أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - باسنت موسى - نساء وحيدات














المزيد.....

نساء وحيدات


باسنت موسى

الحوار المتمدن-العدد: 2214 - 2008 / 3 / 8 - 11:32
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


نقابل في حياتنا أنماط مختلفة من البشر وقد نجد في بعض من تلك الأنماط من يمثلون بتفاصيل حياتهم مادة ثرية لأي باحث يرغب في عمل أكاديمي عن ظاهرة بعينها، ولطالما نال اهتمامي موضوع النساء الوحيدات اللواتي يعشن بلا رجل في مجتمعاتنا الشرقية وذلك لأسباب عديدة تتعلق أغلبها بما يمثله هذا الوضع من الوحدة على السيدة نفسياً واجتماعياً.
قد تعيش المرأة وحيدة لأنها لم ترتبط بزواج ناجح يملأ حياتها الفارغة أو قد تعيش وحيدة بلا رجل ويكون لديها أطفال بعد رحيل زوجها عن الحياة في تلك الحالة يكون الوضع معقداً وصعباً لأنها لم تختار كزوجة هذا الرحيل القسري لزوجها من حياتها هي وأبناءها بل وربما يكون القدر أخذه للموت وهي وأبناءه في أشد الاحتياج له وهنا تكون المأساة التي تأتي على كل أخضر بالحياة، وربما هذا ما جسدته قصة إحدى صديقات والدتي والتي توفي زوجها منذ فترة لا تزيد عن العام وكانت ما تزال بمنتصف الثلاثينات وترك لها ثلاثة من الأبناء أكبرهم تسع سنوات وجدت نفسها تلك المسكينة وحيدة مطالبة برعاية هؤلاء من كافة النواحي وهي التي لم تعتاد أن ترعى حتى ذاتها فهو كان يرعى كل شيء هو كان الحياة وبموته انتهت الحياة.
منذ أيام قابلني ابنها الأكبر وكان حزيناً ومكتئباً وعندما سألته عن السبب قال لي "أمي دائماً عصبية دائماً تصرخ في وجهي وتضربني بقسوة ما كنتش متعود على كده منها كمان ما بقتش تهتم بمذاكرتي أنا وأخواتي البنات أنا تعبت ونفسي أموت وأروح عند بابا لأن ماما خلت الدنيا وحشة قوي في عيني دايماً تقولي أنتوا أبو كوا ميت أنتوا مساكين أنا كرهت كل حاجة حتى أخواتي والبيت مش عارف أعمل إيه مش عارف أحب حياتي تاني بعد بابا ما سبنا "تلك كانت كلمات الصبي بذات اللغة التي ذكرها لي وبالحديث مع أمه قالت أنها أصبحت مشوشة التفكير تشعر باكتئاب غير عادي جعلها تلتهم كميات كبيرة من الطعام وزاد وزنها بصورة مبالغ فيها ولا تعرف لماذا كل تلك الأحاسيس تنتابها هي تدرك دورها كأم وأب في حياة أبناءها لكن شعورها بالخسارة في فقدان زوجها أكبر منها على الرغم من مرور ما يقرب من عام على الرحيل، أنها تشعر أن كل صباح هو عبئاً ثقيلاً عليها لذلك تستقبله بعبوس كبير.
حاولت أن أساعدها لتفهم طبيعة ما يدور بداخلها دون أن أعظها فقط تساؤلات وهي:
** هل تحتاج المرأة الأرملة لوجود رجل بحياتها للإشباع العاطفي والبيولوجي أم لمجرد الوجود دون دور يسند له؟
** من المفترض أن يدعم الأبناء نفسياً ويكون سنداً وملجأ وقوة بالحياة عندما يفقدوا أحد والديهم هل الشريك المتبقي أم من تحديداً من الأفراد؟
** هل من الحكمة تذكير الأبناء دائماً بوالدهم المفقود واستخدام ذلك الشعور بالفقد للتحفيز على الإنجاز المدرسي والحياتي؟؟
** هل المجتمع فعلاً يحاصر المرأة الأرملة بما يضعف قوتها أم أنها هي التي ترسخ صورتها الضعيفة باستسلامها وعدم قدرتها على استلام دفة قيادة الحياة؟
لو أجابت بصدق تلك الصديقة أو أي امرأة قد تكون مكانها سيدركون جيداً كيف ترسم خطة حياتهم بمعالم شديدة الوضوح.




#باسنت_موسى (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الدعوة الدينية هل أصبحت الطريق الأسرع للثروة؟
- حوار مع د.هالة مصطفى
- أحتاج إليك
- شاب يصر على التحرش بي
- حوار مع د. بسمة موسى
- علاقات خاصة
- حوار مع د. منى راداميس
- نقطة حوار تناقش مجدداً أزمة الرسوم الدنمركية
- وثيقة وزراء الإعلام العرب برأي أهل الصحافة
- تعاطف عائلي مع حالتي
- لؤلوة وأنطوانيت تجارب نسائية من العراق
- حوار مع د .أمال قرامى
- صديقتي الصعيدية
- نساء وصراع
- عرض كتاب لمرأة والصراع النفسي للدكتورة نوال السعداوى
- عمل المرأة في مصر القديمة
- حوار مع نهاد أبو القمصان
- المخرجة الشابة أمل رمسيس
- عرض كتاب -دفاعاً عن تراثنا القبطي- للكاتب بيومي قنديل
- الإيمان ليس عقل متخم بالعقائد


المزيد.....




- رجب طيب أردوغان يلوح بـ-رد صادم- للسويد بشأن الانضمام للناتو ...
- ألمانيا وفرنسا تؤيدان تصنيف الحرس الثوري الإيراني منظمة إرها ...
- رئيس -مؤتمر ميونيخ للأمن-: إرسال طائرات مقاتلة إلى أوكرانيا ...
- عضو في الكونغرس الأمريكي: ناخبونا في أريزونا وليسوا في أوكرا ...
- المفوضية الأوروبية: ألمانيا أكثر دول الاتحاد الأوروبي تضررا ...
- ماكرون يدعو الفلسطينيين والإسرائيليين إلى عدم تأجيج دوامة ال ...
- مستوطنون يهاجمون قرية ترمسعيا شرق رام الله ويحطمون زجاج عدد ...
- المغرب.. -الوطني للأحرار- يرفض الإساءة لـ-أيقونة الفن الأماز ...
- فيديو صادم.. إطلاق للنار داخل متجر في لبنان والمتورط عسكري
- -إيروفلوت- تعلن أن الطائرات روسية الصنع ستمثل 70% من قوام أس ...


المزيد.....

- وجهات نظر في نظريات علم الاجتماع المعاصر (دراسة تحليلية - نق ... / حسام الدين فياض
- درس في الإلحاد 3 - الوجود ووهم المُوجد / سامى لبيب
- المادة : الفلسفة النشاط : الدرس النظري لإشكالية الأولى : / حبطيش وعلي
- علم الكلام وثلاثية النص والواقع والعقل / نادر عمر عبد العزيز حسن
- هل يؤثر تغيير إتجاه القراءة على تكوين الذهن للمعاني؟ / المنصور جعفر
- لماذا نحتاج إلى فلسفة للعلوم الطبيعية / دلير زنكنة
- نقد العقل العراقي / باسم محمد حبيب
- عبء الاثبات في الحوار الفلسفي: الفصل الرابع: أنطوني فلو: افت ... / عادل عبدالله
- عِبءُ الإثباتِ في الحوار الفلسفي على أيٍّ من الطرفين يقعُ عب ... / عادل عبدالله
- الفئات الفقيرة الهشة بين استراتيجيات البقاء ومجتمع المخاطرة ... / وليد محمد عبدالحليم محمد عاشور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - باسنت موسى - نساء وحيدات