أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - منصور الريكان - قمر النعاس














المزيد.....

قمر النعاس


منصور الريكان

الحوار المتمدن-العدد: 2749 - 2009 / 8 / 25 - 07:15
المحور: الادب والفن
    


(1)
لم أنتبه لمرارة العشق المدون في بواكير الروايةْ
كانت على الأهداب نغمة صانع الصور المتاحة للنهايةْ
وبرسف ناحبة تنامى حزنها
واندس بين تمرد الأشواك معترفا بأنها في البدايةْ
لكن عقلي قد ركزْ
وجعي على كفيك هدَّ وإنغرزْ
يا للصراع وما حوته من المنافذ للحدود الخاويةْ
كانت تداعب لعبتيْ
وتنوء في فرح تطير إلى القمرْ
ولمحت خيط الضوء مشتعلا ومنفوثاً حَوتهُ الباكيةْ
وغرزت وجهي في تباريح الخمار وداس صدري الوهج والنسمات تُتلى بالأكف وبالتحايا الحاويةْ
ويراني في الغبش المهلهل طالعا من بؤرة العشق اللذيذْ
وتسافر الأضواء ما بين الطريقْ
وترى الشواهد آه قلبي في حريقْْ
لا لمّني شوق القرى
لا هزّني ضوء سيخفت حالما تتبخر الأحلام من جرح سرى
لكن بوح النار مني قد رووهْ
هم أشعلوهْ
ومن الوصاية للوصايةْ
لم أنتبه لدعابة الأشواك في سر تراجع نحو هازئة بكتْ
وإذا اعتلتْ
تنأى بحضن الراحلين
يا سامعينْْ ............
(2)
في فجوة الرؤيا المخاض يولد الكبوات حتى انهال فوق منافذ الفجوات كنت الشاهد الحاوي وكنت أبوح أسرار الشتاتْ
لمناسك الأمواتْ
مرضى هاجعون يراهنون على المجاعة والأناشيد احتوتهمْ
كلّهمْ ......
وبأي سر كان يحبو ذلك الإنسان أيام اجتياح بقايا العصرنةْ
حتى ارتواء تذئب الكلمات في قاموس بئر المسكنةْ
قطعوا الرقابْ
وسعوا ذبابْ
لغة محاورها انتهتْ
ومنجموا التاريخ قد حفروا وناموا عندما سمعوا نعاس القمر المزوي ما بين الكواكبْ
متولد وتداعى من لفح المصائبْ
وإذا تناسخ ظله المعهود من فجوات وهج الظل قالوا ها هو قمر النعاسْ
قال المنجم هل ترونْ ؟؟
الليلة سيطير وحي مرابط السفر القديمْ
ويعيث بالأنهار أطياراً تهج إلى الفضاءْ
وهناك بين وديعة ووضيعة صوت المهرج خلف عامود الضياءْ
نمل التمرد واليباسْ
ومضى على الغدران طوفان نرى ماذا سيحمل وهنهمْ
طفل بكى
الليل اشتكى
أغفو ولكني أراهْ
في منتهاهْ ............


12/1/2009
البصرة





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,559,293,557
- أزمنة جاحدة
- طفلة الحي
- اصناف واصداف
- صور عتيقة
- صرخة من ندم
- لأنها القمر
- هالا والعصفور
- العزوف
- الأخطبوط
- تنهيدة الحائر
- الملك نمرود
- النوارس المتعبة
- سارق الكلمات
- -الدود والمهدود
- تناغم الصدى
- الأمم الهابطة
- همس الناي
- حالوب
- عبيد الأبرص
- عيون الثكالى


المزيد.....




- بملابس شخصيات فيلم -موانا-.. محمد صلاح يحتفل بعيد ميلاد ابنت ...
- صلاح يحتفل بعيد ميلاد ابنته مكة على طريقة الفيلم الكرتوني -م ...
- وزارتان بلا ثقافة.. كاتب يمني ينتقد صمت اتحاد الأدباء والكتا ...
- روبوت فنانة على شكل إنسان: هل يمكن أن نصنع فناً من دون مشاعر ...
- شاهد.. ماذا تبقى من آثار الموصل؟
- هل يصعب على الموسيقات العسكرية العربية عزف النشيد الوطني الر ...
- بعد الاستقلال.. حزب الكتاب يدعو الحكومة لتقديم تصريح أمام ال ...
- حزب الاستقلال: تقديم الحكومة لبرنامج جديد أصبح ضرورة ملحة
- دومينغو ضيفا على RT عشية إحيائه حفلا موسيقيا كبيرا بموسكو (ف ...
- عبد النبوي يثير جدلا داخل البرلمان


المزيد.....

- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - منصور الريكان - قمر النعاس