أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - غالب المسعودي - السياسة والخداع














المزيد.....

السياسة والخداع


غالب المسعودي
(Galb Masudi)


الحوار المتمدن-العدد: 7807 - 2023 / 11 / 26 - 12:57
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


هناك ممارسات اجتماعية وأخلاقية بدت واضحة وعلامة دالة في بلداننا المتوسطية حتى أنها صارت تطغى على القيم المتوارثة المفتخر بها في شرقنا العتيد, هي لذة الخداع وهي الشعور بالسعادة والرضا أو الانتعاش الذي يشعر به السياسي عند ممارسة الخداع. تعد اللذة موضوعًا قد اهتم به العديد من الفلاسفة على مر التاريخ. وتناولوا مفهوم اللذة وأهميتها في الحياة الإنسانية، وكيفية تحقيقها، وما إذا كانت اللذة الجسدية تفوق اللذة العقلية، وما إذا كانت اللذة هي الهدف النهائي للحياة أم لا. وجزء من دور السياسة هو تحقيق اللذة الفكرية والروحية والتي توصف أنها ما بعدها الم والتي يسعى الإنسان إلى تحقيقها بتوجيه وأراده سليمة من قبل قادة المجتمع
أما الخداع والكذب يطرح أسئلة فلسفية حول طبيعة الواقع والمعرفة والتصوّرات الخاطئة والمغالطات. قد نناقش أيضًا سبل تمييز الكذبة عن الحقيقة ومدى قدرتنا على تحقيق الحقيقة بشكل موثوق
من الجدير بالذكر أنه على الرغم من أن اللذة والكذب والسياسة يمكن دراستهما من منظور فلسفي، إلا أن الطرق والتفسيرات المتعلقة بهما قد تختلف بين المدارس الفلسفية المختلفة. يمكن أن توفر هذه الفلسفات إطارًا فكريًا لفهم الجوانب المختلفة للذة والكذبة والسياسة وتأثيرهما على الإنسان والمجتمع
• وبعيدا عن المعاني المعروفة للذة الجسدية ولذة الخداع هناك لذة الإيمان ,والأعمال الصالحة، والفروق بينها وبين لذات الدنيا
• أن مفهوم الكذب وأنواعه وأسبابه وآثاره, تشير إلى أن الكذب هو التصرف المخالف للحقيقة أو التضليل عمدًا
لذة الكذب هو مصطلح يستخدم لوصف الشعور بالمتعة أو الارتياح الذي يحصل عليه بعض الأشخاص عندما يكذبون على الآخرين أو يخدعهم.و كثيرا ما يستخدم في السياسة والتسويق باعتبارها إنها فن الممكن و أن النتائج متوافقة بين السياسة والتسويق وهو الفوز بالسلطة المادية والدنيوية, ونرى في بعض الدراسات النفسية والاجتماعية التي تحاول تفسير ظاهرة الكذب والخداع أن هناك توافقا في الممارسات الجسدية لدى ممثلات الإباحية وبعض ممثلي السياسة باعتبارها وسيلة مشروعة لكسب الزبون وتجاهل أسبابها وآثارها على المجتمع ومستقبل البلدان
ولا بد أن أشير إلى أن ممارسة الخداع في الجنس تحتاج إلى موهبة خاصة مما يمهد الطريق لان تكون خاصة بنيوية، والبنية هي مجموعة من القواعد والأنظمة التي تحكم تكوين وتشكيل وتفسر المعاني في مجال معين، كاللغة أو الفن أو الدين. وبعض الباحثين يرون أن لذة الخداع تعتمد على بنية نفسية تتأثر بالوراثة والبيئة والتربية والتعليم والثقافة، وأنها تختلف من شخص لآخر حسب شخصيته وقيمه ومعتقداته. والبعض الأخر يرى أن لذة الخداع تعتمد على بنية اجتماعية تتأثر بالظروف والمواقف والدوافع والأهداف التي تدفع الشخص إلى الكذب، وأنها تختلف من مجتمع لآخر حسب قوانينه وأخلاقه وتقاليده
يمكن أن نقول إن لذة الخداع هي مظهر من مظاهر سلوك الإنسان الغير سوي، التي تشكل جزءًا من شخصيته وثقافته وهويته. وبالتالي تنعكس على ممارسته الحياتية
لكن الفرق بين الكذب والخداع هو أن الكذب يتطلب التحدث بشفاهه أو كتابة، بينما الخداع يمكن أن يتضمن أيضاً الفعل أو السلوك أو المظهر. كما أن الكذب يهدف إلى تبرير الأخطاء المرتكبة بواسطة أحفاء الحقيقة أو إنكارها.
. الكذب والخداع هما سلوكان اجتماعيان مكتسبان، واحيانا يكونا غريزيين ، ولهما أسباب ودوافع وآثار متعددة ومتنوعة. قد يرتبط الكذب والخداع باللذة المكتومة في بعض الحالات، ولكن ليس في كل الحالات.
واللذة المكتومة هي الشعور بالمتعة أو السرور أو الارتياح الذي ينشأ عن تحقيق رغبة أو هدف محظور أو ممنوع أو مستحيل على الفرد، سواء كان ذلك من قبل الدين أو القانون أو الأخلاق أو الثقافة أو الذات. قد يلجأ الفرد إلى الكذب أو الخداع لإخفاء هذه الرغبة أو الهدف عن الآخرين، أو لتبريرها أو تحسينها في نظرهم، أو لتجنب الإحراج أو النقمة المترتبة عليها. في هذه الحالات، يكون الكذب والخداع تعبيرًا مرضيًا عن اللذة المكتومة،
يمكن القول إن الكذب والخداع في السياسة قد يكونان تعبيرًا مرضيًا عن اللذة المكتومة في بعض المواقف التي تتضمن صراعًا بين رغبات الفرد وقيود المجتمع وهذه ممكنة في الجنس، ولكن ليس في السياسة أوفي جميع المواقف التي تتضمن اختلافًا بين حقوق الفرد وآراء المجتمع لان هدف السياسة أخلافي واحترافها يجب إن يكون أخلاقيا وتتضمن حقوقا اجتماعية وبناء أسس متينة للتقدم الحضاري والنهوض المجتمعي واحترام الإنسان حقوقا وواجبات.



#غالب_المسعودي (هاشتاغ)       Galb__Masudi#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- العولمة والتسليع الاعلامي
- الدال والمدلول و سيميائيات النص
- تضخم الانا واضطراب السياق
- عبثية سيزيف و الجوع المقدس
- الازدواجية البهيمية
- النرجسية الصحراوية
- موت الأصنام
- الخوف والطقوس في اللاوعي
- لذة الايمان وإرادة الشك
- المحللون الاستراتيجيون والخبراء الامنيون في الإعلام العربي
- الأيديولوجيا ,الدين ,السلطة
- السرد الفلسفي غير المطلسم
- اللاهوت السياسي وحرية الفرد
- الباراديغم ,الدوغماتية والإيبستمولوجيا
- أساليب هابطة للوصول إلى الشهرة والسلطة
- الكاهن والسلطة وسلطة الكاهن علاقة تطفلية
- التاريخ بين الدين والاركيولوجيا
- فلسفة القطيع
- الهوس بالسلطة والوعي المهزوم
- الممارسات النكوصية وجلد الذات بين المعارضة والحكم


المزيد.....




- أبو الغيط: إسرائيل تسعى لكتم الأصوات التي تتحدث باستقلالية ح ...
- عبد الله الثاني يحذر العالم من عواقب الهجوم الإسرائيلي المرت ...
- زيارة أردوغان إلى العراق: نقلة في العلاقات وقضايا معلقة في ا ...
- ماذا نعرف عن تاريخ المواجهات في مخيم نور شمس؟
- رئيسي: لولا مكافحة إيران الدؤوبة للمخدرات لانتشرت في أوروبا ...
- استخباراتي أمريكي سابق لزيلينسكي: أنت -حرفيا- تقتل الأوكراني ...
- توقيع مذكرة تفاهم للتعاون بين سلاحي البحرية الروسي والصيني
- احتدام المواجهات بين حزب الله وإسرائيل.. حرب الاستنزاف تتصاع ...
- -غلوبال تايمز-: روسيا لديها القدرة على توجيه ضربة حاسمة لأوك ...
- ساويرس يستجيب لطلب يخص مشروع -الصوت والضوء- بالأهرامات


المزيد.....

- الحزب الشيوعي العراقي.. رسائل وملاحظات / صباح كنجي
- التقرير السياسي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية الاعتيادي ل ... / الحزب الشيوعي العراقي
- التقرير السياسي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيو ... / الحزب الشيوعي العراقي
- المجتمع العراقي والدولة المركزية : الخيار الصعب والضرورة الت ... / ثامر عباس
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 11 - 11 العهد الجمهوري ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 10 - 11- العهد الجمهوري ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 9 - 11 - العهد الجمهوري ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 7 - 11 / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 6 - 11 العراق في العهد ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 5 - 11 العهد الملكي 3 / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - غالب المسعودي - السياسة والخداع