أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - خالد عيسى طه - قول نهديه الى الشعب العراقي في محنته ليجعلها بدله يُلبّسها لسياسي عراقي من بينهم...














المزيد.....

قول نهديه الى الشعب العراقي في محنته ليجعلها بدله يُلبّسها لسياسي عراقي من بينهم...


خالد عيسى طه

الحوار المتمدن-العدد: 2383 - 2008 / 8 / 24 - 05:17
المحور: كتابات ساخرة
    



 سياسي عراقي نظيف في كل شئ... نظيف من الرحمة والعفو وحب الخير.
 نظيف اليدين من فعل الخير.
 نظيف اللسان من كلمات الصدق.
 نظيف البطن من طيبات الحلال.
 نظيف الفكر من إفهومات التسامح والعدل واحترام بني ادم.
ماذا تعطي مثل هذا السياسي من لقب !!!
أتمساح يملك شراسة يسلبها من دموعه الكاذبة!!!
العراق الان مسرح كبير يلعب عليه الكثير من السياسيين الذين أتوا مع الاستعمار والاحتلال يتسابقون نحو إيذاء العراق ويعملون بجد للوصول الى هدف .. أي هدف يؤذي النسيج العراقي يلاحقون التغرب بعد ان كانوا هم سببه ويتنقلون بين العواصم يغرون حكوماتها بعقود نفط رخيصة الثمن حتى يشددوا القضيب على اعناق العراقيين المُهجرين منعاً من الاقامة وطرداً من البلاد وتشريعاُ لقوانين اكثر قسوة وابعد عن اتفاقيات دولية.
هذا مايدور في فكر أي عراقي يملك قلماً يستطيع به ان يعبر عن مشاعر كراهية هذا الشعب لمثل هؤلاء الساسة.
ولكن سياسيو العراق الحاليين سادرون في غيهم ماضون في إيذائهم للشعب لا يعلمون ان يومهم قريب وان ساعة الحساب آتية لا مفر منها.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,688,873,783
- القيادة الكردية..حتى لو اعلنت تراجعها عن تجاوزاتها فلن ترى ت ...
- شوفينية الأكراد دفعتهم لإسقاط شرعية دفتر النفوس والعمل بالهو ...
- اللاجئون العراقييون والمالكي....!!!
- بابا الفاتيكان يقف امام مسؤولية حماية مسيحي العراق....!!
- لو كنت سفيراً لامريكا في العراق...!
- العراقيون الغيارى في خضم صراعهم السياسي أمس...اليوم وغداً
- دردشات على الطائفية
- ليس لنا ان ننكر ان اوتاد العشائر العراقية لا زالت متواجدة ول ...
- كفي الائتلاف استغلالا لمرجعياتهم لأغراض طائفية
- دردشات عن واقع الساحة العراقية
- نعم هم ... العراقيون... على درب الحرية... منهم يمسك الجمر في ...
- هل وضع العراق ... الامني .. والاجتماعي يتحمل المزيد من اللعب ...
- صبر العراق ..قنبلة موقوتة فحذاري يارئيس وزرائنا من انفجارها. ...
- اقتتال الشعب العراقي هدف أمريكا
- العراق يحتاج زعيما بمواصفات الزعيم كريم
- هناك فرق بين التبشير بالدين وبالطائفية .. وبين تراس وزارة دو ...
- أثر المرجعيات الدينية على الواقع السياسي العراقي
- دردشات احداث الاسبوع
- دردشة على قرار إسقاط الحصانة القانونية عن شركات الأمن الأمري ...
- الاصرار على جعل المساجد والحسينيات منابر دعاية انتخابية ..


المزيد.....




- فيروس كورونا: مشاهد شبيهة بفيلم رعب في مكان ظهور المرض
- سفير السعودية بالقاهرة يشيد بجهود الأزهر الشريف في نشر ثقافة ...
- العثماني: المغرب لم ينجح في حماية أطفاله ونرفض الظواهر المسي ...
- عرض فيلم -لا آباء في كشمير- لأول مرة بالهند بعد جدل واسع
- مصر.. حكم قضائي بحبس الفنان عمرو واكد
- العثور على النجمة السينمائية الروسية المختفية في المكسيك
- مصر.. حبس الفنان أحمد الفيشاوي بسبب ابنته
- الحجر الصحي وعزل المرضى في الجزر.. تاريخ طويل لا يخلو من الت ...
- كلبان كادا يدفنان حيين بعد سقوطهما في جحر
- الخارجية الفلسطينية: «صفقة القرن» ترجمة أمريكية لوعد بلفور


المزيد.....

- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - خالد عيسى طه - قول نهديه الى الشعب العراقي في محنته ليجعلها بدله يُلبّسها لسياسي عراقي من بينهم...