أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - امين يونس - بُقعة ضوءٍ صغيرة














المزيد.....

بُقعة ضوءٍ صغيرة


امين يونس

الحوار المتمدن-العدد: 4009 - 2013 / 2 / 20 - 12:05
المحور: المجتمع المدني
    


سألَتْني : هل لدينا في مكتبتنا المنزلية أي كُتُبٍ تتحدث عن بتهوفن و باخ وموزارت وكذلك اُريد بعض المقطوعات ؟ إستغربتُ من سؤالها ، لأنني أعرف ، أنها لاتهتم بالموسيقى الكلاسيكية ولا تستمع إليها . قلت : نعم لدينا العديد من الكُتب وكذلك الكثير من موسيقاهم على اللابتوب ، وسألتها : وما حاجتك إليها ؟ قالتْ : إنها ضمن المنهج الذي أُدّرِسه لطلاب الصف السادس الإبتدائي .
في الحقيقة ، إستغربتُ من جهة ومن جهةٍ ثانية غمَرَني شعورٌ بالفرح .. هل حقاً ان المنهاج الدراسي الجديد للصف السادس الإبتدائي ، عندنا ، يتضمن الإستماع الى موسيقى بتهوفن وموزارت والإطلاع على شئٍ من سيرة حياتهم ؟ قالتْ : نعم .. بعد ان أنهَينا الدَورات في العام الماضي ، حول الأساليب الجديدة في التدريس .. فنحن نُطّبِق الان ، الطُرق الحديثة ، فعلى سبيل المثال ، كما تعرف أنا اُدّرِس اللغة العربية .. ومن خلال الوسائل التعليمية مثل هذه المُسجِلة والميموري او الفلاش ، فأنا اًسمِع التلاميذ يومياً مقاطع من الاناشيد والموسيقى وترديد الكلمات والجُمَل باللفظ الصحيح للعربية .. وفي الحقيقة ، إكتشفتُ ان تفاعل التلاميذ ، مع الامر .. مُمتاز .. فإضافةً الى انهم يتعلمون أسرع ، فأنهم لايشعرون بالمَلل . أما ما طلبتْه منك من موسيقى كلاسيكية ، فأنها ضمن فقرة [ إبحث ] .. لتعويد التلاميذ على التقصي والبحث وكسب المعارف العامة ، حول امورٍ عديدة . سألتُها : هل ان درس اللغة العربية ، هو الوحيد الذي يحظى برعاية الاساليب الجديدة ؟ قالت : كلا ، بل ان جميع الدروس الاخرى أيضاً .. تنهج نفس النهج .
...............................
لا أخفيكم الأمر .. منذ زمنٍ طويل ، لم أشعر بهذا الشعور الجميل ، من الإرتياح والتفاؤل والأمَل .. إذ كنتُ دائماً أعتبرُ ان دراستي مثلاً ، عندما كنتُ في السادس الإبتدائي في بغداد منتصف الستينيات من القرن الماضي ، أفضل بما لايُقاس من الدراسة الحالية ، ومُستوى التعليم حينها أحسن .. لكن بعد إطلاعي على المناهج الجديدة ، ودورات الإرتقاء بالتعليم والوسائل التعليمية والطُرق الحديثة للتعليم .. والتلاميذ الذين بدؤوا تدريجياً بِجني ثِمار التكنولوجيا الحديثة ولو بأشكالها البسيطة .. بل وحتى بالمُعلمات والمُعلمين ، الذين شرعوا بإستخدام اللابتوب والميموري في التعليم !. إكتشفتُ بأن الجيل الحالي رُبما سيكون تعليمه أفضل من تعليمنا ..
أقول [ رُبما ] .. لأن هنالك حاجة الى مَزيدٍ من الإصلاحات الجذرية .. أوّلها ضرورة زيادة ميزانية التربية والتعليم بصورةٍ كبيرة .. والإهتمام الجدي بالأبنية المدرسية وإنشاءها وفق الطرق العلمية الحديثة .. وجعل المُعلم أيسر حالاً مادياً ومعنوياً ، والإعتماد على الكفاءة والنزاهة في تعيين الإدارات والمُفتشين ..
عموماً .. من الجيد ان ترى بين الحين والآخر .. ولو بُقعة ضوءٍ صغيرة في مُحيطٍ مُظلِم ! .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,556,101,099
- ميزانية الاقليم : اللحم والعَظم
- طرطور
- إشاعات من الموصل
- أم كلثوم المُنّقبة والمعّري المقطوع الرأس
- نحنُ مُستعجلون .. والعَجلة لا تدور
- قضية - سيمون - وتداعياتها
- نصيحة
- صديقي الراحل والجّنة
- لا وجود لأي فسادٍ في أقليم كردستان
- بين تركيا وحزب العمال .. مُلاحظات
- مُحّمَد ( ص ) يدعمُ مُظاهرات الموصل !
- كيفَ سيكون تشييع المالكي ؟
- مَشهدٌ بسيط من الحِراك الفكري
- في العراق .. المياه لاتعود الى مَجاريها
- الإسلام السياسي ، مُشكلة بحاجة الى حَل
- خريجون بلا مَعرِفة
- الفرق بين الشَلاتي والسَرسَري !
- لا ثورة حقيقية في الموصل
- صراعٌ أقليمي على -رأس العين-
- المالكي يُهنئ خليفة بن زايد


المزيد.....




- النيابة الكويتية تأمر باعتقال أمير من العائلة الحاكمة
- وكالة إغاثة تعلق عملياتها في شمال شرقي سوريا وتجلي موظفيها ا ...
- رئيس اللجنة العربية لحقوق الانسان يشيد بالمستجدات التي اتخذت ...
- تعذيب وتهديد مقابل كلمة سر الهاتف.. حبس إسراء عبد الفتاح 15 ...
- الأمم المتحدة: 160 ألف نازح إثر الهجوم التركي شمال سوريا
- نصائح تكنولوجية وخرائط أمان.. هكذا يتحايل المصريون لتجنب اعت ...
- بعثة الأمم المتحدة في ليبيا تدين القصف الجوي على مناطق مدنية ...
- الأمم المتحدة: 160 ألف نازح جراء الهجوم التركي في سوريا
- المرصد السوري: عدد النازحين جراء العملية التركية تجاوز 250 أ ...
- أبوظبي تستضيف مؤتمرا دوليا لمكافحة الفساد في ديسمبر القادم


المزيد.....

- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - امين يونس - بُقعة ضوءٍ صغيرة