أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبدالرحيم قروي - من أجل ثقافة جماهيرية بديلة81















المزيد.....

من أجل ثقافة جماهيرية بديلة81


عبدالرحيم قروي

الحوار المتمدن-العدد: 7778 - 2023 / 10 / 28 - 04:47
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


مؤلف جناية البخاري إمام المحدثين
لزكريا أوزون
الحلقة الحادية عشر والأخيرة

الفصل الثامن
بين الماضى والحاضر
ذكرت فيما مضى وسأذكر دائمًا أن تقديس الماضى هو عقدة المجتمع الإسلامى بشكل عام والعربى بشكل خاص؛ فكل ما جاء من الماضى محترم مبجل؛ يوضع على الرأس دون نقاش أو نقد وكل فهم مناقض له مهاجم محارب منسوب إلى العمالة والخيانة والمؤامرة على العروبة والدين!
ومع ذلك كله فقد قررت-مستعينًا بالله-عز وجل-أن أخوض فى نقد الخطأ فى القديم بالرغم من إحاطته بالهالة والقداسة؛ وذلك بغية إظهار الحقيقة الساطعة التى ستبقى أملى المنشود. وسأقوم فى هذا الفصل بمعالجة حديث من صحيح البخارى لاستنباط أحكام منه متأسيًا بفعل الإمام الشافعى ورابطًا للماضى بالحاضر.
أما الحديث الذى بحث فيه الإمام الشافعى من صحيح البخارى فهو:
حديث أنس،قال: ‏كَانَ النَّبِى ‏‏(ص) ‏‏أَحْسَنَ النَّاسِ خُلُقًا. وَكَانَ لِى أَخٌ يُقَالُ لَهُ ‏‏أبو عُمَيْرٍ، فَطِيمٌ، وَكَانَ إذا جَاءَ قَالَ: ‏‏يَا ‏‏أَبَا عُمَيْرٍ ‏‏مَا فَعَلَ ‏‏النُّغَيْرُ؟ ‏‏نُغَرٌ كَانَ يَلْعَبُ بِهِ. (أخرجه البخارى فى: 78-كتاب الآداب: 112-باب الكنية للصبى قبل أن يولد للرجل).
والفطيم: من فصل رضاعه، أما النغير: فتصعير نغر وهو طائر صغير أحمر المنقار.
وكما نلاحظ فإن الإمام البخارى قد وضع ذاك الحديث تحت باب (الكنية للصبى قبل أن يولد للرجل) وهو أمر هام دون أدنى شك! إلا أنه لم يفكر قط أن الطفل الفطيم يمكن أن يعذب الطير ويؤذيه. وقد جاء فى الأثر أن الإمام الشافعى قد استنبط من ذلك الحديث عشرين حكما ومنهم من قال: أربعين أو خمسين... وإلى غير ذلك من الأقاويل.
ومن تلك الأحكام على سبيل المثال-لا الحصر-جواز المزاح مع الصغير (الفطيم)، جواز اللعب بالطير، جواز كنية الصبى... الخ.
والحديث الذى سأعالجه من صحيح البخارى هو التالى:
حديث علِىٍّ،‏قَالَ: ‏كَانَتْ لِى ‏‏شَارِفٌ ‏‏مِنْ نَصِيبِى مِنْ الْمَغْنَمِ، يَوْمَ ‏‏بَدْرٍ، ‏‏وَكَانَ النَّبِى ‏‏(ص) ‏‏أَعْطَانِى ‏‏شَارِفًا ‏‏مِنْ ‏‏الْخُمُسِ، ‏‏فَلَمَّا أَرَدْتُ أن ‏‏أَبْتَنِى ‏‏بِفَاطِمَةَ بِنْتِ رَسُولِ اللَّهِ ‏‏(ص)، ‏‏وَاعَدْتُ رَجُلا صَوَّاغًا مِنْ ‏‏بَنِى قَيْنُقَاعَ، ‏‏أَنْ يَرْتَحِلَ ‏‏مَعِى فَنَأْتِى ‏‏بِإِذْخِرٍ، ‏‏أَرَدْتُ أن أَبِيعَهُ الصَّوَّاغِينَ، وَأَسْتَعِينَ بِهِ فِى ‏‏وَلِيمَةِ ‏‏عُرْسِى؛ فَبَيْنَا أَنَا أَجْمَعُ ‏‏لِشَارِفَى ‏ ‏مَتَاعًا مِنْ ‏‏الأقْتَابِ ‏‏وَالْغَرَائِرِ ‏‏وَالْحِبَالِ، ‏‏وَشَارِفَاى ‏‏مُنَاخَتَانِ ‏‏إِلَى جَنْبِ حُجْرَةِ رَجُلٍ مِنْ ‏‏الأنْصَارِ، ‏‏رَجَعْتُ حِينَ جَمَعْتُ مَا جَمَعْتُ، فَإِذَا ‏‏شَارِفَاى ‏‏قَدْ ‏‏اجْتُبَّ ‏‏أَسْنِمَتُهُمَا، ‏‏وَبُقِرَتْ ‏‏خَوَاصِرُهُمَا، ‏‏وَأُخِذَ مِنْ أَكْبَادِهِمَا، فَلَمْ أَمْلِكْ عَيْنَى، حِينَ رَأَيْتُ ذَلِكَ الْمَنْظَرَ مِنْهُمَا. فَقُلْتُ: مَنْ فَعَلَ هَذَا؟ فَقَالُوا: فَعَلَ ‏‏حَمْزَةُ بْنُ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ، ‏‏وَهُوَ فِى هَذَا الْبَيْتِ فِى شَرْبٍ مِنْ ‏‏الأنْصَارِ. ‏‏فَانْطَلَقْتُ حَتَّى أَدْخُلَ عَلَى النَّبِى ‏‏(ص) ‏‏وَعِنْدَهُ ‏‏زَيْدُ بْنُ حَارِثَةَ، ‏‏فَعَرَفَ النَّبِى ‏‏(ص) ‏‏فِى وَجْهِى الَّذِى لَقِيتُ. فَقَالَ النَّبِى ‏‏(ص): ‏‏مَا لَكَ؟ فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ مَا رَأَيْتُ كَالْيَوْمِ قَطُّ، عَدَا ‏‏حَمْزَةُ ‏‏عَلَى نَاقَتَى ‏‏فَأَجَبَّ ‏‏أَسْنِمَتَهُمَا، ‏‏وَبَقَرَ ‏‏خَوَاصِرَهُمَا؛ ‏‏وَهَا هُوَ ذَا، فِى بَيْتٍ مَعَهُ شَرْبٌ. فَدَعَا النَّبِى ‏‏(ص) ‏‏بِرِدَائِهِ فَارْتَدَى، ثُمَّ انْطَلَقَ يَمْشِى، وَاتَّبَعْتُهُ أَنَا ‏‏وَزَيْدُ بْنُ حَارِثَةَ ‏‏حَتَّى جَاءَ الْبَيْتَ الَّذِى فِيهِ ‏‏حَمْزَةُ، ‏‏فَاسْتَأْذَنَ، فَأَذِنُوا لَهُ، فَإِذَا هُمْ شَرْبٌ. ‏فَطَفِقَ ‏‏رَسُولُ اللَّهِ ‏‏(ص) ‏‏يَلُومُ ‏‏حَمْزَةَ ‏‏فِيمَا فَعَلَ. فَإِذَا ‏‏حَمْزَةُ ‏‏قَدْ ‏‏ثَمِلَ ‏‏مُحْمَرَّةً عَيْنَاهُ. فَنَظَرَ ‏‏حَمْزَةُ ‏‏إِلَى رَسُولِ اللَّهِ ‏‏(ص)، ‏‏ثُمَّ ‏‏صَعَّدَ ‏‏النَّظَرَ، فَنَظَرَ إلى رُكْبَتِهِ، ثُمَّ صَعَّدَ النَّظَرَ، فَنَظَرَ إلى سُرَّتِهِ، ثُمَّ صَعَّدَ النَّظَرَ، فَنَظَرَ إلى وَجْهِهِ؛ ثُمَّ قَالَ ‏‏حَمْزَةُ: ‏‏هَلْ أَنْتُمْ إِلا عَبِيدٌ لأبِى! فَعَرَفَ رَسُولُ اللَّهِ ‏‏(ص) ‏‏أَنَّهُ قَدْ ‏‏ثَمِلَ، ‏‏فَنَكَصَ ‏‏رَسُولُ اللَّهِ ‏‏(ص) ‏‏عَلَى عَقِبَيْهِ ‏‏الْقَهْقَرَى. ‏‏وَخَرَجْنَا مَعَهُ.
(أخرجه البخارى فى: 57-كتاب فرض الخمس: 1-باب فرض الخمس).
وبما أنى سأتبع أسلوب الاستنباط القديم فإنى سأورد شرح ذلك الحديث حسب ما جاء فى الأثر حيث نجد أن معنى:
شارف: أى مسنة من النوق. من الخمس: أى الذى حصل من سرية عبد الله بن جحش، وكانت فى رجب من السنة الثانية قبل بدر بشهرين. أبنى بفاطمة: أى أدخل بها. صواغا: الصواغ صائغ الحلى. من بنى قينقاع: قبيلة من اليهود. بإذخر: الإذخر حشيشة طيبة الرائحة تسقف بها البيوت فوق الخشب، وهمزتها زائدة.
عرسى: قال الجوهرى: العرس طعام الوليمة. من الأقتاب: قتب البعير رحله. الغرائر: جمع غرارة، ما يوضع فيها الشئ، من التبن وغيره. مناخان: مبركان. اجتبت: أى قطعت. أسنمتهما: السنام حدبة فى ظهر البعير، وسنام كل شئ أعلاه والجمع أسنمة. وبقرت أى شقت فلم أملك عينى: من البكاء. من فعل هذا: أى الجب والبقر والأخذ. شرب: جماعة يجتمعون على شرب الخمر،اسم جمع عند سيبويه، وجمع شارب عند الأخفش. عدا: عدا عليه يعدو عدوًا وعدوانًا وعداء، ظلم وتجاوز الحد. فطفق: فجعل. ثمل: أى سكر. صعد النظر: أى رفعه. هل أنتم إلا عبيد لأبى: أى كعبيد له، يريد، والله أعلم،أن عبد الله وأبا طالب كانا كأنهما عبدان لعبد المطلب فى الخضوع لحرمته. والجد يدعى سيدا؛ وأنه أقرب إليه منهما. فأراد الافتخار عليهم بذلك. فنكص: أى رجع. على عقبيه القهقرى: بأن مشى إلى خلف ووجهه لحمزة خشية أن يزداد عبثه فى حال سكره فينتقل من القول إلى الفعل، فأراد أن يكون ما يقع منه (أى حمزة).
أما الأحكام المستنبطة منه فهى:
1-جواز ضم النصيب من مغنم الحرب إلى الخمس المعطى من الحاكم.
2-جواز أن يكون المعطى من الخمس شارفًا (مئة من النوق).
3-جواز الاستعانة بصواغ (صائغ) يهودى.
4-جواز الارتحال مع يهودى والاتجار معه-إن كان صائغا.
5-جواز بيع الإذخر (العطر) للصواغين مقابل الذهب والاتجار به.
6-جواز إناخة النوق جانب حجر البيوت.
7-جواز البكاء على النوق المذبوحة (إذا كان عددها اثنين أو أكثر). وكراهيته للموتى من الاقارب.
8-جواز شرب الخمر فى بيوت الأنصار فى المدينة.
9-جواز قطع سنام حدبة ظهر البعير من قبل السكران.
10-وجوب إعطاء المعلومات حول مرتكبى الأخطاء والجرائم وعدم كتمانها.
11-جواز سماع جليس الإمام أو الحاكم لشكاوى الرعية.
12-معرفة النبى للأمور من وجوه أصحابها.
13-وجوب ارتداء الإمام أو الحاكم رداءه قبل خروجه لأمر الرعية.
14-جواز مرافقة جليس الإمام أو الحاكم له فى عمله ومهمته فى حل مشاكل الرعية (حالتنا: زيد بن حارثة).
15-وجوب السير خلف الحاكم أو الإمام وأتباعه.
16-جواز استخدام البيوت كمشارب للخمر دون إذن مسبق من الحاكم أو الإمام
17-وجوب استئذان الحاكم أو الإمام قبل دخوله البيوت-وان كانت مشبوهة.
18-وجوب لوم الإمام للسكير بالقول.
19-علائم السكر: احمرار العينين وتصعيد النظر من الركبة إلى الوجه.
20-جواز استعلاء السكران وتفاخره على الحاكم أو الإمام.
21-وجوب الرجوع القهقرى (المشى للخلف والوجه للأمام) خشية من السكران.
22-عدم تطبيق حد الخمر على عم الحاكم أو الإمام.
23-عدم تغريم عم الحاكم أو الإمام بما يقتله من الإبل وغيرها.
24-جواز استثناء عم الحاكم أو الإمام من العقوبات وتطبيق ذلك على من هو فى مقامه كالخال أو الجد..
25-الانسحاب مع الإمام أو الحاكم دون إظهارالأسباب وبصمت.
وبما أنى لم أصل إلى مرتبة الإمام الشافعى فى الفهم والاستنباط للاحكام فإننى سأكتفى بما أوردته من أحكام فى ذلك الحديث!!
وسأطرح تساؤلا مشروعًا: أين تطبيق حدود الله على حمزة؟! وأين قول النبى لفاطمة الزهراء: لو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها؟!
وإذا كان حد الخمر مختلفًا فيه (هذا أن وجد له حد) فما هى غرامة ذبح النوق وقتلها (دية الابل)؟ (1). كما أن الإمام البخارى لم ير فى ذلك الحديث الا أن يضعه فى كتاب فرض الخمس!! ولم لا فالخمس وفرضه من الغنائم هو اهم ما يغنمه الحاكم؛ ألم يخصص الخليفة الراشدى عثمان بن عفان غنائم افريقيا لزوج ابنته مروان بن الحكم؟!!

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) تسمى اسنان الابل، راجع البخارى، كتاب الاعتصام.

الخاتمة
بعد ذلك العرض والجهد قد تختلف ردود الأفعال بين التأييد والرفض أو الحياد؛ ومهـما تكن النتيــجة فإنـها تــنزع مـنى صـفة الصـدق مــع الله والذات والأمة التى لازمتنى فى إنجاز هذا الكتاب. وإذا كان الإمام البخارى لن يحرم من أجره عند الله-عز وجل-لأنه عمل واجتهد وسعه، فإن الإنسان يحق له أن يقبل أو يرفض عمله إذا لم ير فيه ما يحقق طموح ورغبات الأمة المشروعة فى التطور والتقدم.
وقبل أن أنهى كتابى هذا أورد حديثًا جاء فى صحيح البخارى؛ لأطرح سؤالا مشروعًا: إذا كان الصحابى الإمام على قد أكد أن ما يلزمنا هو كتاب الله وما فى الصحيفة التى قرأها وأثبت ذلك الإمام البخارى فى صحيحه، فلماذا جمع كل تلك الأحاديث فى صحيحه؟!
-حديث علِىٍّ (رض). خَطَبَ ‏‏عَلَى مِنْبَرٍ مِنْ آجُرٍّ وَعَلَيْهِ سَيْفٌ فِيهِ صَحِيفَةٌ مُعَلَّقَةٌ، فَقَالَ: ‏‏وَاللَّهِ! مَا عِنْدَنَا مِنْ كِتَابٍ يُقْرَأُ إِلا كِتَابُ اللَّهِ وَمَا فِي هَذِهِ الصَّحِيفَةِ. فَنَشَرَهَا فَإِذَا فِيهَا: أَسْنَانُ الإِبِلِ؛ وَإِذَا فِيهَا: ‏‏"الْمَدِينَةُ ‏‏حَرَمٌ مِنْ ‏‏عَيْرٍ ‏‏إِلَى كَذَا، فَمَنْ أَحْدَثَ فِيهَا حَدَثًا فَعَلَيْهِ لَعْنَةُ اللَّهِ وَالْمَلائِكَةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ، لا يَقْبَلُ اللَّهُ مِنْهُ صَرْفًا وَلا عَدْلا" وَإِذَا فِيهِ "ذِمَّةُ الْمُسْلِمِينَ وَاحِدَةٌ يَسْعَى بِهَا أَدْنَاهُمْ، فَمَنْ أَخْفَرَ مُسْلِمًا فَعَلَيْهِ لَعْنَةُ اللَّهِ وَالْمَلائِكَةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ، لا يَقْبَلُ اللَّهُ مِنْهُ صَرْفًا وَلا عَدْلا" وَإِذَا فِيهَا: "مَنْ وَالَى قَوْمًا بِغَيْرِ إِذْنِ مَوَالِيهِ فَعَلَيْهِ لَعْنَةُ اللَّهِ وَالْمَلائِكَةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ، لا يَقْبَلُ اللَّهُ مِنْهُ صَرْفًا وَلا عَدْلا". (أخرجه البخارى فى: 96-كتاب الاعتصام: 5-باب ما يكره من التعمق والتنازع فى العلم والغلو فى الدين والبدع).
يقصد بأسنان الإبل: إبل الديات واختلافها فى العمد والخطأ وشبه العمد (حسب ما جاء فى الاثر).
أخيرًا أنهى كتابى هذا بقوله تعالى: {يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وقولوا قولا سديدًا* يصلح لكم أعمالكم ويغفر لكم ذنوبكم ومن يطع الله ورسوله فقد فاز فوزًا عظيمًا* إنا عرضنا الأمانة على السموات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها وأشفقن منها وحملها الإنسان إنه كان ظلومًا جهولا} صدق الله العظيم. (الاحزاب 70-72)
المراجع
نظرًا لشهرة المراجع المستخدمة فإننا لن نذكر عدد مجلداتها وأسماء دور نشرها.
القرآن الكريم.
اللؤلؤ والمرجان فيما اتفق عليه الشيخان اماما المحدثين
أبو عبد الله محمد بن إسماعيل بن إبراهيم بن المغيرة بن بروبه (البخارى). وأبو الحسن مسلم بن الحجاج بن مسلم القشيرى النيسابورى فى صحيحهما اللذين هما أصح الكتب المصنفة. (دار الباز للنشر والتوزيع)
صحيح البخارى.
مختصر صحيح البخارى المسمى التجريد الصريح (المشهور) بـ (مختصر الزبيدى).
صحيح مسلم.
الباعث الحثيث شرح اختصار علوم الحديث/ للحافظ ابن كثير.
فتح البارى لابن حجر العسقلانى.
اسد الغابة فى معرفة الصحابة ابن الأثير.
صفوة الصفوة ابن الجوزى.
الكامل فى التاريخ ابن الأثير.
الطبقات الكبرى ابن سعد.
تاريخ الطبرى الطبرى.
مروج الذهب؛ التنبيه والاشراف المسعودى.
الملل والنحل الشهرستانى.
البداية والنهاية ابن كثير.
تاريخ الخلفاء السيوطى.
العقد الفريد ابن عبد ربه.
الام؛ الرسالة. الشافعى.
ضحى الإسلام احمد امين.
فقه السنه سيد سابق.
الإسلام عقيدة وشريعة محمود شلتوت.
الخلافة الإسلامية سعيد عشماوى.
صور من حياة الصحابة عبد الرحمن رأفت الباشا.
انتهى مؤلف "جناية البخاري إمام المحدثين" لزكريا أوزون



#عبدالرحيم_قروي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- من أجل ثقافة جماهيرية بديلة80
- من أجل ثقافة جماهيرية بديلة 79
- وإنها لثورة حتى النصر10
- من أجل ثقافة جماهيرية بديلة 78
- في الحياة ما يستحق الذكرى 13
- من أجل ثقافة جماهيرية بديلة 77
- من أجل ثقافة جماهيرية بديلة 76
- ليس كل ما يلمع ذهبا 2
- من أجل ثقافة جماهيرية بديلة 75
- وإنها لثورة حتى النصر9
- في الحياة ما يستحق 11
- من أجل ثقافة جماهيرية بديلة 74
- وإنها لثورة حتى النصر8
- من أجل ثقافة جماهيرية بديلة 73
- وأنها لثورة حتى النصر7
- من أجل ثقافة جماهيرية بديلة72
- وإنها لثورة حتى النصر6
- من أجل ثقافة جماهيرية بديلة71
- وإنها لثورة حتى النصر5
- من أجل ثقافة جماهيرية بديلة 70


المزيد.....




- “خليهم يتعلموا ويغنوا ” نزل تردد قناة طيور الجنة للأطفال وأم ...
- فيديو خاص عيد الفصح العبري واقتحامات اليهود للمسجد الأقصى
- “ثبتها الآن” تردد قناة طيور الجنة 2024 Toyor Aljanah لمشاهدة ...
- بعد اقتحامات الأقصى بسببه.. ماذا نعرف عن عيد الفصح اليهودي ا ...
- ما جدية واشنطن في معاقبة كتيبة -نيتسح يهودا- الإسرائيلية؟
- بالفيديو.. مستوطنون يقتحمون الأقصى بثاني أيام الفصح اليهودي ...
- مصر.. شائعة تتسبب في معركة دامية وحرق منازل للأقباط والأمن ي ...
- مسئول فلسطيني: القوات الإسرائيلية تغلق الحرم الإبراهيمي بحجة ...
- بينهم طلاب يهود.. احتجاجات مؤيدة للفلسطينيين تهز جامعات أمري ...
- أسعدي ودلعي طفلك بأغاني البيبي..تردد قناة طيور الجنة بيبي عل ...


المزيد.....

- الكراس كتاب ما بعد القرآن / محمد علي صاحبُ الكراس
- المسيحية بين الرومان والعرب / عيسى بن ضيف الله حداد
- ( ماهية الدولة الاسلامية ) الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- كتاب الحداثة و القرآن للباحث سعيد ناشيد / جدو دبريل
- الأبحاث الحديثة تحرج السردية والموروث الإسلاميين كراس 5 / جدو جبريل
- جمل أم حبل وثقب إبرة أم باب / جدو جبريل
- سورة الكهف كلب أم ملاك / جدو دبريل
- تقاطعات بين الأديان 26 إشكاليات الرسل والأنبياء 11 موسى الحل ... / عبد المجيد حمدان
- جيوسياسة الانقسامات الدينية / مرزوق الحلالي
- خطة الله / ضو ابو السعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبدالرحيم قروي - من أجل ثقافة جماهيرية بديلة81