أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - جمشيد ابراهيم - دوامة العربية vortex الرهيبة














المزيد.....

دوامة العربية vortex الرهيبة


جمشيد ابراهيم

الحوار المتمدن-العدد: 3079 - 2010 / 7 / 30 - 14:29
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


The Great Arabic Vortex
العربية بين اللغات و الثافات الشرقية والافريقية و الغربية
كان انتشار العربية التي كانت مقتصرة على شبه الجزيرة العربية بعد الاسلام في القرون الوسطي تأثير رهيب كالدوامة vortex التهمت مساحات جغرافية واسعة فيما تسمى اليوم بالمغرب و المشرق العربي. لم تسقط في هذه الدوامة الرهيبة التي ظهرت فجأة كمكنسة عملاقة او ثقوب سوداء في الفضاء تمتص بجشع ما يقع في طريقها من لغات و ثقافات اخواتها من اللغات السامية الاخرى القوية كالارامية بل التهمت عدد كبير من اللغات الشرقية غير السامية (كالكردية و الفارسية و التركية والهندية..) و الافرقية في شمال افريقيا الى ان وصلت دائرة نفوذها الى لغات و ثقافت اوربا في اسبانيا و غيرها و لكن طبعا بعد دفع ثمن باهض لاعمالها التوسعية و تلطخها (تلوثها) وامتزاجها نفسها بالثقافات المجاورة لها خاصة الفارسية اي انها لم تخرج من هذه المعارك سالما و عافيا بل تلطخت الى الابد بثقافات و لغات الشعوب التي اخضعتها و تغيرت هويتها. اللغة و الثقافة العربية اليوم خليط من السامية و الايرانية الافرقية و اليونانية و اللاتينية وغيرها من الثقافات القديمة و الحديثة بفضل الاستعارات المباشرة و الترجمات الحرفية لافكارها.

لم يقتصر تاثيرالعربية في حياة الشعوب التي دخلت الاسلام على الناحية الدينية فقط و انما اثرت تأثيرا عميقا في لغاتها. اضافة الى ذلك بدأت الشعوب التي وقعت في دوامة العربية استعمال خطها التي هي نبطية الاصل رغم ان الخط العربي السامي لم يكن ملائما لكتابة اللغات غير السامية كالكردية و الفارسية و الهندية و التركية الا انها تبنتها بعد الاستعانة برموز و علامات اضافية. لهذا السبب و لاسباب قومية تخلت بعض الشعوب عن الخط العربي لتتبنى اللاتينية و الملايية والكريلية الروسية (عند بعض الشعوب التتارية في الاتحاد السوفيتي السابق). اما الكردية (كردستان العراق وسوريا و ايران) و الفارسية فانها استمرت في استعال الخط العربي رغم محاولات كردية لاسباب قومية و علمية للتخلص منه. هناك دلائل تشير على ان الكردية سوف تتخلى عن الخط العربي عاجلا ام آجلا لتتبنى اللاتينية العالمية.

اضافة الى التأثير الديني و تبني الخط العربي اغرقت العربية كالطوفان اللغات الاخرى بمفرداتها لان تاثيرها لم يكن تاثيرا محدودا في فترة زمنية معينة بينما استمر و يستمر الى الان ليتعدى الدين ويصل الى الادارة و الثقافة و التعليم. اللغات الايرانية و التركية لا تستطيع اليوم الاستغناء عن المفردات العربية بسهولة لان العربية باتت كاللاتينية تخدم كمصدر و مرجع كلما دعت الحاجة الى ذلك . احيانا تقوم هذه اللغات بنفسها بصياغة كلمات عربية لا توجد في العربية او معاني بعض الكلمات العربية تتغير فيهاFalse Friends رغم ان الانجليزية بدأت اليوم تحتل الموقع الاول كمصدر و مرجع للمفاهيم و الكلمات. تفضل العربية هنا ترجمة المفاهيم الانجليزية كالتطبيع و العولمة...يطلق على هذه الانواع من الكلمات التي تعتمد عليها الصحافة العربية و الاعلام العربي بالدرجة الاولى الدخيل المختفي او استعارة الترجمة loan translation
www.jamshid-ibrahim.net





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,426,291,417
- مسألة الانانية
- الحضارة في العربية
- العلاقات الكردية الاسرائيلية 4
- العلاقات الكردية الاسرائيلية 3
- العلاقات الكردية الاسرائيلية 2
- العلاقات الكردية الاسرائيلية
- الفنون التشكيلية Gestalt
- الثورة ام التنمية
- ديالكتيكية العلم و الادب و الدين
- تهميش الاعلانات الاسلامية
- ديالكتيكية الصوت و الخط و الصورة 2
- ديالكتيكية الصوت و الخط و الصورة
- هل تصلح العربية الفصحى للغناء؟
- مشكلتي مع العربيات 3
- مشكلتي مع العربيات 2
- مشكلتي مع العربيات
- مقبرة حوار المتمدن
- كيف نعرف؟
- بروز الزمان في المكان 3
- بروز الزمان في المكان 2


المزيد.....




- حزب الرئيس الأوكراني يتصدر الانتخابات البرلمانية بنسبة 41.52 ...
- بالفيديو... الجماهير الجزائرية في القاهرة تعبر عن حبها للشعب ...
- بدء تسجيل المترشحين للانتخابات التشريعية في تونس
- أمينة النقاش تكتب عن الأسئلة التى لم يجب عنها المؤتمر القومى ...
- عقد برعاية قطرية ألمانية.. هل يفضي حوار الأفغان إلى مصالحة م ...
- قطر تتابع التطورات في مضيق هرمز وتطالب الجميع بضبط النفس
- لقطات من الحياة اليومية في دمشق
- ترحيب بإطلاق سراح قطري في السعودية ومطالبة بالإفراج عن آخر
- فض اعتصام الخرطوم.. لجنة التحقيق تستجوب ضباطا من الدعم السري ...
- وزير الخارجية الفرنسي يبحث مع نظيره الألماني احتجاز إيران ال ...


المزيد.....

- التاريخ المقارن / محسن ريري
- ملكيه الأرض فى القرن الثامن عشر على ضوء مشاهدات علماء الحملة ... / سعيد العليمى
- إملشيل، الذاكرة الجماعية / باسو وجبور، لحسن ايت الفقيه
- أوراق في الاستشراق / عبد الكريم بولعيون
- إشكالية الخطاب وأبعاده التداولية في التراث العربي واللسانيات ... / زهير عزيز
- سلسلة وثائق من الشرق الادنى القديم(1): القوائم الملكية والتا ... / د. اسامة عدنان يحيى
- التجذر بدل الاقتلاع عند سيمون فايل / زهير الخويلدي
- كتاب الدولة السودانية : النشأة والخصائص / تاج السر عثمان
- العقل الفلسفي بين التكوين والبنية / زهير الخويلدي
- اساطير التوراه واسطورة الاناجيل / هشام حتاته


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - جمشيد ابراهيم - دوامة العربية vortex الرهيبة