أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الله عنتار - دموع حبيبتي







المزيد.....

دموع حبيبتي


عبد الله عنتار

الحوار المتمدن-العدد: 4256 - 2013 / 10 / 25 - 22:27
المحور: الادب والفن
    


أيها المطر المنسكب على السهول !
اسقيني عطرا
اسقيني وردا
متى تنسكب ؟
متى تسقي هذه الأرض العطشى ؟
أيها المطر المتماوج كالأريج !
والمتكتل كالجليد
مالك غضوب ؟
لم لا تكون حلوم...ا ؟
الأرض تنتظرك بالورود
تغني تراتيل الصبايا والشيوخ
أيها المطر المنسكب على السهول !
والمنبطح على الأغصان والجذوع
متى تسقي هذه الأرض العطشى ؟
وهذه الأحلام الثكلى ؟
أيها المطر المنسكب على السهول
متى تسقي هذه الأرض العطشى ؟
وتكلم حبيبتي الغضبى .
إنها تنسى
وعدنا على الغرام والهوى
أيها المطر المنسكب على السهول
اسقي الأرض بالوعود
بالأمل المعقود
أيها المطر المنسكب على السهول
لا تقتلني بالوعد الموؤود
أريد حبا على التلال والعروش
متماوجا كقطراتك والدموع
أيها المطر المنسكب على السهول
قل لحبيبتي حسناء المختفية بين الدروب
أن حبيبها ينتظرها بقلبه المحروق
في وجهه بشارة
و في عينيه ابتسامة
في قلبه حنان
وفي صدره دفء
وفي كينونته حب ووئام
أيها المطر المنسكب على السهول
أمطرني
أمطرني
حسناء في انتظاري
و الأرض العطشى
ما عادت ثكلى
وحبيبتي نبتت في قلبي كالأزهار
وتحولت إلى قطرات من الأمطار
وفاضت في عيوني كالوديان
و أثمرت كالأشجار
وأصبحت تنطق في فمي كالكلام
و تسري في داخلي كالدماء
أيها المطر المنسكب على السهول
لقد أصبحت الأرض حبلى
واقترب المخاض
وساد الأوصال
حسناء تدمع
وعيوني تبكي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,635,041
- منزلنا الريفي ( 15 )
- الغروب
- منزلنا الريفي ( 14 )
- منزلنا الريفي ( 13 )
- المواطن - شعيبة - ( 3 )
- زوابع وخريف
- من واد زم إلى زحيليكة : رحلة في ثنايا الريف
- ذكريات...أمواج متلاطمة ...يونس...المهدي
- كابل
- المواطن - شعيبة - ( 2 )
- المواطن شعيبة
- منزلنا الريفي ( 12 ) / ( بني كرزاز...مواقع - أسماء - ملاحم - ...
- منزلنا الريفي ( 11 )
- منزلنا الريفي ( 10 )
- دروس في الرقص
- منزلنا الريفي (( 9 ))
- لا مبالاة
- منزلنا الريفي ( 8 )
- منزلنا الريفي ( 7 )
- أدوار النخبة عند الباحث الأنثروبولوجي عبد الله حمودي


المزيد.....




- #كلن_يعني_كلن: لبنان ينتفض على وقع الموسيقى والرقص
- ضحايا وثوار ومضطربون.. لماذا نحب أشرار السينما؟
- -القراءة الحرام-.. غضب الكتّاب بسبب تجارة الكتب المزورة
- السينما المصرية والعدو الأول
- وفاة الفنان السعودي طلال الحربي بعد تعرضه لحادث أليم
- برلماني يجمد عضويته في حزب الميزان.. لهذا السبب
- اختفاء ممثل فائز بجائزة سينمائية فرنسية
- حياة صاخبة ومركز للقضاء.. غزة قبل الاحتلال في سجل وثائق نادر ...
- قيادات من الشبيبة الاستقلالية غاضبة بسبب -الاقصاء-
- بنشعبون يقدم مشروع قانون المالية أمام غرفتي البرلمان


المزيد.....

- عالم محمد علي طه / رياض كامل
- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الله عنتار - دموع حبيبتي