثقافة وقضايا حقوق الإنسان في “الإذاعة” !


المزيد.....

- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- نشيد الاناشيد المصرى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- متر الوطن بكام ؟ سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كرباج ورا سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر 1 سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كانت وعاشت مصر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خلدون جاويد - جُلّ الطغاة الفاسدين ذئآبُ ...