أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - باسنت موسى - علاقات خاصة














المزيد.....

علاقات خاصة


باسنت موسى

الحوار المتمدن-العدد: 2208 - 2008 / 3 / 2 - 10:40
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


فوجئت الأسبوع الماضي بإحدى أعز صديقاتي حزينة وباكية وهى التي لم يمر على خطبتها سوى أشهر قليلة ، سألتها عن سبب حزنها هذا ودموعها تلك فقالت لي أنها تعيش مرحلة نفسية صعبة جدا بعد انفصالها عن خطيبها ، حقيقة تعجبت بل صدمت وقلت لها بصوت مستنكر " انفصلت عنه ...أزاي أنتي بتحبيه وهو كمان " لكن بعد أن استمعت لصديقتي هدأت صدمتي وبدأت أفكر في قراراها بالابتعاد بشكل مختلف .
فصديقي خطبت منذ ثلاثة أشهر لشاب زميل لها بالعمل وتمت الخطوبة بعد قصة حب وتفاهم ليست بالقصيرة ولكنها وجدت خطيبها وزوج المستقبل بالنسبة لها يلون سلوكياته معها بألوان قاتمة من الغيرة الزائدة والتي تصل أحيانا لحد الشك ، في البداية وكعادة أي فتاة كانت فرحة بغيرته عليها على اعتبار أنها " أي الغيرة " تعبر عن الحب لكن مع الوقت اكتشفت السبب الحقيقي لغيرته وشكه طوال الوقت فخطيبها يخشى عليها أن تقع بين براثن شاب مثله يعشق إغواء الفتيات واستدراجهن جنسيا له فهو كانت له كما قال لها بعد أن أصرت هي على معرفة شكل حياته قبل اللقاء بها علاقات جنسية مع بعض الفتيات ممن عمل معهن وذكر لها في براءة بالغة كما تقول أنها لم تكن علاقات عاطفية كالتي يمر هو بها مع صديقتي وإنما كان مجرد إعجاب فيزيائي جسدي بالفتاة فيبدأ في رسم كيف يصل لإشباع هذا الإعجاب من تلك الفتاة ؟ وهو الأن لم يعد يسعى لفعل ذلك مع أي فتاة هو يحيا حياة عاطفية مستقرة وسيتزوج وغيرته دليل حب وخوف فهو لا يريد لأي رجل أن ينظر لخطيبته كما كان ينظر هو للفتيات السابقات بحياته ..... إلى هنا انتهى ما فهمته من صديقتي بعد ذلك سألتني عن رأيي هل تعود له وتسامحه وتحاول تقبل غيرته الزائدة أم تطوى صفحته من حياتها وتقاسى ولو فترة صعوبات نفسية عالية ؟؟
ولأساعدها برأي جيد لأنني أحبها جدا قلت لها وجود حياة جنسية خاصة للفرد في المجتمعات الغربية أمر غير مستهجن فهو جزء من الثقافة العامة لكن لدينا بالشرق من يخالف إطار ثقافتنا العامة فيما يخص الحرية الجنسية قبل الزواج فهو إما مؤمن بالحق في تلك الحرية ولن يتساءل هل من سيتزوجها عذراء أم لا ؟؟ كانت لها علاقة واحدة أم أكثر ؟ لن يهتم بذلك كالرجل الغربي تماما . أما النوع الثاني فهو الذي يخالف إطارنا الثقافي ليحقق لذاته كل المتع والحريات الممكنة ويحرمها على شريكته ويصبح دائم الترقب لها ولكل ما يصدر عنها من سلوكيات حتى أبسط ما يكون فهي تتحول بتلقائية نتيجة عاطفته تجاهها تلك العاطفة التي يمنحها من خلالها اسمه كزوج إلى أحد أغلى ممتلكاته وخطيبك من النوع الثاني فهل ترغبي أن تنضمي لممتلكاته الثمينة كتحفة غالية ؟ أجابت بحزن شديد " لا" لن أنضم لممتلكاته وسأتحمل صعوبات فراقه لحياتي ولو ضغط على بإلحاح لنعود كسابق عهدنا سأطرح عليه سؤال واحد لو كنت أنا فعلت كل تلك العلاقات لإشباع رغباتي الجسدية هل كنت ستصر على جعلي زوجة لك ؟؟



#باسنت_موسى (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حوار مع د. منى راداميس
- نقطة حوار تناقش مجدداً أزمة الرسوم الدنمركية
- وثيقة وزراء الإعلام العرب برأي أهل الصحافة
- تعاطف عائلي مع حالتي
- لؤلوة وأنطوانيت تجارب نسائية من العراق
- حوار مع د .أمال قرامى
- صديقتي الصعيدية
- نساء وصراع
- عرض كتاب لمرأة والصراع النفسي للدكتورة نوال السعداوى
- عمل المرأة في مصر القديمة
- حوار مع نهاد أبو القمصان
- المخرجة الشابة أمل رمسيس
- عرض كتاب -دفاعاً عن تراثنا القبطي- للكاتب بيومي قنديل
- الإيمان ليس عقل متخم بالعقائد
- -شراب- قذر
- حوار مع السيدة نرمين رياض
- البنت بتتعلم ليه؟
- التلميذة والأستاذ
- عرض كتاب - الأخر ..الحوار .. المواطنة .. - للباحث سمير مرقص
- النخبة المصرية تفاعل غائب وشارع غير واعي


المزيد.....




- مرتزق أمريكي من قدامى المارينز يلقى حتفه في أوكرانيا
- رئيسة وزراء إيطاليا تكشف عن سعي زيلينسكي لايجاد -خطة- للحوار ...
- مسؤول في الرئاسة التركية: النظام الاستعماري الغربي هو أصل ال ...
- البريطانيون يطالبون زيلينسكي بالاستسلام بعد تحذير بوتين
- إيران: إعداد الوثيقة الاستراتيجية للطاقة النووية جاهز تماما ...
- بريغوجين لزيلينسكي: -تابع القتال لأنك ستظهر جبانا وغير محترم ...
- موسكو تصف كلام بوريل بـ-الكذب-حول رفضها المفاوضات بشأن أوكر ...
- نتنياهو بشأن التطبيع مع السعودية: احتمال يعتمد على السعوديين ...
- سعي أوروبي لفرض قواعد تحد من مخاطر -شات جي بي تي-
- البرازيل.. دا سيلفا يتهم بولسونارو بالتخطيط لانقلاب


المزيد.....

- وجهات نظر في نظريات علم الاجتماع المعاصر (دراسة تحليلية - نق ... / حسام الدين فياض
- درس في الإلحاد 3 - الوجود ووهم المُوجد / سامى لبيب
- المادة : الفلسفة النشاط : الدرس النظري لإشكالية الأولى : / حبطيش وعلي
- علم الكلام وثلاثية النص والواقع والعقل / نادر عمر عبد العزيز حسن
- هل يؤثر تغيير إتجاه القراءة على تكوين الذهن للمعاني؟ / المنصور جعفر
- لماذا نحتاج إلى فلسفة للعلوم الطبيعية / دلير زنكنة
- نقد العقل العراقي / باسم محمد حبيب
- عبء الاثبات في الحوار الفلسفي: الفصل الرابع: أنطوني فلو: افت ... / عادل عبدالله
- عِبءُ الإثباتِ في الحوار الفلسفي على أيٍّ من الطرفين يقعُ عب ... / عادل عبدالله
- الفئات الفقيرة الهشة بين استراتيجيات البقاء ومجتمع المخاطرة ... / وليد محمد عبدالحليم محمد عاشور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - باسنت موسى - علاقات خاصة