أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - غالب المسعودي - الباراسايكولوجيا والدين















المزيد.....

الباراسايكولوجيا والدين


غالب المسعودي
(Galb Masudi)


الحوار المتمدن-العدد: 7809 - 2023 / 11 / 28 - 21:33
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


الباراسايكولوجيا هي مجال دراسة الظواهر غير المعتادة والخارقة للطبيعة التي تتعلق بالعقل والوعي. تشمل هذه الظواهر القدرات الخارقة مثل التنبؤ بالمستقبل وتواصل العقول والتأثير على الأشياء بدون لمسها، وتجارب الخروج من الجسد والتجارب الشبيهة بالموت والتواصل مع الأرواح والكائنات الخارقة.
من الناحية الدينية، يُعتبر التصور والتفسير لهذه الظواهر متنوعًا بين الثقافات والديانات المختلفة. هناك بعض الأديان والمعتقدات التي تعتبر القدرات الباراسايكولوجية جزءًا من الأبعاد الروحية للإنسان، وتعتقد أنها تنبع من قوى خارقة أو روحية. على سبيل المثال، في الهندوسية هناك مفهوم اليوغا والميدان (الشاكرا) والقوى الروحية التي يمكن تطويرها من خلالها. وفي البوذية، يعتقد البعض أن القدرات الباراسايكولوجية يمكن أن تكون نتاجًا لتحقيق درجة عالية من التنوير الروحي
من جهة أخرى، هناك أديان ومعتقدات أخرى تعتبر القدرات الباراسايكولوجية أمورًا مشبوهة أو خطيرة وترفضها بشكل قاطع. قد يعتبر بعض الديانات هذه القدرات ممارسة للسحر أو تعاويذ شيطانية وتعتبرها محرمة.
يجب الانتباه إلى أن الباراسايكولوجيا ليست مجالًا معترفًا به بشكل عام من قبل المجتمع العلمي، ويُعتبر العديد من الظواهر الباراسايكولوجية غير مثبتة علميًا وتعتبر موضوعًا للجدل والنقاش في الأوساط العلمية
هناك العديد من الظواهر الباراسايكولوجية التي لا تزال موضوعًا للجدل. ومن بين هذه الظواهر التنبؤ بالمستقبل, يشير هذا إلى القدرة على التنبؤ بالأحداث المستقبلية دون وجود أدلة موثوقة أو آلية مفهومة. تعتبر هذه القدرة غير مثبتة علميًا وتواجه تحديات في التحقق العلمي وتكرار النتائج
التواصل مع الأرواح, تشير هذه الظاهرة إلى القدرة على التواصل مع الكائنات الروحية أو الأرواح الأخرى. ومع ذلك، لم يتم تقديم أدلة قوية تدعم وجود هذه القدرة، وتُعتبر الظاهرة غير قابلة للتحقق علميًا
تجارب الخروج من الجسد, تتعلق هذه الظاهرة بتجربة الشخص الشعور بالانفصال عن جسده والتجول في العوالم الروحية أو البعد الآخر. ومع أن العديد من الأشخاص يزعمون تجربة هذه الظاهرة، إلا أنها لم تتم دراستها بشكل كافٍ ومكرر لتحديد ما إذا كانت واقعية أو مجرد تجارب خيالية
التأثير عن بُعد, تشير هذه الظاهرة إلى القدرة على التأثير على الأشخاص أو الأجسام بدون لمسها أو وجود أي وسائط مادية بينها. على الرغم من وجود تقارير عن حدوث هذه القدرة، إلا أنه لا يوجد دليل قوي يدعمها وتعتبر موضوعًا للجدل العلمي
أن الجدل العلمي حول هذه الظواهر لا يعني بالضرورة أنها غير حقيقية، ولكنه يعكس عدم وجود أدلة علمية قوية واحتمالية التفسير البديل لهذه الظواهر. قد يكون هناك بعض الأبحاث والدراسات التي تدعم هذه الظواهر، ولكنها لا تزال تحتاج إلى مزيد من التكرار والتحقق العلمي لتكون مقبولة بشكل عام في المجتمع العلمي.
هناك بعض التفسيرات العلمية المحتملة لبعض الظواهر الباراسايكولوجية، على الرغم من أنها لا تزال تحتاج إلى مزيد من البحث والدراسة للتأكد من صحتها. إليك بعض التفسيرات المحتملة
العوامل النفسية والتأثيرات الذهنية, يعتقد البعض أن الباراسايكولوجيا يمكن أن تكون نتيجة لعوامل نفسية مثل تأثير القوة الذهنية وتأثير التوقعات والاعتقادات. قد يكون هناك تأثير قوي للعوامل النفسية على الوعي والتصور، مما يؤدي إلى ظهور تجارب غير عادية.
تفسيرات عصبية وعلم الأعصاب, هناك اقتراحات بأن بعض الظواهر الباراسايكولوجية يمكن تفسيرها من خلال عمليات الدماغ والتفاعلات العصبية. قد يكون هناك تفسيرات عن طريق الاستجابة العصبية المفرطة أو الانتقالات الكيميائية غير المعتادة في الدماغ.
العوامل البيئية والتأثيرات الفيزيائية, تشير بعض النظريات إلى أن الظواهر الباراسايكولوجية قد تكون ناجمة عن تأثيرات فيزيائية غير معروفة بعد، مثل التغيرات في المجال المغناطيسي أو التأثيرات الكمية على مستوى الذرات والجزيئات.
الاحتمالات الإحصائية والصدفة, يُقدَّم تفسير آخر يقول إن البعض من الظواهر الباراسايكولوجية يمكن تفسيرها ببساطة عن طريق الصدفة أو الاحتمالات الإحصائية. وفي هذه الحالة، فإن الأحداث غير العادية قد تحدث بشكل عرضي وتتجاوز التوقعات العشوائية.
يجب أن نلاحظ أن هذه التفسيرات ليست نهائية أو مؤكدة، وتظل الظواهر الباراسايكولوجية موضوعًا للبحث والدراسة المستمرة. قد يتطلب الوصول إلى تفسيرات شاملة ومقبولة علميًا مزيدًا من الأدلة والبحوث الدقيقة تدعم أو تنفي هذه التفسيرات للظواهر الباراسايكولوجية.
العلاقة بين الباراسايكولوجيا والدين قضية معقدة ومتنوعة. يمكن أن تكون هناك تداخلات وتبادلات بين الباراسايكولوجيا والمفاهيم الدينية في بعض الحالات، بينما في حالات أخرى يمكن أن تكون هناك تباينات وتناقضات.
على سبيل المثال، في بعض الممارسات الدينية والروحية، يتم استخدام تقنيات الباراسايكولوجيا مثل التأمل والتركيز والتنبؤ الروحي لتعزيز الوعي الروحي والتواصل مع العوالم الروحية المفترضة. يعتقد البعض أن هذه التقنيات يمكن أن تساعد على تحقيق الوحدة مع الإله والتواصل مع العوالم الروحية
من ناحية أخرى، توجد أيضًا بعض التباينات بين الباراسايكولوجيا والدين. على سبيل المثال، قد يتعارض بعض الأنواع المحددة من الباراسايكولوجيا مع المعتقدات الدينية والمبادئ الروحية. على سبيل المثال، تعارض فكرة التواصل مع الأموات في السبيريتيسم لان الأرواح تتجه إلى السماء في بعض المعتقدات الدينية .
إن أتبات القدرات الباراسايكولوجية، مثل القدرة على العقل القارئ أو التنبؤ بالأحداث المستقبلية، لا يعني بالضرورة إثبات الدين علميًا. القدرات الباراسايكولوجية تشير إلى القدرات المحتملة للعقل البشري التي تتجاوز القدرات العادية المعروفة. ومع أن هناك العديد من الدراسات والتجارب التي تدعم وجود بعض الظواهر الباراسايكولوجية، إلا أن هذه الظواهر لا تمتلك حتى الآن تفسيرًا علميًا قويًا ومقبولًا عالميًا.
من الجيد أن نفصل بين المفاهيم العلمية والدينية. الدين يتعلق بالمعتقدات والقيم الروحية والروحانية، في حين أن العلم يتعامل مع الظواهر الطبيعية والتفسيرات العلمية لها. بالتالي، إثبات القدرات الباراسايكولوجية قد يساهم في توسيع فهمنا لقدرات العقل البشري، ولكنه لا يؤكد وجود الدين بشكل علمي



#غالب_المسعودي (هاشتاغ)       Galb__Masudi#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- السياسة والخداع
- العولمة والتسليع الاعلامي
- الدال والمدلول و سيميائيات النص
- تضخم الانا واضطراب السياق
- عبثية سيزيف و الجوع المقدس
- الازدواجية البهيمية
- النرجسية الصحراوية
- موت الأصنام
- الخوف والطقوس في اللاوعي
- لذة الايمان وإرادة الشك
- المحللون الاستراتيجيون والخبراء الامنيون في الإعلام العربي
- الأيديولوجيا ,الدين ,السلطة
- السرد الفلسفي غير المطلسم
- اللاهوت السياسي وحرية الفرد
- الباراديغم ,الدوغماتية والإيبستمولوجيا
- أساليب هابطة للوصول إلى الشهرة والسلطة
- الكاهن والسلطة وسلطة الكاهن علاقة تطفلية
- التاريخ بين الدين والاركيولوجيا
- فلسفة القطيع
- الهوس بالسلطة والوعي المهزوم


المزيد.....




- حمم ملتهبة وصواعق برق اخترقت سحبا سوداء.. شاهد لحظة ثوران بر ...
- باريس تعلق على طرد بوركينا فاسو لـ3 دبلوماسيين فرنسيين
- أولمبياد باريس 2024: كيف غيرت مدينة الأضواء الأولمبياد بعد 1 ...
- لم يخلف خسائر بشرية.. زلزال بقوة 6.6 درجة يضرب جزيرة شيكوكو ...
- -اليونيفيل-: نقل عائلاتنا تدبير احترازي ولا انسحاب من مراكزن ...
- الأسباب الرئيسية لطنين الأذن
- السلطات الألمانية تفضح كذب نظام كييف حول الأطفال الذين زعم - ...
- بن غفير في تصريح غامض: الهجوم الإيراني دمر قاعدتين عسكريتين ...
- الجيش الروسي يعلن تقدمه على محاور رئيسية وتكبيده القوات الأو ...
- السلطة وركب غزة


المزيد.....

- الحزب الشيوعي العراقي.. رسائل وملاحظات / صباح كنجي
- التقرير السياسي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية الاعتيادي ل ... / الحزب الشيوعي العراقي
- التقرير السياسي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيو ... / الحزب الشيوعي العراقي
- المجتمع العراقي والدولة المركزية : الخيار الصعب والضرورة الت ... / ثامر عباس
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 11 - 11 العهد الجمهوري ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 10 - 11- العهد الجمهوري ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 9 - 11 - العهد الجمهوري ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 7 - 11 / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 6 - 11 العراق في العهد ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 5 - 11 العهد الملكي 3 / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - غالب المسعودي - الباراسايكولوجيا والدين