أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الرزاق عيد - مبروك للشعب التركي حسمه معركة المستقبل في سبيل المدنية والديموقراطية والحداثة ...














المزيد.....

مبروك للشعب التركي حسمه معركة المستقبل في سبيل المدنية والديموقراطية والحداثة ...


عبد الرزاق عيد

الحوار المتمدن-العدد: 4411 - 2014 / 4 / 1 - 03:15
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


إن نجاح حزب العدالة والتنمية وبنسبة تصويتية عالية فاقت التوقعات ،وبعد اثني عشر عاما، يؤكد أن تجربة الديموقراطية تمكنت في تركيا ثقافيا وفكريا وليس سياسيا فحسب، وأنها غادرت نهائيا عالم الاستبداد الشرقي بدون عودة ...حيث سيكون للتجربة التركية فضلها على المسلمين في العالم قاطبة، من خلال برهانهم الواقعي على الأرض بممكنات تعايش الديموقراطية مع الإسلام ..

أي أن نخب رعيل القيادة الإسلامية الشابة في حزب العدالة والتنمية تمثلت التجربة الديموقراطية بوصفها خيارا نهائيا استراتيجيا، وليست مناسباتية ،ظرفية عرضية سياسوية،شعبوية من أجل صندوق الاقتراع ،للاستخدام (النفعي البيرغماتي) الانتخابي ولو لمرة واحدة وإلى الأبد ..

لقد توطنت الديموقراطية في أرض الأناضول بتوطن الحداثة المدنية خلال قرن، ولم تعد جسما غريبا في أرض المسلمين ...الأرض التي فيها مسلمون، ولكن ليس فيها إسلام!!!
على عكس الغرب الذي ليس فيه أغلبية إسلامية، بل فيه إسلام أكثر من بلاد المسلمين، وفق ملاحظة الإمام محمد عبده منذ قرن ونيف ...

مع الأسف أن مشروع الإمام محمد عبده التنويري (الليبرالي الإسلامي) فشل في بلده مصر ،لكنه نجح في تركيا التي كان الإمام يناصب نظامها العثماني الانكشاري الاستبدادي العداء، والذي نجح تلميذه النجيب (علي عبد الرازق ) أن يدمر فكرتها ورمزيتها في مصر من خلال كتابه الشهير (الإسلام وأصول الحكم)، عندما قرر الملك فؤاد أن يرث الخلافة بعد سقوطها في استانتبول 1924... والتي يأسف عليها الإسلام السياسي العربي حتى اليوم بل وينتظرون -بشكل مضمر- من أردوغان إعادة إعلان الخلافة ....
حيث يعتبرون تعايشه مع المدنية الدستورية العلمانية نوعا من التكتيك والمناورة والشطارة !!!

هل سيقطع الإسلاميون العرب مع النموذج (الآيتي والولايتي الطائفي الشيعي الإيراني) الذي يذبح مع حلفه الطائفي الأسدي (الشعب السوري)..

وذلك لكي يتعلموا في مدرسة الإسلام التركي التنويري: القراءة والفهم الحداثي النهضوي للإسلام، الذي يعترف بالآخر وبحقوقه الفردية والشخصية (بمأكله وملبسه ومشربه)، دون إقصاء أو ابعاد وتفرد، أي الإسلام التنويري بوصفه قادرا على التكيف مع العصر حسب الإمام محمد عبده، وليس العكس كما يفهم الإسلام السياسي (الأخواني العربي خاصة) أن على العصر أن يتكيف مع إسلامهم ...!!!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,475,266,907
- لا توجد منطقة وسطى ما بين الجنة والنار !!!
- أمريكا والمعارضة وتطمين العلويين !!!
- سؤال : هل يمكن الحديث عن تمايز سياسي بين إسرائل وأمريكا : بي ...
- هل إسرائيل شريك في الحلف : الأمريكي -الإيراني - (الحالشي) .. ...
- الطيبة و (العنفوان) الوطني ...في مواجهة (الأفعوان) الأسدي
- هل على الشعب السوري أن يقدم مبادرات (سلمية ) لإسرائيل، من أج ...
- (الموارضون ) المترحمون على روح (الجيفة ) الأسد الأب !!
- عقدة الرعاعية (الأسدية) من المدينية (المسيحية ) !!!
- أسألكم هل ثورتنا هي التي بادلت النظام الأسدي على الراهبات؟؟ ...
- زمة الثورة السورية : أن المعارضة السورية المدعاة .. الرسمية ...
- من الأخطر على الهوية العربية والإسلامية ...إسرائيل أم إيران ...
- تحذرهم من إهانة الثورة ...فيحذزوك من إهانة الدين !!!
- هل يعقل لليبرالية المدنية الديموقراطية الدمشقية (خالد العظم ...
- ثقافة الانحطاط التي تماهي بين : (الدين ) و (الفكر الديني ) و ...
- إذا ترشح السيسي للرئاسة فهو عسكري انقلابي صغير !!!
- بعد تهديد (حالش) لإسرائيل ...ابشري بطول سلامة يا إسرائيل !!!
- هل على الشعب السوري -تجاوبا مع المقاومة والممانعة- أن يحبب ( ...
- موسكو دعمها للأسدية هو دعم مبدئي !!! ؟ الأفضل ل-لافروف- أن ي ...
- لا بد من هزيمة العدو الأسدي في (القرداحة أولا ) من أجل سلاسة ...
- أولوية فتح جبهة الساحل أم جبهة دمشق !!!


المزيد.....




- كوريا الشمالية تطلق صاروخا باليستيا باتجاه بحر اليابان
- ليبيا: اشتباكات بين قوات الجيش الليبي بقيادة حفتر وحكومة الو ...
- بعد انكشاف أوراقها بواشنطن.. ما أبعاد تدخل الإمارات في السيا ...
- ريف حماة الشمالي وخان شيخون تحت سيطرة النظام وأنقرة تنفي محا ...
- معارك شبوة.. قوات النخبة تتكبد خسائر والمجلس الانتقالي يدعو ...
- الانتقالي الجنوبي اليمني يدعو إلى الالتزام بوقف إطلاق النار ...
- فنزويلا تدعو دول الأمازون لمناقشة الحرائق المستعرة في المنطق ...
- مارك بروزنسكي من واشنطن: أطباء الأمراض العقلية في أمريكا متح ...
- النرويج.. الحزب الليبرالي يرضخ لطلب رئيسة الوزراء تفاديا لان ...
- السعودية.. شرطة الرياض تكشف حقيقة فيديو وثق مشاجرة بالمركبات ...


المزيد.....

- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- اللاشعور بحث في خفايا النفس الإنسانية / جان كلود فيلو - ترجمة علي أسعد وطفة
- رأسمالية المدرسة في عالم متغير :الوظيفة الاستلابية للعنف الر ... / علي أسعد وطفة
- الجمود والتجديد في العقلية العربية : مكاشفات نقدية / د. علي أسعد وطفة
- علم الاجتماع المدرسي : بنيوية الظاهرة الاجتماعية ووظيفتها ال ... / علي أسعد وطفة
- فلسفة الحب والجنس / بيير بورني - ترجمة علي أسعد وطفة
- من صدمة المستقبل إلى الموجة الثالثة : التربية في المجتمع ما ... / علي أسعد وطفة
- : محددات السلوك النيابي الانتخابي ودينامياته في دولة الكويت ... / علي أسعد وطفة
- التعصب ماهية وانتشارا في الوطن العربي / علي أسعد وطفة وعبد الرحمن الأحمد
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الرزاق عيد - مبروك للشعب التركي حسمه معركة المستقبل في سبيل المدنية والديموقراطية والحداثة ...