أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - سعاد خيري - عيد ميلاد الحزب الشيوعي العراقي عيد الشعب العراقي بميلاد قواعد تحرره ومساهمته بتحرير البشرية














المزيد.....

عيد ميلاد الحزب الشيوعي العراقي عيد الشعب العراقي بميلاد قواعد تحرره ومساهمته بتحرير البشرية


سعاد خيري

الحوار المتمدن-العدد: 3312 - 2011 / 3 / 21 - 15:27
المحور: العولمة وتطورات العالم المعاصر
    


عيد ميلاد الحزب الشيوعي العرافي
عيد الشعب العراقي بميلاد قواعد تحرره ومساهمته بتحرير البشرية
يغتني عيد ميلاد الحزب الشيوعي العراقي بالاحتفال بمحتوى عصرنا ,عصر تحرر البشرية من جميع اشكال الاستغلال, الذي نهض بدور فعال من اجل بلوغه عبر تاريخه المجيد وتضحياته الجسام . فقد جاء ميلاده كثمرة لتطور وعي البشرية وحركتها الطليعية الحركة الشيوعية العالمية ليشكل فصيلة مقدامة من فصائلها وطليعة فعالة في الحركة الوطنية العراقية والحركة التحررية العربية والعالمية, متسلحا بالفكر الماركسي المادي الديالكتيكي ومطورا له وفقا لمتطلبات الواقع العراقي والعربي والعالمي . فبدأ في بناء الاسس المادية والفكرية للحركة الشيوعية منطلقا من قاعدتها الاجتماعية الطبقة العاملة العراقية الفتية ومن اكثر فئات المجتمع اضطهادا واستعبادا المرأة والفلاحين ومن الطلائع المكبوته من المثقفين. فعمل على بناء التنظيم الحزبي السري في اقسى ظروف الاحتلال البريطاني المموه بالتحالف والاتفاقيات السرية والعلنية كما يجري اليوم في ظل الاحتلال الامريكي المموه. وليحيطها بحصون من الحركات والمنظمات الاجتماعية والمهنية فطور الحركة العمالية النقابية وانشأ وطور الحركة الفلاحية كما انشأ وطور الحركة النسوية وربط كل هذه المنظمات بالمنظمات العالمية ولعب دوره المجيد من خلالها في تطوير تلك الحركات والحركة الشيوعية العالمية وتطور معها, وفقا لتطور متطلبات البشرية على الصعيد العالمي . ومع تصاعد تهديد الامبريالية العالمية للعالم بالحرب لفرض هيمنتها على العالم نشأت وتطورت حركة السلم العالمي وكان له دوره في تاسيسها وتطورها.وبكل هذا الرصيد الجماهيري والفكري والتنظيمي استطاع اجتياز محنة الحركة الشيوعية العالمية بانهيار الاتحاد السوفيتي بالاستناد الى التحليل العلمي باعتباره فشل لتجربة وليس لافكار وطموحات وادوات. ومنذ تاسيسه وحتى يومنا هذا شكل الهدف الرئيس لاعداء شعبنا من امبريالين على تعاقبهم بدءا بالاحتلال البريطاني ومن ثم الامريكي وادواتهم من انظمة تابعة وطبقات مستغلة بدءا بالنظام الملكي المدعم بالاقطاعيين والكومبرادور وصولا الى الحكم الدكتاتوري التابع والمدعم بالقوى والافكار القومية المزيفة واخيرا حكم البرجوازية التابعة من قادة الحركات السياسية والطائفية والقومية المزيفة .
ويزخر تاريخه المجيد بانتصارات رائعة وانجازات باهرة فقد كان له دوره في بناء القوى الاساسية لثورة 14/تموز الوطنية التحررية واعدادها وتدريب قواها عبر العديد من الانتفاضات الشعبية وفي حماية الثورة وتطوير اهدافها وقدم المئات من الضحايا في الدفاع عنها وعن منجزاتها والمساهمة في تحريك الجماهير وبلورة اهدافها وتطويرها في انتفاضتها المنطلقة والمتصاعدة اليوم . وسيبقى شهداؤه شموسا تنور عيده وتنور سبيل اجياله وصولا الى النصر وتحقيق احلام شعبنا والمساهمة بتحقيق حلم البشرية . ولا يمكن لهفوات وانتكاسات ان تعتم تلك الانوار الابدية ولا ان تشوه هذا التاريخ المجيد ولاان تعرقل دوره في صنع الحاضر والمستقبل لشعبنا وللبشرية
واليوم حيث تمر البشرية عموما وكل شعب خصوصا باخطر المعارك الفاصلة لتحرير البشرية من جميع اشكال الاستغلال وتتسع القاعدة الاجتماعية المحركة للتاريخ لتشمل عموم البشرية يتعاظم دور الحركة الشيوعية العالمية والوطنية ويتطلب توسيع قاعدتها الاجتماعية لتشمل القوى الحية عموما ولاسيما الشبيبة وتطوير افكارها واهدافها ووسائل واساليب كفاحها لتواصل دورها الطليعي في التحرك الجماهيري الوطني المتصاعد وفي التحرك العالمي لعموم البشرية وليكن عيد الحزب الشيوعي العراقي عيدا لعموم الشعب العراقي ومناسبة للتعبير عن تعاطف ودعم شعوب العالم له وللشعب العراقي.





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,330,376,846
- الشعب الليبي يخوض معركة باسلة لتحرير البشرية من اخطر واشرس ا ...
- وحشية الاستغلال الراسمالي تفجر انتفاضات الشعوب والطبيعة
- تجتاز البشرية اليوم اخطر مراحل مخاض الحرية فيأس اقطاب الراسم ...
- اخر وافسد الانظمة التابعة في العراق يحي سلاح مكافحة الشيوعية ...
- 8 اذاريوم غضب واعتصام المرأة العراقية واحبائها في ساحة التحر ...
- جمعة الغضب انجاز جبارعلى طريق ثورة الشعب العراقي من اجل التح ...
- الثورة الليبية نقلة نوعية في مسيرة تحرير البشرية رغم الاستنف ...
- لا لقمة الحضيض العربي في بغداد نعم لمهرجانات الشعوب المتحررة ...
- البشرية على موعد مع ثورة الشعب العراقي لتطوير منجزات الثورة ...
- الشباب التونسي والمصري يقتحم عصر القيادة الميدانية والتعبئة ...
- من ابرز سمات عصرنا ثقة الشعوب بقدراتها الشبيبة المصرية تملي ...
- توضيح
- انتفاضات شعوب العالم اليوم ميادين لتطوير قدرات البشرية على ا ...
- يتصاعد الارهاب في العراق كلما اقترب موعد سحب قوات الاحتلال ا ...
- تطور متطلبات عصرنا تفرض على القوى الوطنية العراقية تطوير برن ...
- زكي خيري يعيش الحاضر والمستقبل بطموحاته وكفاحه وكتاباته لتحر ...
- التحرك الجماهيري على الصعيد العالمي ميدان لاستخدام وتطوير من ...
- وتبقى بغداد تنور العالم والشعب العراقي يقتحم العصر متحديا اع ...
- فشل افضع الاساليب لتركيع شعبنا التي يتنافس قادة الكتل السياس ...
- يوغل الاحتلال الامريكي باحلام تفتيت العراق وتمزيق وحدة شعبه ...


المزيد.....




- ماذا قال وزير خارجية البحرين عمن -يسب الشيعة-؟
- مادورو بدور القذافي
- أبرز أحداث الأسبوع في صور
- المعتصمون وعسكر السودان وهواجس الانتقال
- وزير النفط الإيراني: السعودية والإمارات تبالغان في تقدير احت ...
- وزير دفاع روسيا يتوعد برد يذعر مختلقي الخطر الروسي
- الاتفاق على أسماء اللجنة الدستورية السورية خلال جولة أستانا ...
- بعد إعلان ترشحه رسميا لانتخابات الرئاسة... بايدن يفاجئ أوبام ...
- قطر: ما زلنا نسمع أصواتا تصر على أن هناك إمكانية لحل هذه الق ...
- اجتماع عسكري في السعودية بمشاركة 10 دول عربية... ماذا يحدث ف ...


المزيد.....

- ما ورد في صحاح مسيلمة / صالح جبار خلفاوي
- أحاديث العولمة (2) .. “مجدي عبدالهادي” : الدعاوى الليبرالية ... / مجدى عبد الهادى
- أسلحة كاتمة لحروب ناعمة أو كيف يقع الشخص في عبودية الروح / ميشال يمّين
- الصراع حول العولمة..تناقضات التقدم والرجعية في توسّع رأس الم ... / مجدى عبد الهادى
- البريكاريات الطبقة المسحوقة في حقبة الليبرالية الجديدة / سعيد مضيه
- البعد الاجتماعي للعولمة و تاثيراتها على الاسرة الجزائرية / مهدي مكاوي
- مفهوم الامبريالية من عصر الاستعمار العسكري الى العولمة / دكتور الهادي التيمومي
- الاقتصاد السياسي للملابس المستعملة / مصطفى مجدي الجمال
- ثقافة العولمة و عولمة الثقافة / سمير امين و برهان غليون
- كتاب اقتصاد الأزمات: في الاقتصاد السياسي لرأس المال المُعولم ... / حسن عطا الرضيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - سعاد خيري - عيد ميلاد الحزب الشيوعي العراقي عيد الشعب العراقي بميلاد قواعد تحرره ومساهمته بتحرير البشرية