أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أحمد صبحى منصور - عن ( شهد الله ، والله يشهد )















المزيد.....

عن ( شهد الله ، والله يشهد )


أحمد صبحى منصور

الحوار المتمدن-العدد: 7795 - 2023 / 11 / 14 - 16:28
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


السؤال : ما معنى شهادة الله ؟ وعلى ماذا تكون ؟
الإجابة :
لنا كتاب منشور عن ( شهد ومشتقاتها فى القرآن الكريم ) وسبق نشره مقالات هنا . ومع ذلك نجيب على سؤالك لأهميته .
أولا :
جاءت شهادة الله جل وعلا فى ثلاثة موضوعات يكفر بها المحمديون ، وهى :
1 ـ شهادة أنه لا إله إلا الله جل وعلا ، وهذا هو ( التشهُّد الحقيقى ) فى الصلاة ، وجاء فى قوله جل وعلا : ( شَهِدَ اللَّهُ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ وَالْمَلائِكَةُ وَأُوْلُوا الْعِلْمِ قَائِماً بِالْقِسْطِ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (18) إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الإِسْلامُ ) (19) آل عمران ). هنا تكرر مرتين شهادة الاسلام ( لا إله إلا هو )، وهذا ما يشهد به الملائكة وأولو العلم .
كفر المحمديين هنا يتجلى فى :
1 / 1 : جعلهم الشهادة الواحدة مثناة بإضافة محمد ، وتفضيله على بقية الأنبياء والرسل ، وهذا بالمخالفة للقرآن الكريم . وفصّلنا شرح هذا .
1 / 2 : إستبدالهم هذا التشهد القرآنى بما أسموه ( التحيات ) وإفتروا فيها روايات مختلفة ومضحكة ، وقد أوضحنا تناقضها مع القرآن الكريم فى كتابنا عن الصلاة .
1 / 3 : تتكاثر الآلهة فى أديان المحمديين الأرضية الشيطانية ، آلهتهم المزعومة تحتكر التقديس الواجب للخالق جل وعلا وحده ، وتحتكر العبادة الواجبة لله جل وعلا وحده . وهذا يناقض إخلاص الدين والعبادة له جل وعلا وحده أى أن تكون العبادة وأن يكون التقديس خالصا له جل وعلا بنسبة 100 % . وهذا ما كان مأمورا به النبى محمد عليه السلام .
فى خطاب مباشر قال له ربه جل وعلا :
1 / 3 / 1 : ( إِنَّا أَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ فَاعْبُدْ اللَّهَ مُخْلِصاً لَهُ الدِّينَ (2) أَلا لِلَّهِ الدِّينُ الْخَالِصُ وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ مَا نَعْبُدُهُمْ إِلاَّ لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى إِنَّ اللَّهَ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فِي مَا هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي مَنْ هُوَ كَاذِبٌ كَفَّارٌ (3) الزمر) .
1 / 3 / 2 : ( قُلْ إِنِّي أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ اللَّهَ مُخْلِصاً لَهُ الدِّينَ (11) وَأُمِرْتُ لأَنْ أَكُونَ أَوَّلَ الْمُسْلِمِينَ (12) قُلْ إِنِّي أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبِّي عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ (13) قُلْ اللَّهَ أَعْبُدُ مُخْلِصاً لَهُ دِينِي (14) فَاعْبُدُوا مَا شِئْتُمْ مِنْ دُونِهِ قُلْ إِنَّ الْخَاسِرِينَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ وَأَهْلِيهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَلا ذَلِكَ هُوَ الْخُسْرَانُ الْمُبِينُ (15) الزمر ).
1 / 4 : العرب فى الجاهلية عبدوا بضع عشرة آلهة . فى أديان المحمديين الشيطانية السنية والشيعية تصل الى مئات الألوف ، بدءا من الإله الذى أسموه محمدا ، الى الصحابة وآل البيت والأئمة والأولياء . فى دين التصوف يعتبرون الله جل وعلا هو كل المخلوقات فيما يسمونه ب ( وحدة الوجود ). وهذا كفر لا مثيل له .
2 ـ شهادة الله جل وعلا عن القرآن الكريم أنه جل وعلا أنزله بعلمه ، وشهادة الملائكة أيضا . قال جل وعلا : ( لَكِنْ اللَّهُ يَشْهَدُ بِمَا أَنزَلَ إِلَيْكَ أَنزَلَهُ بِعِلْمِهِ وَالْمَلائِكَةُ يَشْهَدُونَ وَكَفَى بِاللَّهِ شَهِيداً (166) النساء ) . الآية التالية تنطبق على أئمة المحمديين : ( إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ قَدْ ضَلُّوا ضَلالاً بَعِيداً (167) النساء )
3 ـ شهادة الله جل وعلا ( لا إله إلا هو جل وعلا ) وأنه لا إله معه ، وشهادته جل وعلا بأنه أنزل القرآن الكريم . قال جل وعلا : ( قُلْ أَيُّ شَيْءٍ أَكْبَرُ شَهَادَةً قُلْ اللَّهُ شَهِيدٌ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَأُوحِيَ إِلَيَّ هَذَا الْقُرْآنُ لأُنذِرَكُمْ بِهِ وَمَنْ بَلَغَ أَئِنَّكُمْ لَتَشْهَدُونَ أَنَّ مَعَ اللَّهِ آلِهَةً أُخْرَى قُلْ لا أَشْهَدُ قُلْ إِنَّمَا هُوَ إِلَهٌ وَاحِدٌ وَإِنَّنِي بَرِيءٌ مِمَّا تُشْرِكُونَ (19) الانعام ).
4 ـ شهادة الله جل وعلا التى تكررت تؤكد كذب الصحابة المنافقين . قال جل وعلا :
4 / 1 : ( وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مَسْجِداً ضِرَاراً وَكُفْراً وَتَفْرِيقاً بَيْنَ الْمُؤْمِنِينَ وَإِرْصَاداً لِمَنْ حَارَبَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ مِنْ قَبْلُ وَلَيَحْلِفُنَّ إِنْ أَرَدْنَا إِلاَّ الْحُسْنَى وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ (107) التوبة ). تأمّل اسلوب التأكيد : ( وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ )
4 / 2 : ( أَلَمْ تَر إِلَى الَّذِينَ نَافَقُوا يَقُولُونَ لإِخْوَانِهِمْ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَئِنْ أُخْرِجْتُمْ لَنَخْرُجَنَّ مَعَكُمْ وَلا نُطِيعُ فِيكُمْ أَحَداً أَبَداً وَإِنْ قُوتِلْتُمْ لَنَنْصُرَنَّكُمْ وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ (11) الحشر ). تأمّل اسلوب التأكيد : ( وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ )
4 / 3 : ( إِذَا جَاءَكَ الْمُنَافِقُونَ قَالُوا نَشْهَدُ إِنَّكَ لَرَسُولُ اللَّهِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِنَّكَ لَرَسُولُهُ وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَكَاذِبُونَ (1) المنافقون ). تأمل اسلوب التأكيد : ( وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَكَاذِبُونَ ).
4 / 4 : وتكررت الشهادة الالهية عن الصحابة المنافقين بصيغ أخرى ، مثل :
4 / 4 / 1 : علمه جل وعلا : ( لَوْ كَانَ عَرَضاً قَرِيباً وَسَفَراً قَاصِداً لاتَّبَعُوكَ وَلَكِنْ بَعُدَتْ عَلَيْهِمْ الشُّقَّةُ وَسَيَحْلِفُونَ بِاللَّهِ لَوْ اسْتَطَعْنَا لَخَرَجْنَا مَعَكُمْ يُهْلِكُونَ أَنفُسَهُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ (42) التوبة )
4 / 4 / 2 : التأكيد الالهى على أنهم سيواصلون الكذب حتى عند لقائهم الله جل وعلا . قال عنهم جل وعلا : ( أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ تَوَلَّوْا قَوْماً غَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مَا هُمْ مِنْكُمْ وَلا مِنْهُمْ وَيَحْلِفُونَ عَلَى الْكَذِبِ وَهُمْ يَعْلَمُونَ (14) أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ عَذَاباً شَدِيداً إِنَّهُمْ سَاءَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (15) اتَّخَذُوا أَيْمَانَهُمْ جُنَّةً فَصَدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ فَلَهُمْ عَذَابٌ مُهِينٌ (16) لَنْ تُغْنِيَ عَنْهُمْ أَمْوَالُهُمْ وَلا أَوْلادُهُمْ مِنْ اللَّهِ شَيْئاً أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (17) يَوْمَ يَبْعَثُهُمْ اللَّهُ جَمِيعاً فَيَحْلِفُونَ لَهُ كَمَا يَحْلِفُونَ لَكُمْ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ عَلَى شَيْءٍ أَلا إِنَّهُمْ هُمْ الْكَاذِبُونَ (18) اسْتَحْوَذَ عَلَيْهِمْ الشَّيْطَانُ فَأَنسَاهُمْ ذِكْرَ اللَّهِ أُوْلَئِكَ حِزْبُ الشَّيْطَانِ أَلا إِنَّ حِزْبَ الشَّيْطَانِ هُمْ الْخَاسِرُونَ (19) المجادلة ).
4 / 5 : مع ذلك كله فإن المحمديين يقدسون كل ( الصحابة ) جملة وتفصيلا ، ويعتبرهم أئمة السنيين عدولا منزهين عن الكذب تحديا لرب العزة جل وعلا وتكذيبا له .
4 / 5 / 1 : ويضيفون لذلك إنهم إخترعوا فى العصر العباسى سلاسل من الاسناد والعنعنة ( أخبرنى / حدثنا فلان عن فلان عن فلان ..الخ عن الصحابى فلان أن الرسول قال ). وفيما يزعمونه ب ( علم الجرح والتعديل ) أو فحص حال الرواة يقصرون الفحص على غير الصحابة لأن الصحابة عندهم آلهة معصومة لا تكذب . ثم يعطون أحكاما على بقية الرواة اللاحقين ، من حيث الثقة أو عدمها . وهذا عن شخصيات ماتت دون أن تعلم ما زعموه من أقاويل ونسبوها اليهم ، وبعض تلك الشخصيات لا وجود لها أصلا.
4 / 5 / 2 : يزعمون الغيب الالهى الذى لا يعلمه سوى عالم الغيب والشهادة . المفترض فى الشهادة أن يشهد الشاهد بما رآه بعينيه وبما سمعه بأُذُنيه ، وبما كان حاضرا موجودا له بنفسه . نفهم هذا من قول أخ يوسف لاخوته بعد إتهام أخيهم بالسرقة : ( فَلَمَّا اسْتَيْئَسُوا مِنْهُ خَلَصُوا نَجِيّاً قَالَ كَبِيرُهُمْ أَلَمْ تَعْلَمُوا أَنَّ أَبَاكُمْ قَدْ أَخَذَ عَلَيْكُمْ مَوْثِقاً مِنْ اللَّهِ وَمِنْ قَبْلُ مَا فَرَّطتُمْ فِي يُوسُفَ فَلَنْ أَبْرَحَ الأَرْضَ حَتَّى يَأْذَنَ لِي أَبِي أَوْ يَحْكُمَ اللَّهُ لِي وَهُوَ خَيْرُ الْحَاكِمِينَ (80) ارْجِعُوا إِلَى أَبِيكُمْ فَقُولُوا يَا أَبَانَا إِنَّ ابْنَكَ سَرَقَ وَمَا شَهِدْنَا إِلاَّ بِمَا عَلِمْنَا وَمَا كُنَّا لِلْغَيْبِ حافِظِينَ (81) يوسف ). تأمل قوله ( وَمَا شَهِدْنَا إِلاَّ بِمَا عَلِمْنَا وَمَا كُنَّا لِلْغَيْبِ حافِظِينَ ) لتتأكّد أن العنعنات والاسناد كذب وإفتراء .
أخيرا :
1 ـ بدأ الاسناد بما إفتراه مالك بن أنس فى ( الموطّأ )، وابن إسحاق فى السيرة . مالك كان يرتجل من دماغه أسانيد وينقلها عنه تلامذته ، وقد تجاوزوا العشرين ، لذا توجد أكثر من عشرين نسخة للموطأ تختلف فى عدد الأحاديث وفى الأسانيد . محمد بن إسحاق كتب بنفسه السيرة من دماغه ، بما يشمل الأسانيد والأقاصيص . وكما إمتلأ موطأ مالك بكفريات فى الدين فإن ابن إسحاق ملأ السيرة طعنا فى النبى محمد عليه السلام . وقد سجلنا مقدما عشرات الحلقات عن ( إبن إسحاق فى سيرته النجسة ) ، وتذاع يوم الجمعة فى برنامح ( ندوة الجمعة ). ومنشور لنا هنا مقالات كتاب عن هجص مالك فى الموطّأ .
2 ـ المضحك :
2 / 1 : أن مالكا وابن إسحاق كانا خصمين ، وكلاهما زعم أنه يروى عن ابن شهاب الزهرى ، وقد أثبتنا أنه لم يلقهما ولم يعرفهما .
2 / 2 : أن دين السّنة سار على قدمين ( السنة : موطّأ مالك ) و ( السيرة : سيرة ابن إسحاق ). وسار من جاء بعدهما فى نفس الطريق الشيطانى .
2 / 3 : أن اشهر الكذّابين هو ( مسيلمة الكذاب ) . هذا المسيلمة الكذاب حذاؤه أشرف من كل أئمة المحمديين ، من قضى نحبه منهم ومن ينتظر .



#أحمد_صبحى_منصور (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- العلاقات الخارجية للدولة الاسلامية العلمانية
- عن : ( هل الملائكة تحارب مع حماس ؟ / تسع آيات وبصائر ومثبور ...
- عن ( مواقف من الصلاة / كعب الأحبار )
- لمحة سريعة عن (جريمة قتل الأطفال والنساء بين اليهود والمحمدي ...
- عن ( الاحتراف الدينى / الصوم والهدى فى الحج / القاموس القرآن ...
- عن ( شريعة قتل الأولاد / كعب الأحبار )
- يسألونك عن إسرائيل
- عن ( الإكراه على البغاء / لا تهمنا هدايتك / معانى الأسماء )
- عن ( عيد الهلاوين / العفاريت)( شق الجيوب )( الدروز العرب )
- الصلوات الخمس بين المشقة والتيسير
- عن ( حماس تعترف / تركيا الآثمة / الصلاة فى ميضأة مسجد ضرار )
- ف 4 : ركائز الديموقراطية المباشرة ( الشورى) ومكانتها إسلاميا
- عن ( موريتانيا / حماس ونيتينياهو وترامب وابليس )
- ف 4: بين ( ضنك ) العلمانية الدنيوية و( سعادة ) العلمانية الا ...
- عن ( لا يحبون الناصحين / فوائد الأحاديث )
- عن ( معية الله جل وعلا ، مسألة ميراث ، الصلاة وألم المفاصل ، ...
- القاموس القرآنى : معانى ( ظـهــر ومشتقاتها ) في القرآن الكري ...
- ( العلاج فى اسرائيل /إسرائيلى مصرى / الأحمدية فى اسرائيل / ن ...
- لم يكن لفلسطين كيان سياسى قبل سايكس بيكو عام 1916
- عن ( مقاطعة من يؤيد العدوان على غزة / الكرسى / إبتلاء الثروة ...


المزيد.....




- تحرك أميركي ضد المقاومة الاسلامية الفلسطينية
- مظاهرات متواصلة ينظمها اليهود الحريديم ضد التجنيد الإلزامي ف ...
- بابا الفاتيكان: سكان غزة بحاجة لبيوت ومدارس وليس لقبور وخناد ...
- “اخلصي من دوشة عيالك“ تردد قناة طيور الجنة 2024 على نايل سات ...
- المقاومة الإسلامية في العراق توجه تحذيرا لأميركا ولكيان الاح ...
- -سر التناول- في إعلان بطاطس إيطالي يغضب مسيحيين
- كلنا اتربينا على أغانيها.. تردد قناة “طيور الجنة” الجديد ثبت ...
- المسلمون السنة في إيران.. شكاوى من تضييق مستمر
- مصر.. حديث أمين الفتوى عن وزن روح الإنسان يثير جدلا كبيرا
- -المقاومة الإسلامية في العراق- توجه تحذيرا للولايات المتحدة ...


المزيد.....

- الكراس كتاب ما بعد القرآن / محمد علي صاحبُ الكراس
- المسيحية بين الرومان والعرب / عيسى بن ضيف الله حداد
- ( ماهية الدولة الاسلامية ) الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- كتاب الحداثة و القرآن للباحث سعيد ناشيد / جدو دبريل
- الأبحاث الحديثة تحرج السردية والموروث الإسلاميين كراس 5 / جدو جبريل
- جمل أم حبل وثقب إبرة أم باب / جدو جبريل
- سورة الكهف كلب أم ملاك / جدو دبريل
- تقاطعات بين الأديان 26 إشكاليات الرسل والأنبياء 11 موسى الحل ... / عبد المجيد حمدان
- جيوسياسة الانقسامات الدينية / مرزوق الحلالي
- خطة الله / ضو ابو السعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أحمد صبحى منصور - عن ( شهد الله ، والله يشهد )