أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبدالرحيم قروي - من أجل ثقافة جماهيرية بديلة 77















المزيد.....

من أجل ثقافة جماهيرية بديلة 77


عبدالرحيم قروي

الحوار المتمدن-العدد: 7774 - 2023 / 10 / 24 - 14:00
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


مؤلف جناية البخاري إمام المحدثين
لزكريا أوزون
الحلقة الثامنة

الفصل الرابع
البخارى والديانات الأخرى
توطئة: لم يقبل الرسول الكريم-حسب البخارى-إلا باتباع الناس له رافضين كافة الأديان السائدة آنذاك سواء كانت سماوية أو غير ذلك، كما تبين الأحاديث اللاحقة.
متن الحديث (1):
عَنْ ‏ابْنِ عُمَرَ: أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ ‏(ص)، ‏‏قَالَ: أُمِرْتُ أن أُقَاتِلَ النَّاسَ حَتَّى ‏‏يَشْهَدُوا ‏‏أَنْ لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ وَأَنَّ ‏‏مُحَمَّدًا ‏رَسُولُ اللَّهِ، وَيُقِيمُوا الصَّلاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ، فَإِذَا فَعَلُوا ذَلِكَ ‏‏عَصَمُوا ‏‏مِنِّى دِمَاءَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ إِلا بِحَقِّ الإسلام، وَحِسَابُهُمْ عَلَى اللَّهِ". (أخرجه البخارى فى: 2-كتاب الايمان: 17-باب {فإن تابوا وأقاموا الصلاة وآتوا الزكاة فخلوا سبيلهم}.
الشرح والمناقشة (1):
يظهر الحديث بوضوح تام أن الرسول أمر بقتال الناس كافة حتى يعلنوا إسلامهم وأن ذلك هو السبيل الوحيد لعصمة دمائهم وأموالهم؛ ولعل طلب الرسول من اليهود فى المدينة بقوله ثلاثًا: "اسلموا تسلموا" (1) يؤكد على ما ورد فى ذلك الحديث.
متن الحديث (2):
حديث أبى ذر، قال: قال رسول الله (ص): "أتانى آتٍ من ربى فأخبرنى، أو قال بشرنى، أنه من مات من أمتى لا يشرك بالله شيئا دخل الجنة". قلت وإن زنى وإن سرق؟ قال: "وإن زنى وإن سرق". (أخرجه البخارى فى: 23-كتاب الجنائز. 1-باب فى الجنائز ومن كان آخر كلامه لا إله إلا الله).
الشرح والمناقشة (2).
ورد ذلك الحديث بأكثر من موضع (باب) وبأكثر من رواية وفيه اختلاف فى متنه مع وجود الراوى نفسه، وهو يؤكد أن الجنة ستكون من نصيب أمة النبى محمد (ص) وإن زنى أهلها وسرقوا. كما أن الحديث يوافق ويعارض حديث الرسول القائل: "إن الله تجاوز عن أمتى ما حدثت به أنفسها مالم تعمل أوتتكلم"(2) يوافقه بأن أمة النبى محمد (ص) هى الأمة المميزة وجزاؤها الجنة دومًا ونعم المصير؛ ويعارضه بأن من يعمل أو يقل شيئا يحاسب عليه، على عكس رواية أبى ذر التى تمنح الجنة على الرغم من السرقة والزنا!!
أخيرًا فإن ذلك الحديث يتماشى مع الحديث التالى الذى يؤكد أن الجنة للمسلمين حصرًا دون غيرهم ويظهر ذلك واضحًا فى العبارة التالية من الحديث (وذلك أن الجنة لا يدخلها إلا نفس مسلمة).
متن الحديث (3):
عَنْ ‏‏عَبْدِ اللَّهِ بن مسعود،‏ ‏قَالَ: ‏كُنَّا مَعَ النَّبِى (ص) فِى قُبَّةٍ، فَقَالَ: أَتَرْضَوْنَ أن تَكُونُوا رُبُعَ أَهْلِ الْجَنَّةِ؟ قُلْنَا: نَعَمْ. قَالَ: أَتَرْضَوْنَ أن تَكُونُوا ثُلُثَ أَهْلِ الْجَنَّةِ؟ قُلْنَا: نَعَمْ. قَالَ: أَتَرْضَوْنَ أن تَكُونُوا ‏‏شَطْرَ ‏‏أَهْلِ الْجَنَّةِ؟ قُلْنَا: نَعَمْ. قَالَ: وَالَّذِى نَفْسُ ‏‏مُحَمَّدٍ ‏بِيَدِهِ، إِنِّى لأَرْجُو أن تَكُونُوا نِصْفَ أَهْلِ الْجَنَّةِ، وَذَلِكَ أن الْجَنَّةَ لا يَدْخُلُهَا إِلا نَفْسٌ مُسْلِمَةٌ، وَمَا أَنْتُمْ فِى أَهْلِ الشِّرْكِ إِلا كَالشَّعْرَةِ الْبَيْضَاءِ فِى جِلْدِ الثَّوْرِ الأسْوَدِ، أو كَالشَّعْرَةِ السَّوْدَاءِ فِى جِلْدِ الثَّوْرِ الأحْمَرِ. (أخرجه البخارى فى: 81-كتاب الرقاق: 45-باب كيف الحشر).
متن الحديث (4):
عَنْ ‏‏أَبِى مُوسَى، ‏قَالَ: ‏أَقْبَلْتُ إلى النَّبِى‏(ص)، ‏وَمَعِى رَجُلانِ مِنْ ‏‏الأشْعَرِيِّينَ، ‏‏أَحَدُهُمَا عَنْ يَمِينِى وَالآخَرُ عَنْ يَسَارِى، وَرَسُولُ اللَّهِ ‏‏(ص) ‏‏يَسْتَاكُ. فَكِلاهُمَا سَأَلَ، فَقَالَ: يَا ‏‏أَبَا مُوسَى ‏‏أَوْ يَا ‏‏عَبْدَ اللَّهِ بْنَ قَيْسٍ! ‏‏قَالَ، قُلْتُ: وَالَّذِى بَعَثَكَ بِالْحَقِّ! مَا أَطْلَعَانِى عَلَى مَا فِى أَنْفُسِهِمَا، وَمَا شَعَرْتُ أَنَّهُمَا يَطْلُبَانِ الْعَمَلَ. فَكَأَنِّى أَنْظُرُ إلى سِوَاكِهِ تَحْتَ شَفَتِهِ قَلَصَتْ. فَقَالَ: لَنْ أو ‏‏لا نَسْتَعْمِلُ عَلَى عَمَلِنَا مَنْ أَرَادَهُ، وَلَكِنْ اذْهَبْ أَنْتَ يَا ‏‏أَبَا مُوسَى ‏أَوْ يَا ‏عَبْدَ اللَّهِ بْنَ قَيْسٍ ‏إِلَى ‏الْيَمَنِ. ‏ثُمَّ اتَّبَعَهُ ‏‏مُعَاذُ بْنُ جَبَلٍ. ‏‏فَلَمَّا قَدِمَ عَلَيْهِ أَلْقَى لَهُ وِسَادَةً، قَالَ: انْزِلْ. وَإِذَا رَجُلٌ عِنْدَهُ مُوثَقٌ. قَالَ: مَا هَذَا؟ قَالَ: كَانَ يَهُودِيًّا فَأَسْلَمَ ثُمَّ تَهَوَّدَ. قَالَ: اجْلِسْ. قَالَ: لا أَجْلِسُ حَتَّى يُقْتَلَ، قَضَاءُ اللَّهِ وَرَسُولِهِ، ثَلاثَ مَرَّاتٍ. فَأَمَرَ بِهِ فَقُتِلَ. ثُمَّ تَذَاكَرَا قِيَامَ اللَّيْلِ. فَقَالَ أَحَدُهُمَا: أَمَّا أَنَا فَأَقُومُ وَأَنَامُ، وَأَرْجُو فِى نَوْمَتِى مَا أَرْجُو فِى قَوْمَتِي. (أخرجه البخارى فى: 88-كتاب استتابة المرتدين: 2-باب حكم المرتد والمرتدة).
الشرح والمناقشة (4):
الحديث يظهر بوضوح أن من ترك الإسلام ليعود إلى دينه السماوى الأصلى هو مرتد كافر يجب قتله تطبيقًا لقضاء الله ورسوله-حسب رواية أبى موسى ومعاذ-وهو يؤكد أن الإسلام هو الدين المقبول فقط، وإذا كان الإمام البخارى يرى فى ذلك الحديث تطبيقًا لحكم المرتد فى الإسلام عملا بما جاء عن الرسول (ص) بقوله: "من بدل دينه فاقتلوه" (3)، فإن ذلك كان يجب أن يطبق على اليهودى أولا لأنه بدل دينه إلى الإسلام حسب نص الحديث؛ حيث نلاحظ أن عبارة (من بدل دينه) عامة ولا تشمل المسلم فقط!!
أخيرًا نورد حديثًا يتطابق فى مضمونه مع ما ورد فى الحديث السابق، ولكن نهاية المرتد النصرانى فيه كانت عقوبتها من السماء، كما يلى:
متن الحديث (5):
عَنْ ‏أَنَسٍ، ‏قَالَ: ‏كَانَ رَجُلٌ نَصْرَانِيًّا فَأَسْلَمَ، وَقَرَأَ ‏الْبَقَرَةَ ‏وَآلَ عِمْرَانَ. ‏‏فَكَانَ يَكْتُبُ لِلنَّبِى ‏(ص) ‏فَعَادَ نَصْرَانِيًّا. فَكَانَ يَقُولُ: مَا يَدْرِى ‏‏مُحَمَّدٌ ‏إِلا مَا كَتَبْتُ لَهُ. ‏فَأَمَاتَهُ اللَّهُ، فَدَفَنُوهُ، فَأَصْبَحَ وَقَدْ لَفَظَتْهُ الأرض. فَقَالُوا: هَذَا فِعْلُ ‏‏مُحَمَّدٍ ‏وَأَصْحَابِهِ. نَبَشُوا عَنْ صَاحِبِنَا لَمَّا هَرَبَ مِنْهُمْ. فَأَلْقَوْهُ، فَحَفَرُوا لَهُ، وَأَعْمَقُوا لَهُ فِى الأرض، مَا اسْتَطَاعُوا. فَأَصْبَحَ وَقَدْ لَفَظَتْهُ الأرض. فَعَلِمُوا أَنَّهُ لَيْسَ مِنْ النَّاسِ فَأَلْقَوْهُ. (أخرجه البخارى فى: 61-كتاب المناقب: 25-باب علامات النبوة فى الإسلام).
متن الحديث (6):
عَنْ ‏أَبِى سَعِيدٍ، ‏‏قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ‏‏(ص): ‏‏يَقُولُ اللَّهُ ‏يَا ‏‏آدَمُ! فَيَقُولُ لَبَّيْكَ وَسَعْدَيْكَ وَالْخَيْرُ فِى يَدَيْكَ! قَالَ يَقُولُ أَخْرِجْ بَعْثَ النَّارِ، قَالَ وَمَا بَعْثُ النَّارِ؟ قَالَ مِنْ كُلِّ أَلْفٍ، تِسْعَ مِائَةٍ وَتِسْعَةً وَتِسْعِينَ، فَذَاكَ حِينَ يَشِيبُ الصَّغِيرُ، ‏وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا، وَتَرَى النَّاسَ ‏سَكْرَى وَمَا هُمْ بِسَكْرَى، ‏‏وَلَكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ. ‏فَاشْتَدَّ ذَلِكَ عَلَيْهِمْ. فَقَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَيُّنَا ذَلِكَ الرَّجُلُ؟ قَالَ: أَبْشِرُوا فَإِنَّ مِنْ ‏‏يَأْجُوجَ‏ ‏وَمَأْجُوجَ ‏‏أَلْفًا وَمِنْكُمْ رَجُلٌ. ثُمَّ قَالَ: وَالَّذِى نَفْسِى بِيَدِهِ إِنِّى لأَطْمَعُ أن تَكُونُوا ثُلُثَ أَهْلِ الْجَنَّةِ. قَالَ فَحَمِدْنَا اللَّهَ وَكَبَّرْنَا. ثُمَّ قَالَ: وَالَّذِى نَفْسِى بِيَدِهِ إِنِّى لأَطْمَعُ أن تَكُونُوا ‏‏شَطْرَ ‏أَهْلِ الْجَنَّةِ. إن مَثَلَكُمْ فِى الأُمَمِ كَمَثَلِ الشَّعَرَةِ الْبَيْضَاءِ فِى جِلْدِ الثَّوْرِ الأسْوَدِ، أو الرَّقْمَةِ فِى ذِرَاعِ الْحِمَارِ. (أخرجه البخارى فى: 81-كتاب الرقاق: باب قوله عز وجل-إن زلزلة الساعة شئ عظيم).
الشرح والمناقشة (6):
الحديث كما نرى يمكن تصنيفه ضمن الأحاديث القدسية(4) لأن المتكلم-حسب الراوى-هو الله-عز وجل-الذى طلب من آدم-ولا ندرى لماذا آدم وليس مالك خازن النار أو ميكائيل-إخراج بعث النار التى ستمتلئ بالعباد الذين وصفهم الرسول بأنهم قوم يأجوج ومأجوج وهم من يعتبرون اليوم أهل الشرق الأقصى-حسب ما جاء فى الاثر.
ويرد فى الحديث تشبيه للأمة لا يستخدمه أو يؤكد عليه السادة العلماء والأفاضل وهو إننا كالرقمة (القطعة البيضاء المستديرة اليابسة التى لا شعر فيها) فى زراع الحمار!! أو فى جلد الثور الأسود حسب أحاديث أخرى.
متن الحديث (7):
حديث أبى هريرة، قال النبى (ص): "رأيت عمر بن عامر بن لحىّ الخزاعى يجر قصبه فى النار وكان أول من سيب السوائب". (أخرجه البخارى فى: 61-كتاب المناقب: 9-باب قصة خزاعة).
الشرح والمناقشة (7):
عمرو بن عامر بن لحىّ كما نجد فى الحديث موعود بجهنم يجر أمعاءه فيها لأنه أول من ترك الإبل سائبة فلا تمنع من ماء ولا مرعى ولا تحلب ولا تركب تمامًا، كما هو الحال عند السادة الهندوس الذين يتركون الحيوانات كالبقر وغيرها سائبة فى معظم مدن الهند. وبذلك فإن من يؤمن ويعمل على تسييب الدواب هو فى النار حسب حديث أبى هريرة.
أخيرًا تعرف الأخ القارئ بعمرو بن عامر بن لحى الذى بلغ فى العرب من الشرف مالم يبلغه عربى قبله ولا بعده فى الجاهلية، وذهب شرفه فى العرب كل مذهب حتى صار قوله دينًا متبعًا لا يخالف، وهو أول من نصب الأصنام حول الكعبة، وكان الحجاج يلبون قائلين: "لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك" لكن عمرًا أضاف إلى التلبية عبارة: "إلا شريكًا هو الملك، تملكه وما ملك" فتبعه العرب فى ذلك، وظلت تلك هى تلبية الحجاج حتى أعادها الإسلام إلى صيغتها الأولى (5).
النتيجة:
تظهر بعض الأحاديث الواردة فى صحيح البخارى أن المسلمين هم أصحاب الجنة أما أهل بقية الديانات والملل (مسيحية-يهودية-هندوسية-بوذية...) فالله أعلم بحالها ولكنها لن تدخل الجنة التى حددت حصرًا للنفس المسلمة-حسب صحيح البخارى-والمسلم لا يتساوى مع الكافر فلا يقتل مسلم بكافر(6).
ولا أدرى هنا كيف نتجاهل وصفه تعالى لأهل الكتاب من يهود ونصارى وأحناف بأن منهم الصالح والراسخ فى العلم وأن لا خوف عليهم كما فى قوله الحق: {إن الذين آمنوا والذين هادوا والصابئون والنصارى من آمن بالله واليوم الآخر وعمل صالحًا فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون} (سورة المائدة-69).

الهوامش
(1) راجع صحيح البخارى، فى 89-كتاب الاكراه2، باب فى بيع المكره ونحوه فى الحق وغيره.
(2) المصدر نفسه، 68-كتاب الطلاق-11،باب الطلاق فى الاخلاق.
(3) تعارض كثير من آيات الذكر الحكيم ذلك الحديث.
(4) راجع بحث الأحاديث القدسية ص 49 فى هذا الكتاب.
(5) السيرة الحلبية، على برهان الدين الحلبى، مجلد 1،ص 16.
(6) راجع مختصر صحيح البخارى، فى: 60-باب الجهاد، لمعرفة الحديث.
يتبع



#عبدالرحيم_قروي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- من أجل ثقافة جماهيرية بديلة 76
- ليس كل ما يلمع ذهبا 2
- من أجل ثقافة جماهيرية بديلة 75
- وإنها لثورة حتى النصر9
- في الحياة ما يستحق 11
- من أجل ثقافة جماهيرية بديلة 74
- وإنها لثورة حتى النصر8
- من أجل ثقافة جماهيرية بديلة 73
- وأنها لثورة حتى النصر7
- من أجل ثقافة جماهيرية بديلة72
- وإنها لثورة حتى النصر6
- من أجل ثقافة جماهيرية بديلة71
- وإنها لثورة حتى النصر5
- من أجل ثقافة جماهيرية بديلة 70
- وإنها لثورة حتى النصر4
- من أجل ثقافة جماهيرية بديلة 69
- وإنها لثورة حتى النصر3
- من أجل ثقافة جماهيرية بديلة68
- وانها لثورة حتى النصر2
- من أجل ثقافة جماهيرية بديلة67


المزيد.....




- أردوغان لبابا الفاتيكان: يجب وقف انتهاكات القانون الدولي في ...
- بعد رمضان قاس.. -الأقصى- يواجه تحدي قرابين الفصح اليهودي!
- تحرك أميركي ضد المقاومة الاسلامية الفلسطينية
- مظاهرات متواصلة ينظمها اليهود الحريديم ضد التجنيد الإلزامي ف ...
- بابا الفاتيكان: سكان غزة بحاجة لبيوت ومدارس وليس لقبور وخناد ...
- “اخلصي من دوشة عيالك“ تردد قناة طيور الجنة 2024 على نايل سات ...
- المقاومة الإسلامية في العراق توجه تحذيرا لأميركا ولكيان الاح ...
- -سر التناول- في إعلان بطاطس إيطالي يغضب مسيحيين
- كلنا اتربينا على أغانيها.. تردد قناة “طيور الجنة” الجديد ثبت ...
- المسلمون السنة في إيران.. شكاوى من تضييق مستمر


المزيد.....

- الكراس كتاب ما بعد القرآن / محمد علي صاحبُ الكراس
- المسيحية بين الرومان والعرب / عيسى بن ضيف الله حداد
- ( ماهية الدولة الاسلامية ) الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- كتاب الحداثة و القرآن للباحث سعيد ناشيد / جدو دبريل
- الأبحاث الحديثة تحرج السردية والموروث الإسلاميين كراس 5 / جدو جبريل
- جمل أم حبل وثقب إبرة أم باب / جدو جبريل
- سورة الكهف كلب أم ملاك / جدو دبريل
- تقاطعات بين الأديان 26 إشكاليات الرسل والأنبياء 11 موسى الحل ... / عبد المجيد حمدان
- جيوسياسة الانقسامات الدينية / مرزوق الحلالي
- خطة الله / ضو ابو السعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبدالرحيم قروي - من أجل ثقافة جماهيرية بديلة 77