أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نورالدين علاك الاسفي - حديث البيدق- طوفان الاقصى حتى لا ننسى (39)














المزيد.....

حديث البيدق- طوفان الاقصى حتى لا ننسى (39)


نورالدين علاك الاسفي

الحوار المتمدن-العدد: 7975 - 2024 / 5 / 12 - 02:50
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


علينا واجب تعلم دروس التاريخ حتى لا نعرض مستقبلنا لأهوال الماضي"
جو بايدن.

بايدن؛ الرئيس الأمريكي، إلى تاريخه: 07-05-2024 ، ما انفك يصدع بما يؤمر؛ و لسانه يلهج" لا مكان لمعاداة السامية وخطاب الكراهية في الولايات المتحدة" و زاد متعهدا بمكافحة "الزيادة الهائلة في معاداة السامية" التي قال إنه "لا مكان لها في البلاد"، وخاصة في الجامعات التي تشهد احتجاجات مناهضة للحرب في غزة.
بايدن المخضرم؛ و هو إلى الأمس شاهد على احتجاجات طلاب من أجل الحرية والعدل؛ برهان مناهض لحرب الفيتنام؛ و بأمل إحداث تغيير جوهري في وعي الغرب الجماعي. لن يعدم وجود أحد في وسعه أن يذكره بما تجاهله، فمخيلته المهزوزة ما زالت تحتفظ على رغمه بذكراها حاضرة.
سيبعث فيها جدة؛ حراك طلابي أمريكي و أوروبي رافض لحرب الإبادة الإجرامية التي يشنها الكيان الصهيونية ضد الشعب الفلسطيني، هو للقوى الحية بالغرب الرسمي فعل ثوري؛ ما برح يتعاظم كل يوم.
الرئيس الأمريكي؛ و قد وقف على هذا الحراك؛ الذي سرق وعيه ردحا؛ و غيبت إرادته عقودا؛ يعكس بالإجمال سقوط السردية الغربية الكبرى عن الكيان الصهيوني الديمقراطي، الذي بدا أكثر فاشية وانحطاطا من النازية، وأبعد ما يكون عن الديمقراطية وحتى عن أبسط القيم الإنسانية. و بغير رجعة أوراقه راحت تتآكل.
فخلال حفل "أيام الذكرى" السنوي الذي ينظمه "متحف المحرقة" في الكابيتول بواشنطن؛ و إمعانا في صهيونيته المهسبرة؛ سيزيد بايدن تذكيرا بتهافت وعي شقي؛ لم يعد ينطلي على أحد. "لقد شهدنا زيادة هائلة في معاداة السامية في أمريكا وفي جميع أنحاء العالم"، مكررا دعمه "الثابت لإسرائيل".
ولم يفته أن يشدد على "مسؤولية الأمريكيين في مكافحة معاداة السامية"، وربط نقده بهجوم 7 أكتوبر، حيث قال: "لقد نسي الناس بالفعل أن حماس هي التي أطلقت العنان لهذه الأهوال". و الصراح البراح؛ لقد بات حراس هيكل على بينة من أمرهم في حق الهسبرا السوداء؛ و قد تهافتت دعواها .
و لم يكن بايدن ليصادر عن نفسه مطلوبا؛ و هو يناور بسفور فاضح؛ أضاع فيه العزم باحثا عن العشم؛ غامطا حق الاحتجاجات في الجامعات: "أتفهم أن الناس لديهم معتقدات قوية وقناعات عميقة بشأن العالم وأمريكا.. لا يوجد مكان في أي حرم جامعي أو في أي مكان في أمريكا لمعاداة السامية أو خطاب الكراهية أو التهديد بالعنف من أي نوع".
حاكم البيت الأبيض؛ و بعد تعرضه لانتقادات واسعة على خلفية موقفه من التظاهرات المؤيدة للفلسطينيين في الجامعات؛ زكاها قولا من عته و زور "في الجامعة، تمت محاصرة طلاب يهود وتعرضوا لمضايقات وهجمات ورأوا ملصقات في فصولهم الدراسية، أو سمعوا شعارات معادية للسامية تطالب بالقضاء على إسرائيل". و كأني به يعارك ريحا عاتية صفرت دعايات الصهيونية من أصلها.
بايدن؛ و بعد عمر مديد في خدمة الصهيونية؛ و خبرة قزمة في دعم هسبراها؛ أدرك أخيرا ما أنطقه حكمة بليغة بلا قناعة؛ بالكاد داراها؛ و في حلقه غصة؛ "علينا واجب تعلم دروس التاريخ حتى لا نعرض مستقبلنا لأهوال الماضي".



#نورالدين_علاك_الاسفي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حديث البيدق- طوفان الاقصى حتى لا ننسى (38)
- حديث البيدق- طوفان الاقصى حتى لا ننسى (37)
- حديث البيدق- طوفان الاقصى حتى لا ننسى (36)
- حديث البيدق- طوفان الاقصى حتى لا ننسى (35)
- حديث البيدق- طوفان الاقصى حتى لا ننسى (34)
- حديث البيدق- طوفان الاقصى حتى لا ننسى (33)
- حديث البيدق- طوفان الاقصى حتى لا ننسى (32)
- حديث البيدق- طوفان الاقصى حتى لا ننسى (31)
- حديث البيدق- طوفان الاقصى حتى لا ننسى (30)
- حديث البيدق- طوفان الاقصى حتى لا ننسى (29)
- حديث البيدق- طوفان الاقصى حتى لا ننسى (28)
- حديث البيدق- طوفان الاقصى حتى لا ننسى (27)
- حديث البيدق- طوفان الاقصى حتى لا ننسى (26)
- حديث البيدق- طوفان الاقصى حتى لا ننسى (25)
- حديث البيدق- طوفان الاقصى حتى لا ننسى (24)
- التعددية القطبية: عصر الانتقال الكبير - الكسندر دوغين (2)
- التعددية القطبية: عصر الانتقال الكبير - الكسندر دوغين (1)
- إلى الأمام نحو العصور الوسطى الجديدة! الكسندر دوغين
- لماذا تعتبر مقابلة تاكر كارلسون محورية لكل من الغرب وروسيا؟ ...
- حديث البيدق/ طوفان الأقصى.. حتى لا ننسى (23)


المزيد.....




- احتفال أيقوني بمسيرة بوتشيلي وتفاعل على إطلالة عمرو دياب في ...
- وسائل إعلام عبرية: سماع دوي انفجارات في مستوطنات بشمال إسرائ ...
- فيديو: بعد 50 عاما على تقسيم الجزيرة.. القبارصة ما يزالون يب ...
- الهدوء يعود إلى بنغلادش بعد الاحتجاجات العنيفة وسط حظر للتجو ...
- المستشار شولتس في افتتاح مؤتمر الإيدز: يجب حماية كل شخص
- بوريل: دول الاتحاد الأوروبي لم تتفق على الإفراج عن الأموال م ...
- مصر..منشور حول -مزاعم بسرقة حسني مبارك 200 مليار دولار- يثي ...
- هجوم بري وجوي إسرائيلي على خان يونس
- سيارتو: هزيمة روسيا وهم لن يتحقق
- -أمبري-: -الحرس الثوري- اعترض ناقلة متجهة إلى الإمارات


المزيد.....

- فكرة تدخل الدولة في السوق عند (جون رولز) و(روبرت نوزيك) (درا ... / نجم الدين فارس
- The Unseen Flames: How World War III Has Already Begun / سامي القسيمي
- تأملات في كتاب (راتب شعبو): قصة حزب العمل الشيوعي في سوريا 1 ... / نصار يحيى
- الكتاب الأول / مقاربات ورؤى / في عرين البوتقة // في مسار الت ... / عيسى بن ضيف الله حداد
- هواجس ثقافية 188 / آرام كربيت
- قبو الثلاثين / السماح عبد الله
- والتر رودني: السلطة للشعب لا للديكتاتور / وليد الخشاب
- ورقات من دفاتر ناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- ورقات من دفترناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نورالدين علاك الاسفي - حديث البيدق- طوفان الاقصى حتى لا ننسى (39)