أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - باسنت موسى - حوار مع بائعة متجولة














المزيد.....

حوار مع بائعة متجولة


باسنت موسى

الحوار المتمدن-العدد: 2220 - 2008 / 3 / 14 - 09:05
المحور: مقابلات و حوارات
    


النساء المختلفات لسن هن فقط السيدات المتعلمات والحاصلات على مؤهلات عليا فقط وإنما من يقدمون بتفاعلهم مع تجاربهم الحياتية قيم التحدي والإيجابية وقدمنا في ذلك الإطار عدد من النساء المتميزات المعاصرات ولجأنا في أحيان أخرى للتاريخ وأخذنا منه نماذج تحاورنا معها وقدمنا عنها معلومات لزوارنا بطريقة بعيدة عن ملل سرد السير الذاتية واليوم نحن نتحاور مع سيدة بسيطة جداً لا تحمل مؤهلات عليا أو متوسطة أو أي مؤهل مدرسي لكنها تجسد ببساطتها عمق تجربتها الإنسانية وبخبرتها الحياتية تحمل أعلى الشهادات معنا ومعكم اليوم "الست أم محمود".

**عندك كام سنة وبقالك أد أيه بتبيعي خضار؟
عندي 48 سنة بقالي 17 سنة ببيع خضار بعد ما جوزي مات كان كهربائي أرزقي مش في شركة وما لوش معاش ولا أي حاجة فقلت أبيع خضار علشان أصرف ولادي .

** ولادك سنهم كام ومتعلمين ولا لا؟

ابني محمود الكبير مدرس ما شاء الله عليه وبنتي خريجة تجارة ومجوزة وعندها عيلين بس مبتشتغلش انتي عارفة مسؤولية العيال بقى كبيرة عليها بس أحلى حاجة أنهم مبيستعروش مني ومن شغلي لأن شغلي ده هو اللي جابلهم الأكل خلاهم بني آدميين وعلمهم .

** هما ها يستعروا منك ليه هو أنتي بتعملي حاجة غلط ؟

لا أنا ما بعملش حاجة غلط بس الناس اتعودت أننا البياعين مالناش لازمة عندهم المفروض أن الناس تحترم بعضها لما يشتغلوا مش لما يشتغلوا بس في المكاتب يبقوا حلوين ومحترمين وغير كده يبقوا وحشين ده الزبالين اللي كل الناس بتقول عليهم أنهم مالهمش لازمة بس لو ماجوش يومين الزبالين دول لأي عمارة يومين ثلاثة شوفوا إيه اللي ها يحصل .

** طيب لما بنتك أتجوزت نصحتيها بإيه؟

حاجات كثيرة قوي قوي أنها ما تقبلش الحاجات اللي تهين كرامتها من جوزها لأنها لما ها تقبل مرة الإهانة الجامدة من جوزها وتسكت عمره ما ها يحترمها بعد كده والمثل بيقول "اللي يقول لمراته يا عورة الناس تلعب بيها الكورة" قلتلها كمان ما تجيش في يوم تقوليلي متخانقة مع جوزي خناقاتك معاه حليها لوحدك معله أنا مليش دخل أصلها لما تحكيلي أنا ها شيل في نفسي من جوزها وأكرهه والمثل بيقول "يا داخل بين البصلة وقشرتها ما ينوبك إلا رحيتها".

** أنتي بتحبي الأمثال قوى كده كل شوية تقوليلي مثل ؟

تضحك وتقول أصل اللي زى الناس يعنى اللي ما بيعرفوش غير يدوبك يقرأوا بالعافية ما يعرفوش يقولوا كلام مترتب الأمثال بتسهلها علينا أكثر بتجيب الخلاصة يعني .

** هو أنتي بتعرفي تقري؟

أه شوية كده على أد مخي وفهمه ما أنا كنت زمان رحت "محو الأمية " وأتعلمت شوية علشان أقرا الحساب وأسماء الشوارع ومحطات المترو لما أروح في أي مكان .

** كويس حاجة حلوة برضه تنفعك بقولك إيه هي ليه الناس بقت ماشية بتتخانق مع بعضها ؟

ما فيش حب الناس بتكره حتى نفسها أنا طول النهار وأنا قاعدة أبيع في الشارع أسمع خناقات وشتايم وكل حاجة وكأننا خلاص ما عندناش حاجة نعملها غير الخناق والشتيمة لو نطول بالنا شوية ونحب بعض ونضحك شوية كان زماننا حلوين وهاديين .

** بس الناس كلها محجبين وحلوين مش يبقوا متدينين وحلوين ؟

هو اللي يعرف ربنا ومتدين بس المحجب واللي لابس جلابية لا دي هدوم أن راحت ولا جات المهم القلب لازم قلب الواحد يبقى مع ربنا ولسانه يبقى حلو مع الناس لما يبقى كده أقول عليه ده واحد يعرف ربنا غير كده يبقى على رأى المثل "من بره هلا هلا ومن جوه يعلم الله" .

** طب مالناس بتروح الجوامع والكنايس ويخرجوا منها برضه بيتخانقوا وبيكرهوا بعض؟

الناس ساعات تروح الجامع أو الكنيسة منظرة يعني أو عشان يجمعوا حسنات لكن عشان يكلموا ربنا ويقولوا سامحنا متلاقيش علشان كده يخرجوا ويعملوا إلى هما عايزينه ولا كأنهم دخلوا مكان ليه حرمته برضه .

** كمان تعرفي أن المسيحيين والمسلمين دلوقت بيكرهوا بعض؟

أه عارفة ده علشان الناس اللي بجلالبيب ودأنهم طويلة كتروا وساعات بلاقيهم ييجوا جنب المحل المسيحي ويفتحوا ويقولوا للعيال ما تشتريش من المسيحي الكافر والكلام بتاعهم اللي مالوش معنى ده ربنا يسامحهم ويهديهم.

** طيب أنتي تعرفي حاجة اسمها حقوق المرأة؟

آه اللي بييجوا في التليفزيون دول أنا نفسي أقولهم حاجة هو الست اللي تبقى مديرة أو حاجة مهمة مش لازم برضه تكون قادرة أنها تقول لجوزها أنا عايزة ألبس الحجاب أو لا.

** أيوة لازم الست تختار اللي تلبسه بس هو ده حقوق المرأة عندك؟
أنا قصدي أن زي ما بتوع المرأة يقولوا أنها لازم تبقى مديرة لازم يقولوا كمان أن من حقها تلبس اللي عايزاه من غير ما جوزها يجبرها على حاجة .






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,272,157,365
- حوار مع د. يحيى الجمل
- هل سبق وأن تعرضتِ لتحرش جنسي؟
- عمل المرأة وإحساس الرجل بذاته
- حوار مع . نادية عيلبوني
- التوائم مفاجأة سارة ومخيفة معاً للأم
- نساء وحيدات
- الدعوة الدينية هل أصبحت الطريق الأسرع للثروة؟
- حوار مع د.هالة مصطفى
- أحتاج إليك
- شاب يصر على التحرش بي
- حوار مع د. بسمة موسى
- علاقات خاصة
- حوار مع د. منى راداميس
- نقطة حوار تناقش مجدداً أزمة الرسوم الدنمركية
- وثيقة وزراء الإعلام العرب برأي أهل الصحافة
- تعاطف عائلي مع حالتي
- لؤلوة وأنطوانيت تجارب نسائية من العراق
- حوار مع د .أمال قرامى
- صديقتي الصعيدية
- نساء وصراع


المزيد.....




- إعلام هولندي رسمي: إيقاف المشتبه به بعملية إطلاق النار في أو ...
- إردوغان: الاستخبارات التركية تتحرى لتوضيح أسباب هجوم أوتريخت ...
- رئيس جمهورية موزمبيق: عدد ضحايا إعصار إيداي قد يصل إلى ألف ق ...
- إردوغان: الاستخبارات التركية تتحرى لتوضيح أسباب هجوم أوتريخت ...
- الجيش العراقي: الحدود مع سوريا ستفتح خلال أيام
- بن علوي معلقا على التجسس الإماراتي: يحصل بين الجيران
- بوتفليقة: الجزائر مقبلة على تغيير نظامها السياسي
- أردوغان: جهاز الاستخبارات التركي يحقق في دوافع هجوم أوتريخت ...
- بالفيديو... مواصفات خارقة وقوة هائلة لأول دراجة سيارة
- الناتو يعلق على أنباء نشر قاذفات -تو-22 إم 3- في القرم


المزيد.....

- حوار مع ميشال سير / الحسن علاج
- حسقيل قوجمان في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: يهود الع ... / حسقيل قوجمان
- المقدس متولي : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- «صفقة القرن» حل أميركي وإقليمي لتصفية القضية والحقوق الوطنية ... / نايف حواتمة
- الجماهير العربية تبحث عن بطل ديمقراطي / جلبير الأشقر
- من اختلس مليارات دول الخليج التي دفعت إلى فرنسا بعد تحرير ال ... / موريس صليبا
- أفكار صاخبة / ريبر هبون
- معرفيون ومعرفيات / ريبر هبون
- اليسار الفلسطيني تيار ديمقراطي موجود في صفوف شعبنا وفي الميد ... / نايف حواتمة
- حوار مع الناشط الصحافي السوداني فيصل الباقر / ماجد القوني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - باسنت موسى - حوار مع بائعة متجولة