أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أحمد صبحى منصور - عن ( مسّ شيطانى / البخارى / القبلات /دعاء ابراهيم / يضطهدوننا / عبد المطلب)















المزيد.....

عن ( مسّ شيطانى / البخارى / القبلات /دعاء ابراهيم / يضطهدوننا / عبد المطلب)


أحمد صبحى منصور

الحوار المتمدن-العدد: 7802 - 2023 / 11 / 21 - 16:16
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


السؤال الأول :
أهلى وكل اهل بلدنا سنية وصوفية ، ودعوتهم الى القرآن وكفى فرفضوا وقاطعونى . وعملت برأيك واعتزلتهم . ولكن بنت أختى أصابها زى ما بيقولها مسّ شيطانى ، بقت تصرخ وترفض تاكل ، وما بتنامش ، قالوا لى مادام انت قرآنى عالجها بالقرآن يمكن الشيطان ولا الجن اللى جواها يطلع منها. انا مش مؤمن بخرافات المس الشيطانى ولا بخرافات العلاج الروحانى بالقرآن . اريد رأيك .. أعمل إيه لان بنت اختى صعبانه على . ؟!
إجابة السؤال الأول :
1 ـ المسّ الشيطانى هو مجرد الوسوسة التى إذا تحكمت وسيطرت على النفس جعلتها ترى الحق باطلا والباطل حقا ، وربما تسبب خللا نفسيا ومشاكل نفسية من الوسواس القهرى الى الانفصام والاكتئاب بكل أنواعه ، وهذا ينعكس على الجسد سُقما ومرضا عضويا ، وقد يؤدى الى الانتحار .
2 ـ أنا لم أقل فى مثل حالتك أن تعتزل أهلك لأنهم على غير دينك . أنا أقول دائما أن تقوم بحقهم بالصحبة بالمعروف وإيتاء حقهم كما أمر رب العزة جل وعلا فقال : ( وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُوا إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاهُمَا فَلا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلاً كَرِيماً (23) وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنْ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيراً (24) رَبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَا فِي نُفُوسِكُمْ إِنْ تَكُونُوا صَالِحِينَ فَإِنَّهُ كَانَ لِلأَوَّابِينَ غَفُوراً (25) وَآتِ ذَا الْقُرْبَى حَقَّهُ وَالْمِسْكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَلا تُبَذِّرْ تَبْذِيراً (26) إِنَّ الْمُبَذِّرِينَ كَانُوا إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِرَبِّهِ كَفُوراً (27) وَإِمَّا تُعْرِضَنَّ عَنْهُمْ ابْتِغَاءَ رَحْمَةٍ مِنْ رَبِّكَ تَرْجُوهَا فَقُلْ لَهُمْ قَوْلاً مَيْسُوراً (28) الاسراء ) . الاحسان للوالدين والأقارب لأنهم والدان وأقارب ، ولا يهم إن كانا على دينك أم لا . وإذا تحتم الاعراض عن الأقارب فقل لهم قولا ميسورا .
3 ـ عن بنت أختك : خدها فى حضنك بكل حنان فهى فى مشكلة لأ تستطيع أن تقولها ولا تنتظر منها أن تقولها ، وهى فى حضنك أُدع الله جل وعلا أن يشفيها . بناتنا لا يستطعن التعبير عما فى أنفسهن مثل بنات أمريكا وأوربا المتحررات. لذا فهى يكبتن مشاعرهن ويصبحن عُرضة للأمراض النفسية ، وأخطرها الاكتئاب النفسي ، وقد يفسرون هذا بالمس الشيطانى وعلاجه بالضرب لإخراجه من الجسد . هذا ظلم وتخلف وجهل ووحشية . اللهم اشف بنت اختك يا رب العالمين .
السؤال الثانى
لاحظت في كتاب قديم عن صحيح البخاري كتابة لفظ السفر الاول والسفر الثاني وهكذا وهي اشارة الى شىء بعيد تماما عن اسفار اهل الكتاب ارجو التوضيح .
إجابة السؤال الثانى
صفيح البحارى ملىء بالعجائب والغرائب ، فلا تشغل به نفسك ، وإتجه للقرآن الكريم
السؤال الثالث :
هل التحية بالأحضان والقبلات بين الرجال والنساء حرام ؟ يعنى عادى جدا أحضن زوجة أخى أو زوجة صديقى ، ونفس الحال مع أخى وزوجتى وصديقى وزوجتى . ليست هناك على الاطلاق أى نية سيئة .
إجابة السؤال الثالث
القبلات والأحضان هى : إما بغرض التحية وبلا أى مشاعر جنسية فليس هذا حراما . إن كانت فيها رغبة جنسية فهى إثم حتى ولو ضئيلة .
السؤال الرابع
السلام عليكم... ما هو الكتاب حين دعى إبراهيم عليه السلام "رَبَّنَا وَابْعَثْ فِيهِمْ رَسُولاً مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِكَ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُزَكِّيهِمْ إِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ"؟ وإذا كان الكتاب هو القرآن الكريم فما الذى جعل ابراهيم عليه السلام يعلم إنه القرآن ؟
إجابة السؤال الرابع :
الكتاب هو القرآن الكريم . والدعاء لا يعني انك تعلم الغيب بل ترجو تحقيق شىء . وقد يتحقق بنفس ما طلبت وقد لا يتحقق ، ولكن إستجابة الرحمن جل وعلا تكون بما هو الأفضل لك ، وأنت لا تعلم وهو جل وعلا الأعلم .
السؤال الخامس :
انا قرآني التوجه ، والتقيت بصفحتك بداعي الصدفة ، وفقك الله في كل عمل ، والله استاذ نعاني من اضطهاد كبير في دولتنا من طرف شيوخ المساجد . امام اصدر فتوى بهدر دمي باحدى القرى بالجزائر.
إجابة السؤال الخامس
هنيئا لك . ولتعلم إن الله جل وعلا مع الذين اتقوا والذين هم محسنون ، والنصر للمتقين المجاهدين موعود به فى الدنيا والآخرة
السؤال السادس
لم تتعرض فى مقالك عن الأسماء الحسنى لاسم عبد المطلب وهو جد النبى محمد عليه السلام. طبعا ( المطلب ) ليس من أسماء الله الحسنى فكيف يتسمى به جد النبى ؟
إجابة السؤال السادس
1 ـ عنوان المقال كان ( لمحة عن أسماء الله الحسنى جل وعلا ) ، ولأنه مجرد لمحة فلم أذكر فيه كل الأسماء الحسنى ، ولا كل الأسماء التى تخالف جلال الله جل وعلا .
2 ـ العادة أن الدين الأرضى الشيطانى إذا سيطر أظهر الالحاد فى أسماء الله الحسنى جل وعلا . وهذا ما حدث عند العرب قبل نزول القرآن الكريم . لذا كان القرآن الكريم مفاجأة لهم . قال جل وعلا : ( تَنزِيلُ الْكِتَابِ لا رَيْبَ فِيهِ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ بَلْ هُوَ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ لِتُنذِرَ قَوْماً مَا أَتَاهُمْ مِنْ نَذِيرٍ مِنْ قَبْلِكَ لَعَلَّهُمْ يَهْتَدُونَ (3) السجدة ) ( وَالْقُرْآنِ الْحَكِيمِ (2) إِنَّكَ لَمِنْ الْمُرْسَلِينَ (3) عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ (4) تَنزِيلَ الْعَزِيزِ الرَّحِيمِ (5) لِتُنذِرَ قَوْماً مَا أُنذِرَ آبَاؤُهُمْ فَهُمْ غَافِلُونَ (6) يس ). فى جاهليتهم الدينية ووقوعهم فى الشرك كانوا يؤمنون بالله جل وعلا ويؤمنون بآلهة وأولياء معه ، وظهر هذا عندهم فى التسميات .
3 ـ اشهر عائليتين من قريش هما الهاشميون والأمويون . ينتميان الى جد واحد هو ( عبد مناف ). ( مناف ) ليس من أسماء الله جل وعلا . ( عبد مناف ) أنجب توأما ، أسمى أحدهما ( هاشما ) و الآخر ( عبد شمس ). ( شمس ) ليس من أسماء الله جل وعلا . ( هاشم ) أنجب أبناءا منهم ( عبد المطلب ). ( المطلب ) ليس إسما لله جل وعلا . ( عبد المطلب ) كان من أبنائه ( عبد العزى ) و ( العزى ) اشهر إلاهة وقتها . هذا ( عبد العزى بن عبد المطلب ) كنيته ( أبو لهب ) المذكور فى القرآن الكريم : ( تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ (1) مَا أَغْنَى عَنْهُ مَالُهُ وَمَا كَسَبَ (2) سَيَصْلَى نَاراً ذَاتَ لَهَبٍ (3) المسد ) . ولعبد المطلب إبن آخر هو ( عبد الله ) وهو والد ( محمد ) عليه السلام .
4 ـ كانوا يعبدون الله جل وعلا ويعبدون معه غيره . وهذا ما يفعله المحمديون ، الدليل إن ( عبد المطلب ) من الأسماء الشائعة . مثلا : هناك الشاعر الأزهرى ( محمد عبد المطلب ) المتوفى عام 1931 ، والمطرب ( محمد عبد المطلب ) المتوفى عام 1980 .
5 ـ ، الشيطان لم يقدم إستقالته .



#أحمد_صبحى_منصور (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عن ( يعطيك العافية / الله المؤمن )
- عن : ( الأوراد / ربنا فى ضهرى )
- الموت المؤقت والموت الدائم
- عن ( حوارات ):
- عن ( السعودية وأمريكا / حديث حب الدنيا رأس كل خطيئة )
- ( ف 4 ) ( أولو الأمر ) فى الشورى الاسلامية
- عن ( عانس سوداء / حرف / السرقة من كافر )
- عن ( آه من حماس / الباقورى والدين والتدين )
- ( ف 4 ) الشورى الاسلامية هى حُكم الشعب وليس حكم الفرد
- عن ( الامام الترمذى الكافر الكذاب )
- عن ( شهد الله ، والله يشهد )
- العلاقات الخارجية للدولة الاسلامية العلمانية
- عن : ( هل الملائكة تحارب مع حماس ؟ / تسع آيات وبصائر ومثبور ...
- عن ( مواقف من الصلاة / كعب الأحبار )
- لمحة سريعة عن (جريمة قتل الأطفال والنساء بين اليهود والمحمدي ...
- عن ( الاحتراف الدينى / الصوم والهدى فى الحج / القاموس القرآن ...
- عن ( شريعة قتل الأولاد / كعب الأحبار )
- يسألونك عن إسرائيل
- عن ( الإكراه على البغاء / لا تهمنا هدايتك / معانى الأسماء )
- عن ( عيد الهلاوين / العفاريت)( شق الجيوب )( الدروز العرب )


المزيد.....




- رئيس حركة -حمس- المحسوبة على الإخوان يترشح لانتخابات الجزائر ...
- بتهمة تدنيس القرآن.. مسلمون ثاروا غضبا واعتدوا على مسيحي وأ ...
- قائد الثورة: الحادث أثبت أن الشعب لم ينفصل عن الجمهورية الإس ...
- إيهود أولمرت: يجب وقف عملية رفح والحرب على غزة برمتها وإعلان ...
- مراد العضايلة المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين بالأردن ...
- عملية نصب صليب على قمة كاتدرائية نوتردام التاريخية في باريس ...
- اجراءات أمنية مشددة في الشيخ جراح لإحياء عيد الشعلة اليهودي ...
- المقاومة الإسلامية بالعراق تقصف إيلات والجيش الأميركي يعترض ...
- شاهد: بعد نجاته من الحريق المدمر.. الصليب الأصلي يعود ليزين ...
- أردوغان يكرّم الفلسطيني خالد نبهان صاحب عبارة -هذه روح الروح ...


المزيد.....

- الكراس كتاب ما بعد القرآن / محمد علي صاحبُ الكراس
- المسيحية بين الرومان والعرب / عيسى بن ضيف الله حداد
- ( ماهية الدولة الاسلامية ) الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- كتاب الحداثة و القرآن للباحث سعيد ناشيد / جدو دبريل
- الأبحاث الحديثة تحرج السردية والموروث الإسلاميين كراس 5 / جدو جبريل
- جمل أم حبل وثقب إبرة أم باب / جدو جبريل
- سورة الكهف كلب أم ملاك / جدو دبريل
- تقاطعات بين الأديان 26 إشكاليات الرسل والأنبياء 11 موسى الحل ... / عبد المجيد حمدان
- جيوسياسة الانقسامات الدينية / مرزوق الحلالي
- خطة الله / ضو ابو السعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أحمد صبحى منصور - عن ( مسّ شيطانى / البخارى / القبلات /دعاء ابراهيم / يضطهدوننا / عبد المطلب)