أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - سعاد خيري - زكي خيري يعيش الحاضر والمستقبل بطموحاته وكفاحه وكتاباته لتحرير شعبنا والبشرية














المزيد.....

زكي خيري يعيش الحاضر والمستقبل بطموحاته وكفاحه وكتاباته لتحرير شعبنا والبشرية


سعاد خيري

الحوار المتمدن-العدد: 3241 - 2011 / 1 / 9 - 14:49
المحور: الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية
    


تميزت طموحات زكي خيري بالسعة الجغرافية لتشمل الوطن والعالم وبالسعة الانسانية لتشمل الشعب العراقي والبشرية وتجاوزت حدود الزمن لتشمل الحاضر والمستقبل بل ولتمتد الى قرون قادمة , مستنيرا بفكر علمي متطور ومستندا على اسس مادية تاريخية لتطور قوى البشرية المنتجة وتطورها العلمي والتكنولوجي. فادرك مبكرا ميزات عصرنا واختلاف متطلباته. فلم يته بتجارب الماضي على اهميتها بل واكب كفاح الشعب العراقي طوال القرن الماضي وكان عنصرا فعالا في صنع تاريخه بكل انجازاته واخفاقاته. وعمل بكل طاقاته لتجنيب شعبنا الكوارث ولن يلقي السلاح حتى اخر لحظة من حياته وبقي مليء بالامل والثقة بقدرات شعبنا على التحرر وبناء مستقبله والمساهمة في تحرير البشرية وتقدمها. وبقي عميق الشعور بالمسؤلية تجاه مصير شعبنا والانسانية يوقد كيانه لينير السبيل امام ابنائه ليدركوا امكانياتهم ويثقوا بقدراتهم ويطلقوا طاقاتهم ويعززوها بالعلم . وترعرع حقده على الامبريالية منذ ان اصابته اول شظية من شظايا تدنيسها ارض الوطن ونمى وعيه لاخطارها واساليبها مع تطور نضاله في صفوف الحركة الوطنية وتطورها ونشوء الحزب الشيوعي الذي حمل في البداية اسم لجنة مكافحة الاستعمار والاستثمار محددا جوهر النضال الوطني هو النضال ضد الامبريالية العالمية وحلفائها باعتبارها العدو الرئيس لشعبنا والبشرية وحذر دائما من التباس الامور عند تعقد الظروف وما تحدثه من بلبلة فكرية وسياسية وخاصة بعد الكوارث والمحن التي شهدتها البشرية في نهاية القرن الماضي دع عنك ما تعيشه البشرية اليوم عموما وشعبنا خصوصا من كوارث ومحن. فلم ير في صدام بكل جرائمة بحق شعبنا سوى اداة من ادواتها الكثيرة التي تستخدمها لاحكام قبضتها على خيرات شعوب العالم وتتناسب جرائمها ووحشيتها مع قوة وارادة شعوب بلدانها المناهضة للامبريالية وتتخلص منها عند انتهاء مهمتها وبابشع الصور كما حدث لصدام وما ينتظر امثاله من الحكام التابعين المعاصرين. وربط دائما بين النضال ضد الامبريالية وضد اداتها على الصعيد العربي والعالمي الصهيونية وقاعدتها المصطنعة اسرائيل. وشخص زكي خيري بوعيه الوطني والانساني مبكرا الطبقة العاملة باعتبارها القوى الاجتماعية الفعالة على الرغم من حداثة تكوينها وقلة عددها وضعف وعيها وعمل على رفع وعيها وعلى مكافحة الامية في صفوفها منذ العشرينات ودعم تشكيل حركتها النقابية ولخص تجربتها الحية حتى يومنا هذا في كراسه القييم ربع قرن من تاريخ الحركة النقابية, حيث تعاني الطبقة العاملة العراقية اليوم من حرب ابادة وتشويه ومسخ لحركتها النقابية وبامس الحاجة الى اعادة بناء حركتها النقابية على اسس وطنية وطبقية واممية صحيحة, وضع زكي خيري اسسها في الكراس . وفطن زكي خيري مبكرا لحاجتها الى تطوير وعيها وحركتها السياسية فساهم في تأسيس الحزب الشيوعي العراقي وفي اصدار صحافته بدءا بالصحيفة ومرورا بكل مراحل تطور ادبيات الحزب الشيوعي العراقي بل وادبيات الحركة الشيوعية العالمية, حتى رحيله مسجلا تاريخها في كتابه مع رفيقة حياته دراسات في تاريخ الحزب الشيوعي العراقي. واذ عايش الفلاحين من خلال مطاردات الامن ,عالج مشاكلهم ووضع انضج دراسة للقضية الفلاحية في العراق بعد ثورة 14/تموز بعنوان مسائل في الاصلاح الزراعي كمرحلة انتقالية يطمح اليها في تحويل الفلاحين بفضل العلم والتكنولوجيا الى عمال زراعيين مبدعين وصولا الى منتجين احرار في ملكية عامة للارض ووسائل الانتاج. وربط زكي خيري تحرر كل مجتمع والبشرية عموما بتحرير المرأة منذ نشوء وتطور وعيه الوطني والانساني وساند حركتها ودعم طلائعها وتميز بالانسجام بين اقواله وممارساته الحياتية الخاصة والعامة في هذا المجال. وما احتدام قضية تحرير المرأة في عصرنا ولاسيما في العراق الا دليلا على تشبث اعداء شعبنا والبشرية باسلحتهم البالية وفي مقدمتها التمييز ضد المراة واستعبادها, كاداة لتركيع الشعوب والبشرية عموما .
واكب زكي خيري تطور الحركة الشيوعية العالمية وكان عنصرا فعالا في مؤتمراتها وادبياتها ولا سيما مجلتها العالمية قضايا السلم والاشتراكية وواجه انهيارها بسبب عجزها عن مواجهة متطلبات العصر بمزيد من البحث والدراسة مقدما دراسته القيمة وحدة النظرية والمنهج.
وهكذا لم يكتف زكي خيري بتقديم نموذجا للعراقي المعاصرله, بل وللعراقي المعاصر الذي يستطيع ان يواكب العصر ويجتاز كل صعوباته ومشاكله والسير بشعبه ووطنه نحو التحرر بل والمساهمة في تحرير البشرية واضطراد تقدمها
سعاد خيري في 10/1/2011




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,226,686,628
- التحرك الجماهيري على الصعيد العالمي ميدان لاستخدام وتطوير من ...
- وتبقى بغداد تنور العالم والشعب العراقي يقتحم العصر متحديا اع ...
- فشل افضع الاساليب لتركيع شعبنا التي يتنافس قادة الكتل السياس ...
- يوغل الاحتلال الامريكي باحلام تفتيت العراق وتمزيق وحدة شعبه ...
- عجز حلف الاطلسي عن انقاذ النظام الراسمالي العالمي من ازمته ا ...
- عصر النانوتكنولوجي تجسيد للانتقال من تفجير الذرةالى تصنيعها ...
- اشد المحن وافضع الكوارث تفولذ لحمة مكونات الشعب العراقي وتنض ...
- عجز الادارة الامريكية عن تستير احتلالها للعراق والسيطرة على ...
- ثورة اكتوبر الاشتراكية العظمى تجربة رائدة لعصر مضى
- عجز الاساليب والوسائل القديمة والحديثة عن تخفيف اطول واخر از ...
- توغل قوات الاحتلال بجرائم تمزيق وحدة الشعب العراقي بتخيير اه ...
- تقرير ويكيليكس عن العراق تحذير للشعوب من ديموقراطية التدخل ا ...
- تقرير ويكليكس اقرار وتوثيق لاخر جرائم قطب الراسمالية الاكبر ...
- هل يعيد شعب كومونة باريس للبشرية قيمها الانسانية وثقتها بقدر ...
- تشويه تجارب الشعوب الخاصة والعامة ونسيانها اهم اسلحة الراسما ...
- تحرير عمال شيلي المحاصرين في اعماق الارض تعزيز لثقة البشرية ...
- القانون العنصري الاسرائيلي اول واخر اسلحة الراسمالية لاطالة ...
- يحظى مؤسسو واداريو موقع الحوار المتمدن بجائزة انجاز اهم متطل ...
- العلم طاقة بشرية منتجة والثورة العلمية المعاصرة هي اداة البش ...
- المرأة العراقية حصن الوطن الحر الديموقراطي ورابطة المرأة الع ...


المزيد.....




- النهج الديمقراطي يدين الزيادة في أسعار زيت المائدة ويعبر عن ...
- التنوير في الأدب البحريني ( 2- 2)
- الأزياء حكايات
- البطالة قلق دائم لشباب البحرين
- المجتمع الأمريكي بين الإنقسام والديمقراطية المعتدلة
- فنجان قهوة
- حامل في زمن “كوفيد”
- مطر صيف
- التغيير الوزاري.. لماذا وكيف؟!
- كذب أبيض


المزيد.....

- قناديل شيوعية عراقية / الجزءالثاني / خالد حسين سلطان
- الحرب الأهلية الإسبانية والمصير الغامض للمتطوعين الفلسطينيين ... / نعيم ناصر
- حياة شرارة الثائرة الصامتة / خالد حسين سلطان
- ملف صور الشهداء الجزء الاول 250 صورة لشهداء الحركة اليساري ... / خالد حسين سلطان
- قناديل شيوعية عراقية / الجزء الاول / خالد حسين سلطان
- نظرات حول مفهوم مابعد الامبريالية - هارى ماكدوف / سعيد العليمى
- منطق الشهادة و الاستشهاد أو منطق التميز عن الإرهاب و الاستره ... / محمد الحنفي
- تشي غيفارا: الشرارة التي لا تنطفأ / ميكائيل لووي
- وداعاً...ايتها الشيوعية العزيزة ... في وداع فاطمة أحمد إبراه ... / صديق عبد الهادي
- الوفاء للشهداء مصل مضاد للانتهازية..... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - سعاد خيري - زكي خيري يعيش الحاضر والمستقبل بطموحاته وكفاحه وكتاباته لتحرير شعبنا والبشرية