أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - ملف فكري وسياسي واجتماعي لمناهضة العنف ضد المرأة - علي ابوحبله - قرار مجلس النواب الأمريكي مكافئه للاحتلال














المزيد.....

قرار مجلس النواب الأمريكي مكافئه للاحتلال


علي ابوحبله

الحوار المتمدن-العدد: 7876 - 2024 / 2 / 3 - 18:20
المحور: ملف فكري وسياسي واجتماعي لمناهضة العنف ضد المرأة
    


قرار مجلس النواب الأمريكي مكافئه للاحتلال

بقلم المحامي علي ابو حبلة
في الوقت الذي كان الفلسطينيون ينتظرون أن تفي إدارة بإيدن بوعودها وترفع اسم منظمة التحرير الفلسطينية عن لائحة الإرهاب وتحريك المسار السياسي وتعترف بدولة فلسطين إلا أن إدارة بإيدن تهربت من كل الاستحقاقات لتفرض عقوبات جديدة على منظمة التحرير وتفقد مصداقيتها كوسيط في حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي
فقد صادق مجلس النواب الأمريكي يوم الأربعاء على مشروع قانون يحظر بموجبه على جميع أعضاء منظمة التحرير الفلسطينية دخول الأراضي الأمريكية، وصوت لصالح مشروع القانون 422 عضوا في المجلس مقابل صوتين اثنين فقط ضد مشروع القانون.
وتوسع المبادرة الجديدة القانون الصادر سابقا بشأن دخول مسئولي المنظمة الأراضي الأمريكية حتى يشمل جميع أعضاء منظمة التحرير الفلسطينية.
وينص مشروع القانون كذلك على حظر الدخول على أشخاص على صلة بحركتي "حماس" و"الجهاد الإسلامي"، وكذلك المشاركين في الهجوم على إسرائيل يوم 7 أكتوبر الماضي.
وسبق للولايات المتحدة أن أغلقت مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن في سبتمبر عام 2018، والذي كان يعتبر البعثة الدبلوماسية الوحيدة التي كانت تمثل فلسطين في الولايات المتحدة.
هذا في حين صدر قرار وزارة الخارجية الأميركية في وقت سابق من عام ٢٠٢٢ شطب حركة كأخ الإرهابية الإسرائيلية من قوائم منظمات الإرهاب الأجنبية ويذكر أن منفذ عملية الحرم الإبراهيمي التي ذهب ضحيتها العشرات من الفلسطينيين أثناء تأديتهم الصلاة في المسجد الإبراهيمي في الخليل هو غولدشتاين من سكان مستوطنة كريات أربع وكان قد تتلمذ في مدارس الإرهاب الصهيوني على يدي متخصصين في الإرهاب من حركة كاخ الإرهابية وان الصهيونية الصاعدة التي يتزعمها يتمار بن غفير وسومتي رش امتداد لحركة كاخ الارهابيه والتي يفترض في إدارة بإيدن هم من يتم وضعهم على لوائح الإرهاب
أن منظمة التحرير بإجماع العالم هي شريك حقيقي لصنع السلام القائم على قرارات الشرعية الدولية لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس على حدود الرابع من حزيران 1967، وأن فلسطين دولة معترف بها من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة كعضو مراقب منذ العام 2012، وهي ملتزمة بالقانون الدولي وبالشرعية الدولية وبالسلام القائم على العدل.
إن إدراج منظمة التحرير حاليا على لائحة ما يسمى الإرهاب ومنع أعضائها من دخول أمريكا يعطى الضوء الأخضر للاحتلال الإسرائيلي الصهيوني لارتكاب المزيد من الجرائم وهو تبنى للرواية الإسرائيلية التي تهدف إلى تشويه صورة الشعب الفلسطيني التواق للسلام ودائما السياسية الأمريكية تحكمها المصلحة الصهيونية لأنها سياسية متناقضة وتسعى لتعزيز تحالفها مع إسرائيل على حساب الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني .
أمريكا والعالم الذي وقف ويقف أمام حرب الاباده والقتل لمجرد القتل في الحرب على غزة والضفة الغربية والقدس ( دولة فلسطين تحت الاحتلال ) جميعها ترقى لجرائم الهول وكست التي ارتكبت بحق اليهود في الحرب العالمية الثانية بفعل العنصرية التي عليها الكيان الإسرائيلي حيث تدعم أمريكا الحرب التي تشن ضد الشعب الفلسطيني وترفض وقف إطلاق النار وتستعمل حق النقض الفيتو ضد أي قرار لوقف الحرب
لم تلتزم حكومة الاحتلال الصهيوني بالاتفاقيات الدولية واتفاقية جنيف الثالثة والرابعة المتعلقة بحياة المدنيين والأسرى الفلسطينيين ولم تلتزم وتتقيد بقرار المحكمة الدولية لوقف جرائمها بحق المدنيين الفلسطينيين
كافة القوانين والمواثيق الدولية أقرت بمشروعية مقاومة المحتل استنادا لقرارات الشرعية الدولية وقد أقرت بمشروعية المقاومة ضد الاحتلال أيا كان نوعه ، وحين تقدم الولايات المتحدة الامريكيه على إدراج منظمة التحرير الفلسطينية على لائحة الإرهاب وتمنع أعضائها دخول أمريكا فان أمريكا بقرارها ومواقفها وتعاملها بسياسة الكيل بمكيالين إنما تخرق القانون الدولي وتشرع الإرهاب للمحتل وتدعم سياسة الهول وكست ضد الفلسطينيين وتنكر سرد التاريخ وما كتبه المؤرخين عن صدقيه الرواية الفلسطينية .
والسؤال الذي يطرح نفسه هل من حق أمريكا التي احتلت العراق وأفغانستان وخرقت القوانين الدولية وارتكبت الجرائم بحق شعوب المنطقة وهي تخرق حقوق الإنسان في غوان تناموا وخرقته في أبوغريب وفيتنام وكافة معتقلاتها عبر العديد من الدول أن تعطي لنفسها حق تصنيف الشعب الفلسطيني وممثليه لتصنفهم بالإرهاب وهل من حق أمريكا إدراج منظمة التحرير على لوائح الإرهاب .
أمريكا مسائله عن جرائمها وما ترتكبه من جرائم بحق الشعوب التي تتطلع للتحرر من الاحتلال لتصف القائمين عليها بالإرهاب وهي ترتقي في جرائمها في العراق وأفغانستان وفيتنام ونيازاكي وهيروشيما في اليابان وفي جرائم ما ارتكبته بحق ألمانيا في الحرب العالمية الثانية لأفظع من جرائم الهول وكست ، كيف تعطى الإدارة الأمريكية لنفسها هذا الحق في توجيه النقد والاتهامات وأياديها ملطخة بالدم والإرهاب وهى التي رفضت التوقيع على مجموعة من المعاهدات والاتفاقيات الدولية التي تشجب الإرهاب الرسمي مثل معاهدة منع جرائم الإبادة الجماعية وهى التي ما زالت تغطي على جرائم الاحتلال الإسرائيلي كما سبق لها أن دعمت نظام الفصل العنصري في جنوب أفريقيا .
أمريكا تكافئ الاحتلال وتدعم الاحتلال وتدعم الإرهاب وعلى العالم التحرك لوضع حد للسياسة المارقة الامريكيه الصهيونية بحق الشعوب التي تطالب بحقها بالحرية وحق تقرير المصير والتي تسعى لتحرير نفسها من الاحتلال ضمن مشروعية ما نصت عليه قرارات الشرعية الدولية وأن تسعى هذه الدول لنقل مقر الأمم المتحدة من الولايات المتحدة لدوله محايدة لا تتحكم بقرارات دخول الأعضاء للهيئة الدولية وتمنع دخولهم تحت تصنيف الإرهاب وتضعهم على لوائح الإرهاب الامريكيه



#علي_ابوحبله (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ليس هناك أخطر من القتل إلا أيديولوجيا القتل
- متطلبات الإصلاح تتطلب توافق فلسطيني وتغيير حكومي
- قرائه في كتاب المثقفون المزيفون
- دعوات -الترانسفير- و مؤتمر للاستيطان في غزة ؟؟ هل هو تمرد عل ...
- مخطط إسرائيلي لتصفية أعمال وكالة غوث وتشغيل اللاجئين
- قرار محكمة العدل الدولية: جريء ويبنى على مضمونه
- قانون الضمان الاجتماعي في ظل غياب الرؤيا ألاستراتجيه
- ما بعد المغازي ؟؟؟؟؟
- بانتظار التدابير المؤقتة التي ستتخذها المحكمة الدولية
- رفض تسلم أموال المقاصة بالشروط والقيود الإسرائيلية بالاتجاه ...
- هل سنشهد في القريب العاجل تفكك حكومة الطوارئ الصهيونية
- المخيمات الفلسطينية في الضفة الغربية والقدس مستهدفه لتمرير م ...
- بانتظار موقف مصري للرد على اتهامات فريق الدفاع الإسرائيلي لم ...
- استهداف وتدمير واقتحامات الجامعات والمؤسسات التعليمية سياسة ...
- الاعتقال الإداري أمر مخالف لكافة القوانين والمواثيق الدولية
- ليس من حق إسرائيل الادعاء ب-حق الدفاع عن النفس-.. وفق القانو ...
- مطلوب أولا تصويب أمريكا لسياستها في الشرق الأوسط
- أدلة قوية تدين إسرائيل بتهمة - الاباده الجماعية - وما يبنى ع ...
- بلينكن يقايض نتني اهو فهل ينجح ؟؟؟؟
- الإبادة الصامتة يمارسها جيش الاحتلال ...... ؟؟؟؟ في الضفة ال ...


المزيد.....




- الشرطة الإيرانية متورطة في تعذيب واغتصاب محتجزات/ين من الأقل ...
- “بدون تشويش أو انقطاع” تردد قنوات الاطفال الجديدة 2024 القمر ...
- ناشطة إيرانية تدعو النساء إلى استخدام -سلاح الإنستغرام-
- شوفوا الفيديو على قناتنا وقولولنا رأيكم/ن
- دراسة تكتشف سببا غير متوقع وراء الرغبة الشديدة في تناول السك ...
- تجدد حملة القمع ضد النساء في إيران من قبل شرطة الأخلاق بسبب ...
- سوريا.. انتهاكات وقتل جماعي في مراكز احتجاز
- جانيت.. طفلة سودانية رضيعة تعرضت للاغتصاب والقتل في مصر
- بعد وفاة امرأة بالسرطان.. شاهد مفاجأة صادمة لعائلتها عند الق ...
- دخل شهري.. رابط التسجيل في دعم الريف للنساء 1446 والشروط الم ...


المزيد.....

- جدلية الحياة والشهادة في شعر سعيدة المنبهي / الصديق كبوري
- إشكاليّة -الضّرب- بين العقل والنّقل / إيمان كاسي موسى
- العبودية الجديدة للنساء الايزيديات / خالد الخالدي
- العبودية الجديدة للنساء الايزيديات / خالد الخالدي
- الناجيات باجنحة منكسرة / خالد تعلو القائدي
- بارين أيقونة الزيتونBarîn gerdena zeytûnê / ريبر هبون، ومجموعة شاعرات وشعراء
- كلام الناس، وكلام الواقع... أية علاقة؟.. بقلم محمد الحنفي / محمد الحنفي
- ظاهرة التحرش..انتكاك لجسد مصر / فتحى سيد فرج
- المرأة والمتغيرات العصرية الجديدة في منطقتنا العربية ؟ / مريم نجمه
- مناظرة أبي سعد السيرافي النحوي ومتّى بن يونس المنطقي ببغداد ... / محمد الإحسايني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف فكري وسياسي واجتماعي لمناهضة العنف ضد المرأة - علي ابوحبله - قرار مجلس النواب الأمريكي مكافئه للاحتلال