أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - كاظم فنجان الحمامي - فصل آخر من الكوميديا الغزاوية














المزيد.....

فصل آخر من الكوميديا الغزاوية


كاظم فنجان الحمامي

الحوار المتمدن-العدد: 7814 - 2023 / 12 / 3 - 09:22
المحور: القضية الفلسطينية
    


لن يتحرك المسلمون العرب لتحرير القدس. إلا إذا أصبحت القدس عاصمة للإخوان المسلمين، ولن يسرجوا خيولهم للحرب من أجل تحرير فلسطين إلا إذا أعلن سكانها تشيعهم. ولو كان العرعور والعريفي والبيلي والحويني في عهد الرسالة، لقالوا عن معركة بدر: انها مغامرة غير محسوبة لتحقيق مكسب سياسي ضد قريش، وانها مُراهنة بدماء الأنصار الذين احتضنوا الدعوة. ولو كانوا في (أحد) لساروا خلف ابن سلول ورجعوا بالجيش إلى الوراء، ولو كانوا في (الخندق)، لكتبوا بيانات يعلنوا فيها الولاء إلى بني قريظة، وكتبوا القصائد عن وحشية أبي عبيدة عامر بن الجراح، ولو كانوا في (تبوك) لقالوا: لا تنفروا في الحر. وهم الآن يحاولون إقناع المقاومة أن ما قامت به يضر بالقضية. على الرغم من انهم يدركون أنه لا يجوز للقاعد أن يفتي للمجاهد. .
قيل لأحد الفقهاء: لماذا وضعتم باب الجهاد في آخر كتب الفقه ؟. فقال: لئلا يتكلم في الجهاد من لا يُحسن الطهارة، حيث ينبغي ان لا يفتي قاعد لمجاهد، ولا يفتي اهل الدثور لاهل الثغور، ولا شأن لربات الحجال بمعارك الرجال. .
تتصاعد وتيرة الغارات الصاروخية الهمجية ضد الصغار والكبار، وضد الثوار. بينما يذود رجال المقاومة وحدهم، ليس فيهم رجال من القاعدة، ولا من الدواعش، ولا من المتاجرين بالدين، الذين لم يتركوا جحر ضبّ في شرق الأرض وغربها إلا ودخلوا فيه باسم الاسلام والمسلمين. .
اغلق رجال السي سي بوابات معبر رفح، قالوا ان مفاتيحه ليست معهم، وانما مع طرف ثالث، ثم اعلنوا عن اكتشاف فيروس خطير يحمله القادمون من غزة، فيروس المروءة والشهامة، ففرضوا الحجر الصحى عليهم، وعزلوهم عن العالم الخارجي، ثم أخضعوهم للتحقيق معهم. ومنعوهم من شراء شريحة أو جوال أو يربطوا هواتفهم بشبكة الإنترنت، ومنعوهم من دخول كافتريات المستشفى، وأوصدوا بوابات الردهات عليهم، ولم يسمحوا لهم بالتحرك إلا بموافقة رجال الأمن والمخبرين، وتحولت صالات جرحى غزة إلى سجون ومعتقلات. .
سألوا الزعيم الكوبي (فيدل كاسترو). قالوا له : مارأيك في المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين ؟!. .
فقال لهم: أنا لا أفهم هذه المفاوضات، لو كنت مكانهم، لفاوضت اليهود. كيف يريدون الرحيل براً أم بحراً أم جواً ؟. .



#كاظم_فنجان_الحمامي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل
حوار مع الكاتبة التونسية د. امال قرامي حول ما تعانيه النساء من جراء الحرب والابادة اليومية في غزة، اجرت الحوار: سوزان امين


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- المشهد المرعب بالالوان الصارخة
- فيزياء غزاوية: رجل سداسي الأبعاد
- مجازر مشفوعة ومذابح مشروعة
- دعوات جديدة لقتل أطفالنا
- إعلاميات عربيات في بيت نتنياهو
- من هم الساميون الحقيقيون ؟
- توقعات ظهور داعش في المنطقة
- سيناريوهات الدولة الكارتونية
- من غزة إلى خليج عدن
- ما الذي تريده (قشاطة) من غزة ؟
- لماذا رضخوا لشروط غزة
- تظاهرة أممية في عرض البحر
- قادة الإرهاب في كوكب الأرض
- مواقف سيساوية غامضة ومحيرة
- قراقوزات التضليل والتدليس
- حاذروا من إنتشار سرايا النيلي
- خسرائيل ودموية قص العشب
- صفقة أم صفعة ؟
- دولة ثالثة بيدها مفاتيح رفح
- أوراق متطايرة فوق بيوتنا المهدمة


المزيد.....




- اصطدام تلو الآخر.. خروج 3 قطارات عن مسارها بأمريكا والسلطات ...
- إفتاء مصر تحدد موعد استطلاع هلال شهر رمضان
- مشاهد من قصف صاروخي نفذته فصائل فلسطينية يستهدف مستوطنيتن إس ...
- خبير عسكري: أسطورة تفوق الأسلحة الغربية فضحتها روسيا بعد أن ...
- الحوثيون يحملون واشنطن مسؤولية أي مخاطر بيئية جراء غرق سـفين ...
- قطاع غزة.. الحرب وجهود النجاة من الواقع
- عمران خان: -ملك الفوضى- الباكستاني الذي يواصل انتصاراته حتى ...
- قبلة قد تتسبب لك في تسوس أسنانك!
- رئيس بوش الألمانية: السيارات غير الكهربائية ستظل مطلوبة لعقو ...
- البرلمان الباكستاني ينتخب شهباز شريف لرئاسة الوزراء بعد مشاح ...


المزيد.....

- الفلسطينيون إزاء ظاهرة -معاداة السامية- / ماهر الشريف
- اسرائيل لن تفلت من العقاب طويلا / طلال الربيعي
- المذابح الصهيونية ضد الفلسطينيين / عادل العمري
- ‏«طوفان الأقصى»، وما بعده..‏ / فهد سليمان
- رغم الخيانة والخدلان والنكران بدأت شجرة الصمود الفلسطيني تث ... / مرزوق الحلالي
- غزَّة في فانتازيا نظرية ما بعد الحقيقة / أحمد جردات
- حديث عن التنمية والإستراتيجية الاقتصادية في الضفة الغربية وق ... / غازي الصوراني
- التطهير الإثني وتشكيل الجغرافيا الاستعمارية الاستيطانية / محمود الصباغ
- أهم الأحداث في تاريخ البشرية عموماً والأحداث التي تخص فلسطين ... / غازي الصوراني
- العدد 73 من «كراسات ملف»: إجتماع الأمناء العامين .. العلمين، ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - كاظم فنجان الحمامي - فصل آخر من الكوميديا الغزاوية