أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علاء هادي الحطاب - هل ستأتي - مبكرة - ؟














المزيد.....

هل ستأتي - مبكرة - ؟


علاء هادي الحطاب

الحوار المتمدن-العدد: 7979 - 2024 / 5 / 16 - 17:39
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


وجدت الانتخابات بعدّها آليَّة مقبولة لشرعيَّة السلطة وإنجاز مستوى جيد من العدالة في تحقيق العقد الاجتماعي بين الناخب والمنتخب؛ لذا وضعت الانتخابات من أجل تداول السلطة سلميَّاً وفق آليَّة متفق عليها وترضي طموح المشاركين فيها ناخبين ومنتخبين الى حدٍّ ما، كما وضِعَ لها سقف السنوات الأربع، أكثر أو أقل بحسب طبيعة كل نظام سياسي، ليكتشف الناخب صلاحية من انتخبهم في تنفيذ برامجهم الانتخابيَّة التي انتخبهم من أجلها، وحتماً لن تمر هذه السنوات من دون معوقات وعقبات وبالمقابل ثمة إنجازات، فالعقبات يحتاجها المعارضون وكذلك الانجازات يحتاجها الحاكمون وهذه آليَّة تضمن تحول السلطة من مجموعة إلى أخرى سلميَّاً.
في العراق لم تكمل حكومتان مددهما الدستوريَّة (الأربع سنوات) بسبب مطالبات الجمهور التي تماهت معها المرجعيَّة الدينيَّة وعدد من القوى السياسيَّة؛ لذا جاءت الانتخابات المبكرة لانهاء أزمة اجتماعية وسياسية كبيرة في حينها، واليوم تطل "الانتخابات المبكرة" برأسها بين الحين والآخر من خلال تصريحات وسلوك سياسي لمسؤولي أحزاب وكتل سياسيَّة، فضلا عن كونها وضعت مادة في البرنامج الحكومي الذي صوّت عليه مجلس النواب. المناصرون لفكرة "المبكرة" يسببون رغبتهم بوجودها كفقرة في البرنامج الحكومي ومعالجة أزمة التوازن الجماهيري في السلطة، وهذا ما أشار إليه علانيَّة بعض قادة الاحزاب، والمعارضون للانتخابات المبكرة يسببون رفضهم بضيق الوقت وعدم جدواها لقرب الانتخابات النيابيَّة المقبلة في موعدها الدستوري بعد إكمال السنوات الاربع، وإن وجدت المبكرة كفقرة في البرنامج الحكومي، فضلا عن عدم حاجة - الاستقرار السياسي- لإنجازها كونه متحققاً كما يرون ذلك.
الأهم من المبكرة أو في وقتها المحدد نهاية العام 2025 هو قانون الانتخابات، وهذا بحد ذاته تحدٍ كبير أمام القوى السياسية في إنجازه من عدمه، لخلاف وجهات النظر بين الفاعلين السياسيين داخل قبة البرلمان، فلكل قانون انتخابي سلبيات وايجابيات للقوى السياسية حسب تنظيمهم الحزبي، وتوزيع جمهورهم، ومدى التزام ذلك الجمهور بالخطة التوزيعيَّة لأصوات الناخبين، وبطبيعة الحال فإنَّ قانون الانتخابات يحدد مدى الاستقرار السياسي الذي سينتج عنه ذلك القانون من توزيع أوزان القوى السياسيَّة والذهاب بحكومة يشترك فيها الجميع أم حكومة أغلبية سياسيَّة مقابل معارضة سياسيَّة، إذ صار واضحاً أن المشهد السياسي الحالي انقسم بين فريقين أحدهما يرى الاستقرار السياسي في ثنائيَّة الأغلبيَّة السياسيَّة والمعارضة، وآخر يراه في مشاركة جميع القوى الفائزة أو أغلبها في الحكومة كما درج الواقع السياسي بعد العام 2003، فضلاً عن إرادة قوى الأغلبيَّة اليوم في فسح المجال لصعود المستقلين بعيداً عن كانتونات الاحزاب او بين حصر التنافس داخل الاحزاب الكبيرة، وهذا الأمر مختلف بشأنه أيضاً بين تلك القوى السياسيَّة، فكلا التجربتين لم تفضيا إلى سرعة اختيار الحكومة، فلا تجربة تنافس الأحزاب الكبيرة وحدها ولا وجود نواب مستقلين بعيداً عن توجهات وبرامج الأحزاب ذات الأعداد الكبيرة داخل البرلمان بإمكانه إنجاز سريع للسلطة التنفيذيَّة التي تخرج من رحم أصوات النواب.



#علاء_هادي_الحطاب (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الردُّ الإيراني وما بعده
- لم يأتِ الرئيس
- سيادة الكهرباء
- موائد المسرفين والفقراء
- حفلات تخرُّج
- دول المصالح أم الآيديولوجيات
- جفاف
- فزعة زلزال
- ما بعد البصرة
- فوز البصرة
- بصراااا
- الانسان
- النصر
- نور
- مرور.. مرور
- عراقي
- بلا تدقيق
- طفيليات
- مليارات سائبة
- التربية


المزيد.....




- موقع تمركز مطلق النار على ترامب وكم كان يبعد عنه بتحليل CNN ...
- FBI يكشف اسم مطلق النار بمحاولة اغتيال ترامب
- السيسي يعلق على محاولة اغتيال ترامب ويصفها بـ-الحادث الغادر- ...
- من مسافة 150 مترا.. تفاصيل جديدة بشأن الموقع الذي انطلق منه ...
- -يوتوبيا أوف ذا سيز-.. ثاني أكبر سفينة سياحية في العالم تنطل ...
- -التحقيقات الفدرالي- يكشف هوية مرتكب -محاولة اغتيال- ترامب
- كيف توظف المنظمات الإرهابية الذكاء الاصطناعي لخدمة أجندتها؟ ...
- أول ظهور لترامب بعد تعرضه لمحاولة اغتيال (فيديو)
- أول تعليق روسي على محاولة اغتيال ترامب
- مراسلنا: قتلى وجرحى في قصف إسرائيلي استهدف منازل في مدينة غز ...


المزيد.....

- فكرة تدخل الدولة في السوق عند (جون رولز) و(روبرت نوزيك) (درا ... / نجم الدين فارس
- The Unseen Flames: How World War III Has Already Begun / سامي القسيمي
- تأملات في كتاب (راتب شعبو): قصة حزب العمل الشيوعي في سوريا 1 ... / نصار يحيى
- الكتاب الأول / مقاربات ورؤى / في عرين البوتقة // في مسار الت ... / عيسى بن ضيف الله حداد
- هواجس ثقافية 188 / آرام كربيت
- قبو الثلاثين / السماح عبد الله
- والتر رودني: السلطة للشعب لا للديكتاتور / وليد الخشاب
- ورقات من دفاتر ناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- ورقات من دفترناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علاء هادي الحطاب - هل ستأتي - مبكرة - ؟