أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - ملف فكري وسياسي واجتماعي لمناهضة العنف ضد المرأة - علي ابوحبله - ما بعد المغازي ؟؟؟؟؟














المزيد.....

ما بعد المغازي ؟؟؟؟؟


علي ابوحبله

الحوار المتمدن-العدد: 7866 - 2024 / 1 / 24 - 14:08
المحور: ملف فكري وسياسي واجتماعي لمناهضة العنف ضد المرأة
    


برأي المحللين والمتابعين لسير الحرب في غزه أن إسرائيل منيت بصدمه كبيره عمت إسرائيل عقب مقتل 24 من جنودها وضباطها في قطاع غزة خلال 24 ساعة قد يبنى عليها الكثير من التوقعات ، ويرجح أن حكومة الحرب منيت بخسارة استراتجيه قد تنزلها عن الشجرة
سيطرت " كارثة المغازي " ، التي أودت بحياة 24 جندياً وضابطاً إسرائيليّاً، على المشهد السياسي والمجتمعي في الكيان الصهيوني ، وقفزت إلى السطح كلفة الحرب والخسائر التي تمنى فيها إسرائيل للواجهة من جديد وخسارة المغازي سيكون لها وقع وتداعيات ، في ظلّ نقاش محتدم أصلاً حول جدوى استمرار الحرب ، وخصوصاً بشكلها الحالي، فضلاً عن الأهداف المنشودة منها.
ما جرى في « مخيم المغازي »، كارثة و صدمة للقيادة الإسرائيلية، الأمنية والسياسية، وكذلك لدى المراقبين والمستوطنين، فيما لم يتأخّر الجيش في الإعلان أن الواقعة لم تكن " حادثاً مهنياً" ، بل نتيجة عملية عسكرية نفّذتها المقاومة الفلسطينية ، ووفق صحيفة " يديعوت أحرونوت" التي تساءلت: «هل تعلّمت حماس طريقة عمل الجيش، وهل كان مثل هذا التركيز للجنود في مكان واحد ضرورياً؟.وإذ يعد جيش الاحتلال عدته للانتقال إلى المرحلة الثالثة من الحرب، يبدو أن هذه المرحلة التي طال الحديث عنها يمكن أن تطول لنحو 6 أشهر، بحسب ما أخبر به رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، أعضاء حكومته خلال اجتماع مغلق لمجلس الوزراء، علماً أنها ستتّسم بالعمليات الموضعية الأقلّ كثافة والاستهداف الدقيق، مع ما يعنيه ذلك من ضرورة الزجّ بالجنود الإسرائيليين في الميدان في ظروف محفوفة بالمخاطر. والنتيجة، فإن ما حدث في المغازي يمكن أن يتكرّر في أيّ وقت خلال المرحلة الثالثة، التي تتكاثر التساؤلات والحال هذه حول جدواها وأثمانها المرتفعة، خصوصاً أن حلفاء نتنياهو في اليمين المتطرّف لا يدعمونها أصلاً، ويطالبون بدلاً من ذلك بتكثيف القصف الجوّي. وعليه، ستشكّل كارثة المغازي، وما سيليها، مادّة للتجاذب والاتهامات المتبادلة، بين القادة العسكريين والسياسيين الإسرائيليين، خلال الأيام المقبلة.
على اثر تلك التي اعتبرها قادة إسرائيل بالفاجعة ، خرج رئيس الأركان الإسرائيلي، هرتسي هاليفي، أمس، ليعلن أن " المعركة ستكون طويلة، وسنحتاج إلى قوات الاحتياط مجدّداً " ، مشيراً إلى أن " جنودنا سقطوا في معركة خلال عملية دفاعية في المنطقة الفاصلة بين البلدات الإسرائيلية وغزة" ، مضيفاً أن " العملية كانت تهدف إلى تهيئة الظروف الأمنية لعودة سكان منطقة غلاف غزة إلى بيوتهم بأمان " . وهذه التصريحات جاءت في سياق التبريرات للتخفيف من هول الكارثة والهزيمة ، وللقول إن الجنود قُتلوا في عمل عسكري " مقدّس" و" إنساني "، وضمن خطّة لحماية المستوطنات، وإعادة سكانها إليها.
لكنّ صحيفة " واشنطن بوست " الأميركية، نقلت عن قادة عسكريين وأمنيين إسرائيليين، خشيتهم من " فقْد المكاسب (التي حقّقوها) في غزة بسبب الافتقار إلى إستراتيجية ما بعد الحرب" ، ودعوتهم " الجيش إلى الحفاظ على مناطق سيطرته لا السيطرة على أرض جديدة ". وبحسب هؤلاء المسئولين، فإن «شبكة أنفاق حماس أكثر اتّساعاً بكثير من تقديرات الجيش الإسرائيلي"، حيث إنها " تمتدّ على مسافة تزيد على 300 ميل في جنوب قطاع غزة فقط " . ولفتوا إلى أنه " من غير المرجّح أن يتمّ تفكيك شبكة الأنفاق بشكل كامل " وخلصت الصحيفة بأن " الوجود الأمني الطويل الأمد في غزة، كابوس رفضه الكثيرون في المؤسّسة الأمنية " . كذلك، نقلت " وول ستريت جورنال " عن مسئولين أميركيين قولهم إن " إنشاء منطقة عازلة في غزة قد يصل إلى حدّ ضمّ أراض، وهو انتهاك للقانون الدولي "، فيما لا يتوقّع هؤلاء أن تغادر إسرائيل القطاع سريعاً. ولكنّ البيت الأبيض عاد ليشدّد على ما كرّره من قَبل، مؤكداً «(أنّنا) لا نريد تقليص أراضي غزة بأيّ شكل "
اشتداد القتال في غزه وحلول موعد المرحلة الثالثة هو بمثابة تصعيد يهدف لإملاء الشروط من قبل فرفاء الحرب حيث تجري وخلف الغرف المغلقة المفاوضات حول صفقة تبادل للأسرى.
وفي هذا الإطار، ذكرت قناة " كان " العبرية بأن " إسرائيل عرضت وقفاً لإطلاق للنار لمدة شهرين، والإفراج عن الأسرى الفلسطينيين، وإتاحة الفرصة لقيادة حماس للخروج من غزة، في مقابل الإفراج عن جميع الأسرى الإسرائيليين، لكنّ حماس رفضت المقترح الإسرائيلي ".
والسؤال على سنشهد تنازلات إسرائيلية بعد كارثة المغازي ، حسب ما كشفت عنه صحيفة " هآرتس " أن " نتنياهو أبلغ عائلات الرهائن بأن إسرائيل مستعدّة لتقديم تنازلات من أجل صفقة جديدة، لكنّ إسرائيل لن تعلن وقف الحرب كجزء من الصفقة كما طلبت حماس" . وأضاف نتنياهو أنه " إذا وافق على إنهاء الحرب فسيجب (عليه) التوقيع على ضمانات دولية لا يمكن انتهاكها".



#علي_ابوحبله (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بانتظار التدابير المؤقتة التي ستتخذها المحكمة الدولية
- رفض تسلم أموال المقاصة بالشروط والقيود الإسرائيلية بالاتجاه ...
- هل سنشهد في القريب العاجل تفكك حكومة الطوارئ الصهيونية
- المخيمات الفلسطينية في الضفة الغربية والقدس مستهدفه لتمرير م ...
- بانتظار موقف مصري للرد على اتهامات فريق الدفاع الإسرائيلي لم ...
- استهداف وتدمير واقتحامات الجامعات والمؤسسات التعليمية سياسة ...
- الاعتقال الإداري أمر مخالف لكافة القوانين والمواثيق الدولية
- ليس من حق إسرائيل الادعاء ب-حق الدفاع عن النفس-.. وفق القانو ...
- مطلوب أولا تصويب أمريكا لسياستها في الشرق الأوسط
- أدلة قوية تدين إسرائيل بتهمة - الاباده الجماعية - وما يبنى ع ...
- بلينكن يقايض نتني اهو فهل ينجح ؟؟؟؟
- الإبادة الصامتة يمارسها جيش الاحتلال ...... ؟؟؟؟ في الضفة ال ...
- إسرائيل تخشي قرارات محكمة العدل الدولية. فما تداعيات إدانتها ...
- في يوم الشهيد - الفلسطيني-: نطالب بوضع حد لجرائم حكومة الاحت ...
- اليوم التالي للحرب إنهاء الاحتلال الإسرائيلي
- إستراتجية الاغتيالات لم تحقق أهدافها
- اغتيال الشيخ العارةري في الضاحيه الجنوبيه سيقود للتصعيد
- تصريحات سومتي رش عن مخطط التهجير تفضح عنصرية الكيان الصهيوني
- حركة فتح العملاقة تواجه تحديات وجودية ومطالب بمراجعات شاملة ...
- نتنياهو يدغدغ عواطف الإسرائيليين ويصارع من أجل البقاء


المزيد.....




- -نشر اسمه تشهيرا به-.. الأمن السعودي يعتقل مصريا لتحرشه بامر ...
- فيديو انتشر بشكل كبير.. كاميرا مراقبة تظهر ما تفعله امرأة يو ...
- دراسة: لهذا السبب يقول الرجال -أنا أحبك- قبل النساء!
- لماذا ترتبط الوحدة لدى بعض النساء بالرغبة في تناول الطعام؟
- منظمة ملكة جمال الكون تنفي تقارير حول مشاركة السعودية في مسا ...
- هذا ما قضت به محكمة أسترالية بشأن الفحوصات الجائرة القسرية ل ...
- السعودية.. مواطن يقتل رجلا وامرأة بسلاح ناري والأمن يعقّب
- السعودية.. بيان أمني بشأن القبض على مواطن قتل رجلا وامرأة بإ ...
- -يا للعار..أيديكم ملطخة بالدماء-.. فوضى وصراخ في مجلس تشريعي ...
- لوكاشينكو: التعبئة العسكرية للنساء حماقة


المزيد.....

- جدلية الحياة والشهادة في شعر سعيدة المنبهي / الصديق كبوري
- إشكاليّة -الضّرب- بين العقل والنّقل / إيمان كاسي موسى
- العبودية الجديدة للنساء الايزيديات / خالد الخالدي
- العبودية الجديدة للنساء الايزيديات / خالد الخالدي
- الناجيات باجنحة منكسرة / خالد تعلو القائدي
- بارين أيقونة الزيتونBarîn gerdena zeytûnê / ريبر هبون، ومجموعة شاعرات وشعراء
- كلام الناس، وكلام الواقع... أية علاقة؟.. بقلم محمد الحنفي / محمد الحنفي
- ظاهرة التحرش..انتكاك لجسد مصر / فتحى سيد فرج
- المرأة والمتغيرات العصرية الجديدة في منطقتنا العربية ؟ / مريم نجمه
- مناظرة أبي سعد السيرافي النحوي ومتّى بن يونس المنطقي ببغداد ... / محمد الإحسايني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف فكري وسياسي واجتماعي لمناهضة العنف ضد المرأة - علي ابوحبله - ما بعد المغازي ؟؟؟؟؟