أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - امين يونس - فساد ولا عدالة توزيع الثروات














المزيد.....

فساد ولا عدالة توزيع الثروات


امين يونس

الحوار المتمدن-العدد: 3079 - 2010 / 7 / 30 - 13:43
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


قامتْ هيئة النزاهة بالقبض على رئيس مهندسين مسؤول عن عقود المشاريع في وزارة الموارد المائية في بغداد يوم 28/7/2010 ، متلبساً بإستلام رشوة كبيرة . ذّكرني هذا الأمر بحدثٍ قبل 32 سنة ، حين كنتُ موظفاً في مستشفى العمادية ، وإلتقيتُ بأحد معارفي الذي كان قد تعيّنَ مهندساً مدنياً في احدى الدوائر في دهوك قبل أشهر ، فسألني سؤالاً محدداً : كيف يصبح المهندس غنياً بسرعة ؟ أجبته : هل انتَ غشيمٌ ام تتغاشم ؟ قال بأنه يتكلم بجدية ويريد ان يعرف كيف يبني داراً ويشتري سيارة ويتزوج في فترةٍ قصيرة ، وأورد بضعة أسماء من زملاءهِ المهندسين الذين سبقوه وأحوالهم عال العال !. قلتُ له : هنالك طريقةٌ واحدة ، هي السرقة من المال العام او الرشوة والتحايل على القوانين ، وكُلها غير مشروعة ولا فرق بينها وبين اي جريمةٍ اخرى مُخِلة بالشرف ، ولكي اغيضه ذكرتُ له عدة أمثلة عن الجرائم المخلة بالشرف ! . ويبدو انه استدل بسرعة على السبيل القويم الذي قادهُ الى الثراء والنغنغة على الرغم من تحذيري له ! .
هنالك مهندسون ليسوا مثل صاحبنا رئيس المهندسين في وزارة الموارد المائية ، الذي لجأ الى طلب الرشوة مباشرةً واستلامها في مقر عمله وغرفته التي كانتْ تحت رقابة هيئة النزاهة ، بل انهم اصبحوا خبراء في كيفية إخفاء تحايلهم وتجاوزهم على القانون ، بل إستغلال الثغرات في القانون نفسه من اجل مصالحهم الشخصية . فمثلاً هو من الذين استلموا سابقاً قطعة ارض ، لايتورع عن السعي الى الحصول على قطعة اخرى وليس في اي مكان ، بل وبحكم عمله وعلاقاته مع الدوائر الاخرى وعلمه المُسبق ان الاراضي الفلانية ستصبح في المستقبل القريب اراضي تجارية وسيصبح سعر المتر المربع الواحد اغلى من الذهب ، فانه يختار احسن قطعة فيها لنفسه ، وليس هذا فقط ، بل وبالإتفاق مع بعض بطانته من المنتفعين والطفيليين ، يُرّتب حصولهم على قطع ممتازة بأسمائهم على ان يكون شريكاً لهم في الباطن . مثل هذا السيد المهندس المحترم ، شغله الشاغل في الدواوين والمنتديات هو التهجم على الفساد والفاسدين وعلى الذين يرتشون ، وإذا تجرأَ احدٌ ما الى لفت إنتباههِ الى انه هو نفسه من المستفيدين ، يتحدى بكل قوة ويقول ان ما يملكه هو من كّدهِ وتعبه وانه فقط حالفه الحظ عندما إرتفعت اسعار القطع التي إعطتها له الحكومة اسوةً بغيرهِ ! .
ياسيدي ... مَنْ يُصّدق ان هنالك اراضٍ في دهوك ، سعر المتر المربع الواحد فيها أغلى من مثيلاتها في قلب اشهر العواصم العالمية ؟ ومَنْ يُصّدق ان في مركز دهوك قطع اراضي مساحتها 100 متر مربع فقط ، بنى عليها الفقراء والكادحين منذ عشرات السنين ما يشبه البيوت وسقوفها مازالت من طين وتحوي اربعة عشر نفراً وهم " متجاوزون " رسمياً ؟ ولم تُمَلك لهم لحد الآن ؟
الطبقة الطفيلية المتنفذة المُسيطرة على مفاتيح الاقتصاد والتجارة والعقارات .. تؤدي بسياستها وفلسفتها الى إتساع الفارق تدريجياً بين الفقراء والمعدمين والكادحين الذين يقومون بكل الجهد من جهة ، وبين هؤلاء الطفيليين أصحاب الملايين الذين لايقومون بأي شيء غير تكديس الاموال بكل طريقة ؟ ان من أبرز الدلائل على هشاشة الوضع العام في اي بلد ، هو البون الكبير بين فئات المجتمع وغياب العدالة في توزيع الثروات وما يُولد ذلك من إستياء وتذمُر .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,424,759,423
- دُعاء بمناسبة حلول شهر رمضان
- اسطورة جسر - دلال - في زاخو
- حمار بيك !
- مونولوج على الطريقة المالكية
- شؤونٌ عائلية
- خديجة خان وخج العورة !
- عجبتُ للعراقيين !
- الإعرابي والمُدير !
- سؤالٌ وجواب !
- أنتَ مُخلص ...أنتَ مطرود !
- بافرو !
- الكرد في المشهد السياسي العراقي
- مظاهرات البصرة ..بداية الإنتفاضة
- - ألا يُسبب ضرراً للغنم ؟!-
- دُمىً مطاطية لقادة العراق ، لتخفيف الغضب !
- كرة القدم في العراق !
- العدوان التركي الايراني على إقليم كردستان
- الادباء الليبيون يرفضون الجلوس مع العراقيين !
- الرئيس الألماني قال - الحقيقة - !
- لا بُدّ من التفاهم بين الكُرد و -العراقية-


المزيد.....




- العالم يحيي ذكرى مرور 50 عاما على أول خطوة للإنسان على سطح ا ...
- الخضر يصلون إلى الجزائر العاصمة واحتفال رسمي وشعبي بالتتويج ...
- السعودية تكشف عن تطور جديد في قضية إخلاء إيراني كان على متن ...
- هانت يؤكد لظريف -خيبة أمله- إزاء احتجاز إيران الناقلة البريط ...
- شاهد: تتويج الفائز بسباق الحفاضات السنوي في نيويورك!
- روسيا تعرض على تركيا بيعها سوخوي 35 بعد استبعادها من برنامج ...
- بنحو 1.5 مليار دولار.. صفقة صواريخ أميركية جديدة للسعودية
- أردوغان يهدد بـ-رد حازم- على الطامعين في جزيرة قبرص وثروات ا ...
- حقيقة تواجد عناصر الحرس الثوري داخل معسكر الحشد الشعبي المست ...
- وزيرة دفاع بريطانيا: اعتراض إيران لناقلة نفط مسجلة عمل عدائي ...


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - امين يونس - فساد ولا عدالة توزيع الثروات