أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبدالرحيم قروي - من أجل ثقافة جماهيرية بديلة 91















المزيد.....

من أجل ثقافة جماهيرية بديلة 91


عبدالرحيم قروي

الحوار المتمدن-العدد: 7818 - 2023 / 12 / 7 - 18:01
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


اَلنَّصُ اَلْمُؤَسِّسُ وَمُجْتَمَعُه
اَلسِفْرُ اَلأَوَّلُ وَاَلثَانِى
خليل عبد الكريم
الحلقة العاشرة

ثلاثة من المفسرين القمم الشوامخ

آن الأوان للمفسرين كيما يطلعونا على ما سطروه فى هذه الخصوصية ومنعًا للإطالة ودرءًا للإملال فإننا نكتفى بثلاثة منهم وقطعًا لطريق المشاكسة فقد اخترناهم من القمم الشوامخ والذرى السوامق والقُلل العوالى.
1 ـ الإمام ناصر الدين البيضاوى:
{ أمسك عليك زوجك زذلك أنه ـ ً ـ أبصرها بعدما أنكحها إياه فوقعت فى نفسه فقال سبحان الله مقلب القلوب وسمعت زينب بالتسبيحة فذكرت لزيد ففطن ذلك ووقع فى نفسه كراهة صحبتها فأتى النبى ـ ص ـ وقال: أريد أن أفارق صاحبتى, فقال: مالك أرابك منها شئ؟ قال لا و الله ما رأيت منها إلا خيرًا ولكن لشرفها تتعظم علىّ, فقال له : أمسك عليك زوجك واتق الله فى أمرها فلا تطلقها ضررًا لها وتعللاً بتكبرها وتخفى فى نفسك ما الله مبديه ونكاحها إن طلقها وإرادة طلاقها } [ أنوار التنزيل وأسرار التـأويل المسمى تفسير البيضاوى: للإمام ناصر الدين أبو الخير عبدالله بن عمر الشيرازى البيضاوى ـ دون تاريخ ـ دار الفكر ].
نرى المفسر البيضاوى يذهب إلى أن ما أخفى فى النفس هو إرادة طلاق زينب من زيد لنكاحها بيد أنه سيظهر أو يبدو أو سيعلن وهو ما جاء فى الآية بعد " زوجناكها" وهو تحقيق للرغبة الكامنة والمدسوسة فى حنايا الصدر وفى داخل النفس.
2 ـ الإمام فخر الدين الرازى:
{ " وتخفى فى نفسك ما الله مبديه" من أنك تريد التزوج بزينب } [ مفاتيح الغيب أو التفسير: للإمام فخر الدين محمد بن عمر الرازى 544/606هـ ـ المجلد الثانى عشر الطبعة الأولى 1412هـ/1992م ـ الناشر: دار الغد العربى: مصر ].
والفخر الرازى من أعلام المفسرين وكتابه ( مفاتيح الغيب ) موسوعة فى التفسير حتى اشتهر بـ " التفسير الكبير".
وهو يؤكد أن إرادة نكاح زينب دون غيرها هى مقصود ما نص عليه " وتخفى فى نفسك ما الله مبديه " وهو عين ما خلص إليه البيضاوى فى أنواره.
وهذا أفحم رد على جوق الطبالين الذى يلوون أعناق الآية ويزعمون على خلاف السياق وما تقضى به ضرورات اللغة العربية هو أن المقصود به الخوف من مخالفة العرف الراسخ آن ذاك وهو تحريم نكاح الأب لمنكوحة ابنه بالتبنى تمامًا مثل تحريم زواجه بحليلة ابنه الصلبى التى دخل بها وعاشرها.
3 ـ أبو عبدالله محمد بن أحمد الأنصارى القرطبى:
{ إختلف الناس فى تأويل هذه الآية فذهب قتادة وابن زيد وجماعة من المفسرين منهم الطبرى وغيره إلى أن النبى ـ ص ـ وقع منه إستحسان لزينب بنت حجش وهى فى عصمة زيد وكان حريصًا على أن يطلقها فيتزوجها هو, ثم إن زيدًا لما أخبره بأنه يريد فراقها ويشكو منها غلظة قول وعصيان أمر وأذى باللسان وتعظيمًا بالشرف قال له: اتق الله ـ أى فيما تقول ـ وأمسك عليك زوجك وهو يُخفى الحرص على طلاق زيد إياها وهذا الذى كان يُخفى فى نفسه ولكنه لزم ما يجب من الأمر بالمعروف؟.
وقال مقاتل: زوج النبى ـ ص ـ زينب بنت جحش من زيد فمكثت عنده حينًا ثم إنه عليه السلام أتى زيدًا يومًا يطلبه فأبصر زينب قائمة وكانت بيضاء جميلة جسيمة من أتم نساء قريش فهويها, وقال: سبحان مقلب القلوب, فسمعت زينب بالتسبيحة فذكرتها لزيد ففطن زيد فقال: يا رسول الله إئذن لى فى طلاقها فإن فيها كبرًا تتعظم على وتؤذينى بلسانها, فقال عليه السلام: أمسك عليك زوجك واتق الله.
وقيل: إن الله بعث ريحًا فرفعت الستر ( ؟؟؟!!! ) وزينب متفضلة فى منزلها فرأى زينب فوقعت فى نفسه ووقع فى نفس زينب أنها وقعت فى نفس النبى ـ ص ـ وذلك لما جاء يطلب زيدًا فجاء زيد فأخبرته فوقع فى نفس زيد أن يطلقها.
وقال ابن عباس " وتخفى فى نفسك" الحب لها, و" تخشى الناس" , أى تستحييهم وقيل تخاف وتكره لائمة المسلمين لو قلت طلقها ويقولون أمر رجلاً بطلاق امرأته ثم نكحها حين طلقها }. [ الجامع لأحكام القرآن: المشهور بتفسير القرطبى ـ لأبى عبدالله محمد بن أحمد الأنصارى القرطبى, المجلد الثامن ـ كتاب الشعب بمصر ].
هذه الفقرة على طولها ثَرّة بالدلالات حتى إنها فى غُنية عن أى تعليق وليست فى حوجة لتحليل , فعبارات مثل: ... وكان حريصًا على أن يطلقها زيد فيتزوجها ... وهو يخفى الحرص على طلاق زيد إياها وهذا الذى كان يخفى فى نفسه .... وكانت بيضاء جميلة جسيمة من أتم نساء قريش فهويها فوقعت فى نفسه... ووقع فى نفس زينب أنها وقعت فى نفسه ..... وتخفى فى نفسك .... الحب لها .... لائمة المسلمين لو قلت طلقها ( أى لزيد ) ويقولون أمر رجلاً بطلاق امرأته ثم نكحها حين طلقها .. إلخ. صريحة النص والدلالة معًا على أن " زوجنكها" تحقيق لإرادته نكاحها.
أما الذى جاء فى السياق ( ..... ووقع فى نفس زينب أنها وقعت فى نفس النبى ـ ص ـ فيؤكده وغيره مما قرأناه فى سائر الأخبار من أقوال بنت جحش لزيد بن محمد " حتى ذياك الحين" عن واقعة زيارة " أعظم الكائنات" لمنزلهما وإحاطة زوجها ( الذى ) امتعضت هى ورهطها من زواجه إياها ثم أذعنت وإياهم بعد أن تلا " أبو القاسم" عليهم آية حاسمة تأمرهم بالإمتثال بالعبارات التى سمعتها من " الزائر العظيم" عند انصرافه خاصة " سبحان مقلب القلوب" ودلالتها لا تستبهم على زيد ... نقول يؤكده أن بنت جحش تشوقت منذ بدىّ الوقائع إلى نكاح " ذوؤابة ولد إسماعيل".
{ وأخرج الطبرانى بسند صحيح عن قتادة قال: خطب النبى ـ ص ـ زينب وهويريدها لزيد فظنت أنه يريدها لنفسه قلما علمت أنه يريدها لزيد أبت فأنزل الله { وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلالاً مُّبِينًا } [ سورة الأحزاب: 36 ] }. [ لباب النقول فى أسباب النزول: للسيوطى ـ ص 139 ـ طبعة 1382هـ ـ كتاب التحرير ـ مصر ].
إن ما نهدف إلى توضيحه هو أن موقف زينب بعيد عن السلبية بل إنها ساهمت بقدر ملحوظ فى إيقاع الطلاق من قبل زيد لتحل لنكاح " أول من يفيق من الصعقة" وتحقق حلمها وتحظى بهذا الشرف الباذخ وتحمل اللقب المنيف " أم المؤمنين" الذى يحلى جيد من هن أقل منها جمالاً وحسنًا وبهاءً وأخفض منها حسبًا ونسبًا.
وسواء لقى هذا التحليل القبول أم أبدى القارئ عليه تحفظًا أو اكثر, فالثابت أنه بعد تمام ما حدث هلت آية كريمة" ........ زوجناكها" حققت رغبة " المزمل" ووفت بمنيته وموضعت طِلبته على أرض الواقع.
وهذا الملحظ الدقيق أدركته التيمية ابنة أبو بكر وصرحت به علانية ولا يتاح لغيرها لا من الزوجات ولا حتى من أكابر الصحابة أن يفعله معتمدة على قسامتها وحلاوتها وصغر سنها وحبه الشديد إياها: { .... حدثنا أبو أسامة قال هشام حدثنا أبيه عن عائشة ـ رضى ـ قالت: كنت أغار على اللآتى وهبن أنفسهن لرسول الله ـ ص ـ وأقول أتهب المرأة نفسها؟ فلما أنزل الله تعالى :" ترجى من تشاء منهن وتؤوى إليك من تشاء ومن ابتغيت ممن عزلت فلا جناح عليك" قلت ما أرى ربك إلا يسارع فى هواك } [ صحيح البخارى : كتاب التفسير
يتبع



#عبدالرحيم_قروي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- من أجل ثقافة جماهيرية بديلة90
- من أجل ثقافة جماهيرية بديلة 89
- من أجل ثقافة جماهيرية بديلة88
- من أجل ثقافة جماهيرية بديلة87
- من أجل ثقافة جماهيرية بديلة 86
- من أجل ثقافة جماهيرية بديلة85
- من أجل ثقافة جماهيرية بديلة 84
- من أجل ثقافة جماهيرية بديلة 83
- من أجل ثقافة جماهيرية بديلة 82
- شرارة هامة من تاريخ النضال الحضاري لقوى التحرر4
- وانها لثورة حتى النصر 13
- وأنها لثورة حتى النصر 12
- وانها لثورة حتى النصر 11
- من أجل ثقافة جماهيرية بديلة81
- من أجل ثقافة جماهيرية بديلة80
- من أجل ثقافة جماهيرية بديلة 79
- وإنها لثورة حتى النصر10
- من أجل ثقافة جماهيرية بديلة 78
- في الحياة ما يستحق الذكرى 13
- من أجل ثقافة جماهيرية بديلة 77


المزيد.....




- المسلمون قريبا أكبر طائفة دينية بمدينة فرانكفورت الألمانية
- لم يتطرق إلى معاقبة نيتسح يهودا.. بلينكن يبحث أمن إسرائيل مع ...
- لم يتطرق إلى معاقبة -نيتسح يهودا-.. بلينكن يبحث أمن إسرائيل ...
- هنية يعلن شروط حماس لقبول وجود قوة عربية أو إسلامية في قطاع ...
- الرئيس الأمريكي: ملتزم بسلامة الشعب اليهودي وأمن إسرائيل
- هنية يعلن شروط حماس لقبول وجود قوة عربية أو إسلامية في قطاع ...
- لابيد يعلق على عقوبات كتيبة -نيتساح يهودا-
- أول تعليق من الجيش الإسرائيلي على -معاقبة نيتساح يهودا-
- إسرائيل تطالب أميركا بإعادة النظر في عقوبات -نيتساح يهودا-
- أول تعليق من الأزهر على دعوات ذبح قرابين -الفصح اليهودي- في ...


المزيد.....

- الكراس كتاب ما بعد القرآن / محمد علي صاحبُ الكراس
- المسيحية بين الرومان والعرب / عيسى بن ضيف الله حداد
- ( ماهية الدولة الاسلامية ) الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- كتاب الحداثة و القرآن للباحث سعيد ناشيد / جدو دبريل
- الأبحاث الحديثة تحرج السردية والموروث الإسلاميين كراس 5 / جدو جبريل
- جمل أم حبل وثقب إبرة أم باب / جدو جبريل
- سورة الكهف كلب أم ملاك / جدو دبريل
- تقاطعات بين الأديان 26 إشكاليات الرسل والأنبياء 11 موسى الحل ... / عبد المجيد حمدان
- جيوسياسة الانقسامات الدينية / مرزوق الحلالي
- خطة الله / ضو ابو السعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبدالرحيم قروي - من أجل ثقافة جماهيرية بديلة 91