أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كامل الدلفي - اطوار-الكرسي قصتان قصيرتان جداً














المزيد.....

اطوار-الكرسي قصتان قصيرتان جداً


كامل الدلفي

الحوار المتمدن-العدد: 7832 - 2023 / 12 / 21 - 16:11
المحور: الادب والفن
    


اطوار
قصة قصيرة جدا

دهشا وهما يلتقيان على غير موعد في مقهى ام كلثوم ، بعد فراق إجباري أملته عليهما المتغيرات الوطنية التي حدثت جراء العاصفة العاتية لثقافة الانسان الأخير.. ظل فيهما رمق من ذوق فني يحن الى الغناء الكلاسيكي الخالد، قكانا يستعذبان صوت السيدة لذيذا بطعم الشرق وسحره المذهل.. حضنا بعضهما البعض، وتبادلا قبلا حارقة، واسئلة عطشى عن الاهل والاولاد ...
دخلا بالحديث الى دائرة ادمانهما العصي، فقلّبا بالوصف مرتكزات المفاهيم التي دافعا عنها عمرا وهم يرون أركانها تنخلع وأبنيتها تتهاوى .. الشاي الساخن يساعد في تقريض الاحاديث عن الحزب البروليتاري والثورة الاشتراكية ، وحلم المساواة في الايديولوجيا والطبقيات ، وهما يستعيدان بنشوة مسكرة حميمية الاجتماعات السرية القديمة ، وبينما هما كذلك في لذة مناخ مخدر كأفيون، فطنا كمن يفيق من حلم الى صوت الاذان ... اشارا الى بعضهما.. انها الصلاة... تركا المقهى .... ذهبا دون وعي كلا باتجاه مسجده...!




الكرسي
قصة قصيرة جدا

لطمت خدها امام العائلة التي تنتظر بصبر في الصالون الكبير نادبة :
- لم يعد معهم ...فانسحب هو وسط دهشة الجميع ! .
كابر على نحو مفتعل مشى ببطء دون ان يعير اهمية لنظرات احد من الجالسين الذين صوبوا نظراتهم اليه ، توجه الى رشاش الماء في الحديقة فلم يجده ، ولم يجد السنديانات أو الظليات وكذلك اشجارالرمان و السدر و الكالبتوس.. بل الحديقة و البيت بأجمعه لم. ... ولم ..وجد نفسه في كرسي من معدن يخص المعاقين وهي تنحني حين تضع الفوطة البيضاء على صدره ليتناول صحن الحساء ، وتمسح بمنديل على جانبي فمه المتهدل ، سرح النظر باسى حارق ..
انقضت عشرون عاما على تلك اللحظة ، ولم يزل يسمعها بوضوح وهي تندب : لم يعد معهم...



#كامل_الدلفي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الباء،طائرة ورقية-قصص قصيرة جداً
- يوميات قميص -قصة قصيرة جدا
- لحظة أخيرة
- احاديث أم حمزة- قصة قصيرة
- العراق ، محو الوطن والغاء المواطنة هدف عالمي يديره وكلاء الن ...
- ملامح تنويرية في الفكر الديني المعاصر
- 50 مليار دولار فائض صادرات النفط العراقي - الشحمة والبزون -
- التمييز في الرؤية والاستبصار قي الرؤيا ، اجراء لافكاك عنه.
- القناعة بالمقسوم وحاجتها الى التدقيق والمراجعة
- احاديث العام الجديد - الوباء واللقاح في ثنائية الفقر والغنى.
- صراع الأضداد أم وحدتهم في المؤسسة الاميركية..
- اللغة العربية سلاح للوحدة العراقية.
- العام الجديد : قيح وأورام في رئتي العراق
- ما اعتقده في العملية السياسية
- الثعلب الماكر
- نبوءة السياب : يا خليج يا واهب المحار والردى
- النظام الأكبر هجنة في التاريخ ..محنة الإنسان في العراق
- ملاحظات عن ضرورة انبثاق مدرسة عراقية في كتابة تاريخ العراق.
- الحقيقة في زمن الكورونا لن تقبل شكاً.
- ثمة ما يقال في تصحيح سرديات الهوية العراقية.


المزيد.....




- فادي جودة شاعر فلسطيني أمريكي يفوز بجائزة جاكسون الشعرية لهذ ...
- انتهى قبل أن يبدأ.. كوينتن تارانتينو يتخلى عن فيلم -الناقد ا ...
- صورة فلسطينية تحتضن جثمان قريبتها في غزة تفوز بجائزة -مؤسسة ...
- الجزيرة للدراسات يخصص تقريره السنوي لرصد وتحليل تداعيات -طوف ...
- حصريا.. قائمة أفلام عيد الأضحى 2024 المبارك وجميع القنوات ال ...
- الجامعة الأمريكية بالقاهرة تطلق مهرجانها الثقافي الأول
- الأسبوع المقبل.. الجامعة العربية تستضيف الجلسة الافتتاحية لم ...
- الأربعاء الأحمر -عودة الروح وبث الحياة
- أرقامًا قياسية.. فيلم شباب البومب يحقق أقوى إفتتاحية لـ فيلم ...
- -جوابي متوقع-.. -المنتدى- يسأل جمال سليمان رأيه في اللهجة ال ...


المزيد.....

- صغار لكن.. / سليمان جبران
- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كامل الدلفي - اطوار-الكرسي قصتان قصيرتان جداً