أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اراء في عمل وتوجهات مؤسسة الحوار المتمدن - قاسم حسن محاجنة - دقت ساعة الاستيقاظ أيها النائمون!!














المزيد.....

دقت ساعة الاستيقاظ أيها النائمون!!


قاسم حسن محاجنة

الحوار المتمدن-العدد: 4411 - 2014 / 4 / 1 - 16:24
المحور: اراء في عمل وتوجهات مؤسسة الحوار المتمدن
    


دقت ساعة الاستيقاظ أيها النائمون!!
كعادتي كل صباح ومع أذان الصبح أفقتُ من نومي ، ليس لتأدية فريضة الصلاة ، بل هذه هي ساعتي البيولوجية منذ عقود . وبعد احتساء فنجان النيسكافيه مع السيجارة ، فتحت موقع الحوار للإطمئنان على أبنائي (أي مقالاتي وهل هناك تعليقات جديدة ؟) ، والإطلاع على جديد كتب وكاتبات الحوار ولستُ منهم لسوء حظي !! رأيت مقالة الاستاذ حسن محسن رمضان فقرأتها وانفجرت ضاحكا بعد قراءتها ، فالعنوان "يُهاجم " المسيحية ، بينما ما وردَ في المقال يُهاجم الإسلام !!
تكهنت لحظتها بأن وراء الأكمة ما وراءها ، وكانت رغبتي بكتابة تعليق ، لكنني تريثتُ .
وتجيءُ هذه الحادثة ، لتُؤكد لي وكل مرة من جديد بالخلل الكبير الذي تقع فيه هيئة التحرير ، وهو مطب صعب تسقط فيه ، وهذا المطب اود أن اُطلق عليه اسم تقديس الاسماء !! ونشر المقالات وموقع نشرها بناء على إسم الكاتب وليس بناء على فحوى ومضمون المقال .
كتبتُ كثيرا حتى يئستُ ، فالزملاء في هيئة التحرير حزموا أمرهم وقرروا من هم أصحاب المقصورات الخاصة ومن هم أصحاب الاكواخ من أمثالنا !!
لذا يكفي أن ينتحل شخص إسم أي كاتب لكي يضمن إنضمامه الى أصحاب الحظوة ، والعكس بالعكس .
أتضامن مع الأُستاذ حسن رغم إختلافي معه في ما يكتب ، لأنني أعتقد بأن واجب كل كتاب هذا المحور ، واجبهم أن يكتبوا ضد التطرف ، الإقصاء ، و"شتم " الأديان ، ذلك إلى جانب عدم تورعهم عن نقد كل فكر يحرض على الكراهية ، القتل ، وإلغاء الأخر .
لكن لهيئة التحرير رأي أخر نحترمه ولا نتفق معه ، فهي صاحبة الصلاحية في نشر أو حجب أي مقال لا تراه مناسبا لتوجهاتها ، ويتضح بأن هذه التوجهات تميل الى كفة إذكاء الصراع الطائفي والديني ، وهذا شأنها ، لكن أقل ما أتوقعهُ ككاتب أن يقرأ المسؤول عن أخر تحديث للموقع ، ما "يُوافق " على نشره ، ليتأكد من جودة المقال ، ففي المرة القادمة سيملأُ أحدهم مقالا بالسباب والشتائم العامية البذيئة مُنتحلا اسم واحد من اصحاب المقصورات ، وسينشرها الموقع ، وساعتها لا ينفع الحذف ولا الإعتذار .
ولأنني "عنيد " في نقدي ومُشاكساتي "اللطيفة " ، كتبت ُهذه الكلمات !!
وأود أن أقول بأن ما كتبته هنا ، لا يهدف الى "حصولي " على تأشيرة لدخول احدى المقصورات ، فأنا (وأعوذ بالله من كلمة أنا ) ، أستطيع أن أنشر كتاباتي في مكان أخر ،إذا أردتُ !!
لذا أفيقوا أيها النائمون فقد حانت ساعة الصفر ..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,475,241,384
- السياسة والمال .. والإعلام ايضا !!
- طبقات الكتاب واهل البيان على موقع اهل التمدن والعمران ..!!
- هل تحول الموقع الى نصير للبيدوفيليا ؟؟
- شرعنة البيدوفيليا
- البيدوفيليا ليست دينا .. ثم أين الضحايا ؟
- الحاج أمين والحوار ..في خدمة اليمين الاسرائيلي ؟!
- أسباب التخلف العربي : صدمة حضارية ..
- أسباب التخلف العربي ، قراءة المُستقبل -بعيون - ماضوية ..
- التدين والالحاد وما بينهما ...حوار مع الاستاذ سامي لبيب
- حوكمة أم عقلنة ؟؟ تداعيات على مقال الاستاذة عايدة سليمان .. ...
- ختان الاناث بين السادية والمازوخية
- الناصرة وأزمة الحزب الشيوعي الاسرائيلي ..
- كلمات على ضريح مجهول ..!!
- ما هو السبب الحقيقي لتشظي أحزاب اليسار ؟؟
- الأُسرة كوكيل أساسي في التربية للتعددية ..
- ألمُمانعة والصمود ..بين بيرؤوس وبشار..!!
- اليسار الالكتروني ( 2): وسائل تقليدية في عالم مُتغير ..
- مشاكسات : اليسار الإلكتروني – الحوار المتمدن نموذجا
- ال---- هو هي ، الحل ..؟!!
- وأخيرا غرقت سفينة - نوح- ..!!


المزيد.....




- كوريا الشمالية تطلق صاروخا باليستيا باتجاه بحر اليابان
- ليبيا: اشتباكات بين قوات الجيش الليبي بقيادة حفتر وحكومة الو ...
- بعد انكشاف أوراقها بواشنطن.. ما أبعاد تدخل الإمارات في السيا ...
- ريف حماة الشمالي وخان شيخون تحت سيطرة النظام وأنقرة تنفي محا ...
- معارك شبوة.. قوات النخبة تتكبد خسائر والمجلس الانتقالي يدعو ...
- الانتقالي الجنوبي اليمني يدعو إلى الالتزام بوقف إطلاق النار ...
- فنزويلا تدعو دول الأمازون لمناقشة الحرائق المستعرة في المنطق ...
- مارك بروزنسكي من واشنطن: أطباء الأمراض العقلية في أمريكا متح ...
- النرويج.. الحزب الليبرالي يرضخ لطلب رئيسة الوزراء تفاديا لان ...
- السعودية.. شرطة الرياض تكشف حقيقة فيديو وثق مشاجرة بالمركبات ...


المزيد.....

- الفساد السياسي والأداء الإداري : دراسة في جدلية العلاقة / سالم سليمان
- تحليل عددى عن الحوار المتمدن في عامه الثاني / عصام البغدادي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اراء في عمل وتوجهات مؤسسة الحوار المتمدن - قاسم حسن محاجنة - دقت ساعة الاستيقاظ أيها النائمون!!