أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد العظيم فنجان - كيف تكتب قصيدة نثر .. ؟!














المزيد.....

كيف تكتب قصيدة نثر .. ؟!


عبد العظيم فنجان
الحوار المتمدن-العدد: 3520 - 2011 / 10 / 19 - 20:38
المحور: الادب والفن
    


كيف تكتب قصيدة نثر ؟ !

( صياغة اخيرة )

اشارة : في واحدة من نزواتها الغريبة تهبط اينانا السومرية / عشتار البابلية / إلى العالم الأسفل ( عالم الأموات ) وهناك تتلقى صنوفا من المذلة والمهانة ، بعد أن يتم تجريدها من الالوهة ، لكن تدخلا الهيا آخر يعيدها الى الحياة ، بَيدَ أن آلهة العالم الاسفل لا توافق على عودتها الى عالم الاحياء إلا بشرط تقديم البديل عنها ، لئلا يختل النظام ، وهكذا يُطلق سراحها مخفورة بكائنات فضة وقاسية كي تأخذ البديل عنها ، وهكذا ايضا ـ لسبب غير مقنع ـ تقرر أن ينزل بديلا عنها الى عالم الاموات زوجها وحبيبها " ديموزي " / تموز البابلي / الذي حاول ، عبثا ، الافلات من مصيره البائس ..

______________________

توسّد ذراعيكَ وابكِ لأن عشتار ، أين ما حللتَ ، بانتظاركَ ، فما حصل لديموزي ، وإن كان من تأليف الكتبة ، إلا أن مصيره يليقُ بشاعر مثلكَ .. لكن ، مع ذلك ، لا تتركَ لإسطورتكَ أن يصنعها أحدٌ سواك ، كما أن اوروك مقفرة فليس إلا هي : لا امرأة في هذه البلدة .

حاول ما أمكن أن تغفر، لأن المسألة هي أن تكون طيبا وهشا بما يكفي لأن تبدو مغفلا : أن لا تهتم بلمسة الآخرين على صدرها الفاتن ، فمن بين ثدييها فقط يمرُّ الخيطُ الذي يقودكَ إلى دلمون ، حيث تقاسُ الأعمارُ ، هناك ، بثقل اليأس ، وبغزارة القلق .

قـُلْ :
لعلها تلعبُ ، هذه الكاسرة القلب ، التي التقيتها في عالم من الخرائب : هواجس أهله وأحلامهم من الغبار .
لعلها لم تكن غير حلم راودني في يقظة الكتابة ، رغم ترانيمها في حنجرة الأغاني ، رغم عواطفها على زبد الماء ، و رغم دموعها في منامي .

اكتبْ :
لم أكن على بيّنة من أنها امرأتي المختارة إلا حين لم تعد امرأتي المختارة ، وتلك مسألة ليست لها علاقة بالشِعر الرديء ، إذ الكلمات معاول ، والجملة تضربُ رأس اختها الجملة ، فتطفرُ شرارة لا تجرّ وراءها إلا خيطا من السأم .

اصرخْ :
لا أعرفُ كيف أن عينيها ما زالتا مغروستين في عينيَّ ، ولا أفهم لماذا يخونُ المرءُ عينيه الجميلتين ..

حقا ،
مَن يجرؤ على الإساءة لعينيه الحقيقيتين ، وسط هذا العمى ؟!

ها أنتَ إذن :
عشتار التي اتضح أنها امرأة كنتَ تعاملها كآلهة ، لأنكَ بحاجة إلى مَن تعاملها كلؤلؤة ، كفيض من الدرّ ، وكإشراقة من ذهب ، إذ العالم من حولكَ منجم من الفحم : لا ضحكة بلورية ، ولا إبتسامة هي مصباح ، يضيء من دون شعلة ، ولا زيت .

آه ،
لو تفهم النبلة ُ أن القلبَ المثقوب لا يعبأ إلا بالثقب : لماذا هذا المكان ، وفي هذا التوقيت ؟
وهل يصلح القلبُ أن يكون بيتا لحبيب ، وهو مليء بالدم ؟

إن أتقنتَ نثرَ حِيرتكَ ، على الورقة ، وكأنها اكتشافات ، فتأكد أنكَ كتبتَ ، بطريقة ما ، قصيدة نثر .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,923,912,817
- ابايعكِ على ارث الجمال ..
- كيف يفكرُ اللمعان في عقل اللؤلؤة ؟!
- نشيد الإنشاد السومري ..
- خزائن حسين علي يونس ، وثقافة الضغينة ..
- اغنية الخيط ..
- رسائل غرامية إلى الملاك / 2
- اينانا ، لماذا تعبثين بحياتي ؟!
- الحبُ ، حسب التوقيت السومري / 4
- الحب حسب التوقيت السومري / 3
- الحبُ ، حسب التوقيت السومري / 2
- قتلتُ مَن اُحبُ ومَن لا اُحبُ ، وأحببتكِ ..
- الحبُ ، حسب التوقيت السومري / 1
- اعجوبة العجائب ..
- الحبُ ، حسب التوقيت السومري ..
- رسائل غرامية إلى الملاك / 1
- حمامة ، حمامة بيضاء ، كحمامة بيضاء ..
- اغنية نفسي ..
- أطوفُ حولكِ ، مثلما تطوفُ ريشة حول عاصفة ..
- أتهمكِ بأخطر الجَمال ..
- الحب حسب التوقيت البغدادي ..


المزيد.....




- مصر تمنع فنانا فلسطينيا من الدخول وتعامله كـ-مجرم-
- روسيا على قائمة أهم البلدان من حيث عدد معالم التراث الحضاري ...
- فنانة روسية تصفع إحدى المشاهدات على الهواء (فيديو)
- دار الأوبرا المصرية تستضيف لأول مرة فرقة سورية
- ممثلة مصرية تسب منتقدي رقصها في إحدى سهرات -الجونة السينمائي ...
- -نحب الحياة-.. سوري يُحوّل صواريخ الأسد لأعمال فنية
- العثماني يمثل الملك في تنصيب الرئيس المالي بوبكر كيتا
- تقرير اللجنة 24 الأممية يكرس شرعية المنتخبين من الصحراء المغ ...
- تفاعل تركي مع فيلم -لا تتركني- ومآسي اللاجئين
- أخنوش: التجمع منخرط في الرؤية الملكية لمعالجة الخلل في القطا ...


المزيد.....

- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد العظيم فنجان - كيف تكتب قصيدة نثر .. ؟!