أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - باسنت موسى - التوائم مفاجأة سارة ومخيفة معاً للأم














المزيد.....

التوائم مفاجأة سارة ومخيفة معاً للأم


باسنت موسى

الحوار المتمدن-العدد: 2215 - 2008 / 3 / 9 - 09:25
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


حدث الحمل والإنجاب يعد واحد من أجمل الأحداث التي تمر بها المرأة في حياتها، وذلك لأن في الإنجاب تتجسد أعمق المعاني الإنسانية كالعطاء والحب والتضحية وما إلى ذلك من معاني، كما أن الزوجين تتعمق صلتهم ببعضهم البعض بما هو أكبر من الحب العاطفي فيما بينهم.

من الطبيعي أن تنجب المرأة طفل واحد لمرة الحمل الواحدة ومن غير الطبيعي أن تنجب إثنين، ومن النادر أن تنجب السيدة الحامل أكثر من طفلين في مرة الحمل الواحدة، ولا تنحصر بالطبع معاناة الأم جسدياً في تلك الحالة بل تكون معاناة نفسية ومادية لها ولزوجها.

"بي سي إكسترا" المقدم على إذاعة لندن ناقش ذلك الموضوع في إحدى حلقاته وأوضح البرنامج أن هناك فرق كبير بين التعامل مع أم التوائم في الشرق والغرب، ففي الغرب يقدم لأسر التوائم العطايا الكثيرة التي تشمل الدمى والألعاب والحفاظات الصحية لهم وذلك كله يكون من دعم المواطنين العاديين أو المؤسسات الخيرية أو فرق المساندة، أما في الشرق فالأمر يختلف حيث تتجنب الأم التي لديها أكثر من توائم من الظهور الإعلامي وذلك حتى تحمي أبنائها من الحسد وربما لاعتقادها بأن ظهورها الإعلامي لن يقدم لها الدعم الذي تحتاجه نفسياً ومادياً بقدر ما سيعتبرها حالة إعلامية فقط.

التقى البرنامج بالسيدة إيناس أبو شعبان التي وضعت بدبي أربعة توائم؛ ثلاثة منهم ذكور وفتاة واحدة، ولإيناس قبل هؤلاء الأطفال طفلين آخرين وكانت ترغب بأخ أو أخت واحدة لهم لكن الله منحها ما هو أكثر من ذلك، وهي تشعر بسعادة لكنها في ذات الوقت تشعر بالخوف من تحمل مسئولية كل هؤلاء الأطفال، وتحتاج للمساندة، لكن تلك المساندة ستكلفها الكثير من الأموال وهي لا تمتلك ما يحقق لها ذلك في دبي حيث أن إقامتها كانت دوماً في عدنان، كما أنها أنفقت الكثير من الأموال حتى تضع هؤلاء الأطفال، ويكفى أنها حجزت بالمستشفى منذ الشهر الرابع للحمل حتى الولادة، أطفال إيناس الأربعة أوزانهم لا تسمح لها كأم تقليدية أن تقوم برعايتهم حيث أن وزن كل طفل كيلو وثماني مائة جرام وهذا يعني وجوب تعلم كيفية معينة للتعامل معهم حتى لا يتعرضوا لأذى.

عبد الله الخياط طبيب بأكبر مستشفى في دبي لرعاية الأطفال التوائم يقول أن الرعاية الطبية تتبع السيدة المنجبة لتوائم حتى بعد خروجها من المستشفى وذلك لخصوصية وضع هؤلاء الأطفال، ولكن ذلك التتبع الصحي يحتاج لأن تكون السيدة لديها بعض الأموال لتدعم ذاتها للحصول على الخدمة الطبية المناسبة.

السيدة وداد عبد الله سلطان واحدة من أوائل السيدات المنجبات لتوائم في المنطقة العربية حيث أنجبت أربعة أطفال دفعة واحدة وهم الآن بعمر الثماني سنوات، من واقع خبرتها في مجال تربية التوائم ترى أن الصعوبات الكبيرة تكون في بداية عمر هؤلاء الأطفال حيث يحتجن امرأة لا تنام مستيقظة طوال الوقت ولها ذهن متقد لتتذكر من تناول وجبته الغذائية ومن لم يتناولها كاملة لربما يكون من لم يتناولها كاملة يعاني من مشكلة ما.

مشكلات التوائم عندما يكبرون تركزها السيدة وداد في الفروق الفردية، بمعنى أن أم التوائم لا بد أن تراعي أن أبنائها نسخ متشابهة في الشكل فقط لكن مهاراتهم وقدراتهم مختلفة وتحتاج لأسرة ماهرة في العزف على كل تلك المهارات المختلفة واكتشافها جيداً في البداية.



#باسنت_موسى (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نساء وحيدات
- الدعوة الدينية هل أصبحت الطريق الأسرع للثروة؟
- حوار مع د.هالة مصطفى
- أحتاج إليك
- شاب يصر على التحرش بي
- حوار مع د. بسمة موسى
- علاقات خاصة
- حوار مع د. منى راداميس
- نقطة حوار تناقش مجدداً أزمة الرسوم الدنمركية
- وثيقة وزراء الإعلام العرب برأي أهل الصحافة
- تعاطف عائلي مع حالتي
- لؤلوة وأنطوانيت تجارب نسائية من العراق
- حوار مع د .أمال قرامى
- صديقتي الصعيدية
- نساء وصراع
- عرض كتاب لمرأة والصراع النفسي للدكتورة نوال السعداوى
- عمل المرأة في مصر القديمة
- حوار مع نهاد أبو القمصان
- المخرجة الشابة أمل رمسيس
- عرض كتاب -دفاعاً عن تراثنا القبطي- للكاتب بيومي قنديل


المزيد.....




- فعاليات في قاعدة حميميم في سوريا تكريما لبطل روسيا الطيار رو ...
- بولا يعقوبيان: الأوضاع لا تحتمل استمرار شغور منصب الرئيس
- عائلة اللبناني لقمان سليم تطالب ببعثة تقصي حقائق في اغتياله ...
- استياء في الشارع العراقي بعد مقتل المدونة طيبة العلي على يد ...
- وزير الخارجية الأمريكي يؤجل زيارته لبكين بعد حادثة المنطاد ا ...
- قطر تصدر بيانا حول تعاملها مع أي أغذية تتضمن حشرات في مكونات ...
- وزير الدفاع البولندي: وارسو لن تنقل مقاتلات F-16 إلى أوكراني ...
- البنتاغون يعلن عن حزمة جديدة من المساعدات العسكرية لأوكرانيا ...
- مصر.. العثور على جثة رجل أعمال داخل فندق والأمن يحاول فك الل ...
- آخر تطورات العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا وأصداؤها في ...


المزيد.....

- وجهات نظر في نظريات علم الاجتماع المعاصر (دراسة تحليلية - نق ... / حسام الدين فياض
- درس في الإلحاد 3 - الوجود ووهم المُوجد / سامى لبيب
- المادة : الفلسفة النشاط : الدرس النظري لإشكالية الأولى : / حبطيش وعلي
- علم الكلام وثلاثية النص والواقع والعقل / نادر عمر عبد العزيز حسن
- هل يؤثر تغيير إتجاه القراءة على تكوين الذهن للمعاني؟ / المنصور جعفر
- لماذا نحتاج إلى فلسفة للعلوم الطبيعية / دلير زنكنة
- نقد العقل العراقي / باسم محمد حبيب
- عبء الاثبات في الحوار الفلسفي: الفصل الرابع: أنطوني فلو: افت ... / عادل عبدالله
- عِبءُ الإثباتِ في الحوار الفلسفي على أيٍّ من الطرفين يقعُ عب ... / عادل عبدالله
- الفئات الفقيرة الهشة بين استراتيجيات البقاء ومجتمع المخاطرة ... / وليد محمد عبدالحليم محمد عاشور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - باسنت موسى - التوائم مفاجأة سارة ومخيفة معاً للأم