أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جيلاني الهمامي - حتى لا تنزعج سفارة فرنسا بتونس العاصمة














المزيد.....

حتى لا تنزعج سفارة فرنسا بتونس العاصمة


جيلاني الهمامي
كاتب وباحث


الحوار المتمدن-العدد: 7795 - 2023 / 11 / 14 - 16:28
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تقرر منذ بدأت الحرب الصهيونية على غزة واندلعت إثرها الاحتجاجات والمسيرات الشعبية والوقفات أمام سفارة فرنسا بالعاصمة، أن يقع منع جولان المترو الخفيف ما بين محطة ساحة برشلونة ومحطة البساج بالعاصمة وذلك بغاية عدم “ازعاج” سفارة فرنسا التي يمرّ خط المترو أمامها.
ومن غير المعلوم ما إذا كان هذا القرار جاء استجابة لطلب من السلط الفرنسية وسفارتها بتونس التي شهدت عدة وقفات احتجاجية على خلفية الموقف الفرنسي الرسمي المنحاز صراحة إلى جانب الكيان الصهيوني والمساند لحرب الإبادة التي تدمّر غزة منذ أكثر من شهر أم هو مبادرة تلقائية من السلطة التونسية القصد منها تقديم شواهد الإخلاص للأسياد الفرنسيين.
لكن الأكيد أنّ هذا القرار الذي يحرص على أمن وراحة بال السفارة والعاملين فيها لم يأخذ في الاعتبار مصلحة التونسيين الذين يعانون الأمرّين في مجال النقل، وهو بلا شك قرار سيكلفهم أتعاب إضافية للتنقل بين محطات النقل الكبرى وسط العاصمة.
أحد المواطنين علّق اليوم السبت 11 نوفمبر حينما كنا نتأهب لانطلاق المسيرة التي نظمتها اللجنة الوطنية لدعم الانتفاضة، على هذه الوضعية، أي تعطّل المترو بين المحطتين، بالقول “انتم ترفعون شعار الشعب يريد تحرير فلسطين أ ليس من الأجدر أن ترفعوا شعار تحرير تونس” في إشارة منه إلى أنّ هذا القرار إنما مغزاه أنّ فرنسا التي استعمرتنا لأكثر من 75 سنة مازال مقر المقيم العام أي السفارة الفرنسية اليوم هو مصدر القرارات للتحكم في سير أبسط الأمور في بلادنا.
وصحّ شعار فرنسا هي هي فرنسا استعمارية.



#جيلاني_الهمامي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- البرلمان الليبي يقطع خطوة شجاعة في تجريم التطبيع
- تقرير البنك العالمي حول الاوضاع الاقتصادية في تونس
- خبزنا من عند -العكري-
- عندما يسقط بعض من النخبة في -العبودية الطوعية-
- المقاومة المسلحة عنوان معركة التحرير الوطني فلا للخلط ولا لل ...
- الغطرسة - ترجمة
- حول ميزانية 2024 - تعليق أول
- السيادة الوطنية في سوق المزايدة والعمالة
- في دولة الكاراكوز
- تونس على خطى لبنان إلى الإفلاس تسير حثيثا
- جدلية السياسي والنقابي في تجربة الحركة النقابية التونسية
- احذروا فالمستعد للشيء تكفيه أضعف أسبابه
- سيناريوهات العنف المحتملة في صراع اقطاب الحكم الحالي
- ردا على ما جاء في -توضيح- يمينة الزغلامي من مغالطات
- سيناريوهات العنف المحتملة في صراع أقطاب الحكم الحالي
- حتى لا تضيع الفرصة القادمة
- النزاع الأذري الأرمني ودور أردوغان حفيد عبد الحميد الثاني
- الثورة : في تدقيق بعض المفاهيم
- شيء من التاريخ : إلى روح المناضل النقابي نجيب الزغلامي
- المحكمة الدستورية من جديد


المزيد.....




- الرئيس الإيراني محذرًا إسرائيل: -أدني- هجوم سيتم التعامل معه ...
- ماذا قال وزير الخارجية البريطاني لإسرائيل بخصوص دخول الحرب م ...
- شركة إسرائيلية: هجوم إيران مكنّنا من اختبار صواريخ آرو 3 بنج ...
- انتقادات للسعودية عقب سجن 12 مشجعا شيعيا بحجة مخالفة اللوائح ...
- مسيرات في رام الله أحياء ليوم الأسير الفلسطيني (فيديو)
- الهند: ما يجب معرفته عن الانتخابات التشريعية التي يشارك فيها ...
- جيش الاحتلال ينسحب من بيت حانون بعد حصار وتنكيل بالفلسطينيين ...
- نجاح مسلسل -فول آوت- يعزز مبيعات سلسلة ألعاب فيديو شهيرة
- أردوغان يستقبل هنية قريبا ويستنكر -الافتراءات- حول التخاذل ع ...
- المكتب الحكومي بغزة: 5 آلاف أسير من القطاع منذ بداية الحرب


المزيد.....

- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جيلاني الهمامي - حتى لا تنزعج سفارة فرنسا بتونس العاصمة