أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - ملف فكري وسياسي واجتماعي لمناهضة العنف ضد المرأة - علي ابوحبله - مخطط إسرائيلي لتصفية أعمال وكالة غوث وتشغيل اللاجئين














المزيد.....

مخطط إسرائيلي لتصفية أعمال وكالة غوث وتشغيل اللاجئين


علي ابوحبله

الحوار المتمدن-العدد: 7870 - 2024 / 1 / 28 - 14:42
المحور: ملف فكري وسياسي واجتماعي لمناهضة العنف ضد المرأة
    


المحامي علي ابوحبله
لطالما وضعت إسرائيل نصب أعينها ومنذ زمن تصفية أعمال وكالة وغوث اللاجئين الفلسطينيين وقد تأسست بموجب قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 302 (رابعا) في 8 كانون الأول 1949 "لتنفيذ [...] برامج إغاثة وتشغيل مباشرة" للاجئي فلسطين. وبدأت الوكالة عملياتها في الأول من أيار 1950.
أن التحريض الإسرائيلي على أعمال الاونروا ظهر بشكل جلي وواضح خلال حرب الإبادة الجماعية التي تشنها إسرائيل على قطاع غزه والضفة الغربية والقدس ، سواء بالتصريحات العلنية، أو باستهداف "الأونروا"، ومسئوليها، ومقراتها، ومؤسساتها، وإمكانياتها وكوادرها، وهذه المرة تكثف دولة الاحتلال تحريضها على وكالة الغوث، وتستبق أي تحقيقات بشأن مزاعمها عن مشاركة موظفين في الوكالة بأحداث السابع من أكتوبر .
هذه المزاعم لا تستدعي من الدول المانحة والداعمة للاونروا تعليق مساعداتها ، وفي حال ثبتت تلك الادعاءات يجب ألا يجحف بـ"الأونروا"، وصلاحياتها، ومهامها الإنسانية رفيعة المستوى، خاصة أن أي أخطاء قد تُرتكب لا تعبر عن سياستها، ولا عن توجيهات وتعليمات مسئوليها، ولا عن خطها ومصداقية عملها في خدمة اللاجئين الفلسطينيين.
تصفية الاونروا كانت من أبرز الأهداف التي تسعى إسرائيل إلى تحقيقه تحت إطار "اتفاقات أبراهام " التطبيعي، و سبق وأن تناقلت العديد من وسائل الأنباء في كانون أول 2020 تقارير عن خطة إسرائيلية لتفكيك وإنهاء الاونروا بشكل تدريجي وغير مشروط. وقد شكل إنهاء وكالة الاونروا أحد الأهداف الملحة التي تسعى إسرائيل إلى تحقيقها ضمن إستراتيجية تصفية القضية الفلسطينية ، في إطار سعيها لمحي تاريخها المليء بجرائم التهجير ألقسري المستمر للشعب الفلسطيني
وللتهرب من المحاسبة على الجرائم المرتكبة. ؟؟ لذلك، تضع إسرائيل مسألة إزالة الأمثلة الحية على الجرائم ضد الإنسانية التي ارتكبتها وترتكبها في حرب غزه والضفة الغربية والقدس وكانت سبب في نشأتها ومحاولات ترسيخ احتلالها ، خصوصا فيما يخص قضية اللاجئين والمهجرين الفلسطينيين والوكالة الفعالة الوحيدة المتبقية لهم، الاونروا، وتأتي في مقدمة الأهداف التي تسعى إلى تحقيقها في حربها على غزه بعد فشل تحقيق هدفها سابقا
إسرائيل تسعى إلى "تصفية " وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) من قطاع غزة، وفق خطة قالت إنها ستضمن ألا تكون موجودة في اليوم التالي لانتهاء الحرب ، و أن التحريض الإسرائيلي "مُبيَّت لشطب قضية اللاجئين"، وسط إعلان أمريكا وعدة دول غربية تعليق أي تمويل إضافي للوكالة، على خلفية مزاعم بـ"تورط" موظفين بالوكالة في هجمات 7 أكتوبر على إسرائيل.
هذه الاتهامات تأتي في سياق خطة إسرائيلية لـ"تصفية " الأونروا من غزة وهذا ما تدلل عليه تصريحات وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس قوله، إن وزارته تعتزم أن تضع هدفاً مركزياً في نشاطها للترويج لسياسة من شأنها أن تضمن ألا تكون "الأونروا" موجودة في اليوم التالي لانتهاء الحرب على قطاع غزة.
وأضاف كاتس في بيان أن "عناصر أخرى ستحل محل الأونروا، وسنعمل على تعزيز الدعم في الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ودول أخرى في العالم للسياسة الرامية إلى إنهاء أنشطة وكالة الأونروا في غزة"، مطالباً الأمم المتحدة بـ"اتخاذ إجراءات ضد مسئولي الوكالة التابعة لها".
ان من الواجب القانوني على الأونروا التصدي لمحاولات تصفيتها وعليها التصدي لحرب الاباده وسياسة التجويع التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني في قطاع غزة والتي ارتقت إلى الإبادة الجماعية حسب قرار محكمة العدل الدولية، وقتل فيها عشرات آلاف المواطنين منهم وأكثر من ١٥٠ من موظفي الأونروا، وتعرضت مقرات الأونروا ومراكز النزوح وآخرها مركز الصناعة في خان يونس للقصف والتدمير والعدوان الوحشي.
إن خضوع الأونروا للابتزاز من قبل الدول المانحة بسبب الادعاءات الإسرائيلية وتساوق العديد من الدول مع حملة التحريض وتجميد مساعداتها مما يحولها أداة طيعة في يد الاحتلال للمس بحقوق اللاجئين الفلسطينيين السياسية والإنسانية والتي لا يجوز أن تخضع للابتزاز من أي طرف كان.
إدارة الأونروا مدعوه إلى تحمل مسؤولياتها القانونية والإنسانية تجاه مئات الآلاف من اللاجئين الذين يموتون بسبب نقص الغذاء والماء والدواء وخاصة في شمال القطاع ، ودول العالم عليها أن تدرك أن إسرائيل القوة القائمة بالاحتلال تسعى بجميع السبل لوقف عمل "الأونروا" لشطب قضية اللاجئين، وحقهم الأصيل بالعودة، وفقا لقرارات الأمم المتحدة.



#علي_ابوحبله (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قرار محكمة العدل الدولية: جريء ويبنى على مضمونه
- قانون الضمان الاجتماعي في ظل غياب الرؤيا ألاستراتجيه
- ما بعد المغازي ؟؟؟؟؟
- بانتظار التدابير المؤقتة التي ستتخذها المحكمة الدولية
- رفض تسلم أموال المقاصة بالشروط والقيود الإسرائيلية بالاتجاه ...
- هل سنشهد في القريب العاجل تفكك حكومة الطوارئ الصهيونية
- المخيمات الفلسطينية في الضفة الغربية والقدس مستهدفه لتمرير م ...
- بانتظار موقف مصري للرد على اتهامات فريق الدفاع الإسرائيلي لم ...
- استهداف وتدمير واقتحامات الجامعات والمؤسسات التعليمية سياسة ...
- الاعتقال الإداري أمر مخالف لكافة القوانين والمواثيق الدولية
- ليس من حق إسرائيل الادعاء ب-حق الدفاع عن النفس-.. وفق القانو ...
- مطلوب أولا تصويب أمريكا لسياستها في الشرق الأوسط
- أدلة قوية تدين إسرائيل بتهمة - الاباده الجماعية - وما يبنى ع ...
- بلينكن يقايض نتني اهو فهل ينجح ؟؟؟؟
- الإبادة الصامتة يمارسها جيش الاحتلال ...... ؟؟؟؟ في الضفة ال ...
- إسرائيل تخشي قرارات محكمة العدل الدولية. فما تداعيات إدانتها ...
- في يوم الشهيد - الفلسطيني-: نطالب بوضع حد لجرائم حكومة الاحت ...
- اليوم التالي للحرب إنهاء الاحتلال الإسرائيلي
- إستراتجية الاغتيالات لم تحقق أهدافها
- اغتيال الشيخ العارةري في الضاحيه الجنوبيه سيقود للتصعيد


المزيد.....




- جزر قرقنة.. النساء بين شح البحر وكلل الأرض وعنف الرجال
- لن نترك أخواتنا في السجون لوحدهن.. لن نتوقف عن التضامن النسو ...
- دراسة: النساء أقلّ عرضة للوفاة في حال العلاج على يد الطبيبات ...
- الدوري الإنجليزي.. الشرطة تقتحم الملعب للقبض على لاعبين بتهم ...
- ” قدمي حالًا “.. خطوات التسجيل في منحة المرأة الماكثة في الب ...
- دراسة: الوحدة قد تسبب زيادة الوزن عند النساء!
- تدريب 2 “سياسات الحماية من أجل بيئة عمل آمنة للنساء في المجت ...
- الطفلة جانيت.. اغتصاب وقتل رضيعة سودانية يهز الشارع المصري
- -اغتصاب الرجال والنساء-.. ناشطون يكشفون ما يحدث بسجون إيران ...
- ?حركة طالبان تمنع التعليم للفتيات فوق الصف السادس


المزيد.....

- جدلية الحياة والشهادة في شعر سعيدة المنبهي / الصديق كبوري
- إشكاليّة -الضّرب- بين العقل والنّقل / إيمان كاسي موسى
- العبودية الجديدة للنساء الايزيديات / خالد الخالدي
- العبودية الجديدة للنساء الايزيديات / خالد الخالدي
- الناجيات باجنحة منكسرة / خالد تعلو القائدي
- بارين أيقونة الزيتونBarîn gerdena zeytûnê / ريبر هبون، ومجموعة شاعرات وشعراء
- كلام الناس، وكلام الواقع... أية علاقة؟.. بقلم محمد الحنفي / محمد الحنفي
- ظاهرة التحرش..انتكاك لجسد مصر / فتحى سيد فرج
- المرأة والمتغيرات العصرية الجديدة في منطقتنا العربية ؟ / مريم نجمه
- مناظرة أبي سعد السيرافي النحوي ومتّى بن يونس المنطقي ببغداد ... / محمد الإحسايني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف فكري وسياسي واجتماعي لمناهضة العنف ضد المرأة - علي ابوحبله - مخطط إسرائيلي لتصفية أعمال وكالة غوث وتشغيل اللاجئين