أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جهاد علي البرق - الخطة الإسرائيلية البديلة لتصفية الأنروا والتحديات














المزيد.....

الخطة الإسرائيلية البديلة لتصفية الأنروا والتحديات


جهاد علي البرق

الحوار المتمدن-العدد: 7935 - 2024 / 4 / 2 - 04:50
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


*كيان الإحتلال يقدم بديلآ عن الأنروا بقصد تصفية الوكالة الدولية - الأنروا .*
قامت إسرائيل بتقديم اقتراحا للأمم المتحدة بتفكيك وكالة غوث وتشغيل اللاجئين التابعة لها في الأراضي الفلسطينية (الأونروا)، ونقل موظفيها إلى وكالة بديلة لتقديم شحنات غذائية واسعة النطاق إلى غزة.
حيث قدم رئيس الأركان الإسرائيلي الفريق هرتسي هاليفي هذا المخطط إلى مسؤولي الأمم المتحدة في إسرائيل، الذين أحالوه إلى الأمين العام للمنظمة، أنطونيو غوتيريش
ولم تشارك (الأونروا) في محادثات تسليم الاقتراح، لأن الجيش الإسرائيلي يرفض التعامل معها منذ الأسبوع الماضي بمبررات غير مثبتة حتى الآن، عن انتماءات بعض موظفي الوكالة إلى حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أو الجهاد الإسلامي.
ويصر كيان الإحتلال على أنه مستعد للسماح بدخول كميات كبيرة من المساعدات إلى غزة، وقرارها بعدم التعاون مع الأونروا يؤثر بشدة على تلك القدرة.
البديل الإسرائيلي - الخطة
بموجب الشروط التي عرضتها إسرائيل، سيتم نقل ما بين 300 إلى 400 موظف من الوكالة في البداية إما إلى وكالة أخرى تابعة للأمم المتحدة، مثل برنامج الأغذية العالمي، أو إلى منظمة جديدة أنشئت خصيصا لتوزيع المساعدات الغذائية في غزة. ويمكن نقل المزيد من موظفي الأونروا في مراحل لاحقة، كما سيتم نقل أصول الوكالة. وكانت التفاصيل غامضة حول من سيدير أي وكالة جديدة بموجب المخطط، أو من سيوفر الأمن لتسليمها.
وتم استبعاد (الأونروا)، التي تدعم الفلسطينيين منذ عام 1950، من المحادثات حول وجودها في المستقبل، على الرغم من كونها أكبر فاعل إنساني في المنطقة.
تحدثت مديرة العلاقات الخارجية في المنظمة تمارا الرفاعي "لم تكن الأونروا مطلعة بشكل منهجي على المحادثات المتعلقة بتنسيق المساعدات الإنسانية في غزة".
هدف كيان الإحتلال يتجسد بوضع الخطة لتوريط الأمم المتحدة في الفشل .
ويرى بعض مسؤولي الأمم المتحدة أن إسرائيل تحاول توريط المنظمة الدولية على أنها غير راغبة في التعاون لدرء المجاعة التي حذرت المنظمات الإنسانية من أنها وشيكة. وكانت محكمة العدل الدولية، التي تنظر في تهم الإبادة الجماعية ضد إسرائيل، قد أمرت الحكومة الإسرائيلية باتخاذ "جميع الإجراءات الضرورية والفعالة" لضمان إيصال المساعدات على نطاق واسع إلى غزة "بالتعاون الكامل مع الأمم المتحدة".
رؤية الكيانات الإغاثية الدولية للخطة الإسرائيلية .
- يرى آخرون داخل الأمم المتحدة ووكالات إغاثة أخرى وجماعات حقوق الإنسان أن الاقتراح الإسرائيلي هو تتويج لحملة إسرائيلية طويلة لتدمير الأونروا.
- قالت الرفاعي / مديرة العلاقات الخارجية للأنروا إن صغر حجم الكيان الجديد المقترح لتوزيع المساعدات سيعرقل قدرته على إيصال المساعدات بشكل فعال في غزة في وقت تشتد فيه الحاجة، مضيفة أن "ما تقوله ليس انتقادا لبرنامج الأغذية العالمي، ولكن إذا بدؤوا توزيع الغذاء في غزة غدا، فسوف يستخدمون شاحنات الأونروا ويجلبون الطعام إلى مستودعات الأونروا، ثم يوزعون الطعام في ملاجئ الأونروا أو حولها، لذلك سيحتاجون على الأقل إلى نفس البنية التحتية التي لدينا، بما في ذلك الموارد البشرية".
- وصف صندوق الأمم المتحدة للسكان منع الاحتلال الإسرائيلي (الأونروا) من تقديم مساعدات للفلسطينيين بأنه “إجراء خطير يؤدي إلى عواقب وخيمة على الصعيد الإنساني في قطاع غزة”
-
- أمريكا تغطي الخطة الإسرائيلية .
أميركا من وراء الكواليس تدعم الجهود الإسرائيلية لضم وظائف الأونروا إلى وكالات أخرى، لكن دبلوماسيين في نيويورك قالوا إن هذا الجهد قوبل حتى الآن بمقاومة من قبل مانحين آخرين وغوتيريش، الذي قدم حتى الآن دعمه الكامل للوكالة .
ومما تجدر الإشارة إليه فإن وكالة الأونروا تستمد تفويضها من الجمعية العامة للأمم المتحدة، التي من الناحية النظرية يمكنها وحدها أن تقرر مصير الوكالة، وان بعض مسؤولي الإغاثة في الأمم المتحدة قد تحدثوا بأن الأونروا وحدها هي التي تمتلك موارد الفلسطينيين العاديين وثقتهم لإيصال المساعدات الغذائية إلى غزة، وأن محاولة إعادة إنشاء منظمة إغاثة لأسباب سياسية استجابة للمطالب الإسرائيلية، في خضم القصف وبداية المجاعة، سيكون لها عواقب وخيمة، وقال المتحدث السابق باسم الأونروا ( *كريس غانس* ) إنه من الشائن أن تشارك وكالات الأمم المتحدة مثل برنامج الأغذية العالمي وكبار مسؤولي الأمم المتحدة في مناقشات حول تفكيك الوكالة "إن الجمعية العامة هي التي تعطي الأونروا ولايتها، والجمعية العامة وحدها هي التي يمكنها تغييرها، وليس الأمين العام وبالتأكيد ليس أي دولة عضو".
المقترحات :
*أولآ* : مصير الوكالة الدولية / الأنروا مرتبط ، بمصدر تأسيسها المرتبط بالأمم المتحدة ضمن القرار ٣٠٢ / ١٩٤٩ .
*ثانيآ* : أية قرار أو خطط بديلة فيما يتعلق بالأنروا يصبغ عليه طابع القرارات الأحادية وتلك لاتحظى بقواعد القانون الدولي أو المشروعية .
*ثالثآ* : أطالب بإقتراح إصدار *قانون دائم* يتعلق بديمومة عمل الوكالة الدولية الأنروا ، وأن لاينحصر فقط بالتفويض الدولي لمدة ثلاث سنوات .
*رابعآ* : التأكيد على ان حقوق الشعوب لاتسقط بالتقام كمبدأ راسخ في ميثاق الأمم المتحدة .

المصادر :
*أولآ* : جهاد علي البرق ، مؤتمرات وورش عمل مختلفة حول قضايا اللاجئين الفلسطينيين .
*ثانيآ* : غارديان



#جهاد_علي_البرق (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- إلزامية قرار مجلس الأمن طبقآ للفصل السادس والسبب الرئيسي لإم ...
- مشروع قرار الدول الأعضاء غير الدائمين في مجلس الأمن لوقف الع ...
- مجتمع الاستخبارات الأمريكي - دراسة
- الفيتو الأمريكي تحت الاختبار في إطار مبادرة حق النقض
- تحييد الصوت الأمريكي في مجلس الأمن في ضوء المادة ٢£ ...
- تفعيل المادة ٩٤ في انفاذ قرار محكمة العدل الدولية ...
- حركة فتح والنقاط العشر بعد السابع من أكتوبر
- معاداة السامية كذبة مزقت الديمقراطية والأمن القومي للدول الغ ...
- ابومازن ومقاومة الضغوط الدولية في ضوء حركة حماس
- مشروع قانون القدس في إطار مؤتمر دعم القدس 2023
- مرتبة السفراء - سفير فوق العادة
- في ذكرى إعلان اليوم العالمي لحقوق الإنسان
- تقرير بيتر بيكر وموقف ملك الأردن عبدالله الثاني إتجاه القضية ...
- مؤتمر الأمن والتنمية في جدة وتحديات التنمية في فلسطين
- العدوان الصهيوني على المؤسسات المدنية في فلسطين
- القضاء الفلسطيني في المواجهة كأسلوب جديد في إدارة الصراع
- مبادرة تأسيس لجنة فلسطين في المجلس النيابي اللبناني في ضوء ا ...
- الييان الختامي للدورة الواحد والثلاثين للمجلس المركزي لمنظمة ...
- التحرك القادم في ضوء المذكرة الاسرائيلية للمدعي العام للمحكم ...
- حملة المئة ألف توقيع رسالة فلسطين للأمين العام للأمم المتحدة


المزيد.....




- القوات الأميركية تتصدى لمسيرتين أطلقهما الحوثيون
- قطر والسعودية تدعوان لخفض التصعيد بالمنطقة ووقف إطلاق النار ...
- -لعدم وجود أفق لحل سياسي-.. باتيلي يستقيل من منصبه مبعوثا أم ...
- القوات الأميركية تعلن التصدي لطائرتين مسيرتين للحوثيين
- مقتل 25 مدنيا في دارفور في اشتباكات بين الجيش والدعم السريع ...
- بوريل: الاتحاد الأوروبي يستعد لتوسيع العقوبات على إيران
- قطر ترد على تهديد عضو كونغرس بإعادة تقييم العلاقات مع واشنطن ...
- مقتل 25 مدنياً في دارفور في اشتباكات بين الجيش والدعم السريع ...
- لجنة أممية تفشل بتقديم توصية لنيل فلسطين -العضوية الكاملة-
- نداء -أممي- لجمع 2.8 مليار دولار لصالح غزة والضفة الغربية


المزيد.....

- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل
- شئ ما عن ألأخلاق / علي عبد الواحد محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جهاد علي البرق - الخطة الإسرائيلية البديلة لتصفية الأنروا والتحديات