أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أياد أحمد هاشم السماوي - حقيقَةُ مَلِكة














المزيد.....

حقيقَةُ مَلِكة


أياد أحمد هاشم السماوي

الحوار المتمدن-العدد: 3397 - 2011 / 6 / 15 - 23:38
المحور: الادب والفن
    


اندلقَتْ كالنجمة المتدلية
من فضاءٍ لا يتسع إلاّ لكلينا
اصطحبَتْ معها قوائمَ النرجس النهري
لتركبَ آخرَ زورقٍ سومري
ظل يراودها منذُ ألفِ خرافةٍ وصيف
حاولتُ جاهداً أن أتلمَّسَ
البرهةَ المتبقيةَ من خلال ارتعاشةٍ
ألقَتْها أطراف الخيزران
على ما تبقى من الحلِمِ المُسال
تعزفُ بقيثارةٍ تركتها عشتار ..
وهيَ تخترقُ الهواءَ !
الصوت الذي اخترقَ ذاكرتي
ذاتهُ البادي على شواهدها
تذكرتُ حينها العصا
التي كان يمتلكها أبي والمعلم .
ألبَسَت الأزمنةَ الحارةَ ثلجَها الذائبَ
قالتْ لي
ادخُلْ محراب العشقِ تجدني
أيقونَةً يزدانُ بها معبدٌ
لا يرتادهُ العاشقون
كلُّ شيءٍ لا يشي بامتلاكها الشمس
وحدَهُ قلبي يعلمُ بالأمر
عندما أصْطَحِبُها لاجتراح الزمان
تكتفي دائما بالإشارة إنها تملك منه الكثير
أو أَعدُّ لها ابريق شاي
تغادرني شفاهي
فلم أَعدْ أتذوقُ الفكرة الساخنة
هيَ ذاتها بينَ هلالين
أجدها محمرَّة العينين
أدرَكَها الغبشُ متأخراً
فاستلقى عليها المتعبون
كلما أبصَرتُ في ثنايا مراياها
أجد صوري قد أصابها الغثيان
كالشموع تسيلُ على عتمتي دون فائدة
لا زلتُ أتَذكَّرُ لحظةَ الانزياح الكوني
عندما اكتشفتُ
إن الملكةَ قَتَلتْها الكلمَةُ
لأنها قالت الحقيقة
*****





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,319,782,904
- ليس كالأمس
- للقلم مهمة أخرى
- ارحل
- الراحلونَ هُمُ
- ألزمن المقطوع
- أصابع نادمة
- بين غائلتين
- وشاية الغروب
- مقبرة من زجاج
- بنان الخوف
- لا تلعني وجهي
- هُما وَطَنان
- طرف العصا
- ( حيث يموت الفرات )
- (( حيثُ يموت الفرات ))
- اعتراف في حضرة الوطن
- يا حدود الغريب


المزيد.....




- الحجوي: مجلس الحكومة صادق خلال سنتين على 429 نصا قانونيا وتن ...
- في الممنوع - حلقة الكاتب والشاعر العراقي المقيم في إسبانيا م ...
- بوريطة : المغرب تفاعل مؤخرا مع بعض المتدخلين الدوليين في ملف ...
- قبل طرحه في دور السينما... تحذير عالمي من -مارفل- بشأن الجزء ...
- مجلس النواب يعلن عن تشكيل الفرق والمجموعة النيابية وينتخب أع ...
- القناة الأمازيغية تراهن على الدراما والبرامج لاجتماعية والدي ...
- مجلس الحكومة يصادق على مشروع مرسوم يتعلق بتحديد شروط منح وتج ...
- دين وسياسة وثقافة.. نوتردام تلخص ثمانية قرون من تاريخ فرنسا ...
- إقبال جنوني على -أحدب نوتردام- بعد حريق الكاتدرائية!
- الانتخابات الأوكرانية بنكهة مسرحية


المزيد.....

- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- ‏قراءة سردية سيميائية لروايتا / زياد بوزيان
- إلى غادة السمان / غسان كنفاني
- قمر وإحدى عشرة ليلة / حيدر عصام
- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أياد أحمد هاشم السماوي - حقيقَةُ مَلِكة