أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الله عنتار - منزلنا الريفي ( 16 )














المزيد.....

منزلنا الريفي ( 16 )


عبد الله عنتار
كاتب وباحث مغربي، من مواليد سنة 1991 . باحث دكتوراه في علم الاجتماع .


الحوار المتمدن-العدد: 4257 - 2013 / 10 / 27 - 16:37
المحور: الادب والفن
    



الفطام ( 1 )...

نموت ونحن مفطومون، ونحيا ونحن مفطومون...نعم إن حياتنا ملأى بالفطام، تجلس الآن و أنت مفطوم، مفصول عن حياتك، عن أرضك، عن أفكارك، عن حبك، فمنذ ولادتك و أنت تفصل كالثوب، وكل تفصيلة منك، وليست إليك توشم، ويقذف بها نحو السديم، أين هو الماضي الآن ؟ أين هي أحداثه وشخوصه و أمكنته وجروحه وآلامه ؟ ....إنه الفطام يا أخي أشبه بالعاصفة الهوجاء التي مرت، وتركت خلفها الندوب والحطام والآهات .
إنك تفطم، لتفصل، لتغترب، لتمر، لتنسى، لكنك لا تنسى ؛ الإنسان لا ينسى ؛ الإنسان هو كيان، ووحدة متكاملة، لا تقسم البثة .

*******************

يقول ماركس : " الإنسان هو مجموع علاقاته " .

يقول النبي محمد : " الجنة تحت أقدام الأمهات " .

يقول برداييف : إذا كنت لا أستطيع تذكر الصرخة الأولى التي أتيت بها إلى هذا العالم، فإنني أعلم علم اليقين، أن شعوري منذ البداية كان شعور كائن سقط في جهة غريبة " .

***************

الفطام الأول ...

خرجت من فردوس الأم، خرجت من النعيم، قيل لك بأنك صرخت، بأنك شهقت، لكن لم تعرف إلى الآن ؛ هل هي شهقة الموت أم الحياة ؟ أم كلاهما ؟ نعم ...هي شهقة للموت والحياة معا، ما دام معنى كل واحدة لم يتحدد بعد، كل شيء كان مندغما في الآخر ...نعم فطمت الحياة عن الموت مثلما فطمت أنت عن أمك، عن ماضيك وحياتك، عن كل الناس .
وجدت عالما أشبه بالصحراء، انتزعت من نقطة ضوء، وقذف بك نحو السديم الحالك، جردت من نعيم واحة، ورموك نحو الفيافي البعيدة ...عندها عرفت معنى الحياة و معنى الموت .

الفطام الثاني ...

قيل لك أن كبرت، فحرمت من ثدي الأم، من عناق الأم، من حب الأم...لكن حب الأم كبر فيك كما يكبر الجنين .

الفطام الثالث ...

انتزعك طبيب دون رحمة أو شفقة ...تارة تراءى لك يحمل ساطورا، وتارة أخرى يحمل مقصا...خطفك من أمك...بكيت...خدرت ...دخلت في غيبوبة ...عشت في اللامعنى ...و بعد يوم أو يومين وجدت نفسك مجروحا ...إنه الختان ...الهزيمة النفسية الكبرى ...الجرح الموشوم .

الفطام الرابع ...

ركبت حافلة صافحت أشجار...ا، وتنفست نسيما تنفسه ركاب، لكنك تركت خالة تفيض حنانا، وهمت بين الدروب، فعدت إلى أرض الأصول، فانقسمت إلى مجموعة من الشطور .

الفطام الخامس...

كنت تلعب معهما، كانا هما عالمك...كان وجودك قد ارتبط بوجودهما ...نمت...وبعد أن استيقظت ...وجدتهما قد اختفيا ...سمير ...فاطمة الزهراء ....

عبد الله عنتار - الإنسان - / 27 أكتوبر 2013 - واد زم - المغرب .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,682,315,295
- دموع حبيبتي
- منزلنا الريفي ( 15 )
- الغروب
- منزلنا الريفي ( 14 )
- منزلنا الريفي ( 13 )
- المواطن - شعيبة - ( 3 )
- زوابع وخريف
- من واد زم إلى زحيليكة : رحلة في ثنايا الريف
- ذكريات...أمواج متلاطمة ...يونس...المهدي
- كابل
- المواطن - شعيبة - ( 2 )
- المواطن شعيبة
- منزلنا الريفي ( 12 ) / ( بني كرزاز...مواقع - أسماء - ملاحم - ...
- منزلنا الريفي ( 11 )
- منزلنا الريفي ( 10 )
- دروس في الرقص
- منزلنا الريفي (( 9 ))
- لا مبالاة
- منزلنا الريفي ( 8 )
- منزلنا الريفي ( 7 )


المزيد.....




- فيسبوك يعتذر عن ترجمة اسم الرئيس الصيني بشكل -غير لائق-
- مؤتمر برلين وعلامات الفشل الأولى: حفتر والسراج يرفضان الحضور ...
- دروس منفصلة في اللغة لأبناء المهاجرين في النمسا تثير مخاوف م ...
- دروس منفصلة في اللغة لأبناء المهاجرين في النمسا تثير مخاوف م ...
- على خطى والده... نجل عبد المجيد عبد الله يدخل عالم الغناء ...
- أول ظهور لكاظم الساهر بعد انسحابه من -موسم الرياض-... صور
- مجلس النواب يحتضن يوما دراسيا حول الأسرة المغربية
- الإعلامي المصري هاني أبو زيد يفضح بالداخلة سقوط الورقة الأخي ...
- كاردشيان من نجومية الجمال والموضة إلى محامي الدفاع عن المظلو ...
- -الزهر لما يلعب- يعيد سمير غانم وشيرين للوقوف معاً على خشبة ...


المزيد.....

- حروف من الشرق / عدنان رضوان
- شبح الأمراض النادرة و إفلاس الأطباء / عدنان رضوان
- ديوان النفي المطلق / السعيد عبدالغني
- ديوان الحضرة / السعيد عبدالغني
- ديوان الحاوى المفقود / السعيد عبدالغني
- ديوان " كسارة الأنغام والمجازات " / السعيد عبدالغني
- أثر التداخل الثقافى على النسق الابداعى فى مسرح يوهان جوتة / سمااح خميس أبو الخير
- زمن الخراب (رواية) / محمود شاهين
- طقوس الذكرى / عبد الباقي يوسف
- مسرحية -كلمات القرد الأبيض الأخيرة- وجدلية العلاقة بين الشما ... / خالد سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الله عنتار - منزلنا الريفي ( 16 )