أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - احمد صالح سلوم - تعليقات طازة:اظهر وبان يا شانتوفا؟














المزيد.....

تعليقات طازة:اظهر وبان يا شانتوفا؟


احمد صالح سلوم

الحوار المتمدن-العدد: 2305 - 2008 / 6 / 7 - 09:21
المحور: كتابات ساخرة
    


تحدث البارحة في مباشر احدى الفضائيات وخلال ندوة عقدت حول احد العناوين الفلسطينية الكثيرة ممثل حكومة فيشي في مصر
سابقا او حاليا لااعرف بالضبط اسمه كما اذكر سعيد كمال سرد باسلوب فتحاوي ساذج يشبه عقلية العربجية
انهم ابدعوا في التفاوض او ما يسميه البعض الاستسلام ولا سيما عندما نطق عرفات كلمة :شانتوفا
وكرر بتفصيل ممل كيف ان الاسرائيليين صعقوا عندما سمعوا عرفات يردد شانتوفا .. شانتوفا..شانتوفا
ووضح ان اطلاق عرفات لكلمة شانتوفا جعل الرأي العام الاسرائيلي يخر صرعى ..
ذكرني هذا الممثل الذي
لاشك يقضي وقتا طويلا في تظبيط تسريحته ذكرني بالدجالين والسحرة الذين يجوبون الشوارع والأزقة العربية يحلون مشاكل الناس ويشفونهم من امراضهم ويخدروهم وينهبوا فلوسهم وضرائبهم
فنحن هنا امام عرفات او مفاوض فلسطيني يقول : اظهر وبان يا شانتوفا ..عليك الامان والسلام

اختراق "ايباك" غير مسبوق
ظهر محلل سياسي من رام الله من بطانة جماعة اوسلو
ليخبرنا ان مشاركة حكومة فيشي الفتحاوية بوفد في مؤتمر المنظمة الارهابية الصهيونية "ايباك" اختراق فلسطيني مؤثر للمجتمع الدولي والمنظمات الصهيونية
لاسيما ان ماكين واوباما وشخصيات دولية لاحصر لها تشارك في هذا التجمع السنوي لدعم وتكريس اقامة دولة دينية يهودية استعمارية على ارض الشعب الفلسطيني الساكن والمالك الاصلي لارض فلسطين التاريخية وحقوقه واملاكه غير قابلة للتصرف حسب القانون الدولي وقرارات الجمعية العامة للامم المتحدة
على الفور تذكر المرء اننا لم نصح بعد من اختراق كبير روج له القريع ومحمود عباس وياسر عبد ربه في انابوليس فبعد هذا الاختراق غير المسبوق مباشرة اي في اليوم نفسه
قامت السلطة النازية الصهيونية بتوسيع لم تعرفه اسرائيل في تاريخها وزيادة المغتصبات الصهيونية بأضعاف مضاعفة وانطلقت بالتزامن معها عمليات محرقة نازية حسب تسمية افي ديختر بحق الشعب الفلسطيني في غزة والضفة المحتلة ..
ومن بعد فهم الجميع ان الاختراق الفلسطيني الكبير هو عبارة عن اضواء خضراء امريكية غربية لاولمرت ومجرم الحرب باراك ليعملوا قتلا واغتصابا للشعب والارض في فلسطين المحتلة
فكل عام واختراق وفود القريع والعباس والعريقات وعبد ربه على احره في الكواليس ولقاء الشخصيات الدولية المؤثرة
ولا يبدو ان عصابة المقاطعة في رام الله فهمت ان مناطق نفوذ امريكية تسقط يوميا من قبضة الولايات المتحدة وليس آخرها عندما صدم طاقم العمالة السعودية جنبلاط والسنيورة بان واشنطن واسرائيل والمجتمع الدولي لم يفعل لهم شيئا عندما حاولوا الانقلاب على المقاومة
وانه كذبة كبرى عندما يدعم الشعب قيادات المقاومة
وان امريكا ببوش او اوباما او ماكين لن تخرج من مستنقع العراق والازمة المالية الدولية الا وهي تترنح ..فيا اختراق حاجتك تخترق حالك وتشرشح نفسك..واذا لم تستح فادعي الاختراق اختراق المجتمع الدولي ليل نهار...





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,553,576,770
- خطاب اوباما امام ايباك:التغيير في الجلد؟
- يا بحر: ألم نكن نهارك العالي؟
- الصياد الفقير والحوت..حكاية للأطفال
- ابداعية الاسلام عند محمود طه هل سببت اعدامه؟
- سؤال السياسات والرأي العام العربي وعدم شرعية الانظمة العربية ...
- اين اختفت الأفعى المفترسة؟..حكاية للأطفال
- المناسبة الستون لاقامة غيتو هتلر-اسرائيل- ..بحث جنائي بملفات ...
- طق حنك وفضائيات هشك بيشك الاخبارية
- الخلفة والاتكاء على أرائك التخلف؟
- لا وجود لاسلام غير اشتراكي؟
- الثعلب فياض والكلب حمور؟..حكاية للأطفال
- الطفولة العربية وصناعة التخلف؟
- رسالة سركوزي لرئيس غيتو- اسرائيل- النازي؟
- اسواق الانتيكا: والزمن ينقص او يزيد؟
- الأكثر رواجا والتحولات المستقبلية
- لماذا غاب المشروع الانساني المشترك؟على هامش احدى حلقات -الات ...
- جهنم الدنيا والآخرة في تفسير الاسلام السياسي؟
- الحكيم والملك المغرور? حكاية للأطفال
- استحقاقات رئاسة لمشروعين متناقضين؟ على هامش حلقة للاتجاه الم ...
- كيف وصلت حركة فتح الى نهايتها البائسة في انابوليس؟


المزيد.....




- -أسرار رسمية- فيلم يروي قصة مخبرة حول -غزو العراق-
- بلاغ وزارة الخارجية واستقالة مزوار تربك أجواء الندوة الدولية ...
- واقع العلم الشرعي وتحديات الثقافة الرقمية
- سينمائي عراقي يهدي جائزة دولية لضحايا الاحتجاجات العراقية
- وسط مشاركة كبيرة.. انطلاق فعاليات جائزة كتارا للرواية العربي ...
- مهرجان لندن السينمائي: -قرود- المخرج الكولومبي إليخاندرو لان ...
- السيسي عن فيلم -الممر-: -محتاجين فيلم زي ده كل 6 شهور.. شوفت ...
- هذا هو بلاغ وزارة الخارجية الذي أطاح بمزوار من رئاسة الباط ...
- السيسي عن فيلم -الممر-: -محتاجين فيلم زي ده كل 6 شهور-
- تصريحات مزوار في مراكش تجلب عليه غضب الحكومة: ماقاله غير مسؤ ...


المزيد.....

- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - احمد صالح سلوم - تعليقات طازة:اظهر وبان يا شانتوفا؟