أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سوزان ئاميدي - في مناسبة مرور 116 سنة على الصحافة الكوردية














المزيد.....

في مناسبة مرور 116 سنة على الصحافة الكوردية


سوزان ئاميدي

الحوار المتمدن-العدد: 4411 - 2014 / 4 / 1 - 03:15
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


كانت نشأة الصحافة الكوردية في بداياتها خارج أراضيها ومستقلة وتعبر عن معاناتها على رغم من وجود الإقصاء والرقابة الشديدة عليهم , فأول صحيفة كوردية صدرت في القاهرة من قبل عائلة (بدرخان) كوردية التي هجرت أراضيها الى مصر بسبب العنف العثماني . وهكذا صدر العدد الأول من جريدة (كردستان) يوم الخميس في 22 نيسان 1898 في مدينة القاهرة من قبل (مقداد مدحت بدرخان) وكانت جريدة نصف شهرية تطبع في (دار الهلال المصرية) وكانت ترسل اعداداً كثيرة منها سراً إلى المناطق الكوردية المختلفة عبر سوريا , ورغم أن هذه الصحافة كانت بعيدة عن أرض كوردستان (صحافة المنفى) إلا أنها كانت على تواصل مع المواطن الكوردي ويتم تداولها بصورة سرية بين الكورد , وقد عبرت هذه الصحف عن معانات الشعب الكوردي وطالبت باستحقاقاته وجميع حقوقه الشرعية الإنسانية والقومية .
وبعد حرب العالمية الأولى وفي عهد الشيخ محمود الحفيد , شاهدت الصحافة الكوردية نوعاً من التطور العددي والنوعي والانتشار , فأصدرت بريطانيا أول جريدة كوردية تحت اسم (تيگه‌ی-;-شتنی-;- راستی-;-) عام 1918 , وبعدها في مدينة السليمانية جريدة (پيشكه‌وتن) عام 1919, و الصحيفة بانگ كوردستان/ ئاب عام 1922. و (روژ كوردستان) في تشرين الثاني عام 1922. و (بانگ حق) في آذار عام 1923. و (ئوميد استقلال) في أيلول عام 1923 . وكانت بعض هذه الصحف رسمية وبعضها أهلي وتتنوع موضوعاتها بين السياسية والاجتماعية والثقافية . واستمر إصدار الصحف الى مابعد انتهاء عهد الشيخ محمود الحفيد , ..... واستمر إلى يومنا هذا .
ويعد المجتمع الكوردستاني من المجتمعات الواعية والتي ترغب في كشف الحقائق المعلومات وخاصة السياسية منها والتي يتم نقلها من خلال كل وسائل الإعلام كافة . فقد تعامل الكورد عن قرب مع كل الأحداث السياسية , ولأن المجتمع الكوردي بأجياله المختلفة قد عاصر كل مراحل تطور الإقليم السياسي , لذلك من الطبيعي أن نرى في العائلة الواحدة من يكون قد عاصر أغلب الحركات الكوردية , وقد استمر ذلك مع الأجيال الجديدة , وعليه فإن هنالك تقارباً كبير بين الجماهير الكوردية وسياسة الإقليم بكل سلطاتها , وقد كان الإعلام مكملاً لما تحمله الجماهير الكوردستانية من وعي حول القضايا المطروحة , فضلا عن وجود التقنيات الحديثة في نقل المعلومات ومن مصادر مختلفة .
وهذا لايعني بأي حال من الأحوال أن المجتمع الكوردستاني كله يحمل الرأي نفسه , بل هو مجتمع يتبنى آراء مختلفة بين الأفراد , وتختلف هذه الآراء من مجموعة لأخرى , ولكن بعد النقاش والحوار بين الأفراد والجماعات والتداول والصحف المختلفة والاطلاع على معلومات إضافية ومن مصادر مختلفة ومتنوعة , بالتالي فإن الرأي سيتبلور الأمر الذي يعد ثمرة لتفاعل آراء الأفراد والجماعات .
ويتغير الرأي العام الكوردستاني بتغيير الأحداث والمعطيات وهذا ماشاهدناه في مواقف الأحزاب الكوردية المختلفة من خلال تعاملها مع الحكومات العراقية المتعاقبة . بمعنى إن اختلاف المواقف تحركه المصالح القومية أكثر مما تحركه العادات والمعتقدات والثقافة .
وهنا سؤال يفرض نفسه . هل يفرض الرأي العام نفسه عاملاً مؤثراً على القرار السياسي في الإقليم ؟ .
وفي يوم ذكرى ولادة اول صحيفة كوردية قامت مجموعة شركات دارين ( (DARIN GROUP للاستثمارات بالموافقة على مشروع التعاون مع نقابة الصحفيين فرع دهوك بإعداد رحلة لـ 116 صحفياً واعلامياً في المناطق البادينانية الى منطقة سياحية (انطاليا) في تركيا وتحملت مجموعة شركات دارين على عاتقها جميع تكاليف الرحلة .
وقد تمت استضافتي لهذه الرحلة من قبل مديرة نقابة الصحفيين فرع دهوك وعضوة برلمان كوردستان السيدة فيان عباس , وكان لي شرف المشاركة في هذه الزيارة , والتي أضافت لي تجربة ومعرفة جديدة وجميلة .
ولاول مرة تقوم شركة معتبرة هي شركة ( دارين ) أو مجموعة شركات دارين بتقديم مساهمة على شكل دعم مادي لمؤسسة مهمة جدا في إقليم كوردستان هي السلطة الرابعة وهي احدى أهم السلطات المؤثرة على الرآي العام .
وموقف مجموعة شركات دارين (DARIN GROUP) في مساعدتها نقابة الصحفيين فرع دهوك جديراً بالاهتمام لعدة اسباب اهمها :
أنه يعد تعزيزاً لحرية الصحفي وضرورة اطلاعه وانفتاحه على العالم بصورة ميدانية وهو مايضيف بالتالي للصحفي معرفة وتجربة على الصعيد الشخصي كثقافة عامة وعلى الصعيد العملي فضلا عن الصعيد السياسي , ورغم ان الصحافة الكوردستانية كثيرة في العدد ومحدودة في التنوع والمهنية , ويطغي عليها الطابع الحزبي والسياسي أكثر من الطابع المستقل , فقد تمكنت من ارسال رسالة الى السياسيين من خلال وحدتهم وتعاونهم ومشاركتهم ومساهمتهم الفعالة في جميع البرامج المعدة سلفا للرحلة , فضلاً عن غض النظر عن الهفوات غير مقصودة , وقد كان هذا الأمر واضحاً جداً على طوال فترة الرحلة .
ولا ننسى القيادة الميدانية الناجحة لهذه الرحلة الموفقة من قبل البرلمانية فيان عباس وعملها الرائع في انجاح هذه الرحلة من خلال تعاملها الحكيم مع جميع المشاركين إشرافها الدقيق على جميع تفاصيل الرحلة من لحظة الانطلاق وحتى لحظة وصولنا سالمين الى ارض كوردستان :
وكان آخر سؤال طرحته السيدة فيان : من منكم يريد اعادة هذه التجربة او الرحلة ؟
ولم استغرب ان أرى جميع الأيادي ترفع وبدون أي تردد .
ومن الضروري أن تعاد هذه التجربة الفريدة المهمة وتستمر ومع جميع فروع الإعلام والصحافة في كوردستان وكذلك مع باقي المؤسسات المهمة الأخرى .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,475,244,461
- المالكي يقول (الدم بالدم ) !!!!!!!
- الملتقى الاعلامي الكوردي العربي في اربيل
- كفاكم كذباً يا سيد المالكي واحترم عقولنا في اقوالكم
- اشكالية الملف النفطي بين كوردستان والحكومة المركزية
- اعلم ايها المالكي ان من يهدد بقطع الأرزاق ( الرواتب ) سوف يق ...
- الانتخابات في كوردستان واهمية المشاركة السياسية
- أزمة الأنبار وتداعياتها المحتملة
- ايران تهدد بفشل جنيف 2 لعدم اشتراكها
- متى يأتمن المواطن العراقي على حياته
- الاحزاب السياسية الكوردية وتشكيل الحكومة
- مسعود البارزاني يمثل الكورد في جنيف
- جريمة أخرى تقترف ضد الكورد الفيليون
- حقوق الانسان في سوريا اصبح تحت رحمة امريكا ومصالحها
- حقوق الانسان في سوريا اصبح في رحمة امريكا ومصالحها
- مكتسبات اقليم كوردستان العراق خط احمر امام اي تهديد
- الى حكومة بشار الاسد والمعارضة المسلحة السورية
- أمريكا تقع في مستنقع الأحزاب الدينية
- الانتخابات الحرة ليس بالضرورة هي تجسيد لحكومة ديمقراطية
- جبهة النصرة الاسلامي ومريديه
- التجربة الديمقراطية في اقليم كوردستان العراق


المزيد.....




- كوريا الشمالية تطلق صاروخا باليستيا باتجاه بحر اليابان
- ليبيا: اشتباكات بين قوات الجيش الليبي بقيادة حفتر وحكومة الو ...
- بعد انكشاف أوراقها بواشنطن.. ما أبعاد تدخل الإمارات في السيا ...
- ريف حماة الشمالي وخان شيخون تحت سيطرة النظام وأنقرة تنفي محا ...
- معارك شبوة.. قوات النخبة تتكبد خسائر والمجلس الانتقالي يدعو ...
- الانتقالي الجنوبي اليمني يدعو إلى الالتزام بوقف إطلاق النار ...
- فنزويلا تدعو دول الأمازون لمناقشة الحرائق المستعرة في المنطق ...
- مارك بروزنسكي من واشنطن: أطباء الأمراض العقلية في أمريكا متح ...
- النرويج.. الحزب الليبرالي يرضخ لطلب رئيسة الوزراء تفاديا لان ...
- السعودية.. شرطة الرياض تكشف حقيقة فيديو وثق مشاجرة بالمركبات ...


المزيد.....

- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- اللاشعور بحث في خفايا النفس الإنسانية / جان كلود فيلو - ترجمة علي أسعد وطفة
- رأسمالية المدرسة في عالم متغير :الوظيفة الاستلابية للعنف الر ... / علي أسعد وطفة
- الجمود والتجديد في العقلية العربية : مكاشفات نقدية / د. علي أسعد وطفة
- علم الاجتماع المدرسي : بنيوية الظاهرة الاجتماعية ووظيفتها ال ... / علي أسعد وطفة
- فلسفة الحب والجنس / بيير بورني - ترجمة علي أسعد وطفة
- من صدمة المستقبل إلى الموجة الثالثة : التربية في المجتمع ما ... / علي أسعد وطفة
- : محددات السلوك النيابي الانتخابي ودينامياته في دولة الكويت ... / علي أسعد وطفة
- التعصب ماهية وانتشارا في الوطن العربي / علي أسعد وطفة وعبد الرحمن الأحمد
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سوزان ئاميدي - في مناسبة مرور 116 سنة على الصحافة الكوردية