أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - جهاد نصره - خرافات دائرة النفوس الإسلامية...!؟















المزيد.....

خرافات دائرة النفوس الإسلامية...!؟


جهاد نصره
الحوار المتمدن-العدد: 2552 - 2009 / 2 / 9 - 07:59
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


لكأن ( ابن عباس ) عمل في حينه مديراً لدائرة النفوس الكونية وفي مثل هذه الحالة كان من الطبيعي أن نجد لديه سجلات الأحوال الشخصية لجميع الأنبياء والرسل بدءاً من ـ آدم ـ عليه السلام وانتهاءً بخاتمهم ـ محمد ـ صلعم..! ويمكن للراغب في الاطلاع على هذا النوع من سجلات النفوس المدنية وبيانات العائلة المفصّلة والسجلات العدلية أن يعود إلى تركة ـ ابن عباس ـ وشريكه في رئاسة الدائرة _ الكلبي ـ فيتعرّف حينذاك على أعمار السادة الأنبياء بمختلف درجاتهم، وعلى المدد التي فصلت بين الواحد والأخر مع ملاحظة أنه لا يضيف إلى المسألة أو ينقص منها ما يظهر من اعتراضات أبداها بعض الفقهاء من موظفي الدائرة حين غالطوا المدير الجهبذ في بعض المدد، والأعمار، والمعلومات..!؟ وقد يكون مستحسناً عدم نسيان أن كل التركات الموروثة معتمدة في جميع البلدان العربية التي لا تزال فيها نسبة الأمية تتجاوز أل 60% وهي تندرج تحت توصيف العلوم الشرعية التي استدعت وجود عشرات الآلاف ممن يحملون لقب علماء وهم محشوون بالعلم حتى التخمة ومثالهم العالم الكبير ـ القرضاوي ـ الذي تزوج من فتاة تصغره بنصف قرن بدواعي تفقهه بعلوم الشرع التي تبيح للفحل المسلم الزواج من أربع مسلمات بغض النظر عن أعمارهن.!؟ ما علينا المهم أنه لو لم يوثِّق ـ ابن عباس ـ ما تراءى له أو توهمه فكيف كنا سنعرف أن المدة التي فصلت بين الأب ( آدم ) عليه وافر السلام و( نوح ) له الرحمة على أنها ألفا سنة ومائتا سنة بالتمام والكمال..! وأن الفاصل الزمني بين عزيزنا ـ نوح ـ و سيدنا ـ إبراهيم ـ ألف ومائة وثلاث وأربعون سنة وفي هذا الموضع غالطه بعض العاملين في الدائرة بعام واحد فقالوا: ألف ومائة واثنتان وأربعون سنة فقط لا غير فالدقة واجبة على الأقل من أجل المعاش التقاعدي..!؟ كذلك المدة الفاصلة بين إبراهيم وموسى فقد حدث اختلاف عليها ففي حين أكَّد المدير على أنها: خمسمائة وخمس وسبعون سنة أكَّدت جماعتنا الكلكاوية من موظفي الدائرة أنها خمسمائة وخمس وستون سنة لا غير..! كذلك حدث تعارض صريح في تحديد المدة الفاصلة بين حبيبنا ـ موسى ـ وسيدنا ـ داود ـ ففي حين أصرَّ ـ ابن عباس ـ على أنها خمسمائة وتسعون سنة، أكدت جماعتنا على أن ما يقوله ـ ابن عباس ـ خطأ شنيع حيث لم تتعد المدة الخمسمائة وتسع وسبعون سنة لكن، الطرفان اتفقا على المدة التي فصلت بين ـ داود ـ و ـ عيسى ـ عليه السلام وهي ألف وثلاث وخمسون سنة.. كذلك اتفقا على المدة التي فصلت بين ـ عيسى ـ وآخر الرسل ـ محمد ـ صلى اللـه عليه وعلى جميع أنبيائه وسلّم.
وقد دخل على خط الفواصل الزمنية ـ أبو حاتم البجلى ـ الذي نقل عن ـ الهيثم بن عدى ـ الذي نقل عن أهل الكتاب قال: كان من لدن ـ آدم ـ عليه السلام إلى الطوفان ألفان ومائتان وست وخمسون سنة.. ومن الطوفان إلى وفاة ـ إبراهيم ـ ألف وعشرون سنة.. ومن وفاة ـ إبراهيم ـ إلى دخول بني إسرائيل مصر خمس وسبعون سنة.. ومن دخول ـ يعقوب ـ مصر إلى خروج ـ موسى ـ منها مائة وخمسون سنة.. ومن خروج ـ موسى ـ إلى بناء بيت المقدس مائتان وستون سنة..!
وقد عزَّز ـ الكلبي ـ دائرة النفوس هذه بمعلومات غزيرة عن أعمار الأنبياء ومواصفاتهم فبتنا نعرف أن سيدنا الأول ـ آدم ـ عاش / 930 / سنة بالتمام والكمال وأنه كان شاعراً موهوباً وهو أول من قال الشعر العربي المقفى وذلك قبل تأسيس اتحاد الكتاب العرب بشهرين ثلاثة ومن قصيدة له ألقاها في أحد مهرجانات الانتصار التي لم تعد تُعد ولا تُحصى:
تغيّرت البلاد ومن عليها فوجه الأرض مغبرٌّ قبيحُ
تغيّر كل ذي لونٍ وطعمٍ وقلّ بشاشة الوجه المليح
لكن العضو المتخفي في الاتحاد ـ إبليس ـ كان في الانتظار كعادته فأجابه على الفور قائلاً:
تنحّ عن البلاد وساكنيها ففي الفردوس ضاق بك الفسيحُ
وكنت بها وزوجك في قرارٍ وقلبك من أذى الدنيا مريحُ
فلم تنفكّ من كيدي ومكري إلى أن فاتك الثمن الربيحُ
ثم نجد في الوثائق إياها أعمار الكثيرين فشيث=712 سنة وأنوش=957 سنة وقينان=920 سنة ومهلاليل895 سنة ويرد=962 سنة وأحنوخ ( إدريس ) وهو أول الأنبياء من ذرية ـ آدم ـ وقد عُبدت الأصنام في عصره=350 سنة وعاش إدريس=165 سنة وعاش ابنه متوشلخ= 1270 سنة.
أما ـ نوح ـ الذي حدَّد عمره بـ 950 سنة فإن ـ الكلبي ـ يذكر حكاية اسمه وما جرى معه فيقول: لقد أوحى اللـه جلَّ جلاله له وهو ابن=480 سنة فدعا قومه إلى نبّوته فما استجاب إلا قليلهم (( فناح )) عليهم لذلك سمي نوحاً وقد أمره اللـه إثر هذا التمرد بصنع سفينة كبيرة للإبحار فيها بعيداً لأنه سيعاقبهم شرَّ عقاب فصنعها وكان طولها كما يؤكد القيِّاس الكلبي ثمانمائة ذراع وعرضها خمسمائة ذراع وارتفاعها في السماء ثمانون ذراع وركبها وله من العمر=600 سنة..!؟
كما حدد ـ ابن الكلبي ـ عمر أرفخشد بـ =498 سنة وشالخ =433 سنة وعابر=463 سنة فالغ =290 سنة وأرغوا =269 سنة وأشرغ =230 سنة وناحور=248 سنة وتارح وهو آزر= 250 سنة وإبراهيم=195 سنة وإسحاق =185 سنة ويوسف =120 سنة وموسى120 سنة وهارون123 سنة وأيوب =200 سنة وداود70 سنة.
وكشف ـ الكلبي ـ لأول مرة عن وثيقة غاية في السرية تعرِّفنا على أصحاب الكهف حيث ورد فيها أسماءهم كما يلي:
مكسملينا، يمليخا، مرطولس، ذُنوانس، ديودنس، ساربيونس، كشفوطدبيوس، بطينوسوس.. وجميعهم يتكلمون العربية بطلاقة وعرف الكلب الذي كان برفقتهم باسم: قطمير..! واكتشفت وثيقة سرية أخرى في أرشيف دائرة النفوس دوَّنها ـ مجاهد ـ كما أكد ـ جرير ـ وفيها أسماء أبناء اللعين ـ إبليس ـ وتخصصاتهم وهم: (الثُبَر) مكلف بالمصائب، و(زلفيون) مكلف بإثارة المشاكل بين الناس، و(دامس) وهو صاحب الوسواس، والأعور مكلف بترويج الزنى، و(مسوط) وهو صاحب الراية ينصبها في السوق لإثارة الخصومات والجدال بين البائعين والشارين..! وكان اتفق من قبل حسب تأكيدات ـ الطبري ـ وابن الكلبي ـ على أن أول من امتلك الأرض من الجن هو (جيومرت) ثم ورثها ابنه (طهمورت) ثم ملكها بعده (أوشينك) وهكذا استمر الحال على هذا المنوال وصولاً إلى الورثة الحاليين...!؟
أما عن اللغات المستخدمة في الدنيا الآخرة فقد جاء في إحدى وثائق دائرة النفوس الفقهية أنها اقتصرت على العربية عند أهل الجنة.. والمجوسية عند أهل النار..!؟ وفي وثيقة أخرى وردت معلومات عن وضعية النوم عند بعض الفئات وفقاً لأوضاعهم الطبقية فالملوك وأولادهم على سبيل المثال ينامون على شمالهم ليستمرؤوا ما يأكلون..!؟ أما إبليس وإخوانه وكافة زمر الشغيلة والعاطلين عن العمل فإنهم ينامون منبطحين على وجوههم المغبّرة يلعنون الساعة التي ولدوا فيها..!؟ وقد عثر أيضاً في الأرشيف الأمني للدائرة على وثيقة خطيرة تكشف عن سر انكشاف عورة الماعز حيث نفهم منها أن الماعز عصت سيدنا ـ نوح ـ رافضةً الرحيل معه عندما حاول إدخالها إلى جوف السفينة فاضطر إلى دفعها بيده القوية فكسر ذنبها ومن يومها بان ( عصّها ) وانكشفت عورتها على الملأ..!؟ وتضمنت وثيقة أخرى الأبعاد، والأطوال، والألوان، لكافة الكواكب والسماوات فورد فيها مثلاً أن طول الشمس والقمر وعرضهما: تسعمائة فرسخ في تسعمائة فرسخ، واسم السماء الدنيا ( رفيع ) وهي متشكلة من ماء ودخان، والسماء الثانية ( قيدرا ) وهي بلون النحاس، وهكذا إلى آخر السماوات..! وفيما يتعلق بالمدّ والجزر فقد ورد في السجل العدلي للملك ـ رومان ـ الموكل بأمر البحار أنه يتحّمل تبعة هذه العملية لأنه كلما وضع قدميه في البحر فاض فإذا أخرجهما غاض..!؟
يبقى في النهاية أن نشير إلى قصة قصيرة وردت في إحدى وثائق الدائرة يروي فيها الكاتب حكاية ( وللذكر مثل حظ الأنثيين ) فقد رأت عزيزتنا ـ حواء ـ سنبلة تحمل ثلاث حبات فبادرت إليها وأكلت منها حبة واحدة ثم أطعمت ـ آدم ـ حبتين ومشياً على هذا المنوال صار لازماً بعد ذلك أن يرث الذكر ضعف ما ترثه الأنثى وتكون حواء بدلعها هذا وتحببها الزائد لآدم هي المسئولة عن الحيف الذي أصاب بنات جنسها فيما خصَّ الوراثة والتوريث لا كما تدعي ـ أم علي ـ و بعض المنظمات النسوية والحقوقية والذي منها..!؟ نقطة أول السطر.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,817,983,011
- العقلنة المتبادلة...!؟
- الروافع المقصِّية...!؟
- مساجد.. وسجون...!؟
- فيما خص السماحة الإسلامية...!؟
- هذيان وعواطف وشعارات...!؟
- من حصار الخارج إلى حصار الداخل...!؟
- الحق في البهجة...!؟
- الحلال والحرام في مسألة التعدد...!؟
- في أن الحوار المتمدن ( مسبَّع الكارات )...!؟
- إبليس والعبيد...!؟
- المضطهد مرة والمضطهدة ثلاث مرات...!؟
- معضلة التقدم في المجتمعات العربية...!؟
- تهافت التهافت
- كأس رعايا جلالته...!؟
- هم من جلدتنا ويتكلمون بألسنتنا...!؟
- فتاوى مجانية...!؟
- تحالف جماعات الاستثمار...!؟
- أوباش بلا حدود...!؟
- كليات التجهيل الشرعي...!؟
- هيئة مشايخ حقوق الإنسان...!؟


المزيد.....




- بريطانيا: مجلس اللوردات يمنح البرلمان حق تعطيل الاتفاق حول م ...
- -طيران روسيا-: طائر تسبب بحدوث شرر على متن طائرة المنتخب الس ...
- الحكومة الفلسطينية: حماس ترفض الخروج من حالة الانقسام
- العراق.. -داعش- يختطف 30 مدنيا من عشيرة شمر ويقتل بعضهم
- -اللوردات- يلحق هزيمة جديدة بحكومة ماي في ملف -بريكست-
- الجيش الروسي ينقل مساعدات إنسانية إلى دير سيدة صيدنايا بريف ...
- مصر تواجه روسيا في سان بطرسبورغ
- شاهد.. النيران تشتعل بجناح طائرة المنتخب السعودي بروسيا
- ماكرون يوبخ صبيا خاطبه "بدون رسميات"
- ماكرون يوبخ صبيا خاطبه "بدون رسميات"


المزيد.....

- الحركة القرمطية / كاظم حبيب
- لمحة عن رأس السنة الأمازيغية ودلالاتها الانتروبولوجية بالمغر ... / ادريس أقبوش
- الطقوس اليهودية قراءة في العهد القديم / د. اسامة عدنان يحيى
- السوما-الهاوما والسيد المسيح: نظرة في معتقدات شرقية قديمة / د. اسامة عدنان يحيى
- الديانة الزرادشتية ملاحظات واراء / د. اسامة عدنان يحيى
- من تحت الرمال كعبة البصرة ونشوء الإسلام / سيف جلال الدين الطائي
- فنومينولوجيا الحياة الدينية عند مارتن هيدجر / زهير الخويلدي
- رمزية الجنس في أساطير ديانات الخصب / محمد بن زكري
- نظام (نَاطِر كُرسِيَّا) - القسم الثالث والأخير / رياض السندي
- ثقافة القتل والقتل الجماعي في العراق / برهان البرزنجي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - جهاد نصره - خرافات دائرة النفوس الإسلامية...!؟