أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد سعد خير الله - -ومضة ضوء - الخطأ المستمر للعالم العربي














المزيد.....

-ومضة ضوء - الخطأ المستمر للعالم العربي


محمد سعد خير الله
محمد سعد خيرالله عضو رابطة القلم السويدية

(Mohaemd Saad Khiralla)


الحوار المتمدن-العدد: 8005 - 2024 / 6 / 11 - 10:38
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


في الشرق الأوسط يتم حجب وإسكات حقائق الصراع مع إسرائيل و الهدف: السيطرة على الرأي العام والتغطية على المشاكل الداخلية ، ذات مرة كانت القيادة العربية هي التي رفضت قرار الأمم المتحدة، ثم الحاكم المصري عبد الناصر، أما الناصريين اليوم فهم أبواق حماس وإيران .

إن هذا المقال كارثي في نظر الجماعات الإسلامية والقومية واليسارية والناصريين في العالم العربي. فهو في نهاية المطاف يسير ضد تيار الكراهية عندما يتعلق الأمر بالصراع العربي الإسرائيلي ذلك الصراع المصمم لإخفاء الحقائق، والسيطرة على الرأي العام، وإخفاء المشاكل الداخلية. والهدف الآخر هو تحقيق الأجندة الإيرانية و التي أصبحت واضحة في الآونة الأخيرة.

ربما لا يعلم الجميع ذلك، ولكن كانت هناك إمكانية لحل هذا الصراع مرات عديدة - حتى قبل صدور قرار الأمم المتحدة في 29 تشرين الثاني/نوفمبر 1947. إلا أن الجانب العربي رفض ذلك دائماً، مدعياً ​​أنه يملك "سلطة تقرير" الصراع. وهذا ما تم التعبير عنه في الماضي ،المكون العربي بتلك الفترة من
"ناصري ، بعثي ، يساري، قومجي ، "والآن يتم التعبير عنه من خلال حماس وتنفيذ تعليمات الإيرانيين من خلال فروعهم الإرهابية، مثل الحوثيين وحزب الله ويكفي الميثاق ليفهم الجميع أن هذه لعبة محصلتها صفر بالنسبة لهم، وهي أوهام يعتبر الصمت عنها جريمة في حق الإنسانية جمعاء.

وفيما يلي بعض الفرص التي ظهرت قبل عام 1947 للحل:
سبق أن اقترح دافيد بن غوريون فكرة حكومات لليهود والعرب في الأمور الثقافية والاقتصادية والاجتماعية. ودعا إلى تقسيم البلاد إلى كانتونات تتمتع بالحكم الذاتي - مع بعض العرب وبعض اليهود. وكان من المفترض أن تخضع جميع الكانتونات لحكومة فيدرالية واحدة، تضم وزراء يهود وعرب. وإلى جانبه، اقترح زيف جابوتنسكي مشروع الدولة الواحدة، الذي يتضمن فكرة وجود جنسيتين متساويتين في الحقوق. ومن الممكن أيضاً أن نذكر فكرة حركة هشومير هتسعير فيما يتعلق بدولة ثنائية القومية بالتعاون بين اليهود والعرب.

ومرت السنوات وجاء قرار التقسيم عام 1947. ليست دولة واحدة، بل دولتان. وقد رفض الجانب العربي هذا القرار. اختاروا الحرب وتخيلوا أنهم ذاهبون في نزهة. لقد حدثت الحرب وكانت الهزيمة مدوية. ستبررون ذلك بكذبة حول «قضية فساد» في مجال السلاح، والتي تبين أنها غير صحيحة.

وسأشير إلى أن إسماعيل صدقي باشا الذي كان عضوا في مجلس الشيوخ المصري عارض دخول الجيش المصري في الحرب. وزعم أنه يعرف كرئيس وزراء سابق أن الجيش ليس جاهزا، ويعاني أيضا من نقص الأسلحة والمعدات اللازمة. كما كان يخشى أن تعتبر الأمم المتحدة الغزو تحديًا لقرارها وتفرض عقوبات على الدول العربية ومصر..

والنتيجة؟ ، بالإضافة إلى الأراضي التي عرضتها الأمم المتحدة على الدولة اليهودية، تم إضافة أراضي من الدولة العربية التي تم تضمينها في اقتراح 29 تشرين الثاني (نوفمبر). وشملت هذه المناطق يافا واللد والرملة والجليل الأعلى وأجزاء من النقب. كما استولت إسرائيل على القدس الغربية التي كان من المفترض أن تكون جزءًا من المنطقة الدولية. ومن جهته، سيطر الأردن على القدس الشرقية وما أصبح يعرف منذ ذلك الحين بالضفة الغربية. وضمت هذه المنطقة بعد عام. واحتلت مصر قطاع غزة.
ما أذكره بعض وليس "الكل " من فرص كثيرة وأدت بأيادي عربية ولنا عودة أخرى في هذا السياق.
هذا المقال نشر باللغة العبرية في صحيفة إسرائيل هيوم وتحديدا في 13ابريل 2024



#محمد_سعد_خير_الله (هاشتاغ)       Mohaemd_Saad_Khiralla#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- -ومضة ضوء -دعوة السيسي للسلام تتعارض مع سياسات مصر في غزة.
- ومضة ضوء -مسألة حماس ومصر -
- -ومضة ضوء - لماذا تريد جمهورية العساكر كسر هشام قاسم، الحر ف ...
- -ومضة ضوء - عندما يتحول شعب باكمله إلى رهائن لا مواطنون إنه ...
- -ومضة ضوء - عن تأكيد على موقف سابق خاص بدعوة سيسي لحوار إلا ...
- ما الذي حدث ما بين الواقعتين واقعة رفح الأولى في رمضان 2012 ...
- -ومضة ضوء - وكلمتين لسيسي مندوب جمهورية العساكر عن كيفية تدم ...
- -ومضة ضوء - عن مصر واستغاثة أخيرة قبل الانفجار المدوي.
- Egypt-ACry Before a Resounding Fall
- رأي بعد المشاهدة لفيلم -ولد من الجنة -
- -ومضة ضوء - كنتاج لسياسات العسكر الاضمحلال الأسوأ والأخطر في ...
- -ومضة ضوء - سيسي وفقرته الكوميدية في قمة جدة
- ومضة ضوء -درس إسرائيلي جديد في الديمقراطية لدول الشرق الأوسط ...
- ومضة ضوء ،الذكرى التاسعة لحراك الثلاثين من يونيو، الحلم الذي ...
- -ومضة ضوء - عن جرائم يندى لها جبين الإنسانية في سيناء قصة ال ...
- -ومضة ضوء - خروج الأتفاق النووي يعني شرق أوسط على مفتاح لإير ...
- عن مسلسل الاختيار 3 وحلم السيسي في الرئاسة -شهادتي للتاريخ - ...
- ومضة ضوء -من داخل السويد عن غزوة السوسيال -
- -سيسي ليس ديكتاتور..-
- -ومضة ضوء -.. الآن حان وقته برلمان للسلام الديمقراطي في الشر ...


المزيد.....




- العاهل السعودي يهنئ بحلول عيد الأضحى ويدعو للحجاج
- المدعي العام الإسرائيلي ترفض رفع سن الإعفاء من الخدمة العسكر ...
- بأمر قضائي.. وقف تحقيقات - إخفاق 7 أكتوبر- في إسرائيل
- لماذا فر 800 شخص من قرية مشمسة في البحر الأبيض المتوسط ؟
- رئيسة سويسرا تدعو إلى إطلاق سراح جميع أسرى الصراع في أوكراني ...
- القناة 13 العبرية : نتنياهو هاجم الجيش الإسرائيلي
- 40 ألف مصل يؤدون صلاة العيد في الأقصى
- -أنا لست معاديا للسامية ولكن..- تصريح للوكاشينكو يثير غضب إس ...
- مؤتمر سويسرا الخاص بأوكرانيا يدعو إلى السلامة النووية
- بقرار جمهوري.. الإفراج عن آلاف النزلاء في مصر بمناسبة عيد ال ...


المزيد.....

- الكتاب الأول / مقاربات ورؤى / في عرين البوتقة // في مسار الت ... / عيسى بن ضيف الله حداد
- هواجس ثقافية 188 / آرام كربيت
- قبو الثلاثين / السماح عبد الله
- والتر رودني: السلطة للشعب لا للديكتاتور / وليد الخشاب
- ورقات من دفاتر ناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- ورقات من دفترناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد سعد خير الله - -ومضة ضوء - الخطأ المستمر للعالم العربي